"مارفيك": الأخضر جاهز لمرحلة الحسم وللسبب هذا استدعينا "العويشير"

من خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة تايلاند

شدد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم "بيرت فان مارفيك" في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة المنتخب السعودي أمام منتخب تايلاند في الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018م على أهمية المرحلة، قائلاً: نحن في مرحلة مهمة جداً بالنسبة لنا، وكنت أنتظر هذه المرحلة منذ تولي قيادة الدفة التدريبية، وسبق أن ذكرت للاعبي المنتخب في المرة الأولى التي شاهدتهم فيه بأن هدفنا بلوغ التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم من أجل أن نتمكن من تحقيق الهدف الأكبر وبلوغ كأس العالم؛ لذا كان إعدادنا في الفترة الماضية عبر 3 معسكرات متنوعة كانت بين النمسا والرياض والدوحة وكانت ذات قيمة فنية عالية، فقد كان إعدادنا جيداً عطفاً على الأرقام المميزة التي شاهدتها من اللاعبين.

 

وعن اختيار العاصمة القطرية مقراً للمعسكر الماضي رغم اختلاف الأجواء رد قائلاً: نحن بحاجة لإقامة معسكر يمتد أسبوعين؛ لذلك احتجنا أن تكون الأجواء مختلفة ومقر الإقامة مختلفاً، وأخيراً الملعب؛ لذا قررنا الذهاب إلى قطر ومكثنا فيها فترة 4 أيام، أما بشأن الأجواء فأعتقد أن الفترة الحالية كافية التي مكثنا فيها في مدينة الرياضة كانت كافية للتأقلم مع الأجواء.

 

وعن غياب عدد من اللاعبين الأساسيين في لقاء غد رد قائلاً: بكل تأكيد بأن المنتخب يفتقد لخدمات لاعب مهم ومؤثر مثل "ياسر الشهراني"، ولكن بلا شك أن الدوري السعودي يضم العديد من اللاعبين القادرين على تمثيل منتخب بلادهم بحيث لا يتأثر المنتخب بأي ظرف من تلك الظروف، وبالنسبة للاعب "محمد البريك" فالإصابة التي تعرض لها بسيطة وهي في أسفل العضلة الخلفية للفخذ، وأعتقد أنه لن يكون قادراً على الحضور في لقاء منتخب تايلاند، ولكنه سيكون حاضراً ضمن خياراتنا في لقاء منتخب العراق، وإن لم يكن جاهزاً تماماً فلدينا العديد من الأسماء القادرة على تعويض الغيابات في أي مركز من المراكز.

 

كما رفض "مارفيك" التعليق عن المنتخبات المشاركة بقوله: لن أتحدث عن أي أمر آخر غير مباراة تايلاند التي بكل تأكيد هدفنا فيها الفوز فهو المهم في الفترة الحالية الذي نسعى من خلاله، فالعمل منصبٌّ على ذلك لنكون على استعداد تام لهذه المواجهة بالرغم من سوء الحظ الذي يداهمنا في الإصابات، لكن لديَّ الثقة التامة باللاعبين الموجودين.

 

وعن دواعي استدعاء الحارس "عبدالله العويشير" لمعسكر المنتخب علق قائلاً: تم استدعاء "العويشير" بسبب الظروف التي يتعرض لها الحارس "وليد عبدالله"، وهو مرض والدته، وذلك لا يعني أنه تم استبعاد الحارس "وليد عبدالله" من المنتخب، بل هو مستمر مع المجموعة وأن اضطر الأمر فيما بعد مغادرته إذا قدر الله فنحن بكل تأكيد بحاجة إلى حارس مرمى؛ لذلك استوجب تواجد الحارس الرابع.

 

"الجاسم": سنفرح مع جمهورنا سوياً:

 

من جانبه تحدث لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم الكابتن "تيسير الجاسم" عن مواجهة منتخب تايلاند قائلاً: الجميع على أتم جاهزية لهذه المواجهة؛ حيث نعمل على كل مباراة لوحدها فالتركيز حالياً منصبٌّ على مباراة منتخب تايلاند التي نسعى من خلالها على تحقيق ثلاث نقاط بلا شك ستعطينا دفاعاً كبيراً للمواجهات التي تليها، كما وجه "الجاسم" رسالة إلى الجماهير السعودية قائلاً: من أهم العوامل التي تتأثر بها كرة القدم هي عامل الجمهور فالجميع يدرك مدى تأثير الحضور الجماهيري وتشجيع اللاعبين منذ النزول إلى أرضية الملعب للتسخين فهو دافع معنوي قوي لنا لنكون في الموعد وبإذن الله نفرح سوياً.

اعلان
"مارفيك": الأخضر جاهز لمرحلة الحسم وللسبب هذا استدعينا "العويشير"
سبق

شدد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم "بيرت فان مارفيك" في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة المنتخب السعودي أمام منتخب تايلاند في الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018م على أهمية المرحلة، قائلاً: نحن في مرحلة مهمة جداً بالنسبة لنا، وكنت أنتظر هذه المرحلة منذ تولي قيادة الدفة التدريبية، وسبق أن ذكرت للاعبي المنتخب في المرة الأولى التي شاهدتهم فيه بأن هدفنا بلوغ التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم من أجل أن نتمكن من تحقيق الهدف الأكبر وبلوغ كأس العالم؛ لذا كان إعدادنا في الفترة الماضية عبر 3 معسكرات متنوعة كانت بين النمسا والرياض والدوحة وكانت ذات قيمة فنية عالية، فقد كان إعدادنا جيداً عطفاً على الأرقام المميزة التي شاهدتها من اللاعبين.

 

وعن اختيار العاصمة القطرية مقراً للمعسكر الماضي رغم اختلاف الأجواء رد قائلاً: نحن بحاجة لإقامة معسكر يمتد أسبوعين؛ لذلك احتجنا أن تكون الأجواء مختلفة ومقر الإقامة مختلفاً، وأخيراً الملعب؛ لذا قررنا الذهاب إلى قطر ومكثنا فيها فترة 4 أيام، أما بشأن الأجواء فأعتقد أن الفترة الحالية كافية التي مكثنا فيها في مدينة الرياضة كانت كافية للتأقلم مع الأجواء.

 

وعن غياب عدد من اللاعبين الأساسيين في لقاء غد رد قائلاً: بكل تأكيد بأن المنتخب يفتقد لخدمات لاعب مهم ومؤثر مثل "ياسر الشهراني"، ولكن بلا شك أن الدوري السعودي يضم العديد من اللاعبين القادرين على تمثيل منتخب بلادهم بحيث لا يتأثر المنتخب بأي ظرف من تلك الظروف، وبالنسبة للاعب "محمد البريك" فالإصابة التي تعرض لها بسيطة وهي في أسفل العضلة الخلفية للفخذ، وأعتقد أنه لن يكون قادراً على الحضور في لقاء منتخب تايلاند، ولكنه سيكون حاضراً ضمن خياراتنا في لقاء منتخب العراق، وإن لم يكن جاهزاً تماماً فلدينا العديد من الأسماء القادرة على تعويض الغيابات في أي مركز من المراكز.

 

كما رفض "مارفيك" التعليق عن المنتخبات المشاركة بقوله: لن أتحدث عن أي أمر آخر غير مباراة تايلاند التي بكل تأكيد هدفنا فيها الفوز فهو المهم في الفترة الحالية الذي نسعى من خلاله، فالعمل منصبٌّ على ذلك لنكون على استعداد تام لهذه المواجهة بالرغم من سوء الحظ الذي يداهمنا في الإصابات، لكن لديَّ الثقة التامة باللاعبين الموجودين.

 

وعن دواعي استدعاء الحارس "عبدالله العويشير" لمعسكر المنتخب علق قائلاً: تم استدعاء "العويشير" بسبب الظروف التي يتعرض لها الحارس "وليد عبدالله"، وهو مرض والدته، وذلك لا يعني أنه تم استبعاد الحارس "وليد عبدالله" من المنتخب، بل هو مستمر مع المجموعة وأن اضطر الأمر فيما بعد مغادرته إذا قدر الله فنحن بكل تأكيد بحاجة إلى حارس مرمى؛ لذلك استوجب تواجد الحارس الرابع.

 

"الجاسم": سنفرح مع جمهورنا سوياً:

 

من جانبه تحدث لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم الكابتن "تيسير الجاسم" عن مواجهة منتخب تايلاند قائلاً: الجميع على أتم جاهزية لهذه المواجهة؛ حيث نعمل على كل مباراة لوحدها فالتركيز حالياً منصبٌّ على مباراة منتخب تايلاند التي نسعى من خلالها على تحقيق ثلاث نقاط بلا شك ستعطينا دفاعاً كبيراً للمواجهات التي تليها، كما وجه "الجاسم" رسالة إلى الجماهير السعودية قائلاً: من أهم العوامل التي تتأثر بها كرة القدم هي عامل الجمهور فالجميع يدرك مدى تأثير الحضور الجماهيري وتشجيع اللاعبين منذ النزول إلى أرضية الملعب للتسخين فهو دافع معنوي قوي لنا لنكون في الموعد وبإذن الله نفرح سوياً.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
05:32 PM

من خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة تايلاند

"مارفيك": الأخضر جاهز لمرحلة الحسم وللسبب هذا استدعينا "العويشير"

A A A
5
6,905

شدد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم "بيرت فان مارفيك" في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة المنتخب السعودي أمام منتخب تايلاند في الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018م على أهمية المرحلة، قائلاً: نحن في مرحلة مهمة جداً بالنسبة لنا، وكنت أنتظر هذه المرحلة منذ تولي قيادة الدفة التدريبية، وسبق أن ذكرت للاعبي المنتخب في المرة الأولى التي شاهدتهم فيه بأن هدفنا بلوغ التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم من أجل أن نتمكن من تحقيق الهدف الأكبر وبلوغ كأس العالم؛ لذا كان إعدادنا في الفترة الماضية عبر 3 معسكرات متنوعة كانت بين النمسا والرياض والدوحة وكانت ذات قيمة فنية عالية، فقد كان إعدادنا جيداً عطفاً على الأرقام المميزة التي شاهدتها من اللاعبين.

 

وعن اختيار العاصمة القطرية مقراً للمعسكر الماضي رغم اختلاف الأجواء رد قائلاً: نحن بحاجة لإقامة معسكر يمتد أسبوعين؛ لذلك احتجنا أن تكون الأجواء مختلفة ومقر الإقامة مختلفاً، وأخيراً الملعب؛ لذا قررنا الذهاب إلى قطر ومكثنا فيها فترة 4 أيام، أما بشأن الأجواء فأعتقد أن الفترة الحالية كافية التي مكثنا فيها في مدينة الرياضة كانت كافية للتأقلم مع الأجواء.

 

وعن غياب عدد من اللاعبين الأساسيين في لقاء غد رد قائلاً: بكل تأكيد بأن المنتخب يفتقد لخدمات لاعب مهم ومؤثر مثل "ياسر الشهراني"، ولكن بلا شك أن الدوري السعودي يضم العديد من اللاعبين القادرين على تمثيل منتخب بلادهم بحيث لا يتأثر المنتخب بأي ظرف من تلك الظروف، وبالنسبة للاعب "محمد البريك" فالإصابة التي تعرض لها بسيطة وهي في أسفل العضلة الخلفية للفخذ، وأعتقد أنه لن يكون قادراً على الحضور في لقاء منتخب تايلاند، ولكنه سيكون حاضراً ضمن خياراتنا في لقاء منتخب العراق، وإن لم يكن جاهزاً تماماً فلدينا العديد من الأسماء القادرة على تعويض الغيابات في أي مركز من المراكز.

 

كما رفض "مارفيك" التعليق عن المنتخبات المشاركة بقوله: لن أتحدث عن أي أمر آخر غير مباراة تايلاند التي بكل تأكيد هدفنا فيها الفوز فهو المهم في الفترة الحالية الذي نسعى من خلاله، فالعمل منصبٌّ على ذلك لنكون على استعداد تام لهذه المواجهة بالرغم من سوء الحظ الذي يداهمنا في الإصابات، لكن لديَّ الثقة التامة باللاعبين الموجودين.

 

وعن دواعي استدعاء الحارس "عبدالله العويشير" لمعسكر المنتخب علق قائلاً: تم استدعاء "العويشير" بسبب الظروف التي يتعرض لها الحارس "وليد عبدالله"، وهو مرض والدته، وذلك لا يعني أنه تم استبعاد الحارس "وليد عبدالله" من المنتخب، بل هو مستمر مع المجموعة وأن اضطر الأمر فيما بعد مغادرته إذا قدر الله فنحن بكل تأكيد بحاجة إلى حارس مرمى؛ لذلك استوجب تواجد الحارس الرابع.

 

"الجاسم": سنفرح مع جمهورنا سوياً:

 

من جانبه تحدث لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم الكابتن "تيسير الجاسم" عن مواجهة منتخب تايلاند قائلاً: الجميع على أتم جاهزية لهذه المواجهة؛ حيث نعمل على كل مباراة لوحدها فالتركيز حالياً منصبٌّ على مباراة منتخب تايلاند التي نسعى من خلالها على تحقيق ثلاث نقاط بلا شك ستعطينا دفاعاً كبيراً للمواجهات التي تليها، كما وجه "الجاسم" رسالة إلى الجماهير السعودية قائلاً: من أهم العوامل التي تتأثر بها كرة القدم هي عامل الجمهور فالجميع يدرك مدى تأثير الحضور الجماهيري وتشجيع اللاعبين منذ النزول إلى أرضية الملعب للتسخين فهو دافع معنوي قوي لنا لنكون في الموعد وبإذن الله نفرح سوياً.