طرح كتاب "أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي"

استقبلت الأوساط الأدبية والتربوية بصفة أخص الطبعة الثالثة من كتاب (أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي) لمؤلفه الدكتور حمدان بن أحمد الغامدي والذي صدر عن مكتبة الرشد – ناشرون. 

وجاء الكتاب في 335 صفحة من القطع المتوسط  توزعت على  عشرة فصول احتوى كل فصل على عدد من العناوين الجانبية، وحمل الفصل الأول عنوان القيم التربوية والأخلاقية في مدارس الفكر الفلسفي، لينتقل إلى الفصل الثاني بعنوان التطور التاريخي لأخلاقيات مهنة التعليم، وتتالت الفصول بعد ذلك لتشمل، الفصل الثالث الإطار الأخلاقي والتربوي لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والرابع أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والخامس المصادر الأخلاقية لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، بينما جاء السادس تحت عنوان ميثاق أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والفصل السابع بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ضوء بعض التحديات، والثامن سبل تعزيز أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والتاسع ضوابط أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، ثم الفصل العاشر والأخير بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ظل تحديات العولمة، قبل أن يخلص الكاتب إلى خاتمة.

 

وجاء هذا الكتاب ليسد فجوة الاحتياج التربوي في مجال أخلاقيات مهنة التعليم العام كما يرصد التحول التربوي في العملية التعليمية وتطورها في المملكة.

والمعروف أن مؤلف الكتاب حمدان الغامدي أحد قامات المعروفة في مجال التعليم التربوي، حيث تسلم مناصب قيادية عديدة ولا يزال يعمل أستاذاً مشاركاً في قسم التربية بكلية التربية بجامعة الملك سعود، ويحمل خبرات واسعة اختصرها وجمعها في هذا الكتاب الذي يعد ثروة في مجال التربية والتعليم.

 

اعلان
طرح كتاب "أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي"
سبق

استقبلت الأوساط الأدبية والتربوية بصفة أخص الطبعة الثالثة من كتاب (أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي) لمؤلفه الدكتور حمدان بن أحمد الغامدي والذي صدر عن مكتبة الرشد – ناشرون. 

وجاء الكتاب في 335 صفحة من القطع المتوسط  توزعت على  عشرة فصول احتوى كل فصل على عدد من العناوين الجانبية، وحمل الفصل الأول عنوان القيم التربوية والأخلاقية في مدارس الفكر الفلسفي، لينتقل إلى الفصل الثاني بعنوان التطور التاريخي لأخلاقيات مهنة التعليم، وتتالت الفصول بعد ذلك لتشمل، الفصل الثالث الإطار الأخلاقي والتربوي لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والرابع أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والخامس المصادر الأخلاقية لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، بينما جاء السادس تحت عنوان ميثاق أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والفصل السابع بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ضوء بعض التحديات، والثامن سبل تعزيز أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والتاسع ضوابط أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، ثم الفصل العاشر والأخير بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ظل تحديات العولمة، قبل أن يخلص الكاتب إلى خاتمة.

 

وجاء هذا الكتاب ليسد فجوة الاحتياج التربوي في مجال أخلاقيات مهنة التعليم العام كما يرصد التحول التربوي في العملية التعليمية وتطورها في المملكة.

والمعروف أن مؤلف الكتاب حمدان الغامدي أحد قامات المعروفة في مجال التعليم التربوي، حيث تسلم مناصب قيادية عديدة ولا يزال يعمل أستاذاً مشاركاً في قسم التربية بكلية التربية بجامعة الملك سعود، ويحمل خبرات واسعة اختصرها وجمعها في هذا الكتاب الذي يعد ثروة في مجال التربية والتعليم.

 

27 سبتمبر 2016 - 26 ذو الحجة 1437
02:58 PM

طرح كتاب "أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي"

A A A
1
1,125

استقبلت الأوساط الأدبية والتربوية بصفة أخص الطبعة الثالثة من كتاب (أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي) لمؤلفه الدكتور حمدان بن أحمد الغامدي والذي صدر عن مكتبة الرشد – ناشرون. 

وجاء الكتاب في 335 صفحة من القطع المتوسط  توزعت على  عشرة فصول احتوى كل فصل على عدد من العناوين الجانبية، وحمل الفصل الأول عنوان القيم التربوية والأخلاقية في مدارس الفكر الفلسفي، لينتقل إلى الفصل الثاني بعنوان التطور التاريخي لأخلاقيات مهنة التعليم، وتتالت الفصول بعد ذلك لتشمل، الفصل الثالث الإطار الأخلاقي والتربوي لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والرابع أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والخامس المصادر الأخلاقية لمهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، بينما جاء السادس تحت عنوان ميثاق أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والفصل السابع بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ضوء بعض التحديات، والثامن سبل تعزيز أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، والتاسع ضوابط أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي، ثم الفصل العاشر والأخير بعنوان أخلاقيات مهنة التعليم العام في نظام التعليم السعودي في ظل تحديات العولمة، قبل أن يخلص الكاتب إلى خاتمة.

 

وجاء هذا الكتاب ليسد فجوة الاحتياج التربوي في مجال أخلاقيات مهنة التعليم العام كما يرصد التحول التربوي في العملية التعليمية وتطورها في المملكة.

والمعروف أن مؤلف الكتاب حمدان الغامدي أحد قامات المعروفة في مجال التعليم التربوي، حيث تسلم مناصب قيادية عديدة ولا يزال يعمل أستاذاً مشاركاً في قسم التربية بكلية التربية بجامعة الملك سعود، ويحمل خبرات واسعة اختصرها وجمعها في هذا الكتاب الذي يعد ثروة في مجال التربية والتعليم.