مصدر مسؤول بـ"الخارجية": المملكة تدين وتستنكر الهجوم الكيميائي على "خان شيخون" بسوريا

أكد أنه عمل إجرامي يمثل تحديًا صارخًا لكل القوانين وينتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن

عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية وشجبها واستنكارها الشديدين على الهجوم بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون شمال محافظة إدلب السورية، الذي أودى بحياة العشرات بينهم أطفال ونساء ومدنيون عزل في مأساة إنسانية جديدة تضاف إلى السجل الدامي للنظام السوري .


 

وأكد المصدر أن هذا العمل الإجرامي يمثل تحديًا صارخًا لكل القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية الإنسانية، كما ينتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 2118 ورقم 2209 الخاصة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.


 

وجدد المصدر تأكيد المملكة ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته في التصدي لهذه الممارسات الإجرامية بكل حزم وجدية.

اعلان
مصدر مسؤول بـ"الخارجية": المملكة تدين وتستنكر الهجوم الكيميائي على "خان شيخون" بسوريا
سبق

عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية وشجبها واستنكارها الشديدين على الهجوم بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون شمال محافظة إدلب السورية، الذي أودى بحياة العشرات بينهم أطفال ونساء ومدنيون عزل في مأساة إنسانية جديدة تضاف إلى السجل الدامي للنظام السوري .


 

وأكد المصدر أن هذا العمل الإجرامي يمثل تحديًا صارخًا لكل القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية الإنسانية، كما ينتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 2118 ورقم 2209 الخاصة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.


 

وجدد المصدر تأكيد المملكة ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته في التصدي لهذه الممارسات الإجرامية بكل حزم وجدية.

05 إبريل 2017 - 8 رجب 1438
09:43 PM

مصدر مسؤول بـ"الخارجية": المملكة تدين وتستنكر الهجوم الكيميائي على "خان شيخون" بسوريا

أكد أنه عمل إجرامي يمثل تحديًا صارخًا لكل القوانين وينتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن

A A A
5
5,576

عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية وشجبها واستنكارها الشديدين على الهجوم بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون شمال محافظة إدلب السورية، الذي أودى بحياة العشرات بينهم أطفال ونساء ومدنيون عزل في مأساة إنسانية جديدة تضاف إلى السجل الدامي للنظام السوري .


 

وأكد المصدر أن هذا العمل الإجرامي يمثل تحديًا صارخًا لكل القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية الإنسانية، كما ينتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 2118 ورقم 2209 الخاصة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.


 

وجدد المصدر تأكيد المملكة ضرورة أن يضطلع مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته في التصدي لهذه الممارسات الإجرامية بكل حزم وجدية.