"طيران الأمن" يكثف طلعاته بالمدينة لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج

يقدم الدعم الأمني واللوجستي للقطاعات الأمنية والخدمات الإنسانية

تصوير - عمار الأحمدي: تكثف طائرات الأمن طلعاتها الجوية، في سماء طيبة الطيبة ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والطرق السريعة بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج، فيما تمكنت الجهات الحكومية المعنية بخدمة ضيوف الرحمن بمنطقة المدينة المنورة من تفويج ما يقارب 717000 حاج متوجهين إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة لأداء نسك الحج، بمتابعة وإشراف الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة. 

ورافقت "سبق" مساء أمس الخميس طيران الأمن الذي يتابع تحركات الحجاج منذ وصولهم إلى المدينة المنورة حتى مغادرتهم إلى مكة المكرمة، إضافة إلى متابعتهم ومسح الطريق السريعة التي يسلكونها حجاج بيت الله، والتي تشهد كثافة مرورية عالية منذ الثلث الأخير من شهر ذي القعدة حتى يوم التروية الثامن من ذي الحجة، فضلاً عن رصدها للحالة الأمنية والحركة المرورية جويًا، وتقديم الدعم الأمني واللوجستي للقطاعات الأمنية والخدمات الإنسانية، والتدخل عند الحاجة لمباشرة أي حادث لا قدر الله وتقديم الدعم والمساندة لمختلف الجهات الحكومية.

وتجولت طيران الأمن مساء أمس على المسجد النبوي الشريف وبعض المساجد التي يقصدها حجاج بيت الله الحرام، وكذلك الطرق السريعة والشوارع الرئيسة، إضافة إلى المواقع الخدمية وبعض الأحياء المجاورة للمسجد النبوي الشريف.

وتنطلق صباح اليوم الجمعة القافلة الطبية التي تقل الحجاج من المرضى المنومين بمستشفيات منطقة المدينة المنورة والذي تسمح حالتهم الصحية لأداء النسك إلى المشاعر المقدسة، حيث يتوقع تصعيد ما يقارب 20 حاجًا من مختلف الجنسيات، كما تتولى إدارة الطوارئ والأزمات بصحة المدينة المنورة مهمة النقل من المدينة المنورة حتى المشاعر المقدسة.

اعلان
"طيران الأمن" يكثف طلعاته بالمدينة لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج
سبق

تصوير - عمار الأحمدي: تكثف طائرات الأمن طلعاتها الجوية، في سماء طيبة الطيبة ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والطرق السريعة بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج، فيما تمكنت الجهات الحكومية المعنية بخدمة ضيوف الرحمن بمنطقة المدينة المنورة من تفويج ما يقارب 717000 حاج متوجهين إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة لأداء نسك الحج، بمتابعة وإشراف الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة. 

ورافقت "سبق" مساء أمس الخميس طيران الأمن الذي يتابع تحركات الحجاج منذ وصولهم إلى المدينة المنورة حتى مغادرتهم إلى مكة المكرمة، إضافة إلى متابعتهم ومسح الطريق السريعة التي يسلكونها حجاج بيت الله، والتي تشهد كثافة مرورية عالية منذ الثلث الأخير من شهر ذي القعدة حتى يوم التروية الثامن من ذي الحجة، فضلاً عن رصدها للحالة الأمنية والحركة المرورية جويًا، وتقديم الدعم الأمني واللوجستي للقطاعات الأمنية والخدمات الإنسانية، والتدخل عند الحاجة لمباشرة أي حادث لا قدر الله وتقديم الدعم والمساندة لمختلف الجهات الحكومية.

وتجولت طيران الأمن مساء أمس على المسجد النبوي الشريف وبعض المساجد التي يقصدها حجاج بيت الله الحرام، وكذلك الطرق السريعة والشوارع الرئيسة، إضافة إلى المواقع الخدمية وبعض الأحياء المجاورة للمسجد النبوي الشريف.

وتنطلق صباح اليوم الجمعة القافلة الطبية التي تقل الحجاج من المرضى المنومين بمستشفيات منطقة المدينة المنورة والذي تسمح حالتهم الصحية لأداء النسك إلى المشاعر المقدسة، حيث يتوقع تصعيد ما يقارب 20 حاجًا من مختلف الجنسيات، كما تتولى إدارة الطوارئ والأزمات بصحة المدينة المنورة مهمة النقل من المدينة المنورة حتى المشاعر المقدسة.

09 سبتمبر 2016 - 8 ذو الحجة 1437
12:18 AM

"طيران الأمن" يكثف طلعاته بالمدينة لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج

يقدم الدعم الأمني واللوجستي للقطاعات الأمنية والخدمات الإنسانية

A A A
2
14,227

تصوير - عمار الأحمدي: تكثف طائرات الأمن طلعاتها الجوية، في سماء طيبة الطيبة ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والطرق السريعة بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك لمتابعة الحالة الأمنية وتنقلات الحجاج، فيما تمكنت الجهات الحكومية المعنية بخدمة ضيوف الرحمن بمنطقة المدينة المنورة من تفويج ما يقارب 717000 حاج متوجهين إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة لأداء نسك الحج، بمتابعة وإشراف الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة. 

ورافقت "سبق" مساء أمس الخميس طيران الأمن الذي يتابع تحركات الحجاج منذ وصولهم إلى المدينة المنورة حتى مغادرتهم إلى مكة المكرمة، إضافة إلى متابعتهم ومسح الطريق السريعة التي يسلكونها حجاج بيت الله، والتي تشهد كثافة مرورية عالية منذ الثلث الأخير من شهر ذي القعدة حتى يوم التروية الثامن من ذي الحجة، فضلاً عن رصدها للحالة الأمنية والحركة المرورية جويًا، وتقديم الدعم الأمني واللوجستي للقطاعات الأمنية والخدمات الإنسانية، والتدخل عند الحاجة لمباشرة أي حادث لا قدر الله وتقديم الدعم والمساندة لمختلف الجهات الحكومية.

وتجولت طيران الأمن مساء أمس على المسجد النبوي الشريف وبعض المساجد التي يقصدها حجاج بيت الله الحرام، وكذلك الطرق السريعة والشوارع الرئيسة، إضافة إلى المواقع الخدمية وبعض الأحياء المجاورة للمسجد النبوي الشريف.

وتنطلق صباح اليوم الجمعة القافلة الطبية التي تقل الحجاج من المرضى المنومين بمستشفيات منطقة المدينة المنورة والذي تسمح حالتهم الصحية لأداء النسك إلى المشاعر المقدسة، حيث يتوقع تصعيد ما يقارب 20 حاجًا من مختلف الجنسيات، كما تتولى إدارة الطوارئ والأزمات بصحة المدينة المنورة مهمة النقل من المدينة المنورة حتى المشاعر المقدسة.