قناة الحوثيين تتحرى الكذب.. تنشر صورًا لمتمردين قُتلوا قبل أشهر على أنها أمس

الجثث الهامدة تكذب تقارير إعلام المتمردين البؤساء

نشرت القناة التابعة للمتمردين الحوثيين والمخلوع صالح تقارير قالت إنها أُخذت أمس على الحد الجنوبي السعودي، غير أن صور المتمردين الذي ظهروا في المقطع قتلتهم القوات السعودية قبل أشهر، ونعاهم الإعلام الحوثي ذاته؛ ما يظهر تناقض الإعلام الحوثي وغباءه الفادح الذي بات محط سخرية حتى من الأطفال، فضلاً عن المتابعين الراشدين.

وانتقلت معارك تحرير اليمن لأطراف صعدة المحتلة منذ أشهر، وهو الأمر الذي حدا بالمتمردين الانقلابيين لإظهار تقارير قديمة تتسم بالغباء والبؤس الذي يخيم عليهم لتحقيق نصر إعلامي مرتبط بالحد الجنوبي.

ويشهد الحد الجنوبي هدوءًا منذ فترة طويلة تقطع هدوءه أحيانًا دويّ راجمات الصواريخ التي تضرب صعدة ومران؛ وذلك لانتقال المعارك لمعقل المتمردين الحوثيين الذين يؤكد محللون أن نهايتهم عسكريًا تقترب من النهاية في ظل خسائر بشرية ومادية هائلة وحصار بري، بحري وجوي محكم.

اعلان
قناة الحوثيين تتحرى الكذب.. تنشر صورًا لمتمردين قُتلوا قبل أشهر على أنها أمس
سبق

نشرت القناة التابعة للمتمردين الحوثيين والمخلوع صالح تقارير قالت إنها أُخذت أمس على الحد الجنوبي السعودي، غير أن صور المتمردين الذي ظهروا في المقطع قتلتهم القوات السعودية قبل أشهر، ونعاهم الإعلام الحوثي ذاته؛ ما يظهر تناقض الإعلام الحوثي وغباءه الفادح الذي بات محط سخرية حتى من الأطفال، فضلاً عن المتابعين الراشدين.

وانتقلت معارك تحرير اليمن لأطراف صعدة المحتلة منذ أشهر، وهو الأمر الذي حدا بالمتمردين الانقلابيين لإظهار تقارير قديمة تتسم بالغباء والبؤس الذي يخيم عليهم لتحقيق نصر إعلامي مرتبط بالحد الجنوبي.

ويشهد الحد الجنوبي هدوءًا منذ فترة طويلة تقطع هدوءه أحيانًا دويّ راجمات الصواريخ التي تضرب صعدة ومران؛ وذلك لانتقال المعارك لمعقل المتمردين الحوثيين الذين يؤكد محللون أن نهايتهم عسكريًا تقترب من النهاية في ظل خسائر بشرية ومادية هائلة وحصار بري، بحري وجوي محكم.

03 فبراير 2017 - 6 جمادى الأول 1438
02:10 AM

قناة الحوثيين تتحرى الكذب.. تنشر صورًا لمتمردين قُتلوا قبل أشهر على أنها أمس

الجثث الهامدة تكذب تقارير إعلام المتمردين البؤساء

A A A
23
77,920

نشرت القناة التابعة للمتمردين الحوثيين والمخلوع صالح تقارير قالت إنها أُخذت أمس على الحد الجنوبي السعودي، غير أن صور المتمردين الذي ظهروا في المقطع قتلتهم القوات السعودية قبل أشهر، ونعاهم الإعلام الحوثي ذاته؛ ما يظهر تناقض الإعلام الحوثي وغباءه الفادح الذي بات محط سخرية حتى من الأطفال، فضلاً عن المتابعين الراشدين.

وانتقلت معارك تحرير اليمن لأطراف صعدة المحتلة منذ أشهر، وهو الأمر الذي حدا بالمتمردين الانقلابيين لإظهار تقارير قديمة تتسم بالغباء والبؤس الذي يخيم عليهم لتحقيق نصر إعلامي مرتبط بالحد الجنوبي.

ويشهد الحد الجنوبي هدوءًا منذ فترة طويلة تقطع هدوءه أحيانًا دويّ راجمات الصواريخ التي تضرب صعدة ومران؛ وذلك لانتقال المعارك لمعقل المتمردين الحوثيين الذين يؤكد محللون أن نهايتهم عسكريًا تقترب من النهاية في ظل خسائر بشرية ومادية هائلة وحصار بري، بحري وجوي محكم.