ما قصة "قانون فيسبوك" الذي تسعى "إسرائيل" لإقراره؟

منظمات حقوقية أعربت عن قلقها من احتمال مساسه بحرية التعبير

أشار تقرير إلى أن لجنة وزارية "إسرائيلية" وافقت على مشروع يسمح للمحاكم بإصدار قرار يأمر موقع فيسبوك بإزالة مواد يمكن اعتبارها "تحريضية" معتبرة أنها "تسهم في تحريض الفلسطينيين على العنف".
 
وبحسب "فرانس برس" فقد صادقت لجنة الوزراء على مشروع القانون الذي سيتم الآن طرحه أمام البرلمان للتصويت عليه، وأعربت منظمات حقوقية عن قلقها من احتمال إساءة استخدام هذا القانون للمساس بحرية التعبير.
 
ففي حال إقرار القانون فإنه سيسمح للحكومة بالتقدم بطلب للمحاكم بإصدار أمر بإزالة المواد المنشورة على الإنترنت التي تعتبرها "تحريضية".
 
وكانت "إسرائيل" قد أجرت في السابق محادثات مع مسؤولين من شركة فيسبوك بشأن وقف ما تصفه بالتحريض على الإنترنت.
 
وبحسب بيان صدر هذا الأسبوع، فقد أكدت وزيرة العدل الإسرائيلية أن فيسبوك حذفت 95% من التعليقات والمنشورات التي أشارت "إسرائيل" إليها، ورغم إشادة الوزيرة بهذا التعاون مع فيسبوك إلا أنها قالت أنه "من المهم جعله إلزامياً".
 
الفلسطينيون من ناحيتهم يقولون أنهم يخشون من أن تؤدي الحملة الإسرائيلية إلى الرقابة على معلومات مشروعة.
 
وكان عدد من الإسرائيليين والأمريكيين الذين تعرّضوا لهجمات نفذها فلسطينيون قد رفعوا في يوليو الماضي دعوى قضائية يطالبون فيها بتغريم فيسبوك مبلغ مليار دولار بعد اتهام بأن حركة "حماس" الفلسطينية استخدمت الموقع "لتنظيم أعمال عنف".
 

اعلان
ما قصة "قانون فيسبوك" الذي تسعى "إسرائيل" لإقراره؟
سبق

أشار تقرير إلى أن لجنة وزارية "إسرائيلية" وافقت على مشروع يسمح للمحاكم بإصدار قرار يأمر موقع فيسبوك بإزالة مواد يمكن اعتبارها "تحريضية" معتبرة أنها "تسهم في تحريض الفلسطينيين على العنف".
 
وبحسب "فرانس برس" فقد صادقت لجنة الوزراء على مشروع القانون الذي سيتم الآن طرحه أمام البرلمان للتصويت عليه، وأعربت منظمات حقوقية عن قلقها من احتمال إساءة استخدام هذا القانون للمساس بحرية التعبير.
 
ففي حال إقرار القانون فإنه سيسمح للحكومة بالتقدم بطلب للمحاكم بإصدار أمر بإزالة المواد المنشورة على الإنترنت التي تعتبرها "تحريضية".
 
وكانت "إسرائيل" قد أجرت في السابق محادثات مع مسؤولين من شركة فيسبوك بشأن وقف ما تصفه بالتحريض على الإنترنت.
 
وبحسب بيان صدر هذا الأسبوع، فقد أكدت وزيرة العدل الإسرائيلية أن فيسبوك حذفت 95% من التعليقات والمنشورات التي أشارت "إسرائيل" إليها، ورغم إشادة الوزيرة بهذا التعاون مع فيسبوك إلا أنها قالت أنه "من المهم جعله إلزامياً".
 
الفلسطينيون من ناحيتهم يقولون أنهم يخشون من أن تؤدي الحملة الإسرائيلية إلى الرقابة على معلومات مشروعة.
 
وكان عدد من الإسرائيليين والأمريكيين الذين تعرّضوا لهجمات نفذها فلسطينيون قد رفعوا في يوليو الماضي دعوى قضائية يطالبون فيها بتغريم فيسبوك مبلغ مليار دولار بعد اتهام بأن حركة "حماس" الفلسطينية استخدمت الموقع "لتنظيم أعمال عنف".
 

26 ديسمبر 2016 - 27 ربيع الأول 1438
10:37 PM

ما قصة "قانون فيسبوك" الذي تسعى "إسرائيل" لإقراره؟

منظمات حقوقية أعربت عن قلقها من احتمال مساسه بحرية التعبير

A A A
2
7,384

أشار تقرير إلى أن لجنة وزارية "إسرائيلية" وافقت على مشروع يسمح للمحاكم بإصدار قرار يأمر موقع فيسبوك بإزالة مواد يمكن اعتبارها "تحريضية" معتبرة أنها "تسهم في تحريض الفلسطينيين على العنف".
 
وبحسب "فرانس برس" فقد صادقت لجنة الوزراء على مشروع القانون الذي سيتم الآن طرحه أمام البرلمان للتصويت عليه، وأعربت منظمات حقوقية عن قلقها من احتمال إساءة استخدام هذا القانون للمساس بحرية التعبير.
 
ففي حال إقرار القانون فإنه سيسمح للحكومة بالتقدم بطلب للمحاكم بإصدار أمر بإزالة المواد المنشورة على الإنترنت التي تعتبرها "تحريضية".
 
وكانت "إسرائيل" قد أجرت في السابق محادثات مع مسؤولين من شركة فيسبوك بشأن وقف ما تصفه بالتحريض على الإنترنت.
 
وبحسب بيان صدر هذا الأسبوع، فقد أكدت وزيرة العدل الإسرائيلية أن فيسبوك حذفت 95% من التعليقات والمنشورات التي أشارت "إسرائيل" إليها، ورغم إشادة الوزيرة بهذا التعاون مع فيسبوك إلا أنها قالت أنه "من المهم جعله إلزامياً".
 
الفلسطينيون من ناحيتهم يقولون أنهم يخشون من أن تؤدي الحملة الإسرائيلية إلى الرقابة على معلومات مشروعة.
 
وكان عدد من الإسرائيليين والأمريكيين الذين تعرّضوا لهجمات نفذها فلسطينيون قد رفعوا في يوليو الماضي دعوى قضائية يطالبون فيها بتغريم فيسبوك مبلغ مليار دولار بعد اتهام بأن حركة "حماس" الفلسطينية استخدمت الموقع "لتنظيم أعمال عنف".