فضيحة انتفاخ بطارية "آيفون 8 بلس" تتخذ مساراً خطيراً

تجدد الشكاوى الموجهة ضد شركة "أبل" الأمريكية

بدأت الفضائح المرتبطة بهاتف "آيفون 8 بلس" الجديد تتخذ مساراً خطيراً، بعدما ازداد حجم الشكاوى الموجهة ضد شركة "أبل" الأمريكية.

وقالت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية إنه تم تسجيل شكاوى عديدة لمستخدمين جدد في الصين، تعرضت بطاريات هواتفهم لانتفاخ، أدى لتفكك الهاتف، وفصل الشاشة اللمسية عن باقي الجهاز.

وكانت تقارير صحفية عديدة قد أكدت أن "أبل" بدأت في التحقيق في حالات مماثلة تم الإبلاغ عنها في تايوان واليابان.

وأرجعت الشركة الأمريكية هذا الأمر إلى أنه "خطأ بشري" في تجميع الهاتف.

ولكن قال خبراء تكنولوجيون للصحيفة الأمريكية إن انتفاخ البطارية الخاصة بهاتف "آيفون 8 بلس" بتلك الطريقة أمر "غير عادي"، ولا يمكن أن يتم نسبه إلى "خطأ بشري" فقط.

وبدأت تلك الحوادث بعد طرح الهاتف في الأسواق العالمية بأيام معدودة، لكن ظهر مستخدمون جدد في الصين يعانون من نفس المشكلة.

وقال مستخدم صيني إنه حصل على "آيفون 8 بلس" يوم 5 أكتوبر، ولم يكن به أي علامة لانفجار أو تضخّم في حجم البطارية، ولكن بمجرد تشغيله انتفخت البطارية، وانفصلت الجهة الخلفية في الهاتف عن الشاشة الأمامية.

ورغم تصاعد الأمر، وتكرره، إلا أن شركة "أبل" تصرّ على الصمت، وعدم الخروج بأي تصريح رسمي قاطع حول الأمر.

واكتفى المتحدث باسم الشركة الأمريكية، بالقول إن "أبل" ستحقق في تلك الحوادث، ولن تخوض في تفاصيل أكثر حول هذا الأمر.

وتعيد تلك التقارير إلى الأذهان، الفضيحة المرتبطة بهاتف شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية الشهير "جلاكسي نوت 7"، الذي اضطرت بعد فترة لسحبه من الأسواق العالمية، بعد تكرار حوادث انفجار بطاريات الهاتف وحظر صعوده على عدد كبير من خطوط الطيران حول العالم.

اعلان
فضيحة انتفاخ بطارية "آيفون 8 بلس" تتخذ مساراً خطيراً
سبق

بدأت الفضائح المرتبطة بهاتف "آيفون 8 بلس" الجديد تتخذ مساراً خطيراً، بعدما ازداد حجم الشكاوى الموجهة ضد شركة "أبل" الأمريكية.

وقالت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية إنه تم تسجيل شكاوى عديدة لمستخدمين جدد في الصين، تعرضت بطاريات هواتفهم لانتفاخ، أدى لتفكك الهاتف، وفصل الشاشة اللمسية عن باقي الجهاز.

وكانت تقارير صحفية عديدة قد أكدت أن "أبل" بدأت في التحقيق في حالات مماثلة تم الإبلاغ عنها في تايوان واليابان.

وأرجعت الشركة الأمريكية هذا الأمر إلى أنه "خطأ بشري" في تجميع الهاتف.

ولكن قال خبراء تكنولوجيون للصحيفة الأمريكية إن انتفاخ البطارية الخاصة بهاتف "آيفون 8 بلس" بتلك الطريقة أمر "غير عادي"، ولا يمكن أن يتم نسبه إلى "خطأ بشري" فقط.

وبدأت تلك الحوادث بعد طرح الهاتف في الأسواق العالمية بأيام معدودة، لكن ظهر مستخدمون جدد في الصين يعانون من نفس المشكلة.

وقال مستخدم صيني إنه حصل على "آيفون 8 بلس" يوم 5 أكتوبر، ولم يكن به أي علامة لانفجار أو تضخّم في حجم البطارية، ولكن بمجرد تشغيله انتفخت البطارية، وانفصلت الجهة الخلفية في الهاتف عن الشاشة الأمامية.

ورغم تصاعد الأمر، وتكرره، إلا أن شركة "أبل" تصرّ على الصمت، وعدم الخروج بأي تصريح رسمي قاطع حول الأمر.

واكتفى المتحدث باسم الشركة الأمريكية، بالقول إن "أبل" ستحقق في تلك الحوادث، ولن تخوض في تفاصيل أكثر حول هذا الأمر.

وتعيد تلك التقارير إلى الأذهان، الفضيحة المرتبطة بهاتف شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية الشهير "جلاكسي نوت 7"، الذي اضطرت بعد فترة لسحبه من الأسواق العالمية، بعد تكرار حوادث انفجار بطاريات الهاتف وحظر صعوده على عدد كبير من خطوط الطيران حول العالم.

07 أكتوبر 2017 - 17 محرّم 1439
03:29 PM

فضيحة انتفاخ بطارية "آيفون 8 بلس" تتخذ مساراً خطيراً

تجدد الشكاوى الموجهة ضد شركة "أبل" الأمريكية

A A A
32
84,094

بدأت الفضائح المرتبطة بهاتف "آيفون 8 بلس" الجديد تتخذ مساراً خطيراً، بعدما ازداد حجم الشكاوى الموجهة ضد شركة "أبل" الأمريكية.

وقالت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية إنه تم تسجيل شكاوى عديدة لمستخدمين جدد في الصين، تعرضت بطاريات هواتفهم لانتفاخ، أدى لتفكك الهاتف، وفصل الشاشة اللمسية عن باقي الجهاز.

وكانت تقارير صحفية عديدة قد أكدت أن "أبل" بدأت في التحقيق في حالات مماثلة تم الإبلاغ عنها في تايوان واليابان.

وأرجعت الشركة الأمريكية هذا الأمر إلى أنه "خطأ بشري" في تجميع الهاتف.

ولكن قال خبراء تكنولوجيون للصحيفة الأمريكية إن انتفاخ البطارية الخاصة بهاتف "آيفون 8 بلس" بتلك الطريقة أمر "غير عادي"، ولا يمكن أن يتم نسبه إلى "خطأ بشري" فقط.

وبدأت تلك الحوادث بعد طرح الهاتف في الأسواق العالمية بأيام معدودة، لكن ظهر مستخدمون جدد في الصين يعانون من نفس المشكلة.

وقال مستخدم صيني إنه حصل على "آيفون 8 بلس" يوم 5 أكتوبر، ولم يكن به أي علامة لانفجار أو تضخّم في حجم البطارية، ولكن بمجرد تشغيله انتفخت البطارية، وانفصلت الجهة الخلفية في الهاتف عن الشاشة الأمامية.

ورغم تصاعد الأمر، وتكرره، إلا أن شركة "أبل" تصرّ على الصمت، وعدم الخروج بأي تصريح رسمي قاطع حول الأمر.

واكتفى المتحدث باسم الشركة الأمريكية، بالقول إن "أبل" ستحقق في تلك الحوادث، ولن تخوض في تفاصيل أكثر حول هذا الأمر.

وتعيد تلك التقارير إلى الأذهان، الفضيحة المرتبطة بهاتف شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية الشهير "جلاكسي نوت 7"، الذي اضطرت بعد فترة لسحبه من الأسواق العالمية، بعد تكرار حوادث انفجار بطاريات الهاتف وحظر صعوده على عدد كبير من خطوط الطيران حول العالم.