مستقبل التلفزيون يدخل ثورة تقنية هائلة بإطلاق سامسونج لأجهزة تلفاز QLED

كيبل واحد لكل أجهزتك وجهاز التحكم عن بعد الشامل ولوحة فنية على جدارك

كشفت سامسونج للإلكترونيات مساء الثلاثاء 14 مارس الجاري  الستار عن تفاصيل جديدة تتعلق بتشكيلتها المميزة من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame المبتكرة، وذلك خلال حفل إطلاق عالمي مميز عقدته الشركة في مدينة باريس، قائلة إنها ماضية في رسم ملامح مستقبل أجهزة الترفيه المنزلي من خلال أحدث التقنيات.

 

   وتعليقاً على حدث الإطلاق، قال .س. كيم، رئيس وحدة أعمال شاشات العرض المرئية في سامسونج للإلكترونيات: "نسعى دوماً في سامسونج إلى مواصلة تزويد عملائنا بأحدث التقنيات والأجهزة المتطورة، بهدف توفير تجربة مشاهدة للعملاء تختلف كلياً عن جميع التجارب السابقة، إضافة إلى تصاميم جديدة تتكامل مع أسلوب حياتهم اليومي. وبفضل تقنيات جودة العرض الفريدة ودقة الصورة والتصميم المميز والخصائص الذكية، ستمثل تشكيلتنا الجديدة من أجهز التلفاز 2017 عصر جديد في تاريخ أجهزة التلفاز."

 

   ووقع اختيار سامسونج على "مدينة النور" باريس، وعلى متحف اللوفر تحديداً أنها تعتبر الجهاز تحفة فنية لعملائها وأنه المكان المناسب ليشهد الكشف عن "تلفاز النور"، اللقب الذي أُطلق على أجهزة تلفازQLED لتوفيرها خصائص مميزة فيما يتعلق بضمان مستوى سطوع مثالي وتجربة مشاهدة جديدة كلياً. كما أن اختيار المركز التجاري كاروسيل دو لوفر، يسلط الضوء على تركيز شركة سامسونج لناحية إطلاق التلفزيونات المتماشية من النط العصري للحياة في أيامنا هذه والتي يتم إبرازها من خلال العملين الفنيين اللذين تقدمهما سامسونج لعملائها من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame العصرية.

 

    وحول الميزات قالت سامسونج إنه تم تصميم أجهزة التلفاز الجديدة QLED مع الأخذ بعين الاعتبار تطلعات ورغبات المستهلكين، حيث تم التركيز على معالجة ثلاث نقاط رئيسية تهم العملاء من خلال تطوير حلول مبتكرة  -  وهي "جودة الصورة Q Picture" و"الخصائص الذكية Q Smart " و"التصميم المميز Q Style". وقد تعاونت سامسونج مرة أخرى مع المصمم السويسري الشهير، إيف بيهار، لتصميم جهاز التلفاز المبتكر الإطار The Frame وتزويد العملاء بتحفة تكنولوجية فنية أنيقة يمكنها أن تندمج بشكل سلس داخل أي منزل.

 

   كما تنقل أجهزة تلفاز QLED تكنولوجيا العرض النقطي إلى مستوى متقدم من التميز من خلال التحديثات الجديدة التي شملت تعزيز كفاءة الضوء ومستوى الثبات، إضافة إلى طيف ألوان أوسع. ومع نقاط العرض المعدنية الجديدة، تعالج أجهزة تلفاز QLED جميع الجوانب الرئيسية لجودة الصورة، بما في ذلك زاوية المشاهدة، وحجم اللون والسطوع وحدّة تباين الألوان، حيث يمكن لأجهزة تلفاز  QLED إعادة توليد الألوان بنسبة 100%، ما يوفر دقة عالية لكافة الألوان، حيث تعتبر الأعلى في سوق أجهزة التلفاز  حول العالم، لتحصل بذلك أجهزة تلفاز QLED على اعتماد كامل من قبل جمعية "فيرباند دويتشر إلكترونيكس" (VDE) التي تعد واحدة من أكبر الجمعيات التقنية العلمية في أوروبا.

 

  وأشارت الشركة إلى أنه تم توسيع مركز سامسونج الذكيSmart Hub  في التلفاز بهدف ضمان تقديم تجربة أكثر تميزاً وتكاملاً بشكل مباشر بواسطة أجهزة تلفاز QLED. وبات جهاز  التحكم عن بعد المتطور من سامسونج "Samsung One Remote Control" يدعم الآن المزيد من الأجهزة ويوفر إمكانيات التحكم الصوتي عبر  المزيد من الخصائص الذكية لجهاز التلفاز. وبفضل اقترانه مع تطبيق المشاهدة الذكية "Smart View" – المتوفر على الأجهزة المتحركة بنظامي "أندرويد" و iOS، سيتمكن المستخدمون من الاستمتاع بـالمركز الذكي الخاص بهم.

 

  طرحت سامسونج هذا العام عناصر تصميم جديدة يمكنها أن تناسب كافة المنازل - بغض النظر عن ديكورها وتصميمها الداخلي. ويساعد نظام التوصيل الشفاف غير المرئي الجديد في حل مشكلة الكابلات التقليدية والفوضى التي تحدثها بفضل نظام الكابل الأحادي الذي أدخلته الشركة على الجهاز. وأصبح بإمكان العملاء الآن استخدام كابل شفاف واحد يجمع كافة الأجهزة معاً، ليتخلصوا بذلك من الفوضى التي تحدثها كابلات الأجهزة الخارجية العديدة في الغرفة.

 

  وأضافت سامسونج أيضاً إلى الأجهزة ميزة التعليق على الحائط بدون فجوةNo Gap Wall-mount التي تمكن العملاء من تثبيت جهازهم على الجدار بشكل سلس ومتقارب من الحائط، من خلال عملية تركيب وتثبيت الجهاز  بشكل سريع. وبالنسبة لأولئك الذين يفضلون عدم تثبيت التلفاز على الحائط، تقدم سامسونج لهم منصتين عصريتين لرفع وتثبيت أجهزة QLED لتبدو كأجهزة منزلية جميلة قائمة بذاتها، حيث يمكن للعملاء الاختيار  ما بين منصة الاستديو" Studio Stand’" التي تشبه إلى حد كبير مسند لوحات الرسم، أو اختيار  منصة الجاذبية "Gravity Stand"، التي تتيح تثبيت الجهاز وتدويره بشكل سهل وبسيط لتمكين المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة فريدة من جميع الزوايا.

 

  ويبدو الجهاز، الذي يعتمد على التكنولوجيا الجديدة المبتكرة، كإطار صورة معلقة على جدار عندما تكون وضعية الفن ‘Art Mode’ في وضع التشغيل. وبدلاً من أن يتلاشى إلى اللون الأسود مثل أجهزة التلفاز التقليدية، يتحول العرض في الشاشة العصرية الجديدة من سامسونج إلى تحفة فنية إبداعية، تتيح للمستخدمين اختيار قطع فنية رقمية مميزة من شاشةالإطار The Frame. ومع أكثر من 100 قطعة فنية ضمن فئات مختلفة - بما في ذلك المناظر الطبيعية والفنون المعمارية والحياة البرية  وفنون الرسم والمزيد، فمن المؤكد أن ترضي كافة أذواق الباحثين عن التصاميم المذهلة . وبفضل اقترانه مع العديد من خيارات التصاميم الفنية والألوان، فضلاً عن خيارات الملحقات المتنوعة بما في ذلك الإطارات المتعددة ومنصة التثبيت الاستديو Studio Stand الاختيارية، فإن جهاز إطار The Frame يعتبر حقاً مكمّلاً لكافة أنواع غرف الجلوس.

 

  إضافة إلى ذلك، جهزت سامسونج جهاز تلفاز الإطار The Frame بالكابل الشفاف الجديد وميزة تثبيت الجهاز على الحائط دون فجوة No Gap Wall-mount التي تتيح للمستخدمين تركيب الجهاز في المكان الذي يشاؤون بشكل سلس وبسيط، حيث بإمكانه الاندماج بشكل كامل في جميع أنواع الغرف والأمكنة دون الحاجة للقلق حول الكابلات والأسلاك المزعجة.

 

اعلان
مستقبل التلفزيون يدخل ثورة تقنية هائلة بإطلاق سامسونج لأجهزة تلفاز QLED
سبق

كشفت سامسونج للإلكترونيات مساء الثلاثاء 14 مارس الجاري  الستار عن تفاصيل جديدة تتعلق بتشكيلتها المميزة من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame المبتكرة، وذلك خلال حفل إطلاق عالمي مميز عقدته الشركة في مدينة باريس، قائلة إنها ماضية في رسم ملامح مستقبل أجهزة الترفيه المنزلي من خلال أحدث التقنيات.

 

   وتعليقاً على حدث الإطلاق، قال .س. كيم، رئيس وحدة أعمال شاشات العرض المرئية في سامسونج للإلكترونيات: "نسعى دوماً في سامسونج إلى مواصلة تزويد عملائنا بأحدث التقنيات والأجهزة المتطورة، بهدف توفير تجربة مشاهدة للعملاء تختلف كلياً عن جميع التجارب السابقة، إضافة إلى تصاميم جديدة تتكامل مع أسلوب حياتهم اليومي. وبفضل تقنيات جودة العرض الفريدة ودقة الصورة والتصميم المميز والخصائص الذكية، ستمثل تشكيلتنا الجديدة من أجهز التلفاز 2017 عصر جديد في تاريخ أجهزة التلفاز."

 

   ووقع اختيار سامسونج على "مدينة النور" باريس، وعلى متحف اللوفر تحديداً أنها تعتبر الجهاز تحفة فنية لعملائها وأنه المكان المناسب ليشهد الكشف عن "تلفاز النور"، اللقب الذي أُطلق على أجهزة تلفازQLED لتوفيرها خصائص مميزة فيما يتعلق بضمان مستوى سطوع مثالي وتجربة مشاهدة جديدة كلياً. كما أن اختيار المركز التجاري كاروسيل دو لوفر، يسلط الضوء على تركيز شركة سامسونج لناحية إطلاق التلفزيونات المتماشية من النط العصري للحياة في أيامنا هذه والتي يتم إبرازها من خلال العملين الفنيين اللذين تقدمهما سامسونج لعملائها من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame العصرية.

 

    وحول الميزات قالت سامسونج إنه تم تصميم أجهزة التلفاز الجديدة QLED مع الأخذ بعين الاعتبار تطلعات ورغبات المستهلكين، حيث تم التركيز على معالجة ثلاث نقاط رئيسية تهم العملاء من خلال تطوير حلول مبتكرة  -  وهي "جودة الصورة Q Picture" و"الخصائص الذكية Q Smart " و"التصميم المميز Q Style". وقد تعاونت سامسونج مرة أخرى مع المصمم السويسري الشهير، إيف بيهار، لتصميم جهاز التلفاز المبتكر الإطار The Frame وتزويد العملاء بتحفة تكنولوجية فنية أنيقة يمكنها أن تندمج بشكل سلس داخل أي منزل.

 

   كما تنقل أجهزة تلفاز QLED تكنولوجيا العرض النقطي إلى مستوى متقدم من التميز من خلال التحديثات الجديدة التي شملت تعزيز كفاءة الضوء ومستوى الثبات، إضافة إلى طيف ألوان أوسع. ومع نقاط العرض المعدنية الجديدة، تعالج أجهزة تلفاز QLED جميع الجوانب الرئيسية لجودة الصورة، بما في ذلك زاوية المشاهدة، وحجم اللون والسطوع وحدّة تباين الألوان، حيث يمكن لأجهزة تلفاز  QLED إعادة توليد الألوان بنسبة 100%، ما يوفر دقة عالية لكافة الألوان، حيث تعتبر الأعلى في سوق أجهزة التلفاز  حول العالم، لتحصل بذلك أجهزة تلفاز QLED على اعتماد كامل من قبل جمعية "فيرباند دويتشر إلكترونيكس" (VDE) التي تعد واحدة من أكبر الجمعيات التقنية العلمية في أوروبا.

 

  وأشارت الشركة إلى أنه تم توسيع مركز سامسونج الذكيSmart Hub  في التلفاز بهدف ضمان تقديم تجربة أكثر تميزاً وتكاملاً بشكل مباشر بواسطة أجهزة تلفاز QLED. وبات جهاز  التحكم عن بعد المتطور من سامسونج "Samsung One Remote Control" يدعم الآن المزيد من الأجهزة ويوفر إمكانيات التحكم الصوتي عبر  المزيد من الخصائص الذكية لجهاز التلفاز. وبفضل اقترانه مع تطبيق المشاهدة الذكية "Smart View" – المتوفر على الأجهزة المتحركة بنظامي "أندرويد" و iOS، سيتمكن المستخدمون من الاستمتاع بـالمركز الذكي الخاص بهم.

 

  طرحت سامسونج هذا العام عناصر تصميم جديدة يمكنها أن تناسب كافة المنازل - بغض النظر عن ديكورها وتصميمها الداخلي. ويساعد نظام التوصيل الشفاف غير المرئي الجديد في حل مشكلة الكابلات التقليدية والفوضى التي تحدثها بفضل نظام الكابل الأحادي الذي أدخلته الشركة على الجهاز. وأصبح بإمكان العملاء الآن استخدام كابل شفاف واحد يجمع كافة الأجهزة معاً، ليتخلصوا بذلك من الفوضى التي تحدثها كابلات الأجهزة الخارجية العديدة في الغرفة.

 

  وأضافت سامسونج أيضاً إلى الأجهزة ميزة التعليق على الحائط بدون فجوةNo Gap Wall-mount التي تمكن العملاء من تثبيت جهازهم على الجدار بشكل سلس ومتقارب من الحائط، من خلال عملية تركيب وتثبيت الجهاز  بشكل سريع. وبالنسبة لأولئك الذين يفضلون عدم تثبيت التلفاز على الحائط، تقدم سامسونج لهم منصتين عصريتين لرفع وتثبيت أجهزة QLED لتبدو كأجهزة منزلية جميلة قائمة بذاتها، حيث يمكن للعملاء الاختيار  ما بين منصة الاستديو" Studio Stand’" التي تشبه إلى حد كبير مسند لوحات الرسم، أو اختيار  منصة الجاذبية "Gravity Stand"، التي تتيح تثبيت الجهاز وتدويره بشكل سهل وبسيط لتمكين المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة فريدة من جميع الزوايا.

 

  ويبدو الجهاز، الذي يعتمد على التكنولوجيا الجديدة المبتكرة، كإطار صورة معلقة على جدار عندما تكون وضعية الفن ‘Art Mode’ في وضع التشغيل. وبدلاً من أن يتلاشى إلى اللون الأسود مثل أجهزة التلفاز التقليدية، يتحول العرض في الشاشة العصرية الجديدة من سامسونج إلى تحفة فنية إبداعية، تتيح للمستخدمين اختيار قطع فنية رقمية مميزة من شاشةالإطار The Frame. ومع أكثر من 100 قطعة فنية ضمن فئات مختلفة - بما في ذلك المناظر الطبيعية والفنون المعمارية والحياة البرية  وفنون الرسم والمزيد، فمن المؤكد أن ترضي كافة أذواق الباحثين عن التصاميم المذهلة . وبفضل اقترانه مع العديد من خيارات التصاميم الفنية والألوان، فضلاً عن خيارات الملحقات المتنوعة بما في ذلك الإطارات المتعددة ومنصة التثبيت الاستديو Studio Stand الاختيارية، فإن جهاز إطار The Frame يعتبر حقاً مكمّلاً لكافة أنواع غرف الجلوس.

 

  إضافة إلى ذلك، جهزت سامسونج جهاز تلفاز الإطار The Frame بالكابل الشفاف الجديد وميزة تثبيت الجهاز على الحائط دون فجوة No Gap Wall-mount التي تتيح للمستخدمين تركيب الجهاز في المكان الذي يشاؤون بشكل سلس وبسيط، حيث بإمكانه الاندماج بشكل كامل في جميع أنواع الغرف والأمكنة دون الحاجة للقلق حول الكابلات والأسلاك المزعجة.

 

16 مارس 2017 - 17 جمادى الآخر 1438
03:07 PM

مستقبل التلفزيون يدخل ثورة تقنية هائلة بإطلاق سامسونج لأجهزة تلفاز QLED

كيبل واحد لكل أجهزتك وجهاز التحكم عن بعد الشامل ولوحة فنية على جدارك

A A A
1
7,046

كشفت سامسونج للإلكترونيات مساء الثلاثاء 14 مارس الجاري  الستار عن تفاصيل جديدة تتعلق بتشكيلتها المميزة من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame المبتكرة، وذلك خلال حفل إطلاق عالمي مميز عقدته الشركة في مدينة باريس، قائلة إنها ماضية في رسم ملامح مستقبل أجهزة الترفيه المنزلي من خلال أحدث التقنيات.

 

   وتعليقاً على حدث الإطلاق، قال .س. كيم، رئيس وحدة أعمال شاشات العرض المرئية في سامسونج للإلكترونيات: "نسعى دوماً في سامسونج إلى مواصلة تزويد عملائنا بأحدث التقنيات والأجهزة المتطورة، بهدف توفير تجربة مشاهدة للعملاء تختلف كلياً عن جميع التجارب السابقة، إضافة إلى تصاميم جديدة تتكامل مع أسلوب حياتهم اليومي. وبفضل تقنيات جودة العرض الفريدة ودقة الصورة والتصميم المميز والخصائص الذكية، ستمثل تشكيلتنا الجديدة من أجهز التلفاز 2017 عصر جديد في تاريخ أجهزة التلفاز."

 

   ووقع اختيار سامسونج على "مدينة النور" باريس، وعلى متحف اللوفر تحديداً أنها تعتبر الجهاز تحفة فنية لعملائها وأنه المكان المناسب ليشهد الكشف عن "تلفاز النور"، اللقب الذي أُطلق على أجهزة تلفازQLED لتوفيرها خصائص مميزة فيما يتعلق بضمان مستوى سطوع مثالي وتجربة مشاهدة جديدة كلياً. كما أن اختيار المركز التجاري كاروسيل دو لوفر، يسلط الضوء على تركيز شركة سامسونج لناحية إطلاق التلفزيونات المتماشية من النط العصري للحياة في أيامنا هذه والتي يتم إبرازها من خلال العملين الفنيين اللذين تقدمهما سامسونج لعملائها من أجهزة تلفاز QLED وأجهزة تلفاز الإطار The Frame العصرية.

 

    وحول الميزات قالت سامسونج إنه تم تصميم أجهزة التلفاز الجديدة QLED مع الأخذ بعين الاعتبار تطلعات ورغبات المستهلكين، حيث تم التركيز على معالجة ثلاث نقاط رئيسية تهم العملاء من خلال تطوير حلول مبتكرة  -  وهي "جودة الصورة Q Picture" و"الخصائص الذكية Q Smart " و"التصميم المميز Q Style". وقد تعاونت سامسونج مرة أخرى مع المصمم السويسري الشهير، إيف بيهار، لتصميم جهاز التلفاز المبتكر الإطار The Frame وتزويد العملاء بتحفة تكنولوجية فنية أنيقة يمكنها أن تندمج بشكل سلس داخل أي منزل.

 

   كما تنقل أجهزة تلفاز QLED تكنولوجيا العرض النقطي إلى مستوى متقدم من التميز من خلال التحديثات الجديدة التي شملت تعزيز كفاءة الضوء ومستوى الثبات، إضافة إلى طيف ألوان أوسع. ومع نقاط العرض المعدنية الجديدة، تعالج أجهزة تلفاز QLED جميع الجوانب الرئيسية لجودة الصورة، بما في ذلك زاوية المشاهدة، وحجم اللون والسطوع وحدّة تباين الألوان، حيث يمكن لأجهزة تلفاز  QLED إعادة توليد الألوان بنسبة 100%، ما يوفر دقة عالية لكافة الألوان، حيث تعتبر الأعلى في سوق أجهزة التلفاز  حول العالم، لتحصل بذلك أجهزة تلفاز QLED على اعتماد كامل من قبل جمعية "فيرباند دويتشر إلكترونيكس" (VDE) التي تعد واحدة من أكبر الجمعيات التقنية العلمية في أوروبا.

 

  وأشارت الشركة إلى أنه تم توسيع مركز سامسونج الذكيSmart Hub  في التلفاز بهدف ضمان تقديم تجربة أكثر تميزاً وتكاملاً بشكل مباشر بواسطة أجهزة تلفاز QLED. وبات جهاز  التحكم عن بعد المتطور من سامسونج "Samsung One Remote Control" يدعم الآن المزيد من الأجهزة ويوفر إمكانيات التحكم الصوتي عبر  المزيد من الخصائص الذكية لجهاز التلفاز. وبفضل اقترانه مع تطبيق المشاهدة الذكية "Smart View" – المتوفر على الأجهزة المتحركة بنظامي "أندرويد" و iOS، سيتمكن المستخدمون من الاستمتاع بـالمركز الذكي الخاص بهم.

 

  طرحت سامسونج هذا العام عناصر تصميم جديدة يمكنها أن تناسب كافة المنازل - بغض النظر عن ديكورها وتصميمها الداخلي. ويساعد نظام التوصيل الشفاف غير المرئي الجديد في حل مشكلة الكابلات التقليدية والفوضى التي تحدثها بفضل نظام الكابل الأحادي الذي أدخلته الشركة على الجهاز. وأصبح بإمكان العملاء الآن استخدام كابل شفاف واحد يجمع كافة الأجهزة معاً، ليتخلصوا بذلك من الفوضى التي تحدثها كابلات الأجهزة الخارجية العديدة في الغرفة.

 

  وأضافت سامسونج أيضاً إلى الأجهزة ميزة التعليق على الحائط بدون فجوةNo Gap Wall-mount التي تمكن العملاء من تثبيت جهازهم على الجدار بشكل سلس ومتقارب من الحائط، من خلال عملية تركيب وتثبيت الجهاز  بشكل سريع. وبالنسبة لأولئك الذين يفضلون عدم تثبيت التلفاز على الحائط، تقدم سامسونج لهم منصتين عصريتين لرفع وتثبيت أجهزة QLED لتبدو كأجهزة منزلية جميلة قائمة بذاتها، حيث يمكن للعملاء الاختيار  ما بين منصة الاستديو" Studio Stand’" التي تشبه إلى حد كبير مسند لوحات الرسم، أو اختيار  منصة الجاذبية "Gravity Stand"، التي تتيح تثبيت الجهاز وتدويره بشكل سهل وبسيط لتمكين المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة فريدة من جميع الزوايا.

 

  ويبدو الجهاز، الذي يعتمد على التكنولوجيا الجديدة المبتكرة، كإطار صورة معلقة على جدار عندما تكون وضعية الفن ‘Art Mode’ في وضع التشغيل. وبدلاً من أن يتلاشى إلى اللون الأسود مثل أجهزة التلفاز التقليدية، يتحول العرض في الشاشة العصرية الجديدة من سامسونج إلى تحفة فنية إبداعية، تتيح للمستخدمين اختيار قطع فنية رقمية مميزة من شاشةالإطار The Frame. ومع أكثر من 100 قطعة فنية ضمن فئات مختلفة - بما في ذلك المناظر الطبيعية والفنون المعمارية والحياة البرية  وفنون الرسم والمزيد، فمن المؤكد أن ترضي كافة أذواق الباحثين عن التصاميم المذهلة . وبفضل اقترانه مع العديد من خيارات التصاميم الفنية والألوان، فضلاً عن خيارات الملحقات المتنوعة بما في ذلك الإطارات المتعددة ومنصة التثبيت الاستديو Studio Stand الاختيارية، فإن جهاز إطار The Frame يعتبر حقاً مكمّلاً لكافة أنواع غرف الجلوس.

 

  إضافة إلى ذلك، جهزت سامسونج جهاز تلفاز الإطار The Frame بالكابل الشفاف الجديد وميزة تثبيت الجهاز على الحائط دون فجوة No Gap Wall-mount التي تتيح للمستخدمين تركيب الجهاز في المكان الذي يشاؤون بشكل سلس وبسيط، حيث بإمكانه الاندماج بشكل كامل في جميع أنواع الغرف والأمكنة دون الحاجة للقلق حول الكابلات والأسلاك المزعجة.