"محمد بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بنجاح قمم الرياض

قال إنها أثبتت الدور الريادي للمملكة ودعمها للقضايا العربية والإسلامية

رفع نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله -، على نجاح قمم الرياض، التي عُقدت بحضور رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، وأكثر من 50 من أصحاب الجلالة والسمو والفخامة من قادة الدول العربية والإسلامية. 
 
وقال: إن قمم الرياض أثبتت للعالم أجمع، الدور الريادي للمملكة وحجم المكانة الدولية التي تحتلها، والثقة التي تحظى بها عالمياً، وتبنيها ودعمها الكامل لقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بسياسة الحكمة، والعزم، والحنكة، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-".
 
وأضاف أن ما كشف عنه وأعلن من مبادرات، واتفاقيات، ومضامين الكلمات، يعبر عن تحقيق السلم والاستقرار ونشر السلام والاعتدال، ونبذ الفرقة والتطرف، والتعريف بالمنهج السليم للدين الإسلامي الحنيف من بلد مهبط الوحي ومهد الرسالة وقبلة المسلمين المملكة العربية السعودية".
 
وأشار إلى الجهود السياسية التي قام بها سمو ولي ولي العهد في تعزيز العلاقات السعودية الأمريكية، وفتح آفاق عمل واسعة تصب في مصلحة البلدين والمنطقة.
 
ودعا الأمير محمد بن عبدالرحمن، الله سبحانه وتعالى، أن يحفظ بلادنا من كل شر، ويديم علينا أمننا وأماننا، في ظل قيادتنا الرشيدة.
 

قمة الرياض قمة العزم القمة العربية الإسلامية الأمريكية
اعلان
"محمد بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بنجاح قمم الرياض
سبق

رفع نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله -، على نجاح قمم الرياض، التي عُقدت بحضور رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، وأكثر من 50 من أصحاب الجلالة والسمو والفخامة من قادة الدول العربية والإسلامية. 
 
وقال: إن قمم الرياض أثبتت للعالم أجمع، الدور الريادي للمملكة وحجم المكانة الدولية التي تحتلها، والثقة التي تحظى بها عالمياً، وتبنيها ودعمها الكامل لقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بسياسة الحكمة، والعزم، والحنكة، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-".
 
وأضاف أن ما كشف عنه وأعلن من مبادرات، واتفاقيات، ومضامين الكلمات، يعبر عن تحقيق السلم والاستقرار ونشر السلام والاعتدال، ونبذ الفرقة والتطرف، والتعريف بالمنهج السليم للدين الإسلامي الحنيف من بلد مهبط الوحي ومهد الرسالة وقبلة المسلمين المملكة العربية السعودية".
 
وأشار إلى الجهود السياسية التي قام بها سمو ولي ولي العهد في تعزيز العلاقات السعودية الأمريكية، وفتح آفاق عمل واسعة تصب في مصلحة البلدين والمنطقة.
 
ودعا الأمير محمد بن عبدالرحمن، الله سبحانه وتعالى، أن يحفظ بلادنا من كل شر، ويديم علينا أمننا وأماننا، في ظل قيادتنا الرشيدة.
 

25 مايو 2017 - 29 شعبان 1438
12:23 AM
اخر تعديل
28 أغسطس 2017 - 6 ذو الحجة 1438
12:41 PM

"محمد بن عبدالرحمن" يرفع التهنئة للقيادة بنجاح قمم الرياض

قال إنها أثبتت الدور الريادي للمملكة ودعمها للقضايا العربية والإسلامية

A A A
8
15,696

رفع نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهم الله -، على نجاح قمم الرياض، التي عُقدت بحضور رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، وأكثر من 50 من أصحاب الجلالة والسمو والفخامة من قادة الدول العربية والإسلامية. 
 
وقال: إن قمم الرياض أثبتت للعالم أجمع، الدور الريادي للمملكة وحجم المكانة الدولية التي تحتلها، والثقة التي تحظى بها عالمياً، وتبنيها ودعمها الكامل لقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وذلك بفضل من الله سبحانه وتعالى أولاً ثم بسياسة الحكمة، والعزم، والحنكة، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-".
 
وأضاف أن ما كشف عنه وأعلن من مبادرات، واتفاقيات، ومضامين الكلمات، يعبر عن تحقيق السلم والاستقرار ونشر السلام والاعتدال، ونبذ الفرقة والتطرف، والتعريف بالمنهج السليم للدين الإسلامي الحنيف من بلد مهبط الوحي ومهد الرسالة وقبلة المسلمين المملكة العربية السعودية".
 
وأشار إلى الجهود السياسية التي قام بها سمو ولي ولي العهد في تعزيز العلاقات السعودية الأمريكية، وفتح آفاق عمل واسعة تصب في مصلحة البلدين والمنطقة.
 
ودعا الأمير محمد بن عبدالرحمن، الله سبحانه وتعالى، أن يحفظ بلادنا من كل شر، ويديم علينا أمننا وأماننا، في ظل قيادتنا الرشيدة.