طيران ناس يوقِّع عقدًا مع "إيرباص" لشراء 120 طائرة.. والمهنا لـ"أرامكو": اعدلوا بأسعار الوقود

في صفقة تصنَّف بوصفها ثاني أكبر صفقة طائرات في الشرق الأوسط من طراز A320neo

تصوير- فايز الزيادي:  أعلن طيران ناس، الناقل الجوي الوطني، توقيعه اتفاقية مع شركة إيرباص لشراء 120 طائرة من طراز A320neo، وذلك بقيمة إجمالية قدرها 32 مليار ريال سعودي. وتم الاتفاق على شراء 80 طائرة، تم جدولة استلامها بداية من عام 2018م حتى 2026م، مع أحقية طيران ناس لشراء 40 طائرة إضافية في المستقبل. وقد أعلن صفقة شراء الطائرات اليوم كل من عايض الجعيد رئيس مجلس إدارة شركة ناس القابضة، وبندر المهنا الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة.
 
 وتُعتبر هذه الصفقة ثاني أكبر صفقة شراء طائرات من طراز A320neo في الشرق الأوسط، وخطوة استراتيجية ضخمة لطيران ناس، من شأنها أن تغير خارطة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. كما أن هذه الصفقة تعطي دلالة واضحة على القوة الاقتصادية للسوق السعودي، وقطاع الطيران فيه بشكل خاص، الذي يتطور وينمو في الفترة الأخيرة بصورة سريعة جدًّا.
 
 وينتظر أن يكون لهذه الصفقة تأثير كبير على سوق الطيران في الخليج والشرق الأوسط، وأن يتوسع طيران ناس توسعًا هائلاً في الوصول لوجهات جديدة داخلية ودولية، ولاسيما أن طيران ناس على مشارف إكمال 10 سنوات منذ انطلاق أول رحلاته في فبراير عام 2007، ونقل طيران ناس طوال مسيرته أكثر من 30 مليون مسافر على متن 260.000 رحلة.
 
 ويأتي اختيار طيران ناس لشراء طائرات A320neo لما تملكه من مواصفات حديثة، واحترافية وفعالية في الأداء؛ إذ يعتبر هذا الطراز من أحدث ما أنتجته شركة إيرباص، وأكثر منتجاتها نجاحًا؛ إذ يشكل هذا الطراز الآن نحو 60 % من الحصة السوقية لطائرات شركات الطيران العالمية.
 
 وفي تعليق لعايد الجعيد، رئيس مجلس إدارة ناس القابضة، قال: "سعداء بالنجاح الذي وصلنا له حتى الآن في طيران ناس، وما حققناه منذ تأسيس الشركة بأن نكون شركة طيران لها مكانتها العالية في المنطقة. وفي هذه الصفقة لشراء طائرات جديدة بمواصفات تقنية عالية فإننا واثقون - بإذن الله - بتقديم أفضل الخدمات لضيوفنا المسافرين. كما أن خطوتنا القادمة هي طرح طيران ناس للاكتتاب في سوق الأسهم السعودي؛ ليكون أول شركة طيران سعودية يتم طرحها كشركة مساهمة في سوق الأسهم السعودي. ونستمر بخطوات واثقة مع ضيوفنا المسافرين؛ ليكونوا شركاء في نجاحنا وتوسعنا الذي يكبر يومًا بعد يوم".
 
 وفي إجابة عايد الجعيد عن سؤال "سبق" حول تطبيق معايير الأمان في هذا النوع الجديد من الطائرات قال: إن صناعة الطائرة تمر بمراحل عديدة، ومعها مراحل من قياس الأمان، ولا بد من تطابق معيار الأمان بشكل كامل، وبنسبة ١٠٠٪‏؛ حتى يتم التصنيع الكامل. ولا تأخذ الطائرة رخصة الطيران إلا بعد التأكد تمامًا من اكتمال منظومة الأمان. وأُطمئن الجميع.. نحن للوطن والمواطن.
 
كما تحدث بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة، عن صفقة شراء الطائرات: "إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320، وما قدمته لنا من توافق مع أعلى معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس، وأن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا المستقبلية. وتأتي هذه الخطوة لشراء أسطول كبير من طراز A320neo لتساهم في التطور الكبير والتوسع الذي نخطط له داخل المملكة العربية السعودية وخارجها".
 
 وأجاب بندر المهنا عن سؤال لـ"سبق" الذي يخص صفقة شراء الطائرات، وترتيبها على مستوى الخليج والشرق الأوسط، قائلاً: إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320 ، وما قدمته لنا من توافق معًا على معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس. وأشار المهنا إلى أن الصفقة هي الأكبر على مستوى السعودية، وخليجيًّا الأولى، وبالشرق الأوسط تأتي ثانيًا. وأضاف: نحن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا.
 
 وقال "المهنا" في إجابته عن سؤال لـ"سبق" فيما يخص فارق الأسعار بين المنطقة الوسطى والشمالية والجنوبية: إن أسعار الوقود هي التي تفرق بين الخدمات في مناطق السعودية. وأنا أطالب شركة أرامكو بالنظر في هذه البنود القديمة، وتعديل الأسعار، ومساواتها.. فبأي عقل يكون سعر الوقود – مثلاً - في مطار شرورة ضعف سعره في مطار الملك عبدالعزيز؟
 
 وقال جون ليهي، الرئيس التنفيذي لعمليات العملاء في شركة إيرباص: "إن النمو الحاصل لطيران ناس وريادته للطيران الاقتصادي في المملكة العربية السعودية سيتطور بشكل كبير مع الطائرات الجديدة من طراز A320neo، وما ستقدمه من دعم لقطاع الطيران؛ ليتوسع مع طيران ناس، ويصل إلى أبعاد عالمية جديدة؛ إذ سيحقق هذا العقد الذي وقّعناه اليوم مع طيران ناس نقلة نوعية بسبب التقنيات الجديدة للطائرات من طراز A320neo، وما تقدمه من احترافية الأداء، وكفاءة صرف الوقود، مع الراحة الفائقة للركاب المسافرين".
 
الجدير بالذكر أن طيران ناس حقق نموًّا كبيرًا ورقمًا قياسيًّا في عدد المسافرين على متن رحلاته في عام 2016م؛ إذ نقل 6.3 مليون مسافر بزيادة 14 % مقارنة بعام 2015م. وستساهم الطائرات الجديدة A320neo في أن تكون رحلات طيران ناس بأعلى مستوى من الكفاءة والاحترافية والراحة الفائقة.
 

اعلان
طيران ناس يوقِّع عقدًا مع "إيرباص" لشراء 120 طائرة.. والمهنا لـ"أرامكو": اعدلوا بأسعار الوقود
سبق

تصوير- فايز الزيادي:  أعلن طيران ناس، الناقل الجوي الوطني، توقيعه اتفاقية مع شركة إيرباص لشراء 120 طائرة من طراز A320neo، وذلك بقيمة إجمالية قدرها 32 مليار ريال سعودي. وتم الاتفاق على شراء 80 طائرة، تم جدولة استلامها بداية من عام 2018م حتى 2026م، مع أحقية طيران ناس لشراء 40 طائرة إضافية في المستقبل. وقد أعلن صفقة شراء الطائرات اليوم كل من عايض الجعيد رئيس مجلس إدارة شركة ناس القابضة، وبندر المهنا الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة.
 
 وتُعتبر هذه الصفقة ثاني أكبر صفقة شراء طائرات من طراز A320neo في الشرق الأوسط، وخطوة استراتيجية ضخمة لطيران ناس، من شأنها أن تغير خارطة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. كما أن هذه الصفقة تعطي دلالة واضحة على القوة الاقتصادية للسوق السعودي، وقطاع الطيران فيه بشكل خاص، الذي يتطور وينمو في الفترة الأخيرة بصورة سريعة جدًّا.
 
 وينتظر أن يكون لهذه الصفقة تأثير كبير على سوق الطيران في الخليج والشرق الأوسط، وأن يتوسع طيران ناس توسعًا هائلاً في الوصول لوجهات جديدة داخلية ودولية، ولاسيما أن طيران ناس على مشارف إكمال 10 سنوات منذ انطلاق أول رحلاته في فبراير عام 2007، ونقل طيران ناس طوال مسيرته أكثر من 30 مليون مسافر على متن 260.000 رحلة.
 
 ويأتي اختيار طيران ناس لشراء طائرات A320neo لما تملكه من مواصفات حديثة، واحترافية وفعالية في الأداء؛ إذ يعتبر هذا الطراز من أحدث ما أنتجته شركة إيرباص، وأكثر منتجاتها نجاحًا؛ إذ يشكل هذا الطراز الآن نحو 60 % من الحصة السوقية لطائرات شركات الطيران العالمية.
 
 وفي تعليق لعايد الجعيد، رئيس مجلس إدارة ناس القابضة، قال: "سعداء بالنجاح الذي وصلنا له حتى الآن في طيران ناس، وما حققناه منذ تأسيس الشركة بأن نكون شركة طيران لها مكانتها العالية في المنطقة. وفي هذه الصفقة لشراء طائرات جديدة بمواصفات تقنية عالية فإننا واثقون - بإذن الله - بتقديم أفضل الخدمات لضيوفنا المسافرين. كما أن خطوتنا القادمة هي طرح طيران ناس للاكتتاب في سوق الأسهم السعودي؛ ليكون أول شركة طيران سعودية يتم طرحها كشركة مساهمة في سوق الأسهم السعودي. ونستمر بخطوات واثقة مع ضيوفنا المسافرين؛ ليكونوا شركاء في نجاحنا وتوسعنا الذي يكبر يومًا بعد يوم".
 
 وفي إجابة عايد الجعيد عن سؤال "سبق" حول تطبيق معايير الأمان في هذا النوع الجديد من الطائرات قال: إن صناعة الطائرة تمر بمراحل عديدة، ومعها مراحل من قياس الأمان، ولا بد من تطابق معيار الأمان بشكل كامل، وبنسبة ١٠٠٪‏؛ حتى يتم التصنيع الكامل. ولا تأخذ الطائرة رخصة الطيران إلا بعد التأكد تمامًا من اكتمال منظومة الأمان. وأُطمئن الجميع.. نحن للوطن والمواطن.
 
كما تحدث بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة، عن صفقة شراء الطائرات: "إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320، وما قدمته لنا من توافق مع أعلى معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس، وأن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا المستقبلية. وتأتي هذه الخطوة لشراء أسطول كبير من طراز A320neo لتساهم في التطور الكبير والتوسع الذي نخطط له داخل المملكة العربية السعودية وخارجها".
 
 وأجاب بندر المهنا عن سؤال لـ"سبق" الذي يخص صفقة شراء الطائرات، وترتيبها على مستوى الخليج والشرق الأوسط، قائلاً: إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320 ، وما قدمته لنا من توافق معًا على معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس. وأشار المهنا إلى أن الصفقة هي الأكبر على مستوى السعودية، وخليجيًّا الأولى، وبالشرق الأوسط تأتي ثانيًا. وأضاف: نحن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا.
 
 وقال "المهنا" في إجابته عن سؤال لـ"سبق" فيما يخص فارق الأسعار بين المنطقة الوسطى والشمالية والجنوبية: إن أسعار الوقود هي التي تفرق بين الخدمات في مناطق السعودية. وأنا أطالب شركة أرامكو بالنظر في هذه البنود القديمة، وتعديل الأسعار، ومساواتها.. فبأي عقل يكون سعر الوقود – مثلاً - في مطار شرورة ضعف سعره في مطار الملك عبدالعزيز؟
 
 وقال جون ليهي، الرئيس التنفيذي لعمليات العملاء في شركة إيرباص: "إن النمو الحاصل لطيران ناس وريادته للطيران الاقتصادي في المملكة العربية السعودية سيتطور بشكل كبير مع الطائرات الجديدة من طراز A320neo، وما ستقدمه من دعم لقطاع الطيران؛ ليتوسع مع طيران ناس، ويصل إلى أبعاد عالمية جديدة؛ إذ سيحقق هذا العقد الذي وقّعناه اليوم مع طيران ناس نقلة نوعية بسبب التقنيات الجديدة للطائرات من طراز A320neo، وما تقدمه من احترافية الأداء، وكفاءة صرف الوقود، مع الراحة الفائقة للركاب المسافرين".
 
الجدير بالذكر أن طيران ناس حقق نموًّا كبيرًا ورقمًا قياسيًّا في عدد المسافرين على متن رحلاته في عام 2016م؛ إذ نقل 6.3 مليون مسافر بزيادة 14 % مقارنة بعام 2015م. وستساهم الطائرات الجديدة A320neo في أن تكون رحلات طيران ناس بأعلى مستوى من الكفاءة والاحترافية والراحة الفائقة.
 

16 يناير 2017 - 18 ربيع الآخر 1438
06:08 PM
اخر تعديل
04 مايو 2018 - 18 شعبان 1439
03:36 AM

طيران ناس يوقِّع عقدًا مع "إيرباص" لشراء 120 طائرة.. والمهنا لـ"أرامكو": اعدلوا بأسعار الوقود

في صفقة تصنَّف بوصفها ثاني أكبر صفقة طائرات في الشرق الأوسط من طراز A320neo

A A A
5
12,146

تصوير- فايز الزيادي:  أعلن طيران ناس، الناقل الجوي الوطني، توقيعه اتفاقية مع شركة إيرباص لشراء 120 طائرة من طراز A320neo، وذلك بقيمة إجمالية قدرها 32 مليار ريال سعودي. وتم الاتفاق على شراء 80 طائرة، تم جدولة استلامها بداية من عام 2018م حتى 2026م، مع أحقية طيران ناس لشراء 40 طائرة إضافية في المستقبل. وقد أعلن صفقة شراء الطائرات اليوم كل من عايض الجعيد رئيس مجلس إدارة شركة ناس القابضة، وبندر المهنا الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة.
 
 وتُعتبر هذه الصفقة ثاني أكبر صفقة شراء طائرات من طراز A320neo في الشرق الأوسط، وخطوة استراتيجية ضخمة لطيران ناس، من شأنها أن تغير خارطة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. كما أن هذه الصفقة تعطي دلالة واضحة على القوة الاقتصادية للسوق السعودي، وقطاع الطيران فيه بشكل خاص، الذي يتطور وينمو في الفترة الأخيرة بصورة سريعة جدًّا.
 
 وينتظر أن يكون لهذه الصفقة تأثير كبير على سوق الطيران في الخليج والشرق الأوسط، وأن يتوسع طيران ناس توسعًا هائلاً في الوصول لوجهات جديدة داخلية ودولية، ولاسيما أن طيران ناس على مشارف إكمال 10 سنوات منذ انطلاق أول رحلاته في فبراير عام 2007، ونقل طيران ناس طوال مسيرته أكثر من 30 مليون مسافر على متن 260.000 رحلة.
 
 ويأتي اختيار طيران ناس لشراء طائرات A320neo لما تملكه من مواصفات حديثة، واحترافية وفعالية في الأداء؛ إذ يعتبر هذا الطراز من أحدث ما أنتجته شركة إيرباص، وأكثر منتجاتها نجاحًا؛ إذ يشكل هذا الطراز الآن نحو 60 % من الحصة السوقية لطائرات شركات الطيران العالمية.
 
 وفي تعليق لعايد الجعيد، رئيس مجلس إدارة ناس القابضة، قال: "سعداء بالنجاح الذي وصلنا له حتى الآن في طيران ناس، وما حققناه منذ تأسيس الشركة بأن نكون شركة طيران لها مكانتها العالية في المنطقة. وفي هذه الصفقة لشراء طائرات جديدة بمواصفات تقنية عالية فإننا واثقون - بإذن الله - بتقديم أفضل الخدمات لضيوفنا المسافرين. كما أن خطوتنا القادمة هي طرح طيران ناس للاكتتاب في سوق الأسهم السعودي؛ ليكون أول شركة طيران سعودية يتم طرحها كشركة مساهمة في سوق الأسهم السعودي. ونستمر بخطوات واثقة مع ضيوفنا المسافرين؛ ليكونوا شركاء في نجاحنا وتوسعنا الذي يكبر يومًا بعد يوم".
 
 وفي إجابة عايد الجعيد عن سؤال "سبق" حول تطبيق معايير الأمان في هذا النوع الجديد من الطائرات قال: إن صناعة الطائرة تمر بمراحل عديدة، ومعها مراحل من قياس الأمان، ولا بد من تطابق معيار الأمان بشكل كامل، وبنسبة ١٠٠٪‏؛ حتى يتم التصنيع الكامل. ولا تأخذ الطائرة رخصة الطيران إلا بعد التأكد تمامًا من اكتمال منظومة الأمان. وأُطمئن الجميع.. نحن للوطن والمواطن.
 
كما تحدث بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة، عن صفقة شراء الطائرات: "إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320، وما قدمته لنا من توافق مع أعلى معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس، وأن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا المستقبلية. وتأتي هذه الخطوة لشراء أسطول كبير من طراز A320neo لتساهم في التطور الكبير والتوسع الذي نخطط له داخل المملكة العربية السعودية وخارجها".
 
 وأجاب بندر المهنا عن سؤال لـ"سبق" الذي يخص صفقة شراء الطائرات، وترتيبها على مستوى الخليج والشرق الأوسط، قائلاً: إن تجربتنا الناجحة طوال السنوات الماضية مع أسطول طائرات إيرباص من طراز A320 ، وما قدمته لنا من توافق معًا على معايير الأداء الاحترافي، قد ساهمت في أن تكون هذه الصفقة جزءًا من تحقيق رؤية طيران ناس. وأشار المهنا إلى أن الصفقة هي الأكبر على مستوى السعودية، وخليجيًّا الأولى، وبالشرق الأوسط تأتي ثانيًا. وأضاف: نحن نعمل على خططنا الاستراتيجية للوصول لطموحاتنا.
 
 وقال "المهنا" في إجابته عن سؤال لـ"سبق" فيما يخص فارق الأسعار بين المنطقة الوسطى والشمالية والجنوبية: إن أسعار الوقود هي التي تفرق بين الخدمات في مناطق السعودية. وأنا أطالب شركة أرامكو بالنظر في هذه البنود القديمة، وتعديل الأسعار، ومساواتها.. فبأي عقل يكون سعر الوقود – مثلاً - في مطار شرورة ضعف سعره في مطار الملك عبدالعزيز؟
 
 وقال جون ليهي، الرئيس التنفيذي لعمليات العملاء في شركة إيرباص: "إن النمو الحاصل لطيران ناس وريادته للطيران الاقتصادي في المملكة العربية السعودية سيتطور بشكل كبير مع الطائرات الجديدة من طراز A320neo، وما ستقدمه من دعم لقطاع الطيران؛ ليتوسع مع طيران ناس، ويصل إلى أبعاد عالمية جديدة؛ إذ سيحقق هذا العقد الذي وقّعناه اليوم مع طيران ناس نقلة نوعية بسبب التقنيات الجديدة للطائرات من طراز A320neo، وما تقدمه من احترافية الأداء، وكفاءة صرف الوقود، مع الراحة الفائقة للركاب المسافرين".
 
الجدير بالذكر أن طيران ناس حقق نموًّا كبيرًا ورقمًا قياسيًّا في عدد المسافرين على متن رحلاته في عام 2016م؛ إذ نقل 6.3 مليون مسافر بزيادة 14 % مقارنة بعام 2015م. وستساهم الطائرات الجديدة A320neo في أن تكون رحلات طيران ناس بأعلى مستوى من الكفاءة والاحترافية والراحة الفائقة.