فيديو.. مطور عقاري لوزير الإسكان: إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى "محلك سر"

قال في لقاء "الحقيل" بهم بالدمام: لا شيء على الطبيعة والمستهلك لم يستلم شقة ولن يستلم

أظهر مقطع فيديو لمداخلة ساخنة قام بها مطور عقاري خلال لقاء وزير الإسكان ماجد الحقيل بالمطورين العقاريين بمدينة الدمام، قوله للوزير: "لحد الآن نحن محلك سر".  

وحسب الفيديو المتداول، تداخل المطور العقاري علي سلطان خلال لقاء وزير الإسكان، قائلاً: "لحد الآن نحن محلك سر ، ولا شيء على الطبيعة ، والمستهلك النهائي لم يستلم أي شقة ولن يستلم".

وأضاف: "أنا أقول لك الواقع والمشروع والأوراق موجودة وحفظنا المشروع وعملنا التسويق وعندما بدأنا تنفيذ المشروع حفرنا وأنشأنا سُوَرا، طُلب منا الحضور بمكالمة هاتفية وليس بخطاب رسمي ، وطلب منا المسؤولون في وزارة الإسكان التفاوض على قيمة العقد ؛ وذلك بتنزيل قيمة العقد. 

وهنا قاطعه أحد مسؤولي وزارة الإسكان بقوله: "احنا قلنا أي أمور شخصية لا مكان لها ، واذا في شي عام فتفضل ، متسائلاً عن اسم شركته، ليجيب عليه المطور العقاري: "هذه ليست أمورا شخصية ، وشركتي شركة أبو سلطان القابضة ، وأنا أتكلم باسم المطورين العقاريين ، وهذه ليست أمورا شخصية ، هي أمر عام والمطورون العقاريون كلهم موجودون".

ليكمل المطور العقاري قائلاً: "الوزير يعلم وأنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين وهم يسمعون ؛ وللأسف رئيس لجنة الإسكان كان يتكلم ، والمفروض أن يتكلم باسمنا ، ولكنه لم يذكر سوى خطاب جميل جداً ، ولم ينتقد وزارة الإسكان ، نحن  حضرنا اليوم  لكى تسمعوا منا ، لكى تعرفوا معاناتنا حضرنا فريقا كاملا".

وتابع: "أنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين ، نحن ٨ مطورين عقاريين بمدينة الدمام "مكانك سر" ، أحضرنا المهندسين والموظفين ، ودفعنا ملايين الريالات في التسويق والخرائط ولازلنا في نفس المكان ، وبإمكان رئيس لجنة الإسكان وهو بجوارك وعلى يمينك أن يؤكد أو ينفي كلامي".

وأضاف: "مدة العقد عشر سنين ، ومنذُ علم ١٤٠٧هـ وحتى الآن ، وطلب منه بصفة خاصة "الو تعالوا " وبدون خطاب رسمي للتفاوض في السعر  ٥٠٠ ألف أو ٤٠٠ ألف ، ونريد منك أن تعمل كذا وكذا وهذا كله هدر للمال والوقت".

واختتم: "يا أيها  الوزير ، كما تفضلت سابقاً المشكلة مشكلة فكر ، وهذا الكلام صحيح ، وأنا أتفق معك ، ولكن مشكلة الفكر ليست فقط لدى المستهلك النهائي حتى في وزارة الإسكان وفي كل الوزارات" ،  موضحاً بقوله: "إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى في نفس المكان".

اعلان
فيديو.. مطور عقاري لوزير الإسكان: إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى "محلك سر"
سبق

أظهر مقطع فيديو لمداخلة ساخنة قام بها مطور عقاري خلال لقاء وزير الإسكان ماجد الحقيل بالمطورين العقاريين بمدينة الدمام، قوله للوزير: "لحد الآن نحن محلك سر".  

وحسب الفيديو المتداول، تداخل المطور العقاري علي سلطان خلال لقاء وزير الإسكان، قائلاً: "لحد الآن نحن محلك سر ، ولا شيء على الطبيعة ، والمستهلك النهائي لم يستلم أي شقة ولن يستلم".

وأضاف: "أنا أقول لك الواقع والمشروع والأوراق موجودة وحفظنا المشروع وعملنا التسويق وعندما بدأنا تنفيذ المشروع حفرنا وأنشأنا سُوَرا، طُلب منا الحضور بمكالمة هاتفية وليس بخطاب رسمي ، وطلب منا المسؤولون في وزارة الإسكان التفاوض على قيمة العقد ؛ وذلك بتنزيل قيمة العقد. 

وهنا قاطعه أحد مسؤولي وزارة الإسكان بقوله: "احنا قلنا أي أمور شخصية لا مكان لها ، واذا في شي عام فتفضل ، متسائلاً عن اسم شركته، ليجيب عليه المطور العقاري: "هذه ليست أمورا شخصية ، وشركتي شركة أبو سلطان القابضة ، وأنا أتكلم باسم المطورين العقاريين ، وهذه ليست أمورا شخصية ، هي أمر عام والمطورون العقاريون كلهم موجودون".

ليكمل المطور العقاري قائلاً: "الوزير يعلم وأنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين وهم يسمعون ؛ وللأسف رئيس لجنة الإسكان كان يتكلم ، والمفروض أن يتكلم باسمنا ، ولكنه لم يذكر سوى خطاب جميل جداً ، ولم ينتقد وزارة الإسكان ، نحن  حضرنا اليوم  لكى تسمعوا منا ، لكى تعرفوا معاناتنا حضرنا فريقا كاملا".

وتابع: "أنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين ، نحن ٨ مطورين عقاريين بمدينة الدمام "مكانك سر" ، أحضرنا المهندسين والموظفين ، ودفعنا ملايين الريالات في التسويق والخرائط ولازلنا في نفس المكان ، وبإمكان رئيس لجنة الإسكان وهو بجوارك وعلى يمينك أن يؤكد أو ينفي كلامي".

وأضاف: "مدة العقد عشر سنين ، ومنذُ علم ١٤٠٧هـ وحتى الآن ، وطلب منه بصفة خاصة "الو تعالوا " وبدون خطاب رسمي للتفاوض في السعر  ٥٠٠ ألف أو ٤٠٠ ألف ، ونريد منك أن تعمل كذا وكذا وهذا كله هدر للمال والوقت".

واختتم: "يا أيها  الوزير ، كما تفضلت سابقاً المشكلة مشكلة فكر ، وهذا الكلام صحيح ، وأنا أتفق معك ، ولكن مشكلة الفكر ليست فقط لدى المستهلك النهائي حتى في وزارة الإسكان وفي كل الوزارات" ،  موضحاً بقوله: "إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى في نفس المكان".

06 أكتوبر 2016 - 5 محرّم 1438
02:32 PM

فيديو.. مطور عقاري لوزير الإسكان: إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى "محلك سر"

قال في لقاء "الحقيل" بهم بالدمام: لا شيء على الطبيعة والمستهلك لم يستلم شقة ولن يستلم

A A A
36
20,184

أظهر مقطع فيديو لمداخلة ساخنة قام بها مطور عقاري خلال لقاء وزير الإسكان ماجد الحقيل بالمطورين العقاريين بمدينة الدمام، قوله للوزير: "لحد الآن نحن محلك سر".  

وحسب الفيديو المتداول، تداخل المطور العقاري علي سلطان خلال لقاء وزير الإسكان، قائلاً: "لحد الآن نحن محلك سر ، ولا شيء على الطبيعة ، والمستهلك النهائي لم يستلم أي شقة ولن يستلم".

وأضاف: "أنا أقول لك الواقع والمشروع والأوراق موجودة وحفظنا المشروع وعملنا التسويق وعندما بدأنا تنفيذ المشروع حفرنا وأنشأنا سُوَرا، طُلب منا الحضور بمكالمة هاتفية وليس بخطاب رسمي ، وطلب منا المسؤولون في وزارة الإسكان التفاوض على قيمة العقد ؛ وذلك بتنزيل قيمة العقد. 

وهنا قاطعه أحد مسؤولي وزارة الإسكان بقوله: "احنا قلنا أي أمور شخصية لا مكان لها ، واذا في شي عام فتفضل ، متسائلاً عن اسم شركته، ليجيب عليه المطور العقاري: "هذه ليست أمورا شخصية ، وشركتي شركة أبو سلطان القابضة ، وأنا أتكلم باسم المطورين العقاريين ، وهذه ليست أمورا شخصية ، هي أمر عام والمطورون العقاريون كلهم موجودون".

ليكمل المطور العقاري قائلاً: "الوزير يعلم وأنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين وهم يسمعون ؛ وللأسف رئيس لجنة الإسكان كان يتكلم ، والمفروض أن يتكلم باسمنا ، ولكنه لم يذكر سوى خطاب جميل جداً ، ولم ينتقد وزارة الإسكان ، نحن  حضرنا اليوم  لكى تسمعوا منا ، لكى تعرفوا معاناتنا حضرنا فريقا كاملا".

وتابع: "أنا أتكلم نيابة عن المطورين العقاريين ، نحن ٨ مطورين عقاريين بمدينة الدمام "مكانك سر" ، أحضرنا المهندسين والموظفين ، ودفعنا ملايين الريالات في التسويق والخرائط ولازلنا في نفس المكان ، وبإمكان رئيس لجنة الإسكان وهو بجوارك وعلى يمينك أن يؤكد أو ينفي كلامي".

وأضاف: "مدة العقد عشر سنين ، ومنذُ علم ١٤٠٧هـ وحتى الآن ، وطلب منه بصفة خاصة "الو تعالوا " وبدون خطاب رسمي للتفاوض في السعر  ٥٠٠ ألف أو ٤٠٠ ألف ، ونريد منك أن تعمل كذا وكذا وهذا كله هدر للمال والوقت".

واختتم: "يا أيها  الوزير ، كما تفضلت سابقاً المشكلة مشكلة فكر ، وهذا الكلام صحيح ، وأنا أتفق معك ، ولكن مشكلة الفكر ليست فقط لدى المستهلك النهائي حتى في وزارة الإسكان وفي كل الوزارات" ،  موضحاً بقوله: "إن لم نعِ حجم المشكلة سنبقى في نفس المكان".