مسؤولو الجوف: اليوم الوطني ذكرى شهدت ميلاد فجر جديد لكيان شامخ

أكدوا أنها فرصة لنسجل فخرنا بمسيرة الخير والنماء على يد سلمان الخير

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أن اليوم الوطني للمملكة هو لاستذكار اليوم الذي شهد ميلاد فجر جديد لكيان شامخ "المملكة العربية السعودية"، وأن مناسبة الاحتفاء بهذه الذكرى "86" ليست كسائر الأيام، فهي ذكرى اليوم الذي خلده الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله.
 
ولفت أمير منطقة الجوف إلى أن الجميع قرأ وأدرك ما كانت عليه الجزيرة العربية من تناحر وفرقة وسلب وانعدام في الأمن حتى جاء من يلم الشمل ويوحد الصفوف تحت راية التوحيد، حتى وصلنا إلى العهد الزاهر الذي تنعم به مملكتنا بما تنعم به من رغد في العيش، وتقدم نموذجًا في الأمن والأمان، أصبح نموذجاً نفاخر به الأمم، ونتمنى لجيلنا الحاضر اقتباس العبر لهذه الملحمة البطولية الرائعة والفريدة في عمر الأوطان.
 
ودعا أمير منطقة الجوف، الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء ومكروه، ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار، وأن يمتع الجميع بدوام الصحة والعافية .
 
من جانبه رفع وكيل إمارة منطقة الجوف أحمد بن عبدالله بن محمد آل الشيخ التهنئة للقيادة بمناسبة حلول ذكرى اليوم الوطني 86 لتأسيس وطن العز والشموخ المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن هذه المناسبة فرصة لنسجل فخرنا واعتزازنا بمسيرة الخير والنماء والتي تتجسد فيها معاني الوفاء لقادة اخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلادهم.
وأضاف أننا نعتز جميعنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهٍ وغدٍ مشرق في وطن قدم ولا يزال يقدم الكثير لشعبه وأمته الإسلامية والعربية.
 
بدوره أشار وكيل إمارة منطقة الجوف إلى أن منطقة الجوف حظيت كغيرها من مناطق المملكة بالدعم والرعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين لاسيما مع الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة، والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف "حفظه الله".
 
ودعا آل الشيخ الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة أعواماً عديدة على بلادنا، وهي تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتنا الحكيمة، وأن يوفقنا جميعًا لتحقيق تطلعات ولاة أمرنا وأبناء وطننا العزيز.
 
فيما قال أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني إن ذكرى اليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة ذكرى عظيمة يتذكر فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية السعيدة التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء . 
 
وأضاف أن اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ، وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهر وغدٍ مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت لها مكانة كبيرة بين الأمم . 
 
في سياق متصل قال المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف فواز بن صالح جعفر السالم إن بلادنا تعيش هذه الأيام الذكرى العطرة لليوم الوطني 86 لتوحيد المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن الأصيل وللفخر بحاضره المزدهر الجميل.
 
وبيّن السالم أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة بلا شك جديرة بالفخر والاعتزاز وتكريس معنى المواطنة الحقة وتأصيلها في القلوب تيمناً من أن حب الوطن فطرة لا يتنافى مع الإيمان، “فالأرض التي ترعرعنا عليها وتعلمنا في ظلها جديرة بأن نعمرها ونذود عنها ونحافظ على مكتسباتها”.
 
 

اليوم الوطني
اعلان
مسؤولو الجوف: اليوم الوطني ذكرى شهدت ميلاد فجر جديد لكيان شامخ
سبق

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أن اليوم الوطني للمملكة هو لاستذكار اليوم الذي شهد ميلاد فجر جديد لكيان شامخ "المملكة العربية السعودية"، وأن مناسبة الاحتفاء بهذه الذكرى "86" ليست كسائر الأيام، فهي ذكرى اليوم الذي خلده الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله.
 
ولفت أمير منطقة الجوف إلى أن الجميع قرأ وأدرك ما كانت عليه الجزيرة العربية من تناحر وفرقة وسلب وانعدام في الأمن حتى جاء من يلم الشمل ويوحد الصفوف تحت راية التوحيد، حتى وصلنا إلى العهد الزاهر الذي تنعم به مملكتنا بما تنعم به من رغد في العيش، وتقدم نموذجًا في الأمن والأمان، أصبح نموذجاً نفاخر به الأمم، ونتمنى لجيلنا الحاضر اقتباس العبر لهذه الملحمة البطولية الرائعة والفريدة في عمر الأوطان.
 
ودعا أمير منطقة الجوف، الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء ومكروه، ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار، وأن يمتع الجميع بدوام الصحة والعافية .
 
من جانبه رفع وكيل إمارة منطقة الجوف أحمد بن عبدالله بن محمد آل الشيخ التهنئة للقيادة بمناسبة حلول ذكرى اليوم الوطني 86 لتأسيس وطن العز والشموخ المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن هذه المناسبة فرصة لنسجل فخرنا واعتزازنا بمسيرة الخير والنماء والتي تتجسد فيها معاني الوفاء لقادة اخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلادهم.
وأضاف أننا نعتز جميعنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهٍ وغدٍ مشرق في وطن قدم ولا يزال يقدم الكثير لشعبه وأمته الإسلامية والعربية.
 
بدوره أشار وكيل إمارة منطقة الجوف إلى أن منطقة الجوف حظيت كغيرها من مناطق المملكة بالدعم والرعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين لاسيما مع الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة، والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف "حفظه الله".
 
ودعا آل الشيخ الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة أعواماً عديدة على بلادنا، وهي تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتنا الحكيمة، وأن يوفقنا جميعًا لتحقيق تطلعات ولاة أمرنا وأبناء وطننا العزيز.
 
فيما قال أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني إن ذكرى اليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة ذكرى عظيمة يتذكر فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية السعيدة التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء . 
 
وأضاف أن اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ، وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهر وغدٍ مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت لها مكانة كبيرة بين الأمم . 
 
في سياق متصل قال المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف فواز بن صالح جعفر السالم إن بلادنا تعيش هذه الأيام الذكرى العطرة لليوم الوطني 86 لتوحيد المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن الأصيل وللفخر بحاضره المزدهر الجميل.
 
وبيّن السالم أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة بلا شك جديرة بالفخر والاعتزاز وتكريس معنى المواطنة الحقة وتأصيلها في القلوب تيمناً من أن حب الوطن فطرة لا يتنافى مع الإيمان، “فالأرض التي ترعرعنا عليها وتعلمنا في ظلها جديرة بأن نعمرها ونذود عنها ونحافظ على مكتسباتها”.
 
 

22 سبتمبر 2016 - 21 ذو الحجة 1437
09:03 PM
اخر تعديل
25 مايو 2017 - 29 شعبان 1438
01:51 PM

مسؤولو الجوف: اليوم الوطني ذكرى شهدت ميلاد فجر جديد لكيان شامخ

أكدوا أنها فرصة لنسجل فخرنا بمسيرة الخير والنماء على يد سلمان الخير

A A A
0
1,181

أكد أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أن اليوم الوطني للمملكة هو لاستذكار اليوم الذي شهد ميلاد فجر جديد لكيان شامخ "المملكة العربية السعودية"، وأن مناسبة الاحتفاء بهذه الذكرى "86" ليست كسائر الأيام، فهي ذكرى اليوم الذي خلده الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله.
 
ولفت أمير منطقة الجوف إلى أن الجميع قرأ وأدرك ما كانت عليه الجزيرة العربية من تناحر وفرقة وسلب وانعدام في الأمن حتى جاء من يلم الشمل ويوحد الصفوف تحت راية التوحيد، حتى وصلنا إلى العهد الزاهر الذي تنعم به مملكتنا بما تنعم به من رغد في العيش، وتقدم نموذجًا في الأمن والأمان، أصبح نموذجاً نفاخر به الأمم، ونتمنى لجيلنا الحاضر اقتباس العبر لهذه الملحمة البطولية الرائعة والفريدة في عمر الأوطان.
 
ودعا أمير منطقة الجوف، الله تعالى أن يحفظ القيادة الرشيدة وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء ومكروه، ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار، وأن يمتع الجميع بدوام الصحة والعافية .
 
من جانبه رفع وكيل إمارة منطقة الجوف أحمد بن عبدالله بن محمد آل الشيخ التهنئة للقيادة بمناسبة حلول ذكرى اليوم الوطني 86 لتأسيس وطن العز والشموخ المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن هذه المناسبة فرصة لنسجل فخرنا واعتزازنا بمسيرة الخير والنماء والتي تتجسد فيها معاني الوفاء لقادة اخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلادهم.
وأضاف أننا نعتز جميعنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهٍ وغدٍ مشرق في وطن قدم ولا يزال يقدم الكثير لشعبه وأمته الإسلامية والعربية.
 
بدوره أشار وكيل إمارة منطقة الجوف إلى أن منطقة الجوف حظيت كغيرها من مناطق المملكة بالدعم والرعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين لاسيما مع الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة، والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف "حفظه الله".
 
ودعا آل الشيخ الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة أعواماً عديدة على بلادنا، وهي تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتنا الحكيمة، وأن يوفقنا جميعًا لتحقيق تطلعات ولاة أمرنا وأبناء وطننا العزيز.
 
فيما قال أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني إن ذكرى اليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة ذكرى عظيمة يتذكر فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية السعيدة التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء . 
 
وأضاف أن اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ، وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاهر وغدٍ مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت لها مكانة كبيرة بين الأمم . 
 
في سياق متصل قال المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف فواز بن صالح جعفر السالم إن بلادنا تعيش هذه الأيام الذكرى العطرة لليوم الوطني 86 لتوحيد المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن الأصيل وللفخر بحاضره المزدهر الجميل.
 
وبيّن السالم أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة بلا شك جديرة بالفخر والاعتزاز وتكريس معنى المواطنة الحقة وتأصيلها في القلوب تيمناً من أن حب الوطن فطرة لا يتنافى مع الإيمان، “فالأرض التي ترعرعنا عليها وتعلمنا في ظلها جديرة بأن نعمرها ونذود عنها ونحافظ على مكتسباتها”.