"فيصل بن محمد" يفتتح مكتب الأحوال بسجن الإصلاحية بمكة

اطلع على عدد من المشاريع المزمع تدشينها خلال الفترة القادمة

افتتح وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق الأمير فيصل بن محمد آل سعود، اليوم فرع مكتب الأحوال المدنية، والجناح المثالي بإدارة الإصلاحية بمكة المكرمة. 

 

ورافق وكيل إمارة مكة في هذه الزيارة مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح بن علي القحطاني، ورئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) يحيى الكناني، ومدير عام الحقوق بالإمارة أيمن مداح، ومدير شؤون السجناء بالإمارة مهند الشعيبي، وعدد من الضباط والموظفين. 

 

وأكد الأمير فيصل بن محمد أن هذه المبادرة العملية بين السجون والأحوال المدنية، تأتي في المقام الأول لخدمة النزلاء، وتأمين جميع الخدمات الخاصة بهم، وللإسراع في إنجاز معاملتهم لإصدار الوثائق الشخصية وتجديدها.

 

إلى هذا اطلع وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق على عدد من المشاريع التي سوف تنجز خلال الفترة القادمة، ومنها: مشروع المدرسة الجديدة، والبيت العائلي، والعنابر الجديدة والبوابة الأمنية ومبنى إدارة الإصلاحية. 

 

من جانبه أوضح العقيد صالح القحطاني أن هذه الإنجازات تأتي ضمن باكورة من الخدمات التي تسعى سجون العاصمة المقدسة تقديمها للنزلاء، واستمرارًا للجهود المبذولة لتذليل الصعوبات التي قد تواجههم، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام ينعكس بشكل إيجابي لإصلاح الموقوفين.

 

على جانب آخر كرم الأمير فيصل بن محمد خلال زيارته نزيلاً من أحد الدول الأفريقية أشهر إسلامه، بعد توفيق الله، وبجهود المكتب التعاوني والدعوة والإرشاد داخل الإصلاحية.

 

وعبر النزيل عن بالغ فرحته بحسن المعاملة التي يلقاها من منسوبي السجن، والتي كانت سبباً في اقتناعه هذا الدين العظيم، شاكراً كل من ساعده في توجيهه للطريق الصحيح.

اعلان
"فيصل بن محمد" يفتتح مكتب الأحوال بسجن الإصلاحية بمكة
سبق

افتتح وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق الأمير فيصل بن محمد آل سعود، اليوم فرع مكتب الأحوال المدنية، والجناح المثالي بإدارة الإصلاحية بمكة المكرمة. 

 

ورافق وكيل إمارة مكة في هذه الزيارة مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح بن علي القحطاني، ورئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) يحيى الكناني، ومدير عام الحقوق بالإمارة أيمن مداح، ومدير شؤون السجناء بالإمارة مهند الشعيبي، وعدد من الضباط والموظفين. 

 

وأكد الأمير فيصل بن محمد أن هذه المبادرة العملية بين السجون والأحوال المدنية، تأتي في المقام الأول لخدمة النزلاء، وتأمين جميع الخدمات الخاصة بهم، وللإسراع في إنجاز معاملتهم لإصدار الوثائق الشخصية وتجديدها.

 

إلى هذا اطلع وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق على عدد من المشاريع التي سوف تنجز خلال الفترة القادمة، ومنها: مشروع المدرسة الجديدة، والبيت العائلي، والعنابر الجديدة والبوابة الأمنية ومبنى إدارة الإصلاحية. 

 

من جانبه أوضح العقيد صالح القحطاني أن هذه الإنجازات تأتي ضمن باكورة من الخدمات التي تسعى سجون العاصمة المقدسة تقديمها للنزلاء، واستمرارًا للجهود المبذولة لتذليل الصعوبات التي قد تواجههم، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام ينعكس بشكل إيجابي لإصلاح الموقوفين.

 

على جانب آخر كرم الأمير فيصل بن محمد خلال زيارته نزيلاً من أحد الدول الأفريقية أشهر إسلامه، بعد توفيق الله، وبجهود المكتب التعاوني والدعوة والإرشاد داخل الإصلاحية.

 

وعبر النزيل عن بالغ فرحته بحسن المعاملة التي يلقاها من منسوبي السجن، والتي كانت سبباً في اقتناعه هذا الدين العظيم، شاكراً كل من ساعده في توجيهه للطريق الصحيح.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
04:44 PM

"فيصل بن محمد" يفتتح مكتب الأحوال بسجن الإصلاحية بمكة

اطلع على عدد من المشاريع المزمع تدشينها خلال الفترة القادمة

A A A
0
1,221

افتتح وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق الأمير فيصل بن محمد آل سعود، اليوم فرع مكتب الأحوال المدنية، والجناح المثالي بإدارة الإصلاحية بمكة المكرمة. 

 

ورافق وكيل إمارة مكة في هذه الزيارة مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح بن علي القحطاني، ورئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) يحيى الكناني، ومدير عام الحقوق بالإمارة أيمن مداح، ومدير شؤون السجناء بالإمارة مهند الشعيبي، وعدد من الضباط والموظفين. 

 

وأكد الأمير فيصل بن محمد أن هذه المبادرة العملية بين السجون والأحوال المدنية، تأتي في المقام الأول لخدمة النزلاء، وتأمين جميع الخدمات الخاصة بهم، وللإسراع في إنجاز معاملتهم لإصدار الوثائق الشخصية وتجديدها.

 

إلى هذا اطلع وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق على عدد من المشاريع التي سوف تنجز خلال الفترة القادمة، ومنها: مشروع المدرسة الجديدة، والبيت العائلي، والعنابر الجديدة والبوابة الأمنية ومبنى إدارة الإصلاحية. 

 

من جانبه أوضح العقيد صالح القحطاني أن هذه الإنجازات تأتي ضمن باكورة من الخدمات التي تسعى سجون العاصمة المقدسة تقديمها للنزلاء، واستمرارًا للجهود المبذولة لتذليل الصعوبات التي قد تواجههم، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام ينعكس بشكل إيجابي لإصلاح الموقوفين.

 

على جانب آخر كرم الأمير فيصل بن محمد خلال زيارته نزيلاً من أحد الدول الأفريقية أشهر إسلامه، بعد توفيق الله، وبجهود المكتب التعاوني والدعوة والإرشاد داخل الإصلاحية.

 

وعبر النزيل عن بالغ فرحته بحسن المعاملة التي يلقاها من منسوبي السجن، والتي كانت سبباً في اقتناعه هذا الدين العظيم، شاكراً كل من ساعده في توجيهه للطريق الصحيح.