مختص: الاتفاقيات الأربع مع ماليزيا ستعزّز حراكاً تجارياً

قال: المملكة وكوالالمبور تربطهما علاقات اقتصادية كبيرة

 قال الدكتور فيصل بن يوسف العنزي؛ مختص في الإدارة ونظم المعلومات، إن توقيع المملكة وماليزيا، أربع مذكرات تفاهم، بحضور خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبدالرزاق، سيعزّز حراكاً تجارياً وحيوياً وعلمياً، يدعم مسيرة بناء الاقتصاد الوطني السعودي الجديد، من خلال "رؤية المملكة 2030"، وبرنامج التحول المصاحب لها.

 

وقال الدكتور العنزي؛ لـ " سبق": إن مذكرة التفاهم الأولى بالتعاون في المجال التجاري والاستثماري، وقّعها من الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء إبراهيم بن عبدالعزيز العساف؛ ومن الجانب الماليزي وزير التجارة والصناعة داتو سري مصطفى محمد؛ وكذلك تشمل مذكرة التفاهم الثانية التعاون في مجال العمل والموارد البشرية، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير الموارد البشرية داتو سري ريتشارد ريوت؛ كما تتعلق مذكرة التفاهم الثالثة بالتعاون في المجال العلمي والتعليم، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير التعليم العالي داتو سري إدريس بن جوسوه.

 

فيما تعنى مذكرة التفاهم الرابعة، بالتعاون بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة الأنباء الماليزية، وقعها من الجانب السعودي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين؛ ومن الجانب الماليزي مدير عام وكالة الأنباء الماليزية داتو ذو الكفل صالح.

 

وأضاف: إن دولة ماليزيا التي تربطها علاقات اقتصادية كبيرة مع المملكة؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 32 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية؛ حيث تعد التجربة الماليزية في التحول من حقول الزراعة البدائية إلى أكثر الدول صناعة وإنتاجاً وتطوراً؛ حيث إنها تتناغم مع "رؤية المملكة 2030، في ظل المشاريع السعودية الكبرى المطروحة للاستثمار الأجنبي.

خادم الحرمين الشريفين جولة الملك الآسيوية 2017 الملك في آسيا ماليزيا الرؤية السعودية 2030 الملحقية الثقافية بكوالالمبور تحتفل بالماليزيين خريجي الجامعات السعودية شاهد.. خادم الحرمين يصل كوالالمبور في مستهل زيارته لعدد من دول آسيا احتفاء ماليزي بزيارة خادم الحرمين .. وعبدالرزاق: العلاقات بين بلدينا مثال للعالم شاهد .."أبراج كوالالمبور" تتزين بصور خادم الحرمين بحضور خادم الحرمين..التوقيع على 4 مذكرات تفاهم بين الرياض وكوالالمبور تفاصيل اتفاقية التفاهم الاستثمارية مع ماليزيا .. الحضور ملكي والتوقيع وزاري الإعلام الماليزي: زيارة خادم الحرمين تؤسس لمرحلة جديدة في العلاقات كوالالمبور .. خادم الحرمين يستقبل وزير الدفاع الماليزي
اعلان
مختص: الاتفاقيات الأربع مع ماليزيا ستعزّز حراكاً تجارياً
سبق

 قال الدكتور فيصل بن يوسف العنزي؛ مختص في الإدارة ونظم المعلومات، إن توقيع المملكة وماليزيا، أربع مذكرات تفاهم، بحضور خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبدالرزاق، سيعزّز حراكاً تجارياً وحيوياً وعلمياً، يدعم مسيرة بناء الاقتصاد الوطني السعودي الجديد، من خلال "رؤية المملكة 2030"، وبرنامج التحول المصاحب لها.

 

وقال الدكتور العنزي؛ لـ " سبق": إن مذكرة التفاهم الأولى بالتعاون في المجال التجاري والاستثماري، وقّعها من الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء إبراهيم بن عبدالعزيز العساف؛ ومن الجانب الماليزي وزير التجارة والصناعة داتو سري مصطفى محمد؛ وكذلك تشمل مذكرة التفاهم الثانية التعاون في مجال العمل والموارد البشرية، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير الموارد البشرية داتو سري ريتشارد ريوت؛ كما تتعلق مذكرة التفاهم الثالثة بالتعاون في المجال العلمي والتعليم، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير التعليم العالي داتو سري إدريس بن جوسوه.

 

فيما تعنى مذكرة التفاهم الرابعة، بالتعاون بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة الأنباء الماليزية، وقعها من الجانب السعودي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين؛ ومن الجانب الماليزي مدير عام وكالة الأنباء الماليزية داتو ذو الكفل صالح.

 

وأضاف: إن دولة ماليزيا التي تربطها علاقات اقتصادية كبيرة مع المملكة؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 32 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية؛ حيث تعد التجربة الماليزية في التحول من حقول الزراعة البدائية إلى أكثر الدول صناعة وإنتاجاً وتطوراً؛ حيث إنها تتناغم مع "رؤية المملكة 2030، في ظل المشاريع السعودية الكبرى المطروحة للاستثمار الأجنبي.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
09:51 AM
اخر تعديل
13 يونيو 2017 - 18 رمضان 1438
08:23 PM

مختص: الاتفاقيات الأربع مع ماليزيا ستعزّز حراكاً تجارياً

قال: المملكة وكوالالمبور تربطهما علاقات اقتصادية كبيرة

A A A
3
4,485

 قال الدكتور فيصل بن يوسف العنزي؛ مختص في الإدارة ونظم المعلومات، إن توقيع المملكة وماليزيا، أربع مذكرات تفاهم، بحضور خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبدالرزاق، سيعزّز حراكاً تجارياً وحيوياً وعلمياً، يدعم مسيرة بناء الاقتصاد الوطني السعودي الجديد، من خلال "رؤية المملكة 2030"، وبرنامج التحول المصاحب لها.

 

وقال الدكتور العنزي؛ لـ " سبق": إن مذكرة التفاهم الأولى بالتعاون في المجال التجاري والاستثماري، وقّعها من الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء إبراهيم بن عبدالعزيز العساف؛ ومن الجانب الماليزي وزير التجارة والصناعة داتو سري مصطفى محمد؛ وكذلك تشمل مذكرة التفاهم الثانية التعاون في مجال العمل والموارد البشرية، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير الموارد البشرية داتو سري ريتشارد ريوت؛ كما تتعلق مذكرة التفاهم الثالثة بالتعاون في المجال العلمي والتعليم، وقّعها من الجانب السعودي وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص؛ ومن الجانب الماليزي وزير التعليم العالي داتو سري إدريس بن جوسوه.

 

فيما تعنى مذكرة التفاهم الرابعة، بالتعاون بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة الأنباء الماليزية، وقعها من الجانب السعودي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين؛ ومن الجانب الماليزي مدير عام وكالة الأنباء الماليزية داتو ذو الكفل صالح.

 

وأضاف: إن دولة ماليزيا التي تربطها علاقات اقتصادية كبيرة مع المملكة؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 32 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية؛ حيث تعد التجربة الماليزية في التحول من حقول الزراعة البدائية إلى أكثر الدول صناعة وإنتاجاً وتطوراً؛ حيث إنها تتناغم مع "رؤية المملكة 2030، في ظل المشاريع السعودية الكبرى المطروحة للاستثمار الأجنبي.