غرفة مكة تطلق لجنة "التجار الصغار" لمواكبة رؤية 2030

اختيار 25 طفلاً خلال حفل التدشين بحضور رجال أعمال

أطلقت اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة مساء أول أمس، لجنة "تجار مكة الصغار"، بحضور عدد من سيدات ورجال الأعمال والجهات الراعية للحدث.

وجاءت هذه الخطوة تتويجاً لجهود استمرت عدة أشهر قضاها "التجار الصغار" في أعمال تدريبية وتنويرية حول الأعمال التجارية والصناعية والعلمية.

واكتظت قاعات غرفة مكة المكرمة بأولياء الأمور الذين حضروا برفقة أبنائهم وبناتهم الصغار لحضور حفل التدشين الذي شهد العديد من الفقرات والكلمات تشجيعًا للجيل الجديد على ارتياد المجالات التجارية والصناعية.

وسخّرت إدارة غرفة مكة المكرمة إمكانياتها لرعاية أعضاء "لجنة مكة الصغار" وعددهم 25 طفلاً من الجنسين، اختيروا من بين 60 طفلاً شاركوا في "معرض التاجر الصغير" الذي احتضنته الغرفة سابقاً.

وقالت نائبة رئيس اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة الدكتورة أحلام خوندنة: "لجنة تجار مكة الصغار التي تعد الأولى من نوعها في الغرف السعودية، ستعمل على استثمار جهود الصغار لتقديم نموذج للتاجر السعودي الصغير لتصبح لبنة مواتية للاستثمار الراشد في المستقبل، وتحقيق الرؤية السعودية 2030".

وأضافت: "البرنامج الذي سيقدم سيتضمن برامج تدريب للأطفال، وكذلك للأمهات، لمشاركتهم في تصميم مشاريعهم على أسس علمية صحيحة".

وأردفت: "خصصت 16 ساعة لتدريب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة، إلى جانب الزيارات الميدانية فضلاً عن تدريب الأمهات والآباء بما يؤهلهم لمتابعة مشاريع اطفالهم من خلال توفير بيئة أعمال حقيقية تضمن تخريج جيل من رواد الأعمال قادرين على الابتكار والإبداع في بيئة تنافسية".

وقال أحد أولياء الأمور: "هذه الخطوة بمثابة اللبنة الأولى لخطط تجمع ما بين التعليم والتدريب، والعمل الملموس المثمر لصالح أغلى ما لدينا وهم الأطفال، وذلك في ظل البقعة المباركة مكة المكرمة، ونأمل جميعاً في تنشئة جيل قادر على تحقيق أحلام الوطن وآماله".

وقالت عضو لجنة تجار مكة الصغار داليا ناصر العبيدي: "هذه الجهود أشبه بسحابة معطاءة سقت الأرض فأخضرت، ونخلة شامخة تعطي علمًا ومعرفة وخبرة بلا حدود".

من ناحيته، قال "التاجر الصغير" محمد خضري: "نشكر ولي ولي العهد محمد بن سلمان على رؤية 2030 التي أتاحت لنا الانضمام إلى تجار غرفة مكة والفوز بالعضوية".

جدير بالذكر أن غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة بادرت بإطلاق مشروع "التاجر الصغير" ضمن الحراك الاقتصادي الذي تقوده لمواكبة رؤية المملكة٢٠٣٠.

وقد سجلت الغرفة صفقات تجارية لافتة قدرت بـ ٤٠٠ ألف ريال خلال ثلاثة أيام من انطلاق فعاليات "التاجر الصغير" في 24 شعبان من العام الماضي.

 

اعلان
غرفة مكة تطلق لجنة "التجار الصغار" لمواكبة رؤية 2030
سبق

أطلقت اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة مساء أول أمس، لجنة "تجار مكة الصغار"، بحضور عدد من سيدات ورجال الأعمال والجهات الراعية للحدث.

وجاءت هذه الخطوة تتويجاً لجهود استمرت عدة أشهر قضاها "التجار الصغار" في أعمال تدريبية وتنويرية حول الأعمال التجارية والصناعية والعلمية.

واكتظت قاعات غرفة مكة المكرمة بأولياء الأمور الذين حضروا برفقة أبنائهم وبناتهم الصغار لحضور حفل التدشين الذي شهد العديد من الفقرات والكلمات تشجيعًا للجيل الجديد على ارتياد المجالات التجارية والصناعية.

وسخّرت إدارة غرفة مكة المكرمة إمكانياتها لرعاية أعضاء "لجنة مكة الصغار" وعددهم 25 طفلاً من الجنسين، اختيروا من بين 60 طفلاً شاركوا في "معرض التاجر الصغير" الذي احتضنته الغرفة سابقاً.

وقالت نائبة رئيس اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة الدكتورة أحلام خوندنة: "لجنة تجار مكة الصغار التي تعد الأولى من نوعها في الغرف السعودية، ستعمل على استثمار جهود الصغار لتقديم نموذج للتاجر السعودي الصغير لتصبح لبنة مواتية للاستثمار الراشد في المستقبل، وتحقيق الرؤية السعودية 2030".

وأضافت: "البرنامج الذي سيقدم سيتضمن برامج تدريب للأطفال، وكذلك للأمهات، لمشاركتهم في تصميم مشاريعهم على أسس علمية صحيحة".

وأردفت: "خصصت 16 ساعة لتدريب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة، إلى جانب الزيارات الميدانية فضلاً عن تدريب الأمهات والآباء بما يؤهلهم لمتابعة مشاريع اطفالهم من خلال توفير بيئة أعمال حقيقية تضمن تخريج جيل من رواد الأعمال قادرين على الابتكار والإبداع في بيئة تنافسية".

وقال أحد أولياء الأمور: "هذه الخطوة بمثابة اللبنة الأولى لخطط تجمع ما بين التعليم والتدريب، والعمل الملموس المثمر لصالح أغلى ما لدينا وهم الأطفال، وذلك في ظل البقعة المباركة مكة المكرمة، ونأمل جميعاً في تنشئة جيل قادر على تحقيق أحلام الوطن وآماله".

وقالت عضو لجنة تجار مكة الصغار داليا ناصر العبيدي: "هذه الجهود أشبه بسحابة معطاءة سقت الأرض فأخضرت، ونخلة شامخة تعطي علمًا ومعرفة وخبرة بلا حدود".

من ناحيته، قال "التاجر الصغير" محمد خضري: "نشكر ولي ولي العهد محمد بن سلمان على رؤية 2030 التي أتاحت لنا الانضمام إلى تجار غرفة مكة والفوز بالعضوية".

جدير بالذكر أن غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة بادرت بإطلاق مشروع "التاجر الصغير" ضمن الحراك الاقتصادي الذي تقوده لمواكبة رؤية المملكة٢٠٣٠.

وقد سجلت الغرفة صفقات تجارية لافتة قدرت بـ ٤٠٠ ألف ريال خلال ثلاثة أيام من انطلاق فعاليات "التاجر الصغير" في 24 شعبان من العام الماضي.

 

06 أكتوبر 2016 - 5 محرّم 1438
04:37 PM

اختيار 25 طفلاً خلال حفل التدشين بحضور رجال أعمال

غرفة مكة تطلق لجنة "التجار الصغار" لمواكبة رؤية 2030

A A A
0
1,559

أطلقت اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة مساء أول أمس، لجنة "تجار مكة الصغار"، بحضور عدد من سيدات ورجال الأعمال والجهات الراعية للحدث.

وجاءت هذه الخطوة تتويجاً لجهود استمرت عدة أشهر قضاها "التجار الصغار" في أعمال تدريبية وتنويرية حول الأعمال التجارية والصناعية والعلمية.

واكتظت قاعات غرفة مكة المكرمة بأولياء الأمور الذين حضروا برفقة أبنائهم وبناتهم الصغار لحضور حفل التدشين الذي شهد العديد من الفقرات والكلمات تشجيعًا للجيل الجديد على ارتياد المجالات التجارية والصناعية.

وسخّرت إدارة غرفة مكة المكرمة إمكانياتها لرعاية أعضاء "لجنة مكة الصغار" وعددهم 25 طفلاً من الجنسين، اختيروا من بين 60 طفلاً شاركوا في "معرض التاجر الصغير" الذي احتضنته الغرفة سابقاً.

وقالت نائبة رئيس اللجنة التجارية بغرفة مكة المكرمة الدكتورة أحلام خوندنة: "لجنة تجار مكة الصغار التي تعد الأولى من نوعها في الغرف السعودية، ستعمل على استثمار جهود الصغار لتقديم نموذج للتاجر السعودي الصغير لتصبح لبنة مواتية للاستثمار الراشد في المستقبل، وتحقيق الرؤية السعودية 2030".

وأضافت: "البرنامج الذي سيقدم سيتضمن برامج تدريب للأطفال، وكذلك للأمهات، لمشاركتهم في تصميم مشاريعهم على أسس علمية صحيحة".

وأردفت: "خصصت 16 ساعة لتدريب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثامنة والرابعة، إلى جانب الزيارات الميدانية فضلاً عن تدريب الأمهات والآباء بما يؤهلهم لمتابعة مشاريع اطفالهم من خلال توفير بيئة أعمال حقيقية تضمن تخريج جيل من رواد الأعمال قادرين على الابتكار والإبداع في بيئة تنافسية".

وقال أحد أولياء الأمور: "هذه الخطوة بمثابة اللبنة الأولى لخطط تجمع ما بين التعليم والتدريب، والعمل الملموس المثمر لصالح أغلى ما لدينا وهم الأطفال، وذلك في ظل البقعة المباركة مكة المكرمة، ونأمل جميعاً في تنشئة جيل قادر على تحقيق أحلام الوطن وآماله".

وقالت عضو لجنة تجار مكة الصغار داليا ناصر العبيدي: "هذه الجهود أشبه بسحابة معطاءة سقت الأرض فأخضرت، ونخلة شامخة تعطي علمًا ومعرفة وخبرة بلا حدود".

من ناحيته، قال "التاجر الصغير" محمد خضري: "نشكر ولي ولي العهد محمد بن سلمان على رؤية 2030 التي أتاحت لنا الانضمام إلى تجار غرفة مكة والفوز بالعضوية".

جدير بالذكر أن غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة بادرت بإطلاق مشروع "التاجر الصغير" ضمن الحراك الاقتصادي الذي تقوده لمواكبة رؤية المملكة٢٠٣٠.

وقد سجلت الغرفة صفقات تجارية لافتة قدرت بـ ٤٠٠ ألف ريال خلال ثلاثة أيام من انطلاق فعاليات "التاجر الصغير" في 24 شعبان من العام الماضي.