مدير تعليم حائل: ذكرى البيعة تكشف حرص الملك على استثمار العنصر البشري

أكد قدرة خادم الحرمين على الحفاظ على المكتسبات وتعزيزها ومواصلة البناء

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني, أن الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لمقاليد الحكم تحل والوطن يواصل بثبات وقوة مسيرة البناء والتنمية في ظل السياسة الحكيمة التي ينتهجها الملك رغم المتغيرات المحيطة والتحديات العالمية.
وأكد "الثويني" قدرة خادم الحرمين على الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتعزيزها ومواصلة مراحل البناء للدولة الفتية التي بدأها الملك المؤسس واستكملها من بعده أبناؤه الملوك.

وقال: "تتواصل أفراح الوطن بالاحتفاء بالبيعة الثانية لخادم الحرمين الشريفين بعد أقل من أسبوع من إعلان الميزانية العامة للدولة والتي حملت في طياتها الخير الوفير للوطن والمواطن وسط تفاؤل وثقة كبيرة من أبناء المملكة العربية السعودية بقدرة البلاد على تجاوز كافة الصعاب والعقبات إلتي تواجه دول العالم مستندة".

وأضاف "الثويني": "الأيام أثبتت قوة اقتصادنا خلال سعي الوطن للوصول إلى تحقيق برنامج التحول الوطني 2020 للوصول إلى رؤية المملكة 2030 التي باتت ملامح تحقيقها واضحة المعالم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين".

وأردف: "ما تحقق للوطن خلال العامين الماضيين في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من منجزات وطنية على المستوى الداخلي والحزم والعزم على المستوى الإقليمي والدولي وضع المملكة العربية السعودية من الدول المهمة في صدارة المشهد العالمي ومحل  ثقة واهتمام الرأي العالمي، وهو ما أهلها لتكون أحد أهم الدول في صناعة القرار والمؤثرة على مستوى العالم".

وتابع: "النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فيما يتعلق بتواصل الدعم المستمر للتعليم والارتقاء به تحمل أهدافاً إستراتيجية بعيدة المدى عنوانها الرئيس هو الاستثمار بعيد المدى في العنصر البشري في الإنسان السعودي والتركيز على تحقيق التنمية المستدامة عبر بناء هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية".
 

اعلان
مدير تعليم حائل: ذكرى البيعة تكشف حرص الملك على استثمار العنصر البشري
سبق

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني, أن الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لمقاليد الحكم تحل والوطن يواصل بثبات وقوة مسيرة البناء والتنمية في ظل السياسة الحكيمة التي ينتهجها الملك رغم المتغيرات المحيطة والتحديات العالمية.
وأكد "الثويني" قدرة خادم الحرمين على الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتعزيزها ومواصلة مراحل البناء للدولة الفتية التي بدأها الملك المؤسس واستكملها من بعده أبناؤه الملوك.

وقال: "تتواصل أفراح الوطن بالاحتفاء بالبيعة الثانية لخادم الحرمين الشريفين بعد أقل من أسبوع من إعلان الميزانية العامة للدولة والتي حملت في طياتها الخير الوفير للوطن والمواطن وسط تفاؤل وثقة كبيرة من أبناء المملكة العربية السعودية بقدرة البلاد على تجاوز كافة الصعاب والعقبات إلتي تواجه دول العالم مستندة".

وأضاف "الثويني": "الأيام أثبتت قوة اقتصادنا خلال سعي الوطن للوصول إلى تحقيق برنامج التحول الوطني 2020 للوصول إلى رؤية المملكة 2030 التي باتت ملامح تحقيقها واضحة المعالم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين".

وأردف: "ما تحقق للوطن خلال العامين الماضيين في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من منجزات وطنية على المستوى الداخلي والحزم والعزم على المستوى الإقليمي والدولي وضع المملكة العربية السعودية من الدول المهمة في صدارة المشهد العالمي ومحل  ثقة واهتمام الرأي العالمي، وهو ما أهلها لتكون أحد أهم الدول في صناعة القرار والمؤثرة على مستوى العالم".

وتابع: "النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فيما يتعلق بتواصل الدعم المستمر للتعليم والارتقاء به تحمل أهدافاً إستراتيجية بعيدة المدى عنوانها الرئيس هو الاستثمار بعيد المدى في العنصر البشري في الإنسان السعودي والتركيز على تحقيق التنمية المستدامة عبر بناء هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية".
 

31 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الآخر 1438
04:27 PM

مدير تعليم حائل: ذكرى البيعة تكشف حرص الملك على استثمار العنصر البشري

أكد قدرة خادم الحرمين على الحفاظ على المكتسبات وتعزيزها ومواصلة البناء

A A A
0
252

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني, أن الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لمقاليد الحكم تحل والوطن يواصل بثبات وقوة مسيرة البناء والتنمية في ظل السياسة الحكيمة التي ينتهجها الملك رغم المتغيرات المحيطة والتحديات العالمية.
وأكد "الثويني" قدرة خادم الحرمين على الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتعزيزها ومواصلة مراحل البناء للدولة الفتية التي بدأها الملك المؤسس واستكملها من بعده أبناؤه الملوك.

وقال: "تتواصل أفراح الوطن بالاحتفاء بالبيعة الثانية لخادم الحرمين الشريفين بعد أقل من أسبوع من إعلان الميزانية العامة للدولة والتي حملت في طياتها الخير الوفير للوطن والمواطن وسط تفاؤل وثقة كبيرة من أبناء المملكة العربية السعودية بقدرة البلاد على تجاوز كافة الصعاب والعقبات إلتي تواجه دول العالم مستندة".

وأضاف "الثويني": "الأيام أثبتت قوة اقتصادنا خلال سعي الوطن للوصول إلى تحقيق برنامج التحول الوطني 2020 للوصول إلى رؤية المملكة 2030 التي باتت ملامح تحقيقها واضحة المعالم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين".

وأردف: "ما تحقق للوطن خلال العامين الماضيين في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من منجزات وطنية على المستوى الداخلي والحزم والعزم على المستوى الإقليمي والدولي وضع المملكة العربية السعودية من الدول المهمة في صدارة المشهد العالمي ومحل  ثقة واهتمام الرأي العالمي، وهو ما أهلها لتكون أحد أهم الدول في صناعة القرار والمؤثرة على مستوى العالم".

وتابع: "النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فيما يتعلق بتواصل الدعم المستمر للتعليم والارتقاء به تحمل أهدافاً إستراتيجية بعيدة المدى عنوانها الرئيس هو الاستثمار بعيد المدى في العنصر البشري في الإنسان السعودي والتركيز على تحقيق التنمية المستدامة عبر بناء هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية".