قصة تكريم زوجة أرضعت طفلاً أردنياً فجراً بعد فقده والديه في حادث بتبوك

كشف تفاصيلها زوجُها وقال عن علاقة الرضيع بأبنائه: أمر يفصل فيه الشرع

كشف زوج مرضعة الطفل الأردني البالغ من العمر 5 أشهر، والذي توفي والده ووالدته واثنان من أشقائه؛ إثر حادث مروري وقع قبل أيام على طريق "الشرف- البدع"، بعد إشادة وتوجيه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك بتكريم الممرضة المشرفة على حالة الطفل ثريا العميري، ومرضعة الطفل نورة عبدالتواب بمحافظة البدع، أن ما قدّموه للطفل يُعَد واجباً يُحتّمه الموقف المؤلم الذي تَعَرّض له الطفل.
 
وقال زوج مرضعة الطفل الأردني "زايد عودة" في تصريح لـ"سبق": إنه بعد ساعات قليلة من الحادث الذي تَعَرّضت له أسرة الطفل، وعلمنا بوفاة والده ووالدته من إحدى قريباتي في المستشفى، طلبت من زوجتي -بعد أن رفض الطفل الحليب الصناعي- أن ترضعه رضاعة طبيعية.
 
وأضاف: "بالفعل ذهبت زوجتي للمستشفى الساعة الثانية عشرة مساء، وأرضعت الطفل ثم عادت فجراً، وقامت بإرضاعه مرة أخرى"؛ مشيراً إلى أن الطفل حَظِيَ في المستشفى بكامل الرعاية من الطاقم التمريضي حتى حضر عمه وقام باستلامه؛ مبيناً أن زوجتي وقفت مع الطفل بدافع إنساني ولوجه الله تعالى، وعن صلة القرابة التي ستربط الطفل الأردني بأبنائه، قال يحتاج ذلك لسؤال المختصين من أهل العلم الشرعي.
 
وكان مندوب القنصلية الأردنية بمنطقة تبوك "أيمن الرواد" قد أثنى في تصريح لـ"سبق"، على جهود مستشفى محافظة البدع في متابعة حالة الطفل وحرصهم على توفير احتياجاته وعلى أهالي البدع الذي سخّروا وقتهم وجهدهم لخدمتنا؛ مبيناً أن الجهود التي قام بها المستشفى وكل الطاقم التمريضي يستحق الثناء والشكر، وهي ليست غريبة على الشعب السعودي النبيل، وما تقدمه الحكومة السعودية من خدمات جليلة لكافة ضيوفها.
 

اعلان
قصة تكريم زوجة أرضعت طفلاً أردنياً فجراً بعد فقده والديه في حادث بتبوك
سبق

كشف زوج مرضعة الطفل الأردني البالغ من العمر 5 أشهر، والذي توفي والده ووالدته واثنان من أشقائه؛ إثر حادث مروري وقع قبل أيام على طريق "الشرف- البدع"، بعد إشادة وتوجيه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك بتكريم الممرضة المشرفة على حالة الطفل ثريا العميري، ومرضعة الطفل نورة عبدالتواب بمحافظة البدع، أن ما قدّموه للطفل يُعَد واجباً يُحتّمه الموقف المؤلم الذي تَعَرّض له الطفل.
 
وقال زوج مرضعة الطفل الأردني "زايد عودة" في تصريح لـ"سبق": إنه بعد ساعات قليلة من الحادث الذي تَعَرّضت له أسرة الطفل، وعلمنا بوفاة والده ووالدته من إحدى قريباتي في المستشفى، طلبت من زوجتي -بعد أن رفض الطفل الحليب الصناعي- أن ترضعه رضاعة طبيعية.
 
وأضاف: "بالفعل ذهبت زوجتي للمستشفى الساعة الثانية عشرة مساء، وأرضعت الطفل ثم عادت فجراً، وقامت بإرضاعه مرة أخرى"؛ مشيراً إلى أن الطفل حَظِيَ في المستشفى بكامل الرعاية من الطاقم التمريضي حتى حضر عمه وقام باستلامه؛ مبيناً أن زوجتي وقفت مع الطفل بدافع إنساني ولوجه الله تعالى، وعن صلة القرابة التي ستربط الطفل الأردني بأبنائه، قال يحتاج ذلك لسؤال المختصين من أهل العلم الشرعي.
 
وكان مندوب القنصلية الأردنية بمنطقة تبوك "أيمن الرواد" قد أثنى في تصريح لـ"سبق"، على جهود مستشفى محافظة البدع في متابعة حالة الطفل وحرصهم على توفير احتياجاته وعلى أهالي البدع الذي سخّروا وقتهم وجهدهم لخدمتنا؛ مبيناً أن الجهود التي قام بها المستشفى وكل الطاقم التمريضي يستحق الثناء والشكر، وهي ليست غريبة على الشعب السعودي النبيل، وما تقدمه الحكومة السعودية من خدمات جليلة لكافة ضيوفها.
 

27 يناير 2017 - 29 ربيع الآخر 1438
07:05 PM

قصة تكريم زوجة أرضعت طفلاً أردنياً فجراً بعد فقده والديه في حادث بتبوك

كشف تفاصيلها زوجُها وقال عن علاقة الرضيع بأبنائه: أمر يفصل فيه الشرع

A A A
42
107,774

كشف زوج مرضعة الطفل الأردني البالغ من العمر 5 أشهر، والذي توفي والده ووالدته واثنان من أشقائه؛ إثر حادث مروري وقع قبل أيام على طريق "الشرف- البدع"، بعد إشادة وتوجيه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك بتكريم الممرضة المشرفة على حالة الطفل ثريا العميري، ومرضعة الطفل نورة عبدالتواب بمحافظة البدع، أن ما قدّموه للطفل يُعَد واجباً يُحتّمه الموقف المؤلم الذي تَعَرّض له الطفل.
 
وقال زوج مرضعة الطفل الأردني "زايد عودة" في تصريح لـ"سبق": إنه بعد ساعات قليلة من الحادث الذي تَعَرّضت له أسرة الطفل، وعلمنا بوفاة والده ووالدته من إحدى قريباتي في المستشفى، طلبت من زوجتي -بعد أن رفض الطفل الحليب الصناعي- أن ترضعه رضاعة طبيعية.
 
وأضاف: "بالفعل ذهبت زوجتي للمستشفى الساعة الثانية عشرة مساء، وأرضعت الطفل ثم عادت فجراً، وقامت بإرضاعه مرة أخرى"؛ مشيراً إلى أن الطفل حَظِيَ في المستشفى بكامل الرعاية من الطاقم التمريضي حتى حضر عمه وقام باستلامه؛ مبيناً أن زوجتي وقفت مع الطفل بدافع إنساني ولوجه الله تعالى، وعن صلة القرابة التي ستربط الطفل الأردني بأبنائه، قال يحتاج ذلك لسؤال المختصين من أهل العلم الشرعي.
 
وكان مندوب القنصلية الأردنية بمنطقة تبوك "أيمن الرواد" قد أثنى في تصريح لـ"سبق"، على جهود مستشفى محافظة البدع في متابعة حالة الطفل وحرصهم على توفير احتياجاته وعلى أهالي البدع الذي سخّروا وقتهم وجهدهم لخدمتنا؛ مبيناً أن الجهود التي قام بها المستشفى وكل الطاقم التمريضي يستحق الثناء والشكر، وهي ليست غريبة على الشعب السعودي النبيل، وما تقدمه الحكومة السعودية من خدمات جليلة لكافة ضيوفها.