"معرض الملك عبدالله: قيم وحكمة".. هنا فقيد الأمتين ومآثره ومقتنياته

ينطلق بقافلة من الجنادرية تجول على ١٦ مدينة وتنتهي بإقامته بالرياض

تصوير : عبدالله النحيط : لم تكن شخصية الملك عبدالله بن عبدالعزيز شخصية عادية، بل كان رحمه الله زعيماً استثنائياً للأمتين العربية والإسلامية، وقائد نهضة ورخاء وتنمية لبلاده، حمل شعبه في قلبه واستمد العون من الله ثم منهم.  

وعلى صوته رحمه الله وهو يوصي وزراءه: "ضعوا ربكم بين أعينكم، وأخدموا كل مواطن يأتي إليكم كأنه أنا"، يدخل الزائر لقافلة معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" ليشاهد أثر الملك الراحل ومآثره ومقتنياته وصوره التي تعبر عن كل مرحلة من مراحل حياته رحمه الله.

وتقيم مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية المعرض الذي تنطلق قافلته التعريفية من أرض الجنادرية ليجول في ١٦ مدينة سعودية وينتهي بإقامة معرض قيم وحكمة في الرياض عام ٢٠١٨م.

وتقدم القافلة عددا كبيرا من مقتنيات وآثار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، ومنها سيارته المفضلة في التجوال رسميا وفي رحلاته البرية إضافة إلى لباس العرضة الذي كان يرتديه وانتهاء بآخر ثوب ارتداه في حياته.

ويحتوي المعرض على أكثر من 500 صورة متنوعة عن الملك الراحل  في مختلف مراحل حياته، وكذلك في شتى المناصب التي تولاها وزياراته الرسمية وغير الرسمية التي قام بها.

وتأتي الانطلاقة من الجنادرية كون الراحل رحمه الله صاحب فكرتها ثم إلى الطائف، أبها، الباحة، مكة المكرمة، جدة، جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، المدينة المنورة، ينبع، تبوك، الجوف، حائل، بريدة، حفر الباطن، الدمام، الهفوف، الخرج، ثم الرياض.

وأطلقت مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية كذلك مسابقة "‫قيم وحكمة" التي تستمر طيلة أيام مهرجان الجنادرية، حيث يتم استقبال مشاركات الزوار من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة ١٢ صباحاً.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، قد دشن معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" لدى افتتاحه مهرجان الجنادرية ٣١، وتجول في المعرض وكذلك في جناح مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية.

وتوافد عدد كبير من الزائرين على المعرض للاطلاع على محتوياته من ركن "في معية الملك" ومشاهدة الصور النادرة للملك عبدالله وأبرز المحطات في سيرته، والأجنحة التي تحكي إسهامات الملك عبدالله التعليمية والصحية والإنسانيّة، مروراً بالجوائز التي حصل عليها ومقتنياته الشخصية رحمه الله.

وكان من ضمن الوفود التي زارت المعرض وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي ناصر الغفيص، ووزير الثقافة المصري حلمي نمنم، إضافة إلى كثير من المثقفين العرب، وعدد كبير من المواطنين والمقيمين الذين توافدوا على الجناح.

اعلان
"معرض الملك عبدالله: قيم وحكمة".. هنا فقيد الأمتين ومآثره ومقتنياته
سبق

تصوير : عبدالله النحيط : لم تكن شخصية الملك عبدالله بن عبدالعزيز شخصية عادية، بل كان رحمه الله زعيماً استثنائياً للأمتين العربية والإسلامية، وقائد نهضة ورخاء وتنمية لبلاده، حمل شعبه في قلبه واستمد العون من الله ثم منهم.  

وعلى صوته رحمه الله وهو يوصي وزراءه: "ضعوا ربكم بين أعينكم، وأخدموا كل مواطن يأتي إليكم كأنه أنا"، يدخل الزائر لقافلة معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" ليشاهد أثر الملك الراحل ومآثره ومقتنياته وصوره التي تعبر عن كل مرحلة من مراحل حياته رحمه الله.

وتقيم مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية المعرض الذي تنطلق قافلته التعريفية من أرض الجنادرية ليجول في ١٦ مدينة سعودية وينتهي بإقامة معرض قيم وحكمة في الرياض عام ٢٠١٨م.

وتقدم القافلة عددا كبيرا من مقتنيات وآثار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، ومنها سيارته المفضلة في التجوال رسميا وفي رحلاته البرية إضافة إلى لباس العرضة الذي كان يرتديه وانتهاء بآخر ثوب ارتداه في حياته.

ويحتوي المعرض على أكثر من 500 صورة متنوعة عن الملك الراحل  في مختلف مراحل حياته، وكذلك في شتى المناصب التي تولاها وزياراته الرسمية وغير الرسمية التي قام بها.

وتأتي الانطلاقة من الجنادرية كون الراحل رحمه الله صاحب فكرتها ثم إلى الطائف، أبها، الباحة، مكة المكرمة، جدة، جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، المدينة المنورة، ينبع، تبوك، الجوف، حائل، بريدة، حفر الباطن، الدمام، الهفوف، الخرج، ثم الرياض.

وأطلقت مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية كذلك مسابقة "‫قيم وحكمة" التي تستمر طيلة أيام مهرجان الجنادرية، حيث يتم استقبال مشاركات الزوار من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة ١٢ صباحاً.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، قد دشن معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" لدى افتتاحه مهرجان الجنادرية ٣١، وتجول في المعرض وكذلك في جناح مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية.

وتوافد عدد كبير من الزائرين على المعرض للاطلاع على محتوياته من ركن "في معية الملك" ومشاهدة الصور النادرة للملك عبدالله وأبرز المحطات في سيرته، والأجنحة التي تحكي إسهامات الملك عبدالله التعليمية والصحية والإنسانيّة، مروراً بالجوائز التي حصل عليها ومقتنياته الشخصية رحمه الله.

وكان من ضمن الوفود التي زارت المعرض وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي ناصر الغفيص، ووزير الثقافة المصري حلمي نمنم، إضافة إلى كثير من المثقفين العرب، وعدد كبير من المواطنين والمقيمين الذين توافدوا على الجناح.

04 فبراير 2017 - 7 جمادى الأول 1438
07:14 PM
اخر تعديل
26 أكتوبر 2017 - 6 صفر 1439
04:24 PM

"معرض الملك عبدالله: قيم وحكمة".. هنا فقيد الأمتين ومآثره ومقتنياته

ينطلق بقافلة من الجنادرية تجول على ١٦ مدينة وتنتهي بإقامته بالرياض

A A A
4
12,664

تصوير : عبدالله النحيط : لم تكن شخصية الملك عبدالله بن عبدالعزيز شخصية عادية، بل كان رحمه الله زعيماً استثنائياً للأمتين العربية والإسلامية، وقائد نهضة ورخاء وتنمية لبلاده، حمل شعبه في قلبه واستمد العون من الله ثم منهم.  

وعلى صوته رحمه الله وهو يوصي وزراءه: "ضعوا ربكم بين أعينكم، وأخدموا كل مواطن يأتي إليكم كأنه أنا"، يدخل الزائر لقافلة معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" ليشاهد أثر الملك الراحل ومآثره ومقتنياته وصوره التي تعبر عن كل مرحلة من مراحل حياته رحمه الله.

وتقيم مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية المعرض الذي تنطلق قافلته التعريفية من أرض الجنادرية ليجول في ١٦ مدينة سعودية وينتهي بإقامة معرض قيم وحكمة في الرياض عام ٢٠١٨م.

وتقدم القافلة عددا كبيرا من مقتنيات وآثار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، ومنها سيارته المفضلة في التجوال رسميا وفي رحلاته البرية إضافة إلى لباس العرضة الذي كان يرتديه وانتهاء بآخر ثوب ارتداه في حياته.

ويحتوي المعرض على أكثر من 500 صورة متنوعة عن الملك الراحل  في مختلف مراحل حياته، وكذلك في شتى المناصب التي تولاها وزياراته الرسمية وغير الرسمية التي قام بها.

وتأتي الانطلاقة من الجنادرية كون الراحل رحمه الله صاحب فكرتها ثم إلى الطائف، أبها، الباحة، مكة المكرمة، جدة، جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، المدينة المنورة، ينبع، تبوك، الجوف، حائل، بريدة، حفر الباطن، الدمام، الهفوف، الخرج، ثم الرياض.

وأطلقت مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية كذلك مسابقة "‫قيم وحكمة" التي تستمر طيلة أيام مهرجان الجنادرية، حيث يتم استقبال مشاركات الزوار من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة ١٢ صباحاً.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، قد دشن معرض "الملك عبدالله : قيم وحكمة" لدى افتتاحه مهرجان الجنادرية ٣١، وتجول في المعرض وكذلك في جناح مؤسسة الملك عبدالله للأعمال الإنسانية.

وتوافد عدد كبير من الزائرين على المعرض للاطلاع على محتوياته من ركن "في معية الملك" ومشاهدة الصور النادرة للملك عبدالله وأبرز المحطات في سيرته، والأجنحة التي تحكي إسهامات الملك عبدالله التعليمية والصحية والإنسانيّة، مروراً بالجوائز التي حصل عليها ومقتنياته الشخصية رحمه الله.

وكان من ضمن الوفود التي زارت المعرض وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي ناصر الغفيص، ووزير الثقافة المصري حلمي نمنم، إضافة إلى كثير من المثقفين العرب، وعدد كبير من المواطنين والمقيمين الذين توافدوا على الجناح.