لص يصطاد ضحاياه بإبراز هويته الوطنية وراتبه التقاعدي.. واقعة حدثت بالرياض

"الضحية": أبلغت الشرطة في الحمراء بالقصة وأعطوني خطاباً للبنك لطلب الفيديو

تعرض المواطن محمد بن مجيديع، لعملية نصب يُرجح أن من يقف ورءاها فريق عصابي متمكن؛ ذلك بعد أن تم إيهامه وتطمنيه من قبل فرد منهم أنه محتاج ومتقاعد بإبراز هويته الوطنية حتى وقع فريسة لهم؛ عند محطة وقود على طريق الدمام أول أمس.

وقال المواطن: "أردت التوقف عند مكينة صراف آلي بمحطة على طريق الدمام، فجاءني مُسن ملتحٍ وتظهر عليه علامات البؤس والحاجة من خلال هندامه الخارجي ومظهره، وبدأ باستعطافي بأنه متقاعد ويمر بظروف نفسية قاهرة".

وأضاف: "وحتى أثق بصدق روايته قام المتسول بإبراز ورقة تشير أنه متقاعد ودُون بها راتبه التقاعدي، ثم أخذ وأبرز هويته الوطنية في أسلوب إجرامي جديد لإيقاع الضحايا بعد تطمينهم بالوثائق الرسمية؛ بعدها تجاوبت معه وطلبت منه الانتظار؛ ثم جاءني شخص آخر يتسول فرفضت إعطاءه أعتقدت أنهما مع بعض".
وأوضح: "بالفعل أخذت المبلغ ثم توجهت له حيث كان يجلس بالقرب من مكائن البنزين ثم أعطيته النقود، وفي اليوم الذي يليه فقدت بطاقتي البنكية وبحثت عنها، وبعد مراجعة البنك اتضح أنه سُحب مني مبلغ ٥ آلاف ريال".
وأكد: "وفوراً توجهت لشرطة الحمراء وسجلت بلاغاً بالقصة، وأوردت صفات الجاني الدقيقة وذكرت عائلته لأني ما زلت أتذكرها عندما أبرز المتسول هويته، وذكرت كل المعلومات فأعطاني المركز خطاباً عاجلاً للبنك بطلب الفيديو وأنتظر ردهم".
واختتم المواطن قوله: "وهنا أتساءل كيف احتال علي، وما هي الطريقة التي استطاع من خلالها سرقة بطاقتي والرقم السري".

اعلان
لص يصطاد ضحاياه بإبراز هويته الوطنية وراتبه التقاعدي.. واقعة حدثت بالرياض
سبق

تعرض المواطن محمد بن مجيديع، لعملية نصب يُرجح أن من يقف ورءاها فريق عصابي متمكن؛ ذلك بعد أن تم إيهامه وتطمنيه من قبل فرد منهم أنه محتاج ومتقاعد بإبراز هويته الوطنية حتى وقع فريسة لهم؛ عند محطة وقود على طريق الدمام أول أمس.

وقال المواطن: "أردت التوقف عند مكينة صراف آلي بمحطة على طريق الدمام، فجاءني مُسن ملتحٍ وتظهر عليه علامات البؤس والحاجة من خلال هندامه الخارجي ومظهره، وبدأ باستعطافي بأنه متقاعد ويمر بظروف نفسية قاهرة".

وأضاف: "وحتى أثق بصدق روايته قام المتسول بإبراز ورقة تشير أنه متقاعد ودُون بها راتبه التقاعدي، ثم أخذ وأبرز هويته الوطنية في أسلوب إجرامي جديد لإيقاع الضحايا بعد تطمينهم بالوثائق الرسمية؛ بعدها تجاوبت معه وطلبت منه الانتظار؛ ثم جاءني شخص آخر يتسول فرفضت إعطاءه أعتقدت أنهما مع بعض".
وأوضح: "بالفعل أخذت المبلغ ثم توجهت له حيث كان يجلس بالقرب من مكائن البنزين ثم أعطيته النقود، وفي اليوم الذي يليه فقدت بطاقتي البنكية وبحثت عنها، وبعد مراجعة البنك اتضح أنه سُحب مني مبلغ ٥ آلاف ريال".
وأكد: "وفوراً توجهت لشرطة الحمراء وسجلت بلاغاً بالقصة، وأوردت صفات الجاني الدقيقة وذكرت عائلته لأني ما زلت أتذكرها عندما أبرز المتسول هويته، وذكرت كل المعلومات فأعطاني المركز خطاباً عاجلاً للبنك بطلب الفيديو وأنتظر ردهم".
واختتم المواطن قوله: "وهنا أتساءل كيف احتال علي، وما هي الطريقة التي استطاع من خلالها سرقة بطاقتي والرقم السري".

29 سبتمبر 2016 - 28 ذو الحجة 1437
02:34 PM

"الضحية": أبلغت الشرطة في الحمراء بالقصة وأعطوني خطاباً للبنك لطلب الفيديو

لص يصطاد ضحاياه بإبراز هويته الوطنية وراتبه التقاعدي.. واقعة حدثت بالرياض

A A A
37
36,279

تعرض المواطن محمد بن مجيديع، لعملية نصب يُرجح أن من يقف ورءاها فريق عصابي متمكن؛ ذلك بعد أن تم إيهامه وتطمنيه من قبل فرد منهم أنه محتاج ومتقاعد بإبراز هويته الوطنية حتى وقع فريسة لهم؛ عند محطة وقود على طريق الدمام أول أمس.

وقال المواطن: "أردت التوقف عند مكينة صراف آلي بمحطة على طريق الدمام، فجاءني مُسن ملتحٍ وتظهر عليه علامات البؤس والحاجة من خلال هندامه الخارجي ومظهره، وبدأ باستعطافي بأنه متقاعد ويمر بظروف نفسية قاهرة".

وأضاف: "وحتى أثق بصدق روايته قام المتسول بإبراز ورقة تشير أنه متقاعد ودُون بها راتبه التقاعدي، ثم أخذ وأبرز هويته الوطنية في أسلوب إجرامي جديد لإيقاع الضحايا بعد تطمينهم بالوثائق الرسمية؛ بعدها تجاوبت معه وطلبت منه الانتظار؛ ثم جاءني شخص آخر يتسول فرفضت إعطاءه أعتقدت أنهما مع بعض".
وأوضح: "بالفعل أخذت المبلغ ثم توجهت له حيث كان يجلس بالقرب من مكائن البنزين ثم أعطيته النقود، وفي اليوم الذي يليه فقدت بطاقتي البنكية وبحثت عنها، وبعد مراجعة البنك اتضح أنه سُحب مني مبلغ ٥ آلاف ريال".
وأكد: "وفوراً توجهت لشرطة الحمراء وسجلت بلاغاً بالقصة، وأوردت صفات الجاني الدقيقة وذكرت عائلته لأني ما زلت أتذكرها عندما أبرز المتسول هويته، وذكرت كل المعلومات فأعطاني المركز خطاباً عاجلاً للبنك بطلب الفيديو وأنتظر ردهم".
واختتم المواطن قوله: "وهنا أتساءل كيف احتال علي، وما هي الطريقة التي استطاع من خلالها سرقة بطاقتي والرقم السري".