مداهمة منزل شعبي لتحضير الحلويات وإتلاف طن ونصف بـ"نزلة جدة"

رصْد عدد من المخالفات تتعلق بالصحة العامة ومصادرة آلات التصنيع

داهمت بلدية الجامعة الفرعية بجدة، منزلاً شعبياً يتم داخله تحضير كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات بحي النزلة الشرقية، وأتلفت ١٥٠٠ كجم مواد غدائية منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك، ضمن جهود أمانة محافظة جدة المستمرة لحماية أمن وسلامة الغذاء المقدم لسكان وزوار المحافظة.

وأوضح رئيس بلدية الجامعة المهندس حسن غنيم، أن مسؤول قسم الأسواق الميدانية رصد أثناء جولة ميدانية دخول وخروج عمالة من منزل شعبي، ونقلها لمواد غذائية بطريقة سيئة جداً؛ تمهيداً لتوزيعها على عدد من محالّ الحلويات داخل مدينة جدة.

وأضاف أنه تم تسجيل مخالفات عديدة على الموقع، منها عدم وجود رخصة نظامية، وتجهيز كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات تظهر عليها علامات التلف والفساد، ومواد غذائية منتهية الصلاحية بكميات كبيرة، كما أن مكان التحضير يفتقر للاشتراطات الصحية بالكامل، وسوء النقل والتداول والحفظ والتخزين، ووجود حشرات وقوراض داخل المأكولات المحضرة والجاهزة للتوزيع، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للعمال، واستخدام مواد أولية وصبغات منتهية الصلاحية، ووجود سكن للعمال داخل المنزل الشعبي، ودورات مياه وغرف تفتيش داخل أماكن الطبخ والتحضير.

وتابع "غنيم" أن البلدية باشرت في تطبيق الإجراءات النظامية، بدءاً بإتلاف المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، والمعجنات والحلويات غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، والمقدرة بنحو ١٥٠٠ كجم، ومصادرة عدد ٦ ثلاجات يتم تخزين المواد الغذائية الفاسدة داخلها، و١٣ أسطوانة غاز كبيرة وصغيرة، بالإضافة إلى مصادرة الأواني المستخدمة في الطبخ، وقد تم إغلاق الموقع فوراً بعد الانتهاء من عمليتي الإتلاف والمصادرات، ورصد عدادات الكهرباء للمنزل؛ تمهيداً لفصل التيار الكهربائي عن الموقع، وجارٍ إعداد تقرير مفصل ورفعه للمحافظة لتطبيق العقوبة الإدارية على صاحب الموقع؛ لتأجيره المنزل لعمالة مخالفة، وممارسة نشاط غير نظامي له علاقة بالصحة العامة.

الجدير بالذكر أن بلدية الجامعة استدلت على عدد ٦ محالّ تجارية، يتم تمويلها بالحلويات والمعجنات المحضرة داخل المنزل الشعبي، وطبقت عليها لائحة الجزاءات والغرامات، مع إتلاف المواد الغذائية الموجودة داخلها.

اعلان
مداهمة منزل شعبي لتحضير الحلويات وإتلاف طن ونصف بـ"نزلة جدة"
سبق

داهمت بلدية الجامعة الفرعية بجدة، منزلاً شعبياً يتم داخله تحضير كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات بحي النزلة الشرقية، وأتلفت ١٥٠٠ كجم مواد غدائية منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك، ضمن جهود أمانة محافظة جدة المستمرة لحماية أمن وسلامة الغذاء المقدم لسكان وزوار المحافظة.

وأوضح رئيس بلدية الجامعة المهندس حسن غنيم، أن مسؤول قسم الأسواق الميدانية رصد أثناء جولة ميدانية دخول وخروج عمالة من منزل شعبي، ونقلها لمواد غذائية بطريقة سيئة جداً؛ تمهيداً لتوزيعها على عدد من محالّ الحلويات داخل مدينة جدة.

وأضاف أنه تم تسجيل مخالفات عديدة على الموقع، منها عدم وجود رخصة نظامية، وتجهيز كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات تظهر عليها علامات التلف والفساد، ومواد غذائية منتهية الصلاحية بكميات كبيرة، كما أن مكان التحضير يفتقر للاشتراطات الصحية بالكامل، وسوء النقل والتداول والحفظ والتخزين، ووجود حشرات وقوراض داخل المأكولات المحضرة والجاهزة للتوزيع، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للعمال، واستخدام مواد أولية وصبغات منتهية الصلاحية، ووجود سكن للعمال داخل المنزل الشعبي، ودورات مياه وغرف تفتيش داخل أماكن الطبخ والتحضير.

وتابع "غنيم" أن البلدية باشرت في تطبيق الإجراءات النظامية، بدءاً بإتلاف المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، والمعجنات والحلويات غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، والمقدرة بنحو ١٥٠٠ كجم، ومصادرة عدد ٦ ثلاجات يتم تخزين المواد الغذائية الفاسدة داخلها، و١٣ أسطوانة غاز كبيرة وصغيرة، بالإضافة إلى مصادرة الأواني المستخدمة في الطبخ، وقد تم إغلاق الموقع فوراً بعد الانتهاء من عمليتي الإتلاف والمصادرات، ورصد عدادات الكهرباء للمنزل؛ تمهيداً لفصل التيار الكهربائي عن الموقع، وجارٍ إعداد تقرير مفصل ورفعه للمحافظة لتطبيق العقوبة الإدارية على صاحب الموقع؛ لتأجيره المنزل لعمالة مخالفة، وممارسة نشاط غير نظامي له علاقة بالصحة العامة.

الجدير بالذكر أن بلدية الجامعة استدلت على عدد ٦ محالّ تجارية، يتم تمويلها بالحلويات والمعجنات المحضرة داخل المنزل الشعبي، وطبقت عليها لائحة الجزاءات والغرامات، مع إتلاف المواد الغذائية الموجودة داخلها.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
01:37 PM

مداهمة منزل شعبي لتحضير الحلويات وإتلاف طن ونصف بـ"نزلة جدة"

رصْد عدد من المخالفات تتعلق بالصحة العامة ومصادرة آلات التصنيع

A A A
0
1,851

داهمت بلدية الجامعة الفرعية بجدة، منزلاً شعبياً يتم داخله تحضير كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات بحي النزلة الشرقية، وأتلفت ١٥٠٠ كجم مواد غدائية منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك، ضمن جهود أمانة محافظة جدة المستمرة لحماية أمن وسلامة الغذاء المقدم لسكان وزوار المحافظة.

وأوضح رئيس بلدية الجامعة المهندس حسن غنيم، أن مسؤول قسم الأسواق الميدانية رصد أثناء جولة ميدانية دخول وخروج عمالة من منزل شعبي، ونقلها لمواد غذائية بطريقة سيئة جداً؛ تمهيداً لتوزيعها على عدد من محالّ الحلويات داخل مدينة جدة.

وأضاف أنه تم تسجيل مخالفات عديدة على الموقع، منها عدم وجود رخصة نظامية، وتجهيز كميات كبيرة من الحلويات والمعجنات تظهر عليها علامات التلف والفساد، ومواد غذائية منتهية الصلاحية بكميات كبيرة، كما أن مكان التحضير يفتقر للاشتراطات الصحية بالكامل، وسوء النقل والتداول والحفظ والتخزين، ووجود حشرات وقوراض داخل المأكولات المحضرة والجاهزة للتوزيع، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للعمال، واستخدام مواد أولية وصبغات منتهية الصلاحية، ووجود سكن للعمال داخل المنزل الشعبي، ودورات مياه وغرف تفتيش داخل أماكن الطبخ والتحضير.

وتابع "غنيم" أن البلدية باشرت في تطبيق الإجراءات النظامية، بدءاً بإتلاف المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، والمعجنات والحلويات غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، والمقدرة بنحو ١٥٠٠ كجم، ومصادرة عدد ٦ ثلاجات يتم تخزين المواد الغذائية الفاسدة داخلها، و١٣ أسطوانة غاز كبيرة وصغيرة، بالإضافة إلى مصادرة الأواني المستخدمة في الطبخ، وقد تم إغلاق الموقع فوراً بعد الانتهاء من عمليتي الإتلاف والمصادرات، ورصد عدادات الكهرباء للمنزل؛ تمهيداً لفصل التيار الكهربائي عن الموقع، وجارٍ إعداد تقرير مفصل ورفعه للمحافظة لتطبيق العقوبة الإدارية على صاحب الموقع؛ لتأجيره المنزل لعمالة مخالفة، وممارسة نشاط غير نظامي له علاقة بالصحة العامة.

الجدير بالذكر أن بلدية الجامعة استدلت على عدد ٦ محالّ تجارية، يتم تمويلها بالحلويات والمعجنات المحضرة داخل المنزل الشعبي، وطبقت عليها لائحة الجزاءات والغرامات، مع إتلاف المواد الغذائية الموجودة داخلها.