عدسة "سبق" ترصد استنفار بلدية "يدمة" قبل زيارة أمير نجران

فيما وصفه الأهالي بأنه لتغطية قصورها وتعثر مشاريعها

 سخّرَت بلدية محافظة يدمة بمنطقة نجران إمكانياتها البشرية والصناعية استعدادًا لزيارة أمير المنطقة "الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود".

ولاحظت عدسة "سبق" استنفار عمال البلدية في الشوارع والميادين، وتحويل كل الأرصفة والميادين إلى ساحات خضراء، إضافة إلى عمليات إصلاح واسعة للطرق. 

ووصف الأهالي هذا الاستنفار بأنه لتغطية قصور البلدية وتعثر مشاريعها، مشيرين إلى أن بلدية محافظة يدمة تقوم بتلميع الشوارع التي سيتم مرور موكب أمير المنطقة بها، فيما تظل الشوارع الداخلية للقرى والأحياء السكنية داخل المحافظة تتربَّص بحياة قائدي المركبات نتيجة الأهمال.

وقال الأهالي لـ"سبق": إن الورش انتشرت أخيرًا بشكل عشوائي في المحافظة؛ مما يشوه المظهر الحضاري، وخاصة أنها تلقي المخلفات الزيتية والبترولية على أرصفة الشوارع المواجهة لها، مناشدين الجهات المعنية بنقل هذه الورش إلى موقع الصناعية الجديدة، بعيدة عن التجمعات السكنية.

اعلان
عدسة "سبق" ترصد استنفار بلدية "يدمة" قبل زيارة أمير نجران
سبق

 سخّرَت بلدية محافظة يدمة بمنطقة نجران إمكانياتها البشرية والصناعية استعدادًا لزيارة أمير المنطقة "الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود".

ولاحظت عدسة "سبق" استنفار عمال البلدية في الشوارع والميادين، وتحويل كل الأرصفة والميادين إلى ساحات خضراء، إضافة إلى عمليات إصلاح واسعة للطرق. 

ووصف الأهالي هذا الاستنفار بأنه لتغطية قصور البلدية وتعثر مشاريعها، مشيرين إلى أن بلدية محافظة يدمة تقوم بتلميع الشوارع التي سيتم مرور موكب أمير المنطقة بها، فيما تظل الشوارع الداخلية للقرى والأحياء السكنية داخل المحافظة تتربَّص بحياة قائدي المركبات نتيجة الأهمال.

وقال الأهالي لـ"سبق": إن الورش انتشرت أخيرًا بشكل عشوائي في المحافظة؛ مما يشوه المظهر الحضاري، وخاصة أنها تلقي المخلفات الزيتية والبترولية على أرصفة الشوارع المواجهة لها، مناشدين الجهات المعنية بنقل هذه الورش إلى موقع الصناعية الجديدة، بعيدة عن التجمعات السكنية.

21 ديسمبر 2016 - 22 ربيع الأول 1438
05:51 PM

عدسة "سبق" ترصد استنفار بلدية "يدمة" قبل زيارة أمير نجران

فيما وصفه الأهالي بأنه لتغطية قصورها وتعثر مشاريعها

A A A
9
8,385

 سخّرَت بلدية محافظة يدمة بمنطقة نجران إمكانياتها البشرية والصناعية استعدادًا لزيارة أمير المنطقة "الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود".

ولاحظت عدسة "سبق" استنفار عمال البلدية في الشوارع والميادين، وتحويل كل الأرصفة والميادين إلى ساحات خضراء، إضافة إلى عمليات إصلاح واسعة للطرق. 

ووصف الأهالي هذا الاستنفار بأنه لتغطية قصور البلدية وتعثر مشاريعها، مشيرين إلى أن بلدية محافظة يدمة تقوم بتلميع الشوارع التي سيتم مرور موكب أمير المنطقة بها، فيما تظل الشوارع الداخلية للقرى والأحياء السكنية داخل المحافظة تتربَّص بحياة قائدي المركبات نتيجة الأهمال.

وقال الأهالي لـ"سبق": إن الورش انتشرت أخيرًا بشكل عشوائي في المحافظة؛ مما يشوه المظهر الحضاري، وخاصة أنها تلقي المخلفات الزيتية والبترولية على أرصفة الشوارع المواجهة لها، مناشدين الجهات المعنية بنقل هذه الورش إلى موقع الصناعية الجديدة، بعيدة عن التجمعات السكنية.