مزعج الجوال يستنفر إمارة جازان وخطاب يتجه إلى "أبوعريش"

بعد تقرير"سبق" عن الحكم الغائب منذ عامين

علمت "سبق" من مصادرها أنَّ إمارة منطقة جازان تفاعلت مع التقرير الذي نشرته "سبق" عن قضية المواطن يحيى عربي والذي يطالب بتنفيذ حكم قضائي صادر منذ سنتين بحق آخر أزعجه بالجوال، وذلك بتوجيه خطاب إلى محافظة أبوعريش لمعرفة مصير القضية وأسباب تأخير تنفيذ الحكم حتى الآن.
 
وبيَّنت المصادر أنَّ الإمارة تواصلت مع المتضرر بعد أقل من 24 ساعة من تناول "سبق" للقضية.

وتفصيلاً، كان المواطن يحيى عربي قد تقدَّم بشكوى رسمية إلى الجهات الأمنية عن تعرضه لرسائل "جوال" مزعجة بشكل مستمر تحمل عبارات غير لائقة من رقم مجهول، حيث تم التحري عنه، وبعد رصده والكشف عن هويته بالتنسيق مع الشركة المشغلة، رفع دعوى قضائية ضده في المحكمة، وصدر بحقه حكم يقضي بسجنه 5 أشهر وجلده 250 جلدة في الحق العام، إلا أنَّه لم ينفذ على الرغم من مرور عامين على صدوره من المحكمة العامة بأبوعريش.

وطالب عربي الجهات المعنية في جازان بالعمل على تنفيذ الحكم الصادر فوراً، مشيراً إلى أنَّه لا يعلم عن سبب التأخير حتى الآن، وقال: "إنَّ العامين كانت فترة كافية لإنهاء الأمر وإغلاق ملف القضية، لكن للأسف لم يحدث ذلك"، لافتاً إلى أنَّه رفع دعوى قضائية أخرى لا تزال منظورة في المحكمة.

وأكد المحامي والمستشار القانوني منصور الرفاعي وقتها لـ"سبق" أنَّ تنفيذ الأحكام بعد صدورها من قبل المحكمة يتم عن طريق إدارة تنفيذ الأحكام أو الشرطة، حيث يتم استدعاء الصادر بحقه الحكم، وفي حال ماطل في الحضور يعمم عنه بالقبض، مبيناً أنَّ تلك الإجراءات تتم خلال شهرين من حكم المحكمة النهائي.

اعلان
مزعج الجوال يستنفر إمارة جازان وخطاب يتجه إلى "أبوعريش"
سبق

علمت "سبق" من مصادرها أنَّ إمارة منطقة جازان تفاعلت مع التقرير الذي نشرته "سبق" عن قضية المواطن يحيى عربي والذي يطالب بتنفيذ حكم قضائي صادر منذ سنتين بحق آخر أزعجه بالجوال، وذلك بتوجيه خطاب إلى محافظة أبوعريش لمعرفة مصير القضية وأسباب تأخير تنفيذ الحكم حتى الآن.
 
وبيَّنت المصادر أنَّ الإمارة تواصلت مع المتضرر بعد أقل من 24 ساعة من تناول "سبق" للقضية.

وتفصيلاً، كان المواطن يحيى عربي قد تقدَّم بشكوى رسمية إلى الجهات الأمنية عن تعرضه لرسائل "جوال" مزعجة بشكل مستمر تحمل عبارات غير لائقة من رقم مجهول، حيث تم التحري عنه، وبعد رصده والكشف عن هويته بالتنسيق مع الشركة المشغلة، رفع دعوى قضائية ضده في المحكمة، وصدر بحقه حكم يقضي بسجنه 5 أشهر وجلده 250 جلدة في الحق العام، إلا أنَّه لم ينفذ على الرغم من مرور عامين على صدوره من المحكمة العامة بأبوعريش.

وطالب عربي الجهات المعنية في جازان بالعمل على تنفيذ الحكم الصادر فوراً، مشيراً إلى أنَّه لا يعلم عن سبب التأخير حتى الآن، وقال: "إنَّ العامين كانت فترة كافية لإنهاء الأمر وإغلاق ملف القضية، لكن للأسف لم يحدث ذلك"، لافتاً إلى أنَّه رفع دعوى قضائية أخرى لا تزال منظورة في المحكمة.

وأكد المحامي والمستشار القانوني منصور الرفاعي وقتها لـ"سبق" أنَّ تنفيذ الأحكام بعد صدورها من قبل المحكمة يتم عن طريق إدارة تنفيذ الأحكام أو الشرطة، حيث يتم استدعاء الصادر بحقه الحكم، وفي حال ماطل في الحضور يعمم عنه بالقبض، مبيناً أنَّ تلك الإجراءات تتم خلال شهرين من حكم المحكمة النهائي.

31 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الآخر 1438
12:25 AM

مزعج الجوال يستنفر إمارة جازان وخطاب يتجه إلى "أبوعريش"

بعد تقرير"سبق" عن الحكم الغائب منذ عامين

A A A
15
44,209

علمت "سبق" من مصادرها أنَّ إمارة منطقة جازان تفاعلت مع التقرير الذي نشرته "سبق" عن قضية المواطن يحيى عربي والذي يطالب بتنفيذ حكم قضائي صادر منذ سنتين بحق آخر أزعجه بالجوال، وذلك بتوجيه خطاب إلى محافظة أبوعريش لمعرفة مصير القضية وأسباب تأخير تنفيذ الحكم حتى الآن.
 
وبيَّنت المصادر أنَّ الإمارة تواصلت مع المتضرر بعد أقل من 24 ساعة من تناول "سبق" للقضية.

وتفصيلاً، كان المواطن يحيى عربي قد تقدَّم بشكوى رسمية إلى الجهات الأمنية عن تعرضه لرسائل "جوال" مزعجة بشكل مستمر تحمل عبارات غير لائقة من رقم مجهول، حيث تم التحري عنه، وبعد رصده والكشف عن هويته بالتنسيق مع الشركة المشغلة، رفع دعوى قضائية ضده في المحكمة، وصدر بحقه حكم يقضي بسجنه 5 أشهر وجلده 250 جلدة في الحق العام، إلا أنَّه لم ينفذ على الرغم من مرور عامين على صدوره من المحكمة العامة بأبوعريش.

وطالب عربي الجهات المعنية في جازان بالعمل على تنفيذ الحكم الصادر فوراً، مشيراً إلى أنَّه لا يعلم عن سبب التأخير حتى الآن، وقال: "إنَّ العامين كانت فترة كافية لإنهاء الأمر وإغلاق ملف القضية، لكن للأسف لم يحدث ذلك"، لافتاً إلى أنَّه رفع دعوى قضائية أخرى لا تزال منظورة في المحكمة.

وأكد المحامي والمستشار القانوني منصور الرفاعي وقتها لـ"سبق" أنَّ تنفيذ الأحكام بعد صدورها من قبل المحكمة يتم عن طريق إدارة تنفيذ الأحكام أو الشرطة، حيث يتم استدعاء الصادر بحقه الحكم، وفي حال ماطل في الحضور يعمم عنه بالقبض، مبيناً أنَّ تلك الإجراءات تتم خلال شهرين من حكم المحكمة النهائي.