عبقرية "الذبياني" بالرياضيات تقوده للفوز على مستوى المملكة والترشح للأولمبياد الدولي

​"البركاتي": الإدارة تزخر بمواهب قادرة على تمثيلها في كافة المحافل

قادت عبقرية الطالب "علي بن طالب بن علي الذبياني"، والذي يدرس بمدرسة الحسن بن علي الابتدائية والمتوسطة بمحافظة أضم التابعة لإدارة التعليم بمحافظة الليث، في مادة الرياضيات، إلى جانب تفوقه الدراسي وشغفه بالبحث العلمي والابتكار، إلى فوزه بالمركز الثالث وتحقيقه الميدالية البرونزية على مستوى المملكة في مسابقة "موهوب الرياضيات والعلوم لعام 2016م."
 
المسابقة تقيمها مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالتعاون مع وزارة التعليم  لطلاب وطالبات التعليم العام في الصفين الخامس والسادس الابتدائي، بهدف اكتشاف الطلاب والطالبات المتميزين في مادتي العلوم والرياضيات في الصفين الخامس والسادس الابتدائي؛ لإلحاقهم بالبرامج التدريبية المتخصصة، والإسهام في بناء جيل قادر على التعامل مع العالم بلغة علمية، وتعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة الدولية في مجال الرياضيات والعلوم.
ورشحت مؤسسة "موهبة" الطالب "علي بن طالب الذبياني" مقابل هذا الفوز للمشاركة في الأولمبياد الدولي لعام ٢٠١٧م، من خلال مشاركته في ملتقى الشتاء للطلاب الموهوبين، والمزمع إقامته بالهيئة الملكية بمدينة الجبيل الخميس ٢٨/ ٤/ ١٤٣٨هـ وتستمر إلى يوم السبت ٧/ ٥/ ١٤٣٨هـ، والذي يهدف إلى ترشيح وتأهيل الفرق السعودية المشاركة في أولمبياد الرياضيات والفيزياء والكيمياء الدولي لعام ٢٠١٧م.
 
ويعد الطالب "الذبياني" من الطلاب الموهوبين والمبدعين على مستوى إدارة التعليم بالليث وصاحب سجل حافل بالإنجازات العلمية في مجالات الموهبة والعلوم، حيث سبق له تجاوز مقياس موهبة ضمن المشروع الوطني للتعرف على الطلاب الموهوبين بدرجة عالية، ومثل إدارة التعليم بالليث في البرنامج الإثرائي الصيفي لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة، والذي أقيم بمدارس البشرى الأهلية بمكة المكرمة للعام الدراسي ١٤٣٦هـ / ١٤٣٧هـ كما خضع للعديد من برامج الموهوبين بمركز الموهوبين بمكتب التعليم بأضم.
وجاء فوزه في مسابقة موهوب العلوم والرياضيات بعد اجتيازه مرحلة الاختبار الإلكتروني في تخصص الرياضيات، ثم مرحلة الاختبار الورقي، والتي أقيمت بمراكز النشاط الطلابي على مستوى المملكة، ثم مرحلة الاختبار النهائي للمسابقة، والتي أقيمت خلال الشهر الماضي للطلاب المرشحين للدخول في المرحلة النهائية على مستوى المملكة والبالغ عددهم ١٢ طالبًا.
ووصف الطالب "علي الذبياني" فوزه بالإنجاز الأبرز في مسيرة حياته، مؤكدًا أنه كان حريصاً على المشاركة في المسابقة منذ أن قرأ عنها لطموحه في الفوز والمنافسة، ولتطلعه إلى اكتساب المزيد من المعارف والعلوم والخبرات والتجارب والإنجازات. 
وأعرب عن بالغ فخره واعتزازه وبهجته وسروره بالفوز، وقال: "أحمد الله -عز وجل- الذي وفقني ويسر لي تحقيق الفوز على مستوى المملكة والتأهل لتمثيل الإدارة على مستوى الوطن"، مؤكداً حرصه على الاستفادة مما يقدم في ملتقى الشتاء من برامج وورش تدريبية ومسابقات علمية تساعده على صقل وتنمية مواهبه وقدراته وتحقيق أهدافه المستقبلية التي يطمح في الوصول إليها بكل جد واجتهاد، ومن أبرزها التأهل للأولمبياد الدولي  ٢٠١٧م، وتمثيل الوطن عالمياً، والإسهام مستقبلاً في بناء ورفعة الوطن بمشيئة الله تعالى.

 
فيما عبر ولي أمره "طالب بن علي الذبياني" عن بالغ شكره وتقديره لكافة المسؤولين في وزارة التعليم ومؤسسة موهبة وإدارة التعليم بالليث لاهتمامهم برعاية مواهب أبناء وبنات الوطن، والسعي لتقديم برامج نوعية للاستثمار الأمثل لقدراتهم ومواهبهم و مؤهلاتهم.
 
وقال إن السر في تفوق ابنه بعد توفيق الله عز وجل هو حبه للاطلاع على كل جديد في مجالات المعرفة والعلوم، وتنظيم وقته، ومذاكرة دروسه أولاً بأول، ودافعيته نحو المنافسة والمشاركة في المسابقات العلمية .
 
من جانب آخر، هنأ مدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي الطالب وأسرته ومعلميه على هذا الفوز، مثمناً الجهود المبذولة من أسرة الطالب في متابعة ابنهم والحرص على تجسيد الشراكة مع المدرسة فيما يعود على ابنهم بالنفع والفائدة، مؤكدا أن إدارة التعليم تزخر بالمواهب التي يجب أن تأخذ فرصتها في الإبداع والتألق، والقادرة على تمثيل الإدارة في كافة المحافل المحلية و الدولية  .
 
وأشاد "البركاتي" ببرامج وزارة التعليم التي تقيمها بالشراكة مع مؤسسة موهبة، والتي كرست في عقول الأجيال حب المعرفة والعلوم والابتكار، في زمن تعيش فيه بلادنا نهضة تنموية شاملة، يسعى فيها الجميع إلى تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله– ٢٠٣٠ من خلال رعاية جوانب الإبداع والابتكار لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء.

اعلان
عبقرية "الذبياني" بالرياضيات تقوده للفوز على مستوى المملكة والترشح للأولمبياد الدولي
سبق

قادت عبقرية الطالب "علي بن طالب بن علي الذبياني"، والذي يدرس بمدرسة الحسن بن علي الابتدائية والمتوسطة بمحافظة أضم التابعة لإدارة التعليم بمحافظة الليث، في مادة الرياضيات، إلى جانب تفوقه الدراسي وشغفه بالبحث العلمي والابتكار، إلى فوزه بالمركز الثالث وتحقيقه الميدالية البرونزية على مستوى المملكة في مسابقة "موهوب الرياضيات والعلوم لعام 2016م."
 
المسابقة تقيمها مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالتعاون مع وزارة التعليم  لطلاب وطالبات التعليم العام في الصفين الخامس والسادس الابتدائي، بهدف اكتشاف الطلاب والطالبات المتميزين في مادتي العلوم والرياضيات في الصفين الخامس والسادس الابتدائي؛ لإلحاقهم بالبرامج التدريبية المتخصصة، والإسهام في بناء جيل قادر على التعامل مع العالم بلغة علمية، وتعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة الدولية في مجال الرياضيات والعلوم.
ورشحت مؤسسة "موهبة" الطالب "علي بن طالب الذبياني" مقابل هذا الفوز للمشاركة في الأولمبياد الدولي لعام ٢٠١٧م، من خلال مشاركته في ملتقى الشتاء للطلاب الموهوبين، والمزمع إقامته بالهيئة الملكية بمدينة الجبيل الخميس ٢٨/ ٤/ ١٤٣٨هـ وتستمر إلى يوم السبت ٧/ ٥/ ١٤٣٨هـ، والذي يهدف إلى ترشيح وتأهيل الفرق السعودية المشاركة في أولمبياد الرياضيات والفيزياء والكيمياء الدولي لعام ٢٠١٧م.
 
ويعد الطالب "الذبياني" من الطلاب الموهوبين والمبدعين على مستوى إدارة التعليم بالليث وصاحب سجل حافل بالإنجازات العلمية في مجالات الموهبة والعلوم، حيث سبق له تجاوز مقياس موهبة ضمن المشروع الوطني للتعرف على الطلاب الموهوبين بدرجة عالية، ومثل إدارة التعليم بالليث في البرنامج الإثرائي الصيفي لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة، والذي أقيم بمدارس البشرى الأهلية بمكة المكرمة للعام الدراسي ١٤٣٦هـ / ١٤٣٧هـ كما خضع للعديد من برامج الموهوبين بمركز الموهوبين بمكتب التعليم بأضم.
وجاء فوزه في مسابقة موهوب العلوم والرياضيات بعد اجتيازه مرحلة الاختبار الإلكتروني في تخصص الرياضيات، ثم مرحلة الاختبار الورقي، والتي أقيمت بمراكز النشاط الطلابي على مستوى المملكة، ثم مرحلة الاختبار النهائي للمسابقة، والتي أقيمت خلال الشهر الماضي للطلاب المرشحين للدخول في المرحلة النهائية على مستوى المملكة والبالغ عددهم ١٢ طالبًا.
ووصف الطالب "علي الذبياني" فوزه بالإنجاز الأبرز في مسيرة حياته، مؤكدًا أنه كان حريصاً على المشاركة في المسابقة منذ أن قرأ عنها لطموحه في الفوز والمنافسة، ولتطلعه إلى اكتساب المزيد من المعارف والعلوم والخبرات والتجارب والإنجازات. 
وأعرب عن بالغ فخره واعتزازه وبهجته وسروره بالفوز، وقال: "أحمد الله -عز وجل- الذي وفقني ويسر لي تحقيق الفوز على مستوى المملكة والتأهل لتمثيل الإدارة على مستوى الوطن"، مؤكداً حرصه على الاستفادة مما يقدم في ملتقى الشتاء من برامج وورش تدريبية ومسابقات علمية تساعده على صقل وتنمية مواهبه وقدراته وتحقيق أهدافه المستقبلية التي يطمح في الوصول إليها بكل جد واجتهاد، ومن أبرزها التأهل للأولمبياد الدولي  ٢٠١٧م، وتمثيل الوطن عالمياً، والإسهام مستقبلاً في بناء ورفعة الوطن بمشيئة الله تعالى.

 
فيما عبر ولي أمره "طالب بن علي الذبياني" عن بالغ شكره وتقديره لكافة المسؤولين في وزارة التعليم ومؤسسة موهبة وإدارة التعليم بالليث لاهتمامهم برعاية مواهب أبناء وبنات الوطن، والسعي لتقديم برامج نوعية للاستثمار الأمثل لقدراتهم ومواهبهم و مؤهلاتهم.
 
وقال إن السر في تفوق ابنه بعد توفيق الله عز وجل هو حبه للاطلاع على كل جديد في مجالات المعرفة والعلوم، وتنظيم وقته، ومذاكرة دروسه أولاً بأول، ودافعيته نحو المنافسة والمشاركة في المسابقات العلمية .
 
من جانب آخر، هنأ مدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي الطالب وأسرته ومعلميه على هذا الفوز، مثمناً الجهود المبذولة من أسرة الطالب في متابعة ابنهم والحرص على تجسيد الشراكة مع المدرسة فيما يعود على ابنهم بالنفع والفائدة، مؤكدا أن إدارة التعليم تزخر بالمواهب التي يجب أن تأخذ فرصتها في الإبداع والتألق، والقادرة على تمثيل الإدارة في كافة المحافل المحلية و الدولية  .
 
وأشاد "البركاتي" ببرامج وزارة التعليم التي تقيمها بالشراكة مع مؤسسة موهبة، والتي كرست في عقول الأجيال حب المعرفة والعلوم والابتكار، في زمن تعيش فيه بلادنا نهضة تنموية شاملة، يسعى فيها الجميع إلى تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله– ٢٠٣٠ من خلال رعاية جوانب الإبداع والابتكار لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء.

24 يناير 2017 - 26 ربيع الآخر 1438
10:47 PM

عبقرية "الذبياني" بالرياضيات تقوده للفوز على مستوى المملكة والترشح للأولمبياد الدولي

​"البركاتي": الإدارة تزخر بمواهب قادرة على تمثيلها في كافة المحافل

A A A
8
10,058

قادت عبقرية الطالب "علي بن طالب بن علي الذبياني"، والذي يدرس بمدرسة الحسن بن علي الابتدائية والمتوسطة بمحافظة أضم التابعة لإدارة التعليم بمحافظة الليث، في مادة الرياضيات، إلى جانب تفوقه الدراسي وشغفه بالبحث العلمي والابتكار، إلى فوزه بالمركز الثالث وتحقيقه الميدالية البرونزية على مستوى المملكة في مسابقة "موهوب الرياضيات والعلوم لعام 2016م."
 
المسابقة تقيمها مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالتعاون مع وزارة التعليم  لطلاب وطالبات التعليم العام في الصفين الخامس والسادس الابتدائي، بهدف اكتشاف الطلاب والطالبات المتميزين في مادتي العلوم والرياضيات في الصفين الخامس والسادس الابتدائي؛ لإلحاقهم بالبرامج التدريبية المتخصصة، والإسهام في بناء جيل قادر على التعامل مع العالم بلغة علمية، وتعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة الدولية في مجال الرياضيات والعلوم.
ورشحت مؤسسة "موهبة" الطالب "علي بن طالب الذبياني" مقابل هذا الفوز للمشاركة في الأولمبياد الدولي لعام ٢٠١٧م، من خلال مشاركته في ملتقى الشتاء للطلاب الموهوبين، والمزمع إقامته بالهيئة الملكية بمدينة الجبيل الخميس ٢٨/ ٤/ ١٤٣٨هـ وتستمر إلى يوم السبت ٧/ ٥/ ١٤٣٨هـ، والذي يهدف إلى ترشيح وتأهيل الفرق السعودية المشاركة في أولمبياد الرياضيات والفيزياء والكيمياء الدولي لعام ٢٠١٧م.
 
ويعد الطالب "الذبياني" من الطلاب الموهوبين والمبدعين على مستوى إدارة التعليم بالليث وصاحب سجل حافل بالإنجازات العلمية في مجالات الموهبة والعلوم، حيث سبق له تجاوز مقياس موهبة ضمن المشروع الوطني للتعرف على الطلاب الموهوبين بدرجة عالية، ومثل إدارة التعليم بالليث في البرنامج الإثرائي الصيفي لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة، والذي أقيم بمدارس البشرى الأهلية بمكة المكرمة للعام الدراسي ١٤٣٦هـ / ١٤٣٧هـ كما خضع للعديد من برامج الموهوبين بمركز الموهوبين بمكتب التعليم بأضم.
وجاء فوزه في مسابقة موهوب العلوم والرياضيات بعد اجتيازه مرحلة الاختبار الإلكتروني في تخصص الرياضيات، ثم مرحلة الاختبار الورقي، والتي أقيمت بمراكز النشاط الطلابي على مستوى المملكة، ثم مرحلة الاختبار النهائي للمسابقة، والتي أقيمت خلال الشهر الماضي للطلاب المرشحين للدخول في المرحلة النهائية على مستوى المملكة والبالغ عددهم ١٢ طالبًا.
ووصف الطالب "علي الذبياني" فوزه بالإنجاز الأبرز في مسيرة حياته، مؤكدًا أنه كان حريصاً على المشاركة في المسابقة منذ أن قرأ عنها لطموحه في الفوز والمنافسة، ولتطلعه إلى اكتساب المزيد من المعارف والعلوم والخبرات والتجارب والإنجازات. 
وأعرب عن بالغ فخره واعتزازه وبهجته وسروره بالفوز، وقال: "أحمد الله -عز وجل- الذي وفقني ويسر لي تحقيق الفوز على مستوى المملكة والتأهل لتمثيل الإدارة على مستوى الوطن"، مؤكداً حرصه على الاستفادة مما يقدم في ملتقى الشتاء من برامج وورش تدريبية ومسابقات علمية تساعده على صقل وتنمية مواهبه وقدراته وتحقيق أهدافه المستقبلية التي يطمح في الوصول إليها بكل جد واجتهاد، ومن أبرزها التأهل للأولمبياد الدولي  ٢٠١٧م، وتمثيل الوطن عالمياً، والإسهام مستقبلاً في بناء ورفعة الوطن بمشيئة الله تعالى.

 
فيما عبر ولي أمره "طالب بن علي الذبياني" عن بالغ شكره وتقديره لكافة المسؤولين في وزارة التعليم ومؤسسة موهبة وإدارة التعليم بالليث لاهتمامهم برعاية مواهب أبناء وبنات الوطن، والسعي لتقديم برامج نوعية للاستثمار الأمثل لقدراتهم ومواهبهم و مؤهلاتهم.
 
وقال إن السر في تفوق ابنه بعد توفيق الله عز وجل هو حبه للاطلاع على كل جديد في مجالات المعرفة والعلوم، وتنظيم وقته، ومذاكرة دروسه أولاً بأول، ودافعيته نحو المنافسة والمشاركة في المسابقات العلمية .
 
من جانب آخر، هنأ مدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي الطالب وأسرته ومعلميه على هذا الفوز، مثمناً الجهود المبذولة من أسرة الطالب في متابعة ابنهم والحرص على تجسيد الشراكة مع المدرسة فيما يعود على ابنهم بالنفع والفائدة، مؤكدا أن إدارة التعليم تزخر بالمواهب التي يجب أن تأخذ فرصتها في الإبداع والتألق، والقادرة على تمثيل الإدارة في كافة المحافل المحلية و الدولية  .
 
وأشاد "البركاتي" ببرامج وزارة التعليم التي تقيمها بالشراكة مع مؤسسة موهبة، والتي كرست في عقول الأجيال حب المعرفة والعلوم والابتكار، في زمن تعيش فيه بلادنا نهضة تنموية شاملة، يسعى فيها الجميع إلى تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله– ٢٠٣٠ من خلال رعاية جوانب الإبداع والابتكار لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء.