لندن.. المركز الثقافي الإسلامي يعقد أمسية "الإسلام والمرأة" بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية

بحضور أكثر من 240 شخصاً من دبلوماسيين وممثلين من الملحقيات والمؤسسات الثقافية والمنظمات النسائية

بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية عقد المركز الثقافي الإسلامي في لندن أمسية حوارية بعنوان "الإسلام والمرأة" في مقر المركز الإسلامي في لندن. وقد حضرها أكثر من 240 شخصاً من دبلوماسيين وممثلين من الملحقيات والمؤسسات الثقافية وعدد كبير من ممثلات المنظمات النسائية والمدنية في لندن. وكان هدف الأمسية هو تسليط الضوء على دور المرأة المسلمة في بريطانيا، والتغيرات الاجتماعية في دورها كامرأة في المجتمع خلال السنوات الماضية.

شارك في الأمسية من أعضاء مجلس أمناء المركز الإسلامي سفير بنغلادش السيد نازمل الكينين، وسفير الجمهورية اليمنية الأستاذ ياسين نومان، وممثلون من سفارة خادم الحرمين الشريفين، وسفارة الجمهورية التونسية، وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية، وسفارة جمهورية إندونيسيا في لندن.

وافتتح الأمسية الدكتور أحمد بن محمد الدبيان المدير العام للمركز الثقافي الإسلامي بلندن بكلمة مطولة حول دور المرأة في الحضارة الإسلامية ودور المرأة في المجتمع، وأن الأمهات هن حجر الأساس لكل عائلة، وأهمية تعليم وتثقيف المرأة في المجتمع لتطوره، وأن دور المرأة  المهم قد تعرض لشيء من سوء الفهم المرتبط بالعادات وتقاليد المجتمعات المحلية أكثر من ارتباطه بالدين الإسلامي. وأكد أهمية الجانب التعليمي في حياة المرأة المسلمة.

وتضمنت الأمسية مداخلات مطولة لمتحدثين اثنين ومتحدثتين اثنتين بترشيح من وزارة الداخلية والمركز. وقد  سلطوا الضوء على أهمية دور المرأة ومكانتها كما في القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله علي وسلم، مع ذكر عديد من النساء اللاتي قد أنجزن الكثير في مجال التعليم والثقافة والحياة السياسية وغيرها. اشتمل الحديث أيضاً على جوانب من مستقبل المرأة في المجتمع المسلم في بريطانيا، والتطلعات الموجودة لدى الجاليات الإسلامية حول ذلك والعقبات الاجتماعية والتأهيلية التي تقف في طريق استثمار دور المرأة خاصة في التربية والتعليم.

وقد أبدى كثير من النساء الحاضرات رغبة كبيرة في التعاون مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن في البرامج الإسلامية والتوعوية، وما يتعلق بخدمة المجتمع.

وشكر المركز وزارة الداخلية البريطانية على التعاون المثمر في مجال التوعية، وتفعيل دور الأقليات المسلمة في المجتمع البريطاني.

اعلان
لندن.. المركز الثقافي الإسلامي يعقد أمسية "الإسلام والمرأة" بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية
سبق

بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية عقد المركز الثقافي الإسلامي في لندن أمسية حوارية بعنوان "الإسلام والمرأة" في مقر المركز الإسلامي في لندن. وقد حضرها أكثر من 240 شخصاً من دبلوماسيين وممثلين من الملحقيات والمؤسسات الثقافية وعدد كبير من ممثلات المنظمات النسائية والمدنية في لندن. وكان هدف الأمسية هو تسليط الضوء على دور المرأة المسلمة في بريطانيا، والتغيرات الاجتماعية في دورها كامرأة في المجتمع خلال السنوات الماضية.

شارك في الأمسية من أعضاء مجلس أمناء المركز الإسلامي سفير بنغلادش السيد نازمل الكينين، وسفير الجمهورية اليمنية الأستاذ ياسين نومان، وممثلون من سفارة خادم الحرمين الشريفين، وسفارة الجمهورية التونسية، وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية، وسفارة جمهورية إندونيسيا في لندن.

وافتتح الأمسية الدكتور أحمد بن محمد الدبيان المدير العام للمركز الثقافي الإسلامي بلندن بكلمة مطولة حول دور المرأة في الحضارة الإسلامية ودور المرأة في المجتمع، وأن الأمهات هن حجر الأساس لكل عائلة، وأهمية تعليم وتثقيف المرأة في المجتمع لتطوره، وأن دور المرأة  المهم قد تعرض لشيء من سوء الفهم المرتبط بالعادات وتقاليد المجتمعات المحلية أكثر من ارتباطه بالدين الإسلامي. وأكد أهمية الجانب التعليمي في حياة المرأة المسلمة.

وتضمنت الأمسية مداخلات مطولة لمتحدثين اثنين ومتحدثتين اثنتين بترشيح من وزارة الداخلية والمركز. وقد  سلطوا الضوء على أهمية دور المرأة ومكانتها كما في القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله علي وسلم، مع ذكر عديد من النساء اللاتي قد أنجزن الكثير في مجال التعليم والثقافة والحياة السياسية وغيرها. اشتمل الحديث أيضاً على جوانب من مستقبل المرأة في المجتمع المسلم في بريطانيا، والتطلعات الموجودة لدى الجاليات الإسلامية حول ذلك والعقبات الاجتماعية والتأهيلية التي تقف في طريق استثمار دور المرأة خاصة في التربية والتعليم.

وقد أبدى كثير من النساء الحاضرات رغبة كبيرة في التعاون مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن في البرامج الإسلامية والتوعوية، وما يتعلق بخدمة المجتمع.

وشكر المركز وزارة الداخلية البريطانية على التعاون المثمر في مجال التوعية، وتفعيل دور الأقليات المسلمة في المجتمع البريطاني.

25 فبراير 2017 - 28 جمادى الأول 1438
10:31 AM

لندن.. المركز الثقافي الإسلامي يعقد أمسية "الإسلام والمرأة" بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية

بحضور أكثر من 240 شخصاً من دبلوماسيين وممثلين من الملحقيات والمؤسسات الثقافية والمنظمات النسائية

A A A
2
2,169

بالتعاون مع وزارة الداخلية البريطانية عقد المركز الثقافي الإسلامي في لندن أمسية حوارية بعنوان "الإسلام والمرأة" في مقر المركز الإسلامي في لندن. وقد حضرها أكثر من 240 شخصاً من دبلوماسيين وممثلين من الملحقيات والمؤسسات الثقافية وعدد كبير من ممثلات المنظمات النسائية والمدنية في لندن. وكان هدف الأمسية هو تسليط الضوء على دور المرأة المسلمة في بريطانيا، والتغيرات الاجتماعية في دورها كامرأة في المجتمع خلال السنوات الماضية.

شارك في الأمسية من أعضاء مجلس أمناء المركز الإسلامي سفير بنغلادش السيد نازمل الكينين، وسفير الجمهورية اليمنية الأستاذ ياسين نومان، وممثلون من سفارة خادم الحرمين الشريفين، وسفارة الجمهورية التونسية، وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية، وسفارة جمهورية إندونيسيا في لندن.

وافتتح الأمسية الدكتور أحمد بن محمد الدبيان المدير العام للمركز الثقافي الإسلامي بلندن بكلمة مطولة حول دور المرأة في الحضارة الإسلامية ودور المرأة في المجتمع، وأن الأمهات هن حجر الأساس لكل عائلة، وأهمية تعليم وتثقيف المرأة في المجتمع لتطوره، وأن دور المرأة  المهم قد تعرض لشيء من سوء الفهم المرتبط بالعادات وتقاليد المجتمعات المحلية أكثر من ارتباطه بالدين الإسلامي. وأكد أهمية الجانب التعليمي في حياة المرأة المسلمة.

وتضمنت الأمسية مداخلات مطولة لمتحدثين اثنين ومتحدثتين اثنتين بترشيح من وزارة الداخلية والمركز. وقد  سلطوا الضوء على أهمية دور المرأة ومكانتها كما في القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله علي وسلم، مع ذكر عديد من النساء اللاتي قد أنجزن الكثير في مجال التعليم والثقافة والحياة السياسية وغيرها. اشتمل الحديث أيضاً على جوانب من مستقبل المرأة في المجتمع المسلم في بريطانيا، والتطلعات الموجودة لدى الجاليات الإسلامية حول ذلك والعقبات الاجتماعية والتأهيلية التي تقف في طريق استثمار دور المرأة خاصة في التربية والتعليم.

وقد أبدى كثير من النساء الحاضرات رغبة كبيرة في التعاون مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن في البرامج الإسلامية والتوعوية، وما يتعلق بخدمة المجتمع.

وشكر المركز وزارة الداخلية البريطانية على التعاون المثمر في مجال التوعية، وتفعيل دور الأقليات المسلمة في المجتمع البريطاني.