فولكس فاغن تدفع 20 مليار دولار لحفظ فضيحة التلاعب ببيانات سياراتها

رفعت شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات، المبلغ الذي قبلت بدفعه لتعويض تجاوزها الحدود القصوى المسموح بها في انبعاثات محركات سياراتها العاملة بالديزل، إلى 2.9 مليار دولار، بعد قبولها مساء أمس الجمعة بدفع 200 مليون دولار إضافي.

وكانت فولكس فاغن وافقت في يونيوعلى دفع 2.7 مليار دولار، بعد تفجر فضيحة تزوير الانبعاثات من سياراتها العاملة بوقود الديزل في الولايات المتحدة التي شملت 475 ألف سيارة في الولايات المتحدة، ذات المحركات سعة 2 و3 لترات.

ووفق "الألمانية "وافقت الشركة في نوفمبر على إعادة شراء أو تعديل 80 ألف سيارة أودي، وبورشه، وفولكس فاغن.

وإلى جانب إعادة الشراء والتعديل والإصلاح، قبلت فولكس فاغن أيضاً بدفع 16.5 مليار دولار، لحفظ قضية التلاعب بالمواد الملوثة المنبعثة من سياراتها الديزل في الولايات المتحدة. 

ورفعت بذلك الشركة إجمالي التعويضات وتمويل الشراء، والتعديل والإصلاح إلى 19.4 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها، بهدف وقف الملاحقات القضائية والمطالبة بالتعويضات.

اعلان
فولكس فاغن تدفع 20 مليار دولار لحفظ فضيحة التلاعب ببيانات سياراتها
سبق

رفعت شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات، المبلغ الذي قبلت بدفعه لتعويض تجاوزها الحدود القصوى المسموح بها في انبعاثات محركات سياراتها العاملة بالديزل، إلى 2.9 مليار دولار، بعد قبولها مساء أمس الجمعة بدفع 200 مليون دولار إضافي.

وكانت فولكس فاغن وافقت في يونيوعلى دفع 2.7 مليار دولار، بعد تفجر فضيحة تزوير الانبعاثات من سياراتها العاملة بوقود الديزل في الولايات المتحدة التي شملت 475 ألف سيارة في الولايات المتحدة، ذات المحركات سعة 2 و3 لترات.

ووفق "الألمانية "وافقت الشركة في نوفمبر على إعادة شراء أو تعديل 80 ألف سيارة أودي، وبورشه، وفولكس فاغن.

وإلى جانب إعادة الشراء والتعديل والإصلاح، قبلت فولكس فاغن أيضاً بدفع 16.5 مليار دولار، لحفظ قضية التلاعب بالمواد الملوثة المنبعثة من سياراتها الديزل في الولايات المتحدة. 

ورفعت بذلك الشركة إجمالي التعويضات وتمويل الشراء، والتعديل والإصلاح إلى 19.4 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها، بهدف وقف الملاحقات القضائية والمطالبة بالتعويضات.

17 ديسمبر 2016 - 18 ربيع الأول 1438
03:29 PM

فولكس فاغن تدفع 20 مليار دولار لحفظ فضيحة التلاعب ببيانات سياراتها

A A A
0
4,639

رفعت شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات، المبلغ الذي قبلت بدفعه لتعويض تجاوزها الحدود القصوى المسموح بها في انبعاثات محركات سياراتها العاملة بالديزل، إلى 2.9 مليار دولار، بعد قبولها مساء أمس الجمعة بدفع 200 مليون دولار إضافي.

وكانت فولكس فاغن وافقت في يونيوعلى دفع 2.7 مليار دولار، بعد تفجر فضيحة تزوير الانبعاثات من سياراتها العاملة بوقود الديزل في الولايات المتحدة التي شملت 475 ألف سيارة في الولايات المتحدة، ذات المحركات سعة 2 و3 لترات.

ووفق "الألمانية "وافقت الشركة في نوفمبر على إعادة شراء أو تعديل 80 ألف سيارة أودي، وبورشه، وفولكس فاغن.

وإلى جانب إعادة الشراء والتعديل والإصلاح، قبلت فولكس فاغن أيضاً بدفع 16.5 مليار دولار، لحفظ قضية التلاعب بالمواد الملوثة المنبعثة من سياراتها الديزل في الولايات المتحدة. 

ورفعت بذلك الشركة إجمالي التعويضات وتمويل الشراء، والتعديل والإصلاح إلى 19.4 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها، بهدف وقف الملاحقات القضائية والمطالبة بالتعويضات.