ضمن وفد تكون من 40 بالمحاكم الشرعيةقضاة إندونيسيا يغادرون مكة المكرمة بعد أداء مناسك العمرة

غادر  مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفد قضاة المحاكم الشرعية من جمهورية اندونيسيا، بعد اختتام وحضور البرنامج التدريبي الرابع الذي عقد برحاب المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وإثر زيارتهم للمدينة المنورة ولمكة المكرمة وأدائهم مناسك العمرة.

وكان الوفد القضائي الإندونيسي وصل إلى مكة المكرمة يوم الأربعاء الماضي، ويضم 40 قاضيا من قضاة المحاكم الشرعية باندونيسيا من مختلف الدرجات القضائية.

وأدى القضاة الضيوف بعد وصولهم مقر إقامتهم المجاور لبيت الله الحرام مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وقضوا جل وقتهم في المسجد الحرام لأداء الصلوات الخمس والطواف وقراءة القرآن الكريم، وقاموا بزيارة لمعرض عمارة الحرمين الشريفين وجولة على المشاعر المقدسة وما يقام بها من توسعات من حكومة خادم الحرمين الشريفين من استعدادات لموسم الحج في كل عام لحجاج بيت الله الحرام.

وتنظم هذه الزيارات لمكة والمدينة جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بالتنسيق مع رئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية .

وأعرب القضاة عن سعادتهم بالوصول إلى مكة المكرمة لزيارة المسجد الحرام وأداء مناسك العمرة، رافعين أكف الضراعة إلى الله -سبحانه وتعالى- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويبارك فيه ويجزيه عن الإسلام والمسلمين خيرًا، وقدموا شكرهم على هذه  الدورة التدريبية المقامة في المعهد العالي للقضاء وماشملته من علوم شرعية وقضائية، وختاماً زيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة لأداء العمرة.

واعتبروا أن البرنامج والجهود الواضحة المبذولة امتداداً للأعمال الإسلامية والقضائية المتواصلة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين  لخدمة الإسلام والمسلمين بكافة البلدان الإسلامية.

وقال عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن التريكي إن البرنامح يحظى باهتمام ومتابعة من مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل الذي وفر جميع التسهيلات اللازمة لقضاة اندونيسيا من تجهيزات وترتيبات لازمة على أفضل تنسيق وتنظيم عال، حيث أدوا ولله الحمد والمنة مناسك عمرتهم بكل راحة وطمأنينة.

ومن جهته، أوضح مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أنه تم تسخير كل الإمكانات والتجهيزات بالجامعة منذ انطلاق البرنامج بالمعهد العالي للقضاء، واختتاما بزيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة، بالتعاون والتنسيق لجميع الزيارات مع الجهات ذات الصلة كدار الإفتاء ووزارة العدل وديوان المظالم ورئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية.

اعلان
ضمن وفد تكون من 40 بالمحاكم الشرعيةقضاة إندونيسيا يغادرون مكة المكرمة بعد أداء مناسك العمرة
سبق

غادر  مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفد قضاة المحاكم الشرعية من جمهورية اندونيسيا، بعد اختتام وحضور البرنامج التدريبي الرابع الذي عقد برحاب المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وإثر زيارتهم للمدينة المنورة ولمكة المكرمة وأدائهم مناسك العمرة.

وكان الوفد القضائي الإندونيسي وصل إلى مكة المكرمة يوم الأربعاء الماضي، ويضم 40 قاضيا من قضاة المحاكم الشرعية باندونيسيا من مختلف الدرجات القضائية.

وأدى القضاة الضيوف بعد وصولهم مقر إقامتهم المجاور لبيت الله الحرام مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وقضوا جل وقتهم في المسجد الحرام لأداء الصلوات الخمس والطواف وقراءة القرآن الكريم، وقاموا بزيارة لمعرض عمارة الحرمين الشريفين وجولة على المشاعر المقدسة وما يقام بها من توسعات من حكومة خادم الحرمين الشريفين من استعدادات لموسم الحج في كل عام لحجاج بيت الله الحرام.

وتنظم هذه الزيارات لمكة والمدينة جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بالتنسيق مع رئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية .

وأعرب القضاة عن سعادتهم بالوصول إلى مكة المكرمة لزيارة المسجد الحرام وأداء مناسك العمرة، رافعين أكف الضراعة إلى الله -سبحانه وتعالى- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويبارك فيه ويجزيه عن الإسلام والمسلمين خيرًا، وقدموا شكرهم على هذه  الدورة التدريبية المقامة في المعهد العالي للقضاء وماشملته من علوم شرعية وقضائية، وختاماً زيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة لأداء العمرة.

واعتبروا أن البرنامج والجهود الواضحة المبذولة امتداداً للأعمال الإسلامية والقضائية المتواصلة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين  لخدمة الإسلام والمسلمين بكافة البلدان الإسلامية.

وقال عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن التريكي إن البرنامح يحظى باهتمام ومتابعة من مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل الذي وفر جميع التسهيلات اللازمة لقضاة اندونيسيا من تجهيزات وترتيبات لازمة على أفضل تنسيق وتنظيم عال، حيث أدوا ولله الحمد والمنة مناسك عمرتهم بكل راحة وطمأنينة.

ومن جهته، أوضح مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أنه تم تسخير كل الإمكانات والتجهيزات بالجامعة منذ انطلاق البرنامج بالمعهد العالي للقضاء، واختتاما بزيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة، بالتعاون والتنسيق لجميع الزيارات مع الجهات ذات الصلة كدار الإفتاء ووزارة العدل وديوان المظالم ورئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية.

28 نوفمبر 2016 - 28 صفر 1438
07:20 PM

ضمن وفد تكون من 40 بالمحاكم الشرعيةقضاة إندونيسيا يغادرون مكة المكرمة بعد أداء مناسك العمرة

A A A
0
5,799

غادر  مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفد قضاة المحاكم الشرعية من جمهورية اندونيسيا، بعد اختتام وحضور البرنامج التدريبي الرابع الذي عقد برحاب المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وإثر زيارتهم للمدينة المنورة ولمكة المكرمة وأدائهم مناسك العمرة.

وكان الوفد القضائي الإندونيسي وصل إلى مكة المكرمة يوم الأربعاء الماضي، ويضم 40 قاضيا من قضاة المحاكم الشرعية باندونيسيا من مختلف الدرجات القضائية.

وأدى القضاة الضيوف بعد وصولهم مقر إقامتهم المجاور لبيت الله الحرام مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وقضوا جل وقتهم في المسجد الحرام لأداء الصلوات الخمس والطواف وقراءة القرآن الكريم، وقاموا بزيارة لمعرض عمارة الحرمين الشريفين وجولة على المشاعر المقدسة وما يقام بها من توسعات من حكومة خادم الحرمين الشريفين من استعدادات لموسم الحج في كل عام لحجاج بيت الله الحرام.

وتنظم هذه الزيارات لمكة والمدينة جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بالتنسيق مع رئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية .

وأعرب القضاة عن سعادتهم بالوصول إلى مكة المكرمة لزيارة المسجد الحرام وأداء مناسك العمرة، رافعين أكف الضراعة إلى الله -سبحانه وتعالى- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويبارك فيه ويجزيه عن الإسلام والمسلمين خيرًا، وقدموا شكرهم على هذه  الدورة التدريبية المقامة في المعهد العالي للقضاء وماشملته من علوم شرعية وقضائية، وختاماً زيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة لأداء العمرة.

واعتبروا أن البرنامج والجهود الواضحة المبذولة امتداداً للأعمال الإسلامية والقضائية المتواصلة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين  لخدمة الإسلام والمسلمين بكافة البلدان الإسلامية.

وقال عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن التريكي إن البرنامح يحظى باهتمام ومتابعة من مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل الذي وفر جميع التسهيلات اللازمة لقضاة اندونيسيا من تجهيزات وترتيبات لازمة على أفضل تنسيق وتنظيم عال، حيث أدوا ولله الحمد والمنة مناسك عمرتهم بكل راحة وطمأنينة.

ومن جهته، أوضح مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أنه تم تسخير كل الإمكانات والتجهيزات بالجامعة منذ انطلاق البرنامج بالمعهد العالي للقضاء، واختتاما بزيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة، بالتعاون والتنسيق لجميع الزيارات مع الجهات ذات الصلة كدار الإفتاء ووزارة العدل وديوان المظالم ورئاسة شؤون الحرمين ووزارة الشؤون الإسلامية.