فؤاد الهاشم لـ"سبق": قطر "سوّدت وجه الكويت".. والرهان على الجيش القطري لإنقاذها من أوهام "الحمَدين"

قال: لا خلاف مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد.. وموعدي معه قريباً في الرياض

- "الإخوان" يدّعون الإسلام المعتدل ويرضون بترشيح وانتخاب المرأة ويعترضون على احتفالات "الكريسماس".

- منذ عقدين وأنا أحذّر من "أفعى قطر".. وخليجنا العربي صار "خليج إيران وحزب الله والقاعدة وداعش وحماس".

- أخطأتُ بالقول إن 85% من مغردي تويتر "بهايم".. والصواب أن 95% منهم "بهايم".

- قناة الجزيرة "سكين" لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

- الوضع في الدوحة غريب.. أمير ورئيس وزراء في السلطة وفي الخفاء يقودها رئيس وزراء وأمير سابق.

- منظومة مجلس التعاون الخليجي ستتفتت مثلما فُكّكت ودُمّرت عواصم ما سُمي بـ"الربيع العربي".

- المال والسلطة أوهمت "الحمَدين" بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى؛ لكنهما نسيا قراءة التاريخ.

الكويت "هاتفياً": يقول الكاتب الصحفي الكويتي الساخر الشهير فؤاد الهاشم: الأمل، والحلم، والأمنية بأن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمَدين" اللذيْن سَكِرا من نشوة المال السلطة، وتوهّما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر العظمى" قريب.

وأكد في حواره مع "سبق" أن جماعة الإخوان يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار "الكريسماس" في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية.

قائلاً: "لم أبالغ حين وصفتُ النظام في قطر بأنه مشابه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة ورئيس وزراء رسمي في السلطة؛ يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!".

وأوضح أن قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

في هذا الحوار القصير نتناول عدداً من المحاور حول الأزمة القطرية والظروف الراهنة؛ فإلى التفاصيل..

** "أزمة قطر" -كما تسمى- بين قطر من جهة والدول الداعمة لمكافحة الإرهاب من جهة أخرى.. تدخّل لحلها والتوسط فيها القاصي والداني؛ فإلى أين تسير، وهل هناك حل قريب لها؟

أزمة الخليج بين قطر وجاراتها مستمرة، والدوحة مُكلّفة بتفتيت منظومة مجلس التعاون الخليجي مثلما فككت ودمرت عواصم ما سمي بالربيع العربي!

** ألهذا السبب ذكرت في مقال سابق أن قطر تتشابه مع إيران في النظام؛ فحمد بن جبر الولي الفقيه، والأمير الأب رئيس مصلحة تشخيص النظام، وتميم هو روحاني، وأن قطر تصدر الإرهاب كما تصدر إيران الثورة؟

قطر مشابهه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة، ورئيس وزراء رسمي في السلطة، يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!

** وهل ما تزال تراهن على الجيش القطري لإنقاذ قطر من "تنظيم الحمدين"؟

نعم نأمل، ونحلم، ونتمنى أن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمدين" اللذيْن سَكِرَا من نشوة المال السلطة، وتوهما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى قادم لا محالة، ونَسِيَا قراءة التاريخ القديم والمعاصر جيداً لعلهما يدركان أنهما سائران إلى حتفيْهما.

** يلاحظ أنك عند الاختلاف تقسو على معارضيك، والدليل قولك: إن "التيار الديني سواءً أكان متشدداً أو معتدلاً فهو منغلق"؛ ما سبب التعميم غير العادل كما يراه البعض؟

الإخوان المسلمون يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار الكريسماس في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية؛ أما الإسلام المتشدد فتستطيع أن تراه من حولك.

** أيضاً اختلفتَ بقوة مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد، ووصل الخلاف و"التراشق" التويتري بينك وبينه إلى مستوى غير مقبول من الانفعال؟

ليس بيني وبين الأمير عبدالرحمن بن مساعد أي خلاف، وقد تحدّثنا عبر هاتف الزميل "علي علياني" قبل أسابيع حين كنتُ ضيفاً على الزميل في برنامجه "مجموعة إنسان"، وتواعدنا على اللقاء قريباً على غداء أو عشاء في الرياض.

** المتابع لما تطرحه ينتابه شعور بأن موقفك من قطر منذ بداية "الأزمة" هو التشفي والتحريض.. فهل هو تصفية حسابات سابقة بينك وبعض مسؤوليها؟ أم الوقوف مع الحق؟

موقفي من قطر لم يبدأ من الأزمة؛ بل منذ عشرين عاماً؛ أي بعد شهور قليلة من الانقلاب! ليس بيني وبين أي من مسؤوليها الحاليين أو السابقين أي معرفة سابقة أو علاقة من أي شكل.. أنا صحافي كنت أتابع هذا الانقلاب منذ نشأته وأحلل وأقرأ إحداثياته، وهدفي هو تحذير بقية دول الخليج من هذه الأفعى التي ترتدي بشتاً! ومع الأسف تأخرت هذه الدول في علاج هذا الجزء المصاب من خليجنا حتى وصل إلى مرحلة الغرغرينا، ولم يبق له علاج إلا البتر!!

** بعد الرد القطري "السلبي" على المطالب؛ ما هو مستقبل الوساطة الكويتية؟ وهل قطر "سوّدت وجه" الكويت كما تقول؟

نعم، قطر "سودت وجه الكويت"، والوساطة الكويتية دخلت معها وساطات دولية!

** لماذا ترى أن جماعة الإخوان مثل "ماء الغسالة"؟

الإخوان المسلمون مثل ماء الغسالة؛ لأنهم يظهرون أمام الناس وكأنهم يحملون لواء النقاء؛ بينما أهدافهم أكثر سواداً من "قاع قدور المندي"!

** د.عبدالله النفيسي يرى أن ما يحدث في الخليج العربي ما هو إلا بداية نهايته. هل تتفق معه؟

مجلس التعاون يتفكك، وبعد أن كان خليجنا واحداً، صار ثلاثة: خليج "عمان والكويت"، وخليج "السعودية والبحرين والإمارات"، وخليج "قطر وإيران وحزب الله والقاعدة وداعش وجبهة النصرة وحماس وألوية بيت المقدس، وطالبان.. إلى آخره"!!

** هل فعلاً قناة الجزيرة تهدف من خلال تغطياتها الإخبارية على شاشاتها لتمزيق الأمة؟ أم أن دورها الإعلامي وتأثيرها محدود؟

قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله"!

** لماذا وصفتَ مغرّدي تويتر بـ"البهايم"؟

أخطأت بالقول إن 85% من مغردي تويتر بهائم، والصواب أن 95% منهم بهائم!!

اعلان
فؤاد الهاشم لـ"سبق": قطر "سوّدت وجه الكويت".. والرهان على الجيش القطري لإنقاذها من أوهام "الحمَدين"
سبق

- "الإخوان" يدّعون الإسلام المعتدل ويرضون بترشيح وانتخاب المرأة ويعترضون على احتفالات "الكريسماس".

- منذ عقدين وأنا أحذّر من "أفعى قطر".. وخليجنا العربي صار "خليج إيران وحزب الله والقاعدة وداعش وحماس".

- أخطأتُ بالقول إن 85% من مغردي تويتر "بهايم".. والصواب أن 95% منهم "بهايم".

- قناة الجزيرة "سكين" لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

- الوضع في الدوحة غريب.. أمير ورئيس وزراء في السلطة وفي الخفاء يقودها رئيس وزراء وأمير سابق.

- منظومة مجلس التعاون الخليجي ستتفتت مثلما فُكّكت ودُمّرت عواصم ما سُمي بـ"الربيع العربي".

- المال والسلطة أوهمت "الحمَدين" بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى؛ لكنهما نسيا قراءة التاريخ.

الكويت "هاتفياً": يقول الكاتب الصحفي الكويتي الساخر الشهير فؤاد الهاشم: الأمل، والحلم، والأمنية بأن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمَدين" اللذيْن سَكِرا من نشوة المال السلطة، وتوهّما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر العظمى" قريب.

وأكد في حواره مع "سبق" أن جماعة الإخوان يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار "الكريسماس" في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية.

قائلاً: "لم أبالغ حين وصفتُ النظام في قطر بأنه مشابه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة ورئيس وزراء رسمي في السلطة؛ يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!".

وأوضح أن قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

في هذا الحوار القصير نتناول عدداً من المحاور حول الأزمة القطرية والظروف الراهنة؛ فإلى التفاصيل..

** "أزمة قطر" -كما تسمى- بين قطر من جهة والدول الداعمة لمكافحة الإرهاب من جهة أخرى.. تدخّل لحلها والتوسط فيها القاصي والداني؛ فإلى أين تسير، وهل هناك حل قريب لها؟

أزمة الخليج بين قطر وجاراتها مستمرة، والدوحة مُكلّفة بتفتيت منظومة مجلس التعاون الخليجي مثلما فككت ودمرت عواصم ما سمي بالربيع العربي!

** ألهذا السبب ذكرت في مقال سابق أن قطر تتشابه مع إيران في النظام؛ فحمد بن جبر الولي الفقيه، والأمير الأب رئيس مصلحة تشخيص النظام، وتميم هو روحاني، وأن قطر تصدر الإرهاب كما تصدر إيران الثورة؟

قطر مشابهه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة، ورئيس وزراء رسمي في السلطة، يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!

** وهل ما تزال تراهن على الجيش القطري لإنقاذ قطر من "تنظيم الحمدين"؟

نعم نأمل، ونحلم، ونتمنى أن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمدين" اللذيْن سَكِرَا من نشوة المال السلطة، وتوهما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى قادم لا محالة، ونَسِيَا قراءة التاريخ القديم والمعاصر جيداً لعلهما يدركان أنهما سائران إلى حتفيْهما.

** يلاحظ أنك عند الاختلاف تقسو على معارضيك، والدليل قولك: إن "التيار الديني سواءً أكان متشدداً أو معتدلاً فهو منغلق"؛ ما سبب التعميم غير العادل كما يراه البعض؟

الإخوان المسلمون يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار الكريسماس في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية؛ أما الإسلام المتشدد فتستطيع أن تراه من حولك.

** أيضاً اختلفتَ بقوة مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد، ووصل الخلاف و"التراشق" التويتري بينك وبينه إلى مستوى غير مقبول من الانفعال؟

ليس بيني وبين الأمير عبدالرحمن بن مساعد أي خلاف، وقد تحدّثنا عبر هاتف الزميل "علي علياني" قبل أسابيع حين كنتُ ضيفاً على الزميل في برنامجه "مجموعة إنسان"، وتواعدنا على اللقاء قريباً على غداء أو عشاء في الرياض.

** المتابع لما تطرحه ينتابه شعور بأن موقفك من قطر منذ بداية "الأزمة" هو التشفي والتحريض.. فهل هو تصفية حسابات سابقة بينك وبعض مسؤوليها؟ أم الوقوف مع الحق؟

موقفي من قطر لم يبدأ من الأزمة؛ بل منذ عشرين عاماً؛ أي بعد شهور قليلة من الانقلاب! ليس بيني وبين أي من مسؤوليها الحاليين أو السابقين أي معرفة سابقة أو علاقة من أي شكل.. أنا صحافي كنت أتابع هذا الانقلاب منذ نشأته وأحلل وأقرأ إحداثياته، وهدفي هو تحذير بقية دول الخليج من هذه الأفعى التي ترتدي بشتاً! ومع الأسف تأخرت هذه الدول في علاج هذا الجزء المصاب من خليجنا حتى وصل إلى مرحلة الغرغرينا، ولم يبق له علاج إلا البتر!!

** بعد الرد القطري "السلبي" على المطالب؛ ما هو مستقبل الوساطة الكويتية؟ وهل قطر "سوّدت وجه" الكويت كما تقول؟

نعم، قطر "سودت وجه الكويت"، والوساطة الكويتية دخلت معها وساطات دولية!

** لماذا ترى أن جماعة الإخوان مثل "ماء الغسالة"؟

الإخوان المسلمون مثل ماء الغسالة؛ لأنهم يظهرون أمام الناس وكأنهم يحملون لواء النقاء؛ بينما أهدافهم أكثر سواداً من "قاع قدور المندي"!

** د.عبدالله النفيسي يرى أن ما يحدث في الخليج العربي ما هو إلا بداية نهايته. هل تتفق معه؟

مجلس التعاون يتفكك، وبعد أن كان خليجنا واحداً، صار ثلاثة: خليج "عمان والكويت"، وخليج "السعودية والبحرين والإمارات"، وخليج "قطر وإيران وحزب الله والقاعدة وداعش وجبهة النصرة وحماس وألوية بيت المقدس، وطالبان.. إلى آخره"!!

** هل فعلاً قناة الجزيرة تهدف من خلال تغطياتها الإخبارية على شاشاتها لتمزيق الأمة؟ أم أن دورها الإعلامي وتأثيرها محدود؟

قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله"!

** لماذا وصفتَ مغرّدي تويتر بـ"البهايم"؟

أخطأت بالقول إن 85% من مغردي تويتر بهائم، والصواب أن 95% منهم بهائم!!

12 يوليو 2017 - 18 شوّال 1438
03:00 PM

فؤاد الهاشم لـ"سبق": قطر "سوّدت وجه الكويت".. والرهان على الجيش القطري لإنقاذها من أوهام "الحمَدين"

قال: لا خلاف مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد.. وموعدي معه قريباً في الرياض

A A A
33
73,642

- "الإخوان" يدّعون الإسلام المعتدل ويرضون بترشيح وانتخاب المرأة ويعترضون على احتفالات "الكريسماس".

- منذ عقدين وأنا أحذّر من "أفعى قطر".. وخليجنا العربي صار "خليج إيران وحزب الله والقاعدة وداعش وحماس".

- أخطأتُ بالقول إن 85% من مغردي تويتر "بهايم".. والصواب أن 95% منهم "بهايم".

- قناة الجزيرة "سكين" لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

- الوضع في الدوحة غريب.. أمير ورئيس وزراء في السلطة وفي الخفاء يقودها رئيس وزراء وأمير سابق.

- منظومة مجلس التعاون الخليجي ستتفتت مثلما فُكّكت ودُمّرت عواصم ما سُمي بـ"الربيع العربي".

- المال والسلطة أوهمت "الحمَدين" بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى؛ لكنهما نسيا قراءة التاريخ.

الكويت "هاتفياً": يقول الكاتب الصحفي الكويتي الساخر الشهير فؤاد الهاشم: الأمل، والحلم، والأمنية بأن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمَدين" اللذيْن سَكِرا من نشوة المال السلطة، وتوهّما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر العظمى" قريب.

وأكد في حواره مع "سبق" أن جماعة الإخوان يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار "الكريسماس" في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية.

قائلاً: "لم أبالغ حين وصفتُ النظام في قطر بأنه مشابه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة ورئيس وزراء رسمي في السلطة؛ يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!".

وأوضح أن قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله".

في هذا الحوار القصير نتناول عدداً من المحاور حول الأزمة القطرية والظروف الراهنة؛ فإلى التفاصيل..

** "أزمة قطر" -كما تسمى- بين قطر من جهة والدول الداعمة لمكافحة الإرهاب من جهة أخرى.. تدخّل لحلها والتوسط فيها القاصي والداني؛ فإلى أين تسير، وهل هناك حل قريب لها؟

أزمة الخليج بين قطر وجاراتها مستمرة، والدوحة مُكلّفة بتفتيت منظومة مجلس التعاون الخليجي مثلما فككت ودمرت عواصم ما سمي بالربيع العربي!

** ألهذا السبب ذكرت في مقال سابق أن قطر تتشابه مع إيران في النظام؛ فحمد بن جبر الولي الفقيه، والأمير الأب رئيس مصلحة تشخيص النظام، وتميم هو روحاني، وأن قطر تصدر الإرهاب كما تصدر إيران الثورة؟

قطر مشابهه لإيران؛ بل إن الوضع القطري أكثر غرابة؛ إذ في الوقت الذي يتواجد فيه أمير رسمي على رأس السلطة، ورئيس وزراء رسمي في السلطة، يقود البلد رئيس وزراء سابق وأمير للبلاد سابق!

** وهل ما تزال تراهن على الجيش القطري لإنقاذ قطر من "تنظيم الحمدين"؟

نعم نأمل، ونحلم، ونتمنى أن يتدخل الجيش القطري الحر، وينقذ البلاد والعباد ودول الخليج وشعوبها بأكملها من جنون هذين "الحمدين" اللذيْن سَكِرَا من نشوة المال السلطة، وتوهما أن حلمهما بتأسيس "إمبراطورية قطر" العظمى قادم لا محالة، ونَسِيَا قراءة التاريخ القديم والمعاصر جيداً لعلهما يدركان أنهما سائران إلى حتفيْهما.

** يلاحظ أنك عند الاختلاف تقسو على معارضيك، والدليل قولك: إن "التيار الديني سواءً أكان متشدداً أو معتدلاً فهو منغلق"؛ ما سبب التعميم غير العادل كما يراه البعض؟

الإخوان المسلمون يصنّفون أنفسهم بأنهم "الإسلام المعتدل"؛ لكنهم في الكويت رضوا بترشيح وانتخاب المرأة، واعترضوا على بيع أشجار الكريسماس في المحلات لاحتفالات رأس السنة الميلادية؛ أما الإسلام المتشدد فتستطيع أن تراه من حولك.

** أيضاً اختلفتَ بقوة مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد، ووصل الخلاف و"التراشق" التويتري بينك وبينه إلى مستوى غير مقبول من الانفعال؟

ليس بيني وبين الأمير عبدالرحمن بن مساعد أي خلاف، وقد تحدّثنا عبر هاتف الزميل "علي علياني" قبل أسابيع حين كنتُ ضيفاً على الزميل في برنامجه "مجموعة إنسان"، وتواعدنا على اللقاء قريباً على غداء أو عشاء في الرياض.

** المتابع لما تطرحه ينتابه شعور بأن موقفك من قطر منذ بداية "الأزمة" هو التشفي والتحريض.. فهل هو تصفية حسابات سابقة بينك وبعض مسؤوليها؟ أم الوقوف مع الحق؟

موقفي من قطر لم يبدأ من الأزمة؛ بل منذ عشرين عاماً؛ أي بعد شهور قليلة من الانقلاب! ليس بيني وبين أي من مسؤوليها الحاليين أو السابقين أي معرفة سابقة أو علاقة من أي شكل.. أنا صحافي كنت أتابع هذا الانقلاب منذ نشأته وأحلل وأقرأ إحداثياته، وهدفي هو تحذير بقية دول الخليج من هذه الأفعى التي ترتدي بشتاً! ومع الأسف تأخرت هذه الدول في علاج هذا الجزء المصاب من خليجنا حتى وصل إلى مرحلة الغرغرينا، ولم يبق له علاج إلا البتر!!

** بعد الرد القطري "السلبي" على المطالب؛ ما هو مستقبل الوساطة الكويتية؟ وهل قطر "سوّدت وجه" الكويت كما تقول؟

نعم، قطر "سودت وجه الكويت"، والوساطة الكويتية دخلت معها وساطات دولية!

** لماذا ترى أن جماعة الإخوان مثل "ماء الغسالة"؟

الإخوان المسلمون مثل ماء الغسالة؛ لأنهم يظهرون أمام الناس وكأنهم يحملون لواء النقاء؛ بينما أهدافهم أكثر سواداً من "قاع قدور المندي"!

** د.عبدالله النفيسي يرى أن ما يحدث في الخليج العربي ما هو إلا بداية نهايته. هل تتفق معه؟

مجلس التعاون يتفكك، وبعد أن كان خليجنا واحداً، صار ثلاثة: خليج "عمان والكويت"، وخليج "السعودية والبحرين والإمارات"، وخليج "قطر وإيران وحزب الله والقاعدة وداعش وجبهة النصرة وحماس وألوية بيت المقدس، وطالبان.. إلى آخره"!!

** هل فعلاً قناة الجزيرة تهدف من خلال تغطياتها الإخبارية على شاشاتها لتمزيق الأمة؟ أم أن دورها الإعلامي وتأثيرها محدود؟

قناة الجزيرة سكين جيء بها بعد الانقلاب في قطر لنحر وذبح وسلخ مجلس التعاون الخليجي وأمة "لا إله إلا الله"!

** لماذا وصفتَ مغرّدي تويتر بـ"البهايم"؟

أخطأت بالقول إن 85% من مغردي تويتر بهائم، والصواب أن 95% منهم بهائم!!