لندن.. مبتعثون يطلعون على تجربة أقدم المجالس النيابية في العالم

عبر برنامج "مدارك".. تعرفوا على إصدار القوانين ومراقبة الحكومة

زار عدد من المبتعثين في بريطانيا البرلمان البريطاني والذي يعتبر أعلى كيان حكومي بالمملكة المتحدة، وأقدم المجالس النيابية في العالم.

وتجول المبتعثون في أروقة البرلمان، وتعرفوا على مجلسي العموم واللوردات، وكيفية إصدار القوانين ومراقبة عمل الحكومة.

جاءت الزيارة بتنظيم من برنامج "مدارك" الذي أطلقه مشروع الابتعاث رحلة التغيير مؤخراً؛ ويهدف إلى جلب المعرفة من المنظمات والمؤسسات في بريطانيا.

وقال رئيس الإدارة التنفيذية لمشروع الابتعاث رحلة التغيير، بدر القرشي، في دورته الثالثة إن الغاية من برنامج "مدارك" تتجلى في اسمه، وهي توسعة مدارك المبتعثين المعرفية من خلال الزيارات الميدانية للمنظمات والمؤسسات البريطانية، حيث يحظى البرنامج باهتمام ومتابعة من مجلس إدارة مشروع الابتعاث رحلة التغيير نظراً لأهمية مخرجات البرنامج والتي تتوافق مع توجهات الدولة ورؤيتها نحو التغيير والتطوير.

وأوضح مستشار برنامج مدارك، عضو مجلس إدارة مشروع "الابتعاث رحلة التغيير"، د. بدر الغيثي، أن أهمية هذه البرامج النوعية تكمن في إبراز الجانب العملي من منظمات المجتمع المدني في أرض الابتعاث وما تقدمه تلك المنشآت على أرض الواقع وكيفية إدارتها للأعمال، وربطها بتجربة المبتعث الأكاديمية ليستفيد بشكل تكاملي ويعود محملاً إلى أرض الوطن بالمعرفة الأكاديمية، إضافة إلى الخبرة العملية التي تسهم في توسيع دائرة المعرفة والتطبيقات في مختلف القطاعات المعنية لكل زيارة.

وأوضح "الغيثي" أنه تم اختيار البرلمان البريطاني ليكون ضمن الزيارات المستهدفة للبرنامج وذلك لإتاحة الفرصة لطلبة العلوم السياسية والقانون والمهتمين للتعرف على المنظمات الحكومية البريطانية وطريقة عملها، لاسيما وأن البرلمان واحد من الكيانات الأكثر شهرة في العالم. حيث تعرف المشاركون في الزيارة على آلية إصدار القوانين الجديدة، ودراسة السياسات العامة للمملكة، ومراقبة عمل الحكومة وتدقيق أعمالها وقراراتها، بالإضافة إلى دور البرلمان في القضايا التي تؤثر في حياة الناس، كالصحة والبيئة والنقل وفرص العمل والمدارس والجريمة.

يذكر أن زيارة البرلمان البريطاني تعد الزيارة الثانية لبرنامج مدارك، حيث كانت الزيارة الأولى للمكتبة البريطانية أحد أهم مراكز البحث المكتبية في العالم.

اعلان
لندن.. مبتعثون يطلعون على تجربة أقدم المجالس النيابية في العالم
سبق

زار عدد من المبتعثين في بريطانيا البرلمان البريطاني والذي يعتبر أعلى كيان حكومي بالمملكة المتحدة، وأقدم المجالس النيابية في العالم.

وتجول المبتعثون في أروقة البرلمان، وتعرفوا على مجلسي العموم واللوردات، وكيفية إصدار القوانين ومراقبة عمل الحكومة.

جاءت الزيارة بتنظيم من برنامج "مدارك" الذي أطلقه مشروع الابتعاث رحلة التغيير مؤخراً؛ ويهدف إلى جلب المعرفة من المنظمات والمؤسسات في بريطانيا.

وقال رئيس الإدارة التنفيذية لمشروع الابتعاث رحلة التغيير، بدر القرشي، في دورته الثالثة إن الغاية من برنامج "مدارك" تتجلى في اسمه، وهي توسعة مدارك المبتعثين المعرفية من خلال الزيارات الميدانية للمنظمات والمؤسسات البريطانية، حيث يحظى البرنامج باهتمام ومتابعة من مجلس إدارة مشروع الابتعاث رحلة التغيير نظراً لأهمية مخرجات البرنامج والتي تتوافق مع توجهات الدولة ورؤيتها نحو التغيير والتطوير.

وأوضح مستشار برنامج مدارك، عضو مجلس إدارة مشروع "الابتعاث رحلة التغيير"، د. بدر الغيثي، أن أهمية هذه البرامج النوعية تكمن في إبراز الجانب العملي من منظمات المجتمع المدني في أرض الابتعاث وما تقدمه تلك المنشآت على أرض الواقع وكيفية إدارتها للأعمال، وربطها بتجربة المبتعث الأكاديمية ليستفيد بشكل تكاملي ويعود محملاً إلى أرض الوطن بالمعرفة الأكاديمية، إضافة إلى الخبرة العملية التي تسهم في توسيع دائرة المعرفة والتطبيقات في مختلف القطاعات المعنية لكل زيارة.

وأوضح "الغيثي" أنه تم اختيار البرلمان البريطاني ليكون ضمن الزيارات المستهدفة للبرنامج وذلك لإتاحة الفرصة لطلبة العلوم السياسية والقانون والمهتمين للتعرف على المنظمات الحكومية البريطانية وطريقة عملها، لاسيما وأن البرلمان واحد من الكيانات الأكثر شهرة في العالم. حيث تعرف المشاركون في الزيارة على آلية إصدار القوانين الجديدة، ودراسة السياسات العامة للمملكة، ومراقبة عمل الحكومة وتدقيق أعمالها وقراراتها، بالإضافة إلى دور البرلمان في القضايا التي تؤثر في حياة الناس، كالصحة والبيئة والنقل وفرص العمل والمدارس والجريمة.

يذكر أن زيارة البرلمان البريطاني تعد الزيارة الثانية لبرنامج مدارك، حيث كانت الزيارة الأولى للمكتبة البريطانية أحد أهم مراكز البحث المكتبية في العالم.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
02:59 PM

لندن.. مبتعثون يطلعون على تجربة أقدم المجالس النيابية في العالم

عبر برنامج "مدارك".. تعرفوا على إصدار القوانين ومراقبة الحكومة

A A A
2
4,263

زار عدد من المبتعثين في بريطانيا البرلمان البريطاني والذي يعتبر أعلى كيان حكومي بالمملكة المتحدة، وأقدم المجالس النيابية في العالم.

وتجول المبتعثون في أروقة البرلمان، وتعرفوا على مجلسي العموم واللوردات، وكيفية إصدار القوانين ومراقبة عمل الحكومة.

جاءت الزيارة بتنظيم من برنامج "مدارك" الذي أطلقه مشروع الابتعاث رحلة التغيير مؤخراً؛ ويهدف إلى جلب المعرفة من المنظمات والمؤسسات في بريطانيا.

وقال رئيس الإدارة التنفيذية لمشروع الابتعاث رحلة التغيير، بدر القرشي، في دورته الثالثة إن الغاية من برنامج "مدارك" تتجلى في اسمه، وهي توسعة مدارك المبتعثين المعرفية من خلال الزيارات الميدانية للمنظمات والمؤسسات البريطانية، حيث يحظى البرنامج باهتمام ومتابعة من مجلس إدارة مشروع الابتعاث رحلة التغيير نظراً لأهمية مخرجات البرنامج والتي تتوافق مع توجهات الدولة ورؤيتها نحو التغيير والتطوير.

وأوضح مستشار برنامج مدارك، عضو مجلس إدارة مشروع "الابتعاث رحلة التغيير"، د. بدر الغيثي، أن أهمية هذه البرامج النوعية تكمن في إبراز الجانب العملي من منظمات المجتمع المدني في أرض الابتعاث وما تقدمه تلك المنشآت على أرض الواقع وكيفية إدارتها للأعمال، وربطها بتجربة المبتعث الأكاديمية ليستفيد بشكل تكاملي ويعود محملاً إلى أرض الوطن بالمعرفة الأكاديمية، إضافة إلى الخبرة العملية التي تسهم في توسيع دائرة المعرفة والتطبيقات في مختلف القطاعات المعنية لكل زيارة.

وأوضح "الغيثي" أنه تم اختيار البرلمان البريطاني ليكون ضمن الزيارات المستهدفة للبرنامج وذلك لإتاحة الفرصة لطلبة العلوم السياسية والقانون والمهتمين للتعرف على المنظمات الحكومية البريطانية وطريقة عملها، لاسيما وأن البرلمان واحد من الكيانات الأكثر شهرة في العالم. حيث تعرف المشاركون في الزيارة على آلية إصدار القوانين الجديدة، ودراسة السياسات العامة للمملكة، ومراقبة عمل الحكومة وتدقيق أعمالها وقراراتها، بالإضافة إلى دور البرلمان في القضايا التي تؤثر في حياة الناس، كالصحة والبيئة والنقل وفرص العمل والمدارس والجريمة.

يذكر أن زيارة البرلمان البريطاني تعد الزيارة الثانية لبرنامج مدارك، حيث كانت الزيارة الأولى للمكتبة البريطانية أحد أهم مراكز البحث المكتبية في العالم.