٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال يشاركون في سباقات بطولة الشرقية للفروسية

اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية تكرِّم الفائزين بمسابقة قفز الحواجز

كرمت اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية "عز وهيبة" والتي تقام في العزيزية بمحافظة الخبر برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بالتعاون مع هيئة الترفيه الخيول الفائزة بمسابقة قفز الحواجز والتقاط الأوتاد.

وكرَّم مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام في أمانة المنطقة والشرقية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية محمد بن عبدالعزيز الصفيان ومدير عام مكتب أمين المنطقة الشرقية محمود بن حسن الرتوعي الفائزين بمسابقة قفز الحواجز وهم الخيال عبدالله البقمي ومازن اليوسف وسلطان القرزعي ومروان الذراوي.

ويشارك في البطولة أكثر من 49 خيلاً عربياً متنوعة الأجناس في المزاد الذي يسبقه عرض تسويقي لجمال الخيل، ويأتي مزاد الخيول العربية ضمن فعاليات بطولة الشرقية للفروسية التي انطلقت الأربعاء الماضي، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وبالتعاون مع هيئة الترفيه.
 
وجاءت فعاليات بطولة الشرقية للفروسية متنوعة، إذ تتضمن مسابقات الفروسية التنافسية مثل التقاط الوتد، وقفز الحواجز، إضافة إلى معارض مصاحبة مثل معرض إنتاجات غذائية من قبل شباب المنطقة، بالإضافة إلى قرية الطفل ومعرض الفنون عز وهيبة.

وشارك أكثر من ٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال في بطولة الشرقية للفروسية في سباقات الحواجز والتقاط الوتد، في سابقة هي الأولى من نوعها في بطولات الفروسية في المنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام رئيس اللجنة التنفيذية للبطولة محمد بن عبدالعزيز الصفيان في بيان صحافي أن اللجنة المنظمة للبطولة فتحت المجال لمشاركة فرسان وفارسات من فئة الأشبال من دون سن الـ ١٠ سنوات في مسابقات قفز الحواجز والتقاط الأوتاد، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس من مشاركتهم هو صقل مواهبهم وإبداعاتهم بشكل احترافي من خلال إشراكهم في مسابقات البطولة وتكريمهم، ما يعطيهم دافعاً نحو مواصلة تألقهم ونجاحهم على المستوى البعيد.
 
وأضاف: "جميع الفرسان والفارسات المشاركين في البطولة مدربون على يد افضل المدربين، وتم اختيارهم من قبل لجنة مختصة"، مبيناً أنه تم تخصيص جوائز مالية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ يتم في كل يوم تتويج ثلاثة فائزين من قبل اللجنة المنظمة للبطولة.
 
وذكر أن مشاركة الفرسان الأشبال حصدت إعجاباً كبيراً من قبل الزوار، وخاصة أن مسابقات التقاط الأوتاد وقفز الحواجز تتطلب مهارات فنية عالية، إلا أن المهارات الفنية التي يتمتع بها الفرسان أذهلت جميع الزوار نظراً لصغر سنهم وصعوبة هذه المسابقات، وأن الفرسان أبدعوا في تقديم العروض القوية وتجاوز الحواجز بإجادة وتفوق، ما أضاف للمنافسة طابعاً خاصاً وإثارة عندما تمكن ٦ فرسان من تجاوز الحواجز والمسلك دون أن يقعوا في أي خطأ، ليتأهلوا إلى المراحل الأولى".

وأضاف: "الفرسان والفارسات الصغار يتميزون بالتعلم السريع لأساسيات ركوب الخيل، وهو ما تعمل عليه اللجنة المنظمة للبطولة من خلال منحهم الفرصة للمشاركة في المسابقات المحلية بهدف تطويرهم وتأهيلهم للمشاركة في مسابقات محلية أو خارجية سواء كان للمحترفين أو الهواة، ونسعى لتثبيت هوية البطولة وحجز مكانها بين جميع بطولات الفروسية المقامة في المنطقة الشرقية خاصة والمملكة عامة، وبخاصة في النسخة الأولى من البطولة التي نعمل على تطويرها خلال النسخ المقبلة".

واختتم تصريحه بقوله: "عملنا على تخصيص مسابقات لفئة الأشبال من الجنسين بهدف دعم رياضة الخيل والمشاركة في السباقات المختلفة، بهدف زيادة عدد الراغبين في هذه الرياضة، ونتمنى أن تكون البطولة نقطة تحول كبرى في رياضة الفروسية لفئة الأشبال".

اعلان
٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال يشاركون في سباقات بطولة الشرقية للفروسية
سبق

كرمت اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية "عز وهيبة" والتي تقام في العزيزية بمحافظة الخبر برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بالتعاون مع هيئة الترفيه الخيول الفائزة بمسابقة قفز الحواجز والتقاط الأوتاد.

وكرَّم مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام في أمانة المنطقة والشرقية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية محمد بن عبدالعزيز الصفيان ومدير عام مكتب أمين المنطقة الشرقية محمود بن حسن الرتوعي الفائزين بمسابقة قفز الحواجز وهم الخيال عبدالله البقمي ومازن اليوسف وسلطان القرزعي ومروان الذراوي.

ويشارك في البطولة أكثر من 49 خيلاً عربياً متنوعة الأجناس في المزاد الذي يسبقه عرض تسويقي لجمال الخيل، ويأتي مزاد الخيول العربية ضمن فعاليات بطولة الشرقية للفروسية التي انطلقت الأربعاء الماضي، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وبالتعاون مع هيئة الترفيه.
 
وجاءت فعاليات بطولة الشرقية للفروسية متنوعة، إذ تتضمن مسابقات الفروسية التنافسية مثل التقاط الوتد، وقفز الحواجز، إضافة إلى معارض مصاحبة مثل معرض إنتاجات غذائية من قبل شباب المنطقة، بالإضافة إلى قرية الطفل ومعرض الفنون عز وهيبة.

وشارك أكثر من ٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال في بطولة الشرقية للفروسية في سباقات الحواجز والتقاط الوتد، في سابقة هي الأولى من نوعها في بطولات الفروسية في المنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام رئيس اللجنة التنفيذية للبطولة محمد بن عبدالعزيز الصفيان في بيان صحافي أن اللجنة المنظمة للبطولة فتحت المجال لمشاركة فرسان وفارسات من فئة الأشبال من دون سن الـ ١٠ سنوات في مسابقات قفز الحواجز والتقاط الأوتاد، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس من مشاركتهم هو صقل مواهبهم وإبداعاتهم بشكل احترافي من خلال إشراكهم في مسابقات البطولة وتكريمهم، ما يعطيهم دافعاً نحو مواصلة تألقهم ونجاحهم على المستوى البعيد.
 
وأضاف: "جميع الفرسان والفارسات المشاركين في البطولة مدربون على يد افضل المدربين، وتم اختيارهم من قبل لجنة مختصة"، مبيناً أنه تم تخصيص جوائز مالية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ يتم في كل يوم تتويج ثلاثة فائزين من قبل اللجنة المنظمة للبطولة.
 
وذكر أن مشاركة الفرسان الأشبال حصدت إعجاباً كبيراً من قبل الزوار، وخاصة أن مسابقات التقاط الأوتاد وقفز الحواجز تتطلب مهارات فنية عالية، إلا أن المهارات الفنية التي يتمتع بها الفرسان أذهلت جميع الزوار نظراً لصغر سنهم وصعوبة هذه المسابقات، وأن الفرسان أبدعوا في تقديم العروض القوية وتجاوز الحواجز بإجادة وتفوق، ما أضاف للمنافسة طابعاً خاصاً وإثارة عندما تمكن ٦ فرسان من تجاوز الحواجز والمسلك دون أن يقعوا في أي خطأ، ليتأهلوا إلى المراحل الأولى".

وأضاف: "الفرسان والفارسات الصغار يتميزون بالتعلم السريع لأساسيات ركوب الخيل، وهو ما تعمل عليه اللجنة المنظمة للبطولة من خلال منحهم الفرصة للمشاركة في المسابقات المحلية بهدف تطويرهم وتأهيلهم للمشاركة في مسابقات محلية أو خارجية سواء كان للمحترفين أو الهواة، ونسعى لتثبيت هوية البطولة وحجز مكانها بين جميع بطولات الفروسية المقامة في المنطقة الشرقية خاصة والمملكة عامة، وبخاصة في النسخة الأولى من البطولة التي نعمل على تطويرها خلال النسخ المقبلة".

واختتم تصريحه بقوله: "عملنا على تخصيص مسابقات لفئة الأشبال من الجنسين بهدف دعم رياضة الخيل والمشاركة في السباقات المختلفة، بهدف زيادة عدد الراغبين في هذه الرياضة، ونتمنى أن تكون البطولة نقطة تحول كبرى في رياضة الفروسية لفئة الأشبال".

28 إبريل 2017 - 2 شعبان 1438
11:14 PM

٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال يشاركون في سباقات بطولة الشرقية للفروسية

اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية تكرِّم الفائزين بمسابقة قفز الحواجز

A A A
0
1,332

كرمت اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية "عز وهيبة" والتي تقام في العزيزية بمحافظة الخبر برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بالتعاون مع هيئة الترفيه الخيول الفائزة بمسابقة قفز الحواجز والتقاط الأوتاد.

وكرَّم مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام في أمانة المنطقة والشرقية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة الشرقية للفروسية محمد بن عبدالعزيز الصفيان ومدير عام مكتب أمين المنطقة الشرقية محمود بن حسن الرتوعي الفائزين بمسابقة قفز الحواجز وهم الخيال عبدالله البقمي ومازن اليوسف وسلطان القرزعي ومروان الذراوي.

ويشارك في البطولة أكثر من 49 خيلاً عربياً متنوعة الأجناس في المزاد الذي يسبقه عرض تسويقي لجمال الخيل، ويأتي مزاد الخيول العربية ضمن فعاليات بطولة الشرقية للفروسية التي انطلقت الأربعاء الماضي، برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وبالتعاون مع هيئة الترفيه.
 
وجاءت فعاليات بطولة الشرقية للفروسية متنوعة، إذ تتضمن مسابقات الفروسية التنافسية مثل التقاط الوتد، وقفز الحواجز، إضافة إلى معارض مصاحبة مثل معرض إنتاجات غذائية من قبل شباب المنطقة، بالإضافة إلى قرية الطفل ومعرض الفنون عز وهيبة.

وشارك أكثر من ٢٠ فارساً وفارسة من فئة الأشبال في بطولة الشرقية للفروسية في سباقات الحواجز والتقاط الوتد، في سابقة هي الأولى من نوعها في بطولات الفروسية في المنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام رئيس اللجنة التنفيذية للبطولة محمد بن عبدالعزيز الصفيان في بيان صحافي أن اللجنة المنظمة للبطولة فتحت المجال لمشاركة فرسان وفارسات من فئة الأشبال من دون سن الـ ١٠ سنوات في مسابقات قفز الحواجز والتقاط الأوتاد، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس من مشاركتهم هو صقل مواهبهم وإبداعاتهم بشكل احترافي من خلال إشراكهم في مسابقات البطولة وتكريمهم، ما يعطيهم دافعاً نحو مواصلة تألقهم ونجاحهم على المستوى البعيد.
 
وأضاف: "جميع الفرسان والفارسات المشاركين في البطولة مدربون على يد افضل المدربين، وتم اختيارهم من قبل لجنة مختصة"، مبيناً أنه تم تخصيص جوائز مالية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ يتم في كل يوم تتويج ثلاثة فائزين من قبل اللجنة المنظمة للبطولة.
 
وذكر أن مشاركة الفرسان الأشبال حصدت إعجاباً كبيراً من قبل الزوار، وخاصة أن مسابقات التقاط الأوتاد وقفز الحواجز تتطلب مهارات فنية عالية، إلا أن المهارات الفنية التي يتمتع بها الفرسان أذهلت جميع الزوار نظراً لصغر سنهم وصعوبة هذه المسابقات، وأن الفرسان أبدعوا في تقديم العروض القوية وتجاوز الحواجز بإجادة وتفوق، ما أضاف للمنافسة طابعاً خاصاً وإثارة عندما تمكن ٦ فرسان من تجاوز الحواجز والمسلك دون أن يقعوا في أي خطأ، ليتأهلوا إلى المراحل الأولى".

وأضاف: "الفرسان والفارسات الصغار يتميزون بالتعلم السريع لأساسيات ركوب الخيل، وهو ما تعمل عليه اللجنة المنظمة للبطولة من خلال منحهم الفرصة للمشاركة في المسابقات المحلية بهدف تطويرهم وتأهيلهم للمشاركة في مسابقات محلية أو خارجية سواء كان للمحترفين أو الهواة، ونسعى لتثبيت هوية البطولة وحجز مكانها بين جميع بطولات الفروسية المقامة في المنطقة الشرقية خاصة والمملكة عامة، وبخاصة في النسخة الأولى من البطولة التي نعمل على تطويرها خلال النسخ المقبلة".

واختتم تصريحه بقوله: "عملنا على تخصيص مسابقات لفئة الأشبال من الجنسين بهدف دعم رياضة الخيل والمشاركة في السباقات المختلفة، بهدف زيادة عدد الراغبين في هذه الرياضة، ونتمنى أن تكون البطولة نقطة تحول كبرى في رياضة الفروسية لفئة الأشبال".