مصدر بـ"سياحة عنيزة" عن فعالية "تحدي الهايلوكس": مرخصة ولا أضرار بيئية

قال: الموقع مخصص للفعاليات الشبابية منذ ما يقارب عشر سنوات ولم يتأثر

بيّن مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة بخصوص فعاليات مهرجان الغضا الشبابية و"تحدي الهايلوكس"، وما أحدثته من أضرار وتشويه، أن الفعالية مرخصة تحت مظلة رسمية، ولا أضرار بيئية تُذكر.

وتفصيلاً، ردّ مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة على نشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي شنّوا هجومهم على الفعاليات الشبابية وتحدي الهايلوكس المقام هذه الأيام في مهرجان الغضا؛ بحجة تدمير متنزه الغضا وتشويه جمالها، بأنها فعالية مرخصة تحت مظلة جهات رسمية، وتقام خلال الفترة من 1/ 5 إلى 7/ 5 بمنتزهات الغضا ‫بعنيزة طريق الروضة دون أضرار بيئية تُذكر، مُرجعاً ذلك للوعي الذي يتمتع به الزوار.

وقال المصدر: "الموقع كان مخصصاً للفعاليات الشبابية منذ ما يقارب عشر سنوات، ورغم مرور هذه الفترة لم تتأثر البيئة؛ نظراً للوعي الذي يتمتع به مرتادوه، والهدف من إقامة مثل هذه الفعاليات تتمثل في المقام الأول في أهمية احتواء الشباب وتعزيز مواهبهم وهواياتهم واحتضانهم تحت مظلة هيئة الرياضة والاتحاد السعودي للسيارات وهيئة السياحة ومحافظة عنيزة ولجنة التنمية السياحية، إلى جانب لجنة الشباب في عنيزة التي تشرف على هذه الفعالية".

وأضاف: صدرت موافقة أمير المنطقة الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود على إقامتها تحت مسمى "أوتو كروس رملي"، والموقع مجهز للفعاليات ومكتمل الخدمات منذ سنوات، ولم يتم إيجاد الموقع البديل والمجهز، وقد بُذلت محاولات للبحث عن موقع مناسب تتوفر فيه الخدمات وتعذر ذلك".

وتابع: "تم عقد اجتماع يوم الخميس الموافق 28/ 4 بنفس الموقع بحضور محافظ عنيزة وعضو لجنة الأهالي سليمان البادي، ومدير الزراعة وعضو لجنة السياحة يوسف الصالحي، وأمين لجنة السياحة يوسف الوهيب، ومشغل الفعالية هزاع الثبيتي، ورئيس لجنة شباب عنيزة، واتفق الجميع على الاستمرار في الموقع هذا العام، على أن يتم البحث عن موقع بديل ومناسب تتوفر فيه الخدمات".

واختتم حديثه قائلاً: "الفعالية ولله الحمد تقام كل عام في نفس الموقع دون وجود مشاكل أو تدمير للبيئة، ومن يطّلع على الموقع يتأكد بنفسه، والفعاليات تقام في أغلب مناطق المملكة وخاصة بمنطقة القصيم".

 

اعلان
مصدر بـ"سياحة عنيزة" عن فعالية "تحدي الهايلوكس": مرخصة ولا أضرار بيئية
سبق

بيّن مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة بخصوص فعاليات مهرجان الغضا الشبابية و"تحدي الهايلوكس"، وما أحدثته من أضرار وتشويه، أن الفعالية مرخصة تحت مظلة رسمية، ولا أضرار بيئية تُذكر.

وتفصيلاً، ردّ مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة على نشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي شنّوا هجومهم على الفعاليات الشبابية وتحدي الهايلوكس المقام هذه الأيام في مهرجان الغضا؛ بحجة تدمير متنزه الغضا وتشويه جمالها، بأنها فعالية مرخصة تحت مظلة جهات رسمية، وتقام خلال الفترة من 1/ 5 إلى 7/ 5 بمنتزهات الغضا ‫بعنيزة طريق الروضة دون أضرار بيئية تُذكر، مُرجعاً ذلك للوعي الذي يتمتع به الزوار.

وقال المصدر: "الموقع كان مخصصاً للفعاليات الشبابية منذ ما يقارب عشر سنوات، ورغم مرور هذه الفترة لم تتأثر البيئة؛ نظراً للوعي الذي يتمتع به مرتادوه، والهدف من إقامة مثل هذه الفعاليات تتمثل في المقام الأول في أهمية احتواء الشباب وتعزيز مواهبهم وهواياتهم واحتضانهم تحت مظلة هيئة الرياضة والاتحاد السعودي للسيارات وهيئة السياحة ومحافظة عنيزة ولجنة التنمية السياحية، إلى جانب لجنة الشباب في عنيزة التي تشرف على هذه الفعالية".

وأضاف: صدرت موافقة أمير المنطقة الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود على إقامتها تحت مسمى "أوتو كروس رملي"، والموقع مجهز للفعاليات ومكتمل الخدمات منذ سنوات، ولم يتم إيجاد الموقع البديل والمجهز، وقد بُذلت محاولات للبحث عن موقع مناسب تتوفر فيه الخدمات وتعذر ذلك".

وتابع: "تم عقد اجتماع يوم الخميس الموافق 28/ 4 بنفس الموقع بحضور محافظ عنيزة وعضو لجنة الأهالي سليمان البادي، ومدير الزراعة وعضو لجنة السياحة يوسف الصالحي، وأمين لجنة السياحة يوسف الوهيب، ومشغل الفعالية هزاع الثبيتي، ورئيس لجنة شباب عنيزة، واتفق الجميع على الاستمرار في الموقع هذا العام، على أن يتم البحث عن موقع بديل ومناسب تتوفر فيه الخدمات".

واختتم حديثه قائلاً: "الفعالية ولله الحمد تقام كل عام في نفس الموقع دون وجود مشاكل أو تدمير للبيئة، ومن يطّلع على الموقع يتأكد بنفسه، والفعاليات تقام في أغلب مناطق المملكة وخاصة بمنطقة القصيم".

 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
01:48 PM

مصدر بـ"سياحة عنيزة" عن فعالية "تحدي الهايلوكس": مرخصة ولا أضرار بيئية

قال: الموقع مخصص للفعاليات الشبابية منذ ما يقارب عشر سنوات ولم يتأثر

A A A
5
18,488

بيّن مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة بخصوص فعاليات مهرجان الغضا الشبابية و"تحدي الهايلوكس"، وما أحدثته من أضرار وتشويه، أن الفعالية مرخصة تحت مظلة رسمية، ولا أضرار بيئية تُذكر.

وتفصيلاً، ردّ مصدر بلجنة التنمية السياحية بعنيرة على نشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي شنّوا هجومهم على الفعاليات الشبابية وتحدي الهايلوكس المقام هذه الأيام في مهرجان الغضا؛ بحجة تدمير متنزه الغضا وتشويه جمالها، بأنها فعالية مرخصة تحت مظلة جهات رسمية، وتقام خلال الفترة من 1/ 5 إلى 7/ 5 بمنتزهات الغضا ‫بعنيزة طريق الروضة دون أضرار بيئية تُذكر، مُرجعاً ذلك للوعي الذي يتمتع به الزوار.

وقال المصدر: "الموقع كان مخصصاً للفعاليات الشبابية منذ ما يقارب عشر سنوات، ورغم مرور هذه الفترة لم تتأثر البيئة؛ نظراً للوعي الذي يتمتع به مرتادوه، والهدف من إقامة مثل هذه الفعاليات تتمثل في المقام الأول في أهمية احتواء الشباب وتعزيز مواهبهم وهواياتهم واحتضانهم تحت مظلة هيئة الرياضة والاتحاد السعودي للسيارات وهيئة السياحة ومحافظة عنيزة ولجنة التنمية السياحية، إلى جانب لجنة الشباب في عنيزة التي تشرف على هذه الفعالية".

وأضاف: صدرت موافقة أمير المنطقة الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود على إقامتها تحت مسمى "أوتو كروس رملي"، والموقع مجهز للفعاليات ومكتمل الخدمات منذ سنوات، ولم يتم إيجاد الموقع البديل والمجهز، وقد بُذلت محاولات للبحث عن موقع مناسب تتوفر فيه الخدمات وتعذر ذلك".

وتابع: "تم عقد اجتماع يوم الخميس الموافق 28/ 4 بنفس الموقع بحضور محافظ عنيزة وعضو لجنة الأهالي سليمان البادي، ومدير الزراعة وعضو لجنة السياحة يوسف الصالحي، وأمين لجنة السياحة يوسف الوهيب، ومشغل الفعالية هزاع الثبيتي، ورئيس لجنة شباب عنيزة، واتفق الجميع على الاستمرار في الموقع هذا العام، على أن يتم البحث عن موقع بديل ومناسب تتوفر فيه الخدمات".

واختتم حديثه قائلاً: "الفعالية ولله الحمد تقام كل عام في نفس الموقع دون وجود مشاكل أو تدمير للبيئة، ومن يطّلع على الموقع يتأكد بنفسه، والفعاليات تقام في أغلب مناطق المملكة وخاصة بمنطقة القصيم".