"معرض الرياض للسفر".. الأسعار تحدد الوجهات والأحداث الإرهابية تؤجل القرار

تصوير : فايز الزيادي: يعدّ الجمهور هو اللاعب الأول في تحديد الوجهات السياحية لهذا الصيف، ففى معرض الرياض الدولي للسفر الذي ينتهي اليوم تواجدت هيئات سياحية دولية وعربية كثيرة، تعمل على التواجد داخل خارطة السياحة السعودية، وحث الجمهور السعودي على التوجه إليها خلال إجازة صيف 2017 الطويلة.

وبمفاجأة زيادة أعداد الحضور بشكل كبير استطاع الجمهور أن يحدد الأفضلية لديه، وعكس ذلك الطلب المرتفع على بعض الوجهات بعد العروض المغرية والبرامج المتنوعة.

يقول سعد الشريدة، مدير أحد فروع بنك الرياض: إن أكثر ما جذبني في هذا المعرض دولة البوسنة وبرامجها الرائعة، وقد حجزت أسبوعين أنا وأسرتي بها في شوال القادم إن شاء الله.

من جهة أخرى أشار أحمد القحطاني إلى أن ما يحكم قراره في السفر هو الأسعار، وبعد زيارته للمعرض قرر أن يسافر إلى البوسنة أو أذربيجان، ثم تركيا.

وقال عبدالإله الصانع مدير استقبال في أحد فنادق الرياض إن الإقبال الكبير على الحجز في الفنادق العالمية الموجودة في المعرض يرجع إلى الأسعار المخفضة التي تطرحها تلك الفنادق، مشيراً إلى أنه قد اختار القاهرة أولاً لقضاء إجازته، ولكن بعد أحداث أمس قرر تعديل اختياره لتونس؛ لقضاء إجازة الصيف في شهر شوال القادم؛ بسبب انخفاض الأسعار وجودة الخدمات.

ويقدر مهدي الشيباني الذي يعمل مهندساً تقنياً نسبة الإقبال على السفر بالكبيرة نسبياً، لافتاً إلى أنه عدّل وجهته من مصر إلى تركيا؛ بسبب الأحداث الأخيرة.

وأشار نايف الزهراني وهو طالب بجامعة الإمام إلى أن الوقت لم يحِنْ بعد لتحديد الوجهات، وخصوصاً بعد الأحداث الإرهابية التي ضربت مصر أمس، وقال: ربما تتغير الأمور، ولكنّي أفضّل دبي.

من جانبه، يقول سفير جمهورية تونس لدى المملكة لطفي بن قايد إن بلاده تشهد حالياً طفرة في استقبال السياح من جميع أنحاء العالم، وقد زادت نسبة الطلب على السياحة بتونس إلى 33%، مشيراً إلى أن بلاده تستعد لاستقبال السياح العرب وبالأخص السعوديين الذين يفضلون السياحة العلاجية المميزة بتونس، وتأتي في المرتبة الثانية بعد فرنسا عالمياً.

اعلان
"معرض الرياض للسفر".. الأسعار تحدد الوجهات والأحداث الإرهابية تؤجل القرار
سبق

تصوير : فايز الزيادي: يعدّ الجمهور هو اللاعب الأول في تحديد الوجهات السياحية لهذا الصيف، ففى معرض الرياض الدولي للسفر الذي ينتهي اليوم تواجدت هيئات سياحية دولية وعربية كثيرة، تعمل على التواجد داخل خارطة السياحة السعودية، وحث الجمهور السعودي على التوجه إليها خلال إجازة صيف 2017 الطويلة.

وبمفاجأة زيادة أعداد الحضور بشكل كبير استطاع الجمهور أن يحدد الأفضلية لديه، وعكس ذلك الطلب المرتفع على بعض الوجهات بعد العروض المغرية والبرامج المتنوعة.

يقول سعد الشريدة، مدير أحد فروع بنك الرياض: إن أكثر ما جذبني في هذا المعرض دولة البوسنة وبرامجها الرائعة، وقد حجزت أسبوعين أنا وأسرتي بها في شوال القادم إن شاء الله.

من جهة أخرى أشار أحمد القحطاني إلى أن ما يحكم قراره في السفر هو الأسعار، وبعد زيارته للمعرض قرر أن يسافر إلى البوسنة أو أذربيجان، ثم تركيا.

وقال عبدالإله الصانع مدير استقبال في أحد فنادق الرياض إن الإقبال الكبير على الحجز في الفنادق العالمية الموجودة في المعرض يرجع إلى الأسعار المخفضة التي تطرحها تلك الفنادق، مشيراً إلى أنه قد اختار القاهرة أولاً لقضاء إجازته، ولكن بعد أحداث أمس قرر تعديل اختياره لتونس؛ لقضاء إجازة الصيف في شهر شوال القادم؛ بسبب انخفاض الأسعار وجودة الخدمات.

ويقدر مهدي الشيباني الذي يعمل مهندساً تقنياً نسبة الإقبال على السفر بالكبيرة نسبياً، لافتاً إلى أنه عدّل وجهته من مصر إلى تركيا؛ بسبب الأحداث الأخيرة.

وأشار نايف الزهراني وهو طالب بجامعة الإمام إلى أن الوقت لم يحِنْ بعد لتحديد الوجهات، وخصوصاً بعد الأحداث الإرهابية التي ضربت مصر أمس، وقال: ربما تتغير الأمور، ولكنّي أفضّل دبي.

من جانبه، يقول سفير جمهورية تونس لدى المملكة لطفي بن قايد إن بلاده تشهد حالياً طفرة في استقبال السياح من جميع أنحاء العالم، وقد زادت نسبة الطلب على السياحة بتونس إلى 33%، مشيراً إلى أن بلاده تستعد لاستقبال السياح العرب وبالأخص السعوديين الذين يفضلون السياحة العلاجية المميزة بتونس، وتأتي في المرتبة الثانية بعد فرنسا عالمياً.

10 إبريل 2017 - 13 رجب 1438
10:16 AM

"معرض الرياض للسفر".. الأسعار تحدد الوجهات والأحداث الإرهابية تؤجل القرار

A A A
0
1,858

تصوير : فايز الزيادي: يعدّ الجمهور هو اللاعب الأول في تحديد الوجهات السياحية لهذا الصيف، ففى معرض الرياض الدولي للسفر الذي ينتهي اليوم تواجدت هيئات سياحية دولية وعربية كثيرة، تعمل على التواجد داخل خارطة السياحة السعودية، وحث الجمهور السعودي على التوجه إليها خلال إجازة صيف 2017 الطويلة.

وبمفاجأة زيادة أعداد الحضور بشكل كبير استطاع الجمهور أن يحدد الأفضلية لديه، وعكس ذلك الطلب المرتفع على بعض الوجهات بعد العروض المغرية والبرامج المتنوعة.

يقول سعد الشريدة، مدير أحد فروع بنك الرياض: إن أكثر ما جذبني في هذا المعرض دولة البوسنة وبرامجها الرائعة، وقد حجزت أسبوعين أنا وأسرتي بها في شوال القادم إن شاء الله.

من جهة أخرى أشار أحمد القحطاني إلى أن ما يحكم قراره في السفر هو الأسعار، وبعد زيارته للمعرض قرر أن يسافر إلى البوسنة أو أذربيجان، ثم تركيا.

وقال عبدالإله الصانع مدير استقبال في أحد فنادق الرياض إن الإقبال الكبير على الحجز في الفنادق العالمية الموجودة في المعرض يرجع إلى الأسعار المخفضة التي تطرحها تلك الفنادق، مشيراً إلى أنه قد اختار القاهرة أولاً لقضاء إجازته، ولكن بعد أحداث أمس قرر تعديل اختياره لتونس؛ لقضاء إجازة الصيف في شهر شوال القادم؛ بسبب انخفاض الأسعار وجودة الخدمات.

ويقدر مهدي الشيباني الذي يعمل مهندساً تقنياً نسبة الإقبال على السفر بالكبيرة نسبياً، لافتاً إلى أنه عدّل وجهته من مصر إلى تركيا؛ بسبب الأحداث الأخيرة.

وأشار نايف الزهراني وهو طالب بجامعة الإمام إلى أن الوقت لم يحِنْ بعد لتحديد الوجهات، وخصوصاً بعد الأحداث الإرهابية التي ضربت مصر أمس، وقال: ربما تتغير الأمور، ولكنّي أفضّل دبي.

من جانبه، يقول سفير جمهورية تونس لدى المملكة لطفي بن قايد إن بلاده تشهد حالياً طفرة في استقبال السياح من جميع أنحاء العالم، وقد زادت نسبة الطلب على السياحة بتونس إلى 33%، مشيراً إلى أن بلاده تستعد لاستقبال السياح العرب وبالأخص السعوديين الذين يفضلون السياحة العلاجية المميزة بتونس، وتأتي في المرتبة الثانية بعد فرنسا عالمياً.