عملية نوعية .. شرطة الرياض تحرِّر رهينات وتضبط محتجزهن عبر إنزال واقتحام ومباغتة

سعودي احتجز مطلقته وابنتها وعاملةً منزلية وبادر القوة الأمنية بإطلاق النار والتحصن بالمبنى

تمكّنت شرطة منطقة الرياض من تنفيذ عملية اقتحام ناجحة لأحد المباني السكنية - غربي العاصمة الرياض، وتحرير امرأة سعودية وابنتها وعاملة منزلية كُنّ محتجزاتٍ داخله والسيطرة على مُحتجزهن (سعودي الجنسية- في العقد الرابع من العمر)، وبحوزته سلاحٌ ناري وذخيرة حيّة، وذلك بتوجيهٍ ومتابعةٍ من أمير المنطقة.

 

تفصيلاً؛ كعادتها في التعامل بحزمٍ مع أيِّ تهديدٍ يمسُّ أمن المواطن والمقيم والتصدّي لكل مَن تسوّل له نفسه إشاعة الفوضى، نفّذت شرطة الرياض عملية تحرير الرهينات وضبطت محتجزهن؛ حيث كان مركز شرطة العريجاء قد تلقى نداءات استغاثة من امرأة (سعودية الجنسية) تفيد بقيام طليقها باحتجازها وابنتها وعاملتها المنزلية داخل المنزل، وإطلاق النار عليهن بقصد تهديدهن بسلاح من نوع رشاش ومسدس.

 

وعلى الفور قامت شرطة المنطقة بدراسة الموقف وتحليل المعلومات كافة، وتشكيل قوة أمنية بإسناد من (قوة المهمات والواجبات الخاصّة والدفاع المدني) للتعامل مع البلاغ بما يقتضيه الموقف، مع الحرص على سلامة المحتجزات وعدم تعرضهن لأيِّ أذى.

وبالانتقال للموقع، شُوهد الجاني أمام البوابة الرئيسة؛ حيث بادر القوة المُكلفة بالتعامل مع البلاغ، بإطلاق النار والتحصن داخل المبنى.

 

إثر ذلك، قامت القوة المكلفة بالمهمة بمباشرة خُططها الميدانية لتحرير المحتجزات من خلال إحداث فتحة في جدار المبنى، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني في المنطقة، كما قامت بعملية إنزال على سطح المبنى، واقتحامه ومباغتة الجاني والسيطرة عليه وضبطه بعد قيامه بإطلاق النار باتجاه فريق الدهم؛ حال مشاهدته لهم (دون وقوع أيّ إصاباتٍ، ولله الحمد).

 

وعثر بحوزته على سلاحٍ من نوع رشاش، ومسدس، ومخزنيْن وعدد من الذخيرة الحيّة،  وتمّ ضبط المتهم وإيقافه بمركز الشرطة المختص، وتحريز الأسلحة والذخيرة المضبوطة، وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

اعلان
عملية نوعية .. شرطة الرياض تحرِّر رهينات وتضبط محتجزهن عبر إنزال واقتحام ومباغتة
سبق

تمكّنت شرطة منطقة الرياض من تنفيذ عملية اقتحام ناجحة لأحد المباني السكنية - غربي العاصمة الرياض، وتحرير امرأة سعودية وابنتها وعاملة منزلية كُنّ محتجزاتٍ داخله والسيطرة على مُحتجزهن (سعودي الجنسية- في العقد الرابع من العمر)، وبحوزته سلاحٌ ناري وذخيرة حيّة، وذلك بتوجيهٍ ومتابعةٍ من أمير المنطقة.

 

تفصيلاً؛ كعادتها في التعامل بحزمٍ مع أيِّ تهديدٍ يمسُّ أمن المواطن والمقيم والتصدّي لكل مَن تسوّل له نفسه إشاعة الفوضى، نفّذت شرطة الرياض عملية تحرير الرهينات وضبطت محتجزهن؛ حيث كان مركز شرطة العريجاء قد تلقى نداءات استغاثة من امرأة (سعودية الجنسية) تفيد بقيام طليقها باحتجازها وابنتها وعاملتها المنزلية داخل المنزل، وإطلاق النار عليهن بقصد تهديدهن بسلاح من نوع رشاش ومسدس.

 

وعلى الفور قامت شرطة المنطقة بدراسة الموقف وتحليل المعلومات كافة، وتشكيل قوة أمنية بإسناد من (قوة المهمات والواجبات الخاصّة والدفاع المدني) للتعامل مع البلاغ بما يقتضيه الموقف، مع الحرص على سلامة المحتجزات وعدم تعرضهن لأيِّ أذى.

وبالانتقال للموقع، شُوهد الجاني أمام البوابة الرئيسة؛ حيث بادر القوة المُكلفة بالتعامل مع البلاغ، بإطلاق النار والتحصن داخل المبنى.

 

إثر ذلك، قامت القوة المكلفة بالمهمة بمباشرة خُططها الميدانية لتحرير المحتجزات من خلال إحداث فتحة في جدار المبنى، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني في المنطقة، كما قامت بعملية إنزال على سطح المبنى، واقتحامه ومباغتة الجاني والسيطرة عليه وضبطه بعد قيامه بإطلاق النار باتجاه فريق الدهم؛ حال مشاهدته لهم (دون وقوع أيّ إصاباتٍ، ولله الحمد).

 

وعثر بحوزته على سلاحٍ من نوع رشاش، ومسدس، ومخزنيْن وعدد من الذخيرة الحيّة،  وتمّ ضبط المتهم وإيقافه بمركز الشرطة المختص، وتحريز الأسلحة والذخيرة المضبوطة، وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

22 فبراير 2017 - 25 جمادى الأول 1438
12:52 PM
اخر تعديل
06 أغسطس 2017 - 14 ذو القعدة 1438
09:32 AM

عملية نوعية .. شرطة الرياض تحرِّر رهينات وتضبط محتجزهن عبر إنزال واقتحام ومباغتة

سعودي احتجز مطلقته وابنتها وعاملةً منزلية وبادر القوة الأمنية بإطلاق النار والتحصن بالمبنى

A A A
133
256,609

تمكّنت شرطة منطقة الرياض من تنفيذ عملية اقتحام ناجحة لأحد المباني السكنية - غربي العاصمة الرياض، وتحرير امرأة سعودية وابنتها وعاملة منزلية كُنّ محتجزاتٍ داخله والسيطرة على مُحتجزهن (سعودي الجنسية- في العقد الرابع من العمر)، وبحوزته سلاحٌ ناري وذخيرة حيّة، وذلك بتوجيهٍ ومتابعةٍ من أمير المنطقة.

 

تفصيلاً؛ كعادتها في التعامل بحزمٍ مع أيِّ تهديدٍ يمسُّ أمن المواطن والمقيم والتصدّي لكل مَن تسوّل له نفسه إشاعة الفوضى، نفّذت شرطة الرياض عملية تحرير الرهينات وضبطت محتجزهن؛ حيث كان مركز شرطة العريجاء قد تلقى نداءات استغاثة من امرأة (سعودية الجنسية) تفيد بقيام طليقها باحتجازها وابنتها وعاملتها المنزلية داخل المنزل، وإطلاق النار عليهن بقصد تهديدهن بسلاح من نوع رشاش ومسدس.

 

وعلى الفور قامت شرطة المنطقة بدراسة الموقف وتحليل المعلومات كافة، وتشكيل قوة أمنية بإسناد من (قوة المهمات والواجبات الخاصّة والدفاع المدني) للتعامل مع البلاغ بما يقتضيه الموقف، مع الحرص على سلامة المحتجزات وعدم تعرضهن لأيِّ أذى.

وبالانتقال للموقع، شُوهد الجاني أمام البوابة الرئيسة؛ حيث بادر القوة المُكلفة بالتعامل مع البلاغ، بإطلاق النار والتحصن داخل المبنى.

 

إثر ذلك، قامت القوة المكلفة بالمهمة بمباشرة خُططها الميدانية لتحرير المحتجزات من خلال إحداث فتحة في جدار المبنى، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني في المنطقة، كما قامت بعملية إنزال على سطح المبنى، واقتحامه ومباغتة الجاني والسيطرة عليه وضبطه بعد قيامه بإطلاق النار باتجاه فريق الدهم؛ حال مشاهدته لهم (دون وقوع أيّ إصاباتٍ، ولله الحمد).

 

وعثر بحوزته على سلاحٍ من نوع رشاش، ومسدس، ومخزنيْن وعدد من الذخيرة الحيّة،  وتمّ ضبط المتهم وإيقافه بمركز الشرطة المختص، وتحريز الأسلحة والذخيرة المضبوطة، وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص.