مفتي هونج كونج يصف سلوك إيران بـ"الغادر الجبان"

قال: إقامة الحدود بحق الإرهابيين يُثلح صدور المسلمين

 أكد مفتي عام هونج كونج، الشيخ محمد أرشد، أن الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة "مشهد"، عمل غادر جبان ينافي كل القيم والأعراف الدولية المبنية على الاحترام المتبادل بين الدول.
 
وقال "ارشد": "هذا الاعتداء يُمَثّل تدخل إيران السافر الأهوج في شأن داخلي يخص قيادة المملكة، لا يحق لأحد أن يُقحم نفسه فيه بفضول أرعن وتدخل لا يليق".
 
وأضاف: "ما تفعله إيران تجاه بلاد الحرمين انتهاكات صارخة واعتداء على الخصوصيات".
 
ودعا الشيخ "أرشد"، إلى محاسبة إيران على هذه التصرفات الفوضوية التي اعتدت بها على الحرمات المصونة والحقوق المرعية؛ وفقاً للأعراف الدولية ومواثيق العمل الدبلوماسي؛ حيث آذت نفسها، وسبّبت فجوة كبيرة بينها وبين العالم الإسلامي الذي لم يرضَ البتة بتصرفاتها الحمقاء.
وأردف: "إننا نؤيد المملكة العربية السعودية في كل ما تقوم به من أعمال ضد الفئات الضالة التي تدّعي الإسلام تحت شعارات جوفاء فارغة، وهي في واقع الأمر تحارب الإسلام والمسلمين؛ زاعمة أنها على الهدى والصواب، وأَنّى لها الهدى وهي المخرّبة المفسدة في الأرض".
 
وتابع: "إقامة الحدود الشرعية على الإرهابيين أثلَجَ صدور أهل الإسلام جميعاً، ولا يتضجر منه إلا مَن كان في قلبه مرض، ومن يؤيد ذلك بالداعم الأول والرئيس للأعمال الإرهابية".

اعلان
مفتي هونج كونج يصف سلوك إيران بـ"الغادر الجبان"
سبق

 أكد مفتي عام هونج كونج، الشيخ محمد أرشد، أن الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة "مشهد"، عمل غادر جبان ينافي كل القيم والأعراف الدولية المبنية على الاحترام المتبادل بين الدول.
 
وقال "ارشد": "هذا الاعتداء يُمَثّل تدخل إيران السافر الأهوج في شأن داخلي يخص قيادة المملكة، لا يحق لأحد أن يُقحم نفسه فيه بفضول أرعن وتدخل لا يليق".
 
وأضاف: "ما تفعله إيران تجاه بلاد الحرمين انتهاكات صارخة واعتداء على الخصوصيات".
 
ودعا الشيخ "أرشد"، إلى محاسبة إيران على هذه التصرفات الفوضوية التي اعتدت بها على الحرمات المصونة والحقوق المرعية؛ وفقاً للأعراف الدولية ومواثيق العمل الدبلوماسي؛ حيث آذت نفسها، وسبّبت فجوة كبيرة بينها وبين العالم الإسلامي الذي لم يرضَ البتة بتصرفاتها الحمقاء.
وأردف: "إننا نؤيد المملكة العربية السعودية في كل ما تقوم به من أعمال ضد الفئات الضالة التي تدّعي الإسلام تحت شعارات جوفاء فارغة، وهي في واقع الأمر تحارب الإسلام والمسلمين؛ زاعمة أنها على الهدى والصواب، وأَنّى لها الهدى وهي المخرّبة المفسدة في الأرض".
 
وتابع: "إقامة الحدود الشرعية على الإرهابيين أثلَجَ صدور أهل الإسلام جميعاً، ولا يتضجر منه إلا مَن كان في قلبه مرض، ومن يؤيد ذلك بالداعم الأول والرئيس للأعمال الإرهابية".

06 يناير 2016 - 26 ربيع الأول 1437
02:02 PM

مفتي هونج كونج يصف سلوك إيران بـ"الغادر الجبان"

قال: إقامة الحدود بحق الإرهابيين يُثلح صدور المسلمين

A A A
5
5,297

 أكد مفتي عام هونج كونج، الشيخ محمد أرشد، أن الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة "مشهد"، عمل غادر جبان ينافي كل القيم والأعراف الدولية المبنية على الاحترام المتبادل بين الدول.
 
وقال "ارشد": "هذا الاعتداء يُمَثّل تدخل إيران السافر الأهوج في شأن داخلي يخص قيادة المملكة، لا يحق لأحد أن يُقحم نفسه فيه بفضول أرعن وتدخل لا يليق".
 
وأضاف: "ما تفعله إيران تجاه بلاد الحرمين انتهاكات صارخة واعتداء على الخصوصيات".
 
ودعا الشيخ "أرشد"، إلى محاسبة إيران على هذه التصرفات الفوضوية التي اعتدت بها على الحرمات المصونة والحقوق المرعية؛ وفقاً للأعراف الدولية ومواثيق العمل الدبلوماسي؛ حيث آذت نفسها، وسبّبت فجوة كبيرة بينها وبين العالم الإسلامي الذي لم يرضَ البتة بتصرفاتها الحمقاء.
وأردف: "إننا نؤيد المملكة العربية السعودية في كل ما تقوم به من أعمال ضد الفئات الضالة التي تدّعي الإسلام تحت شعارات جوفاء فارغة، وهي في واقع الأمر تحارب الإسلام والمسلمين؛ زاعمة أنها على الهدى والصواب، وأَنّى لها الهدى وهي المخرّبة المفسدة في الأرض".
 
وتابع: "إقامة الحدود الشرعية على الإرهابيين أثلَجَ صدور أهل الإسلام جميعاً، ولا يتضجر منه إلا مَن كان في قلبه مرض، ومن يؤيد ذلك بالداعم الأول والرئيس للأعمال الإرهابية".