مقتل 6 من عائلة واحدة في قصف للقوات السورية على حلب

لقي ثمانية أشخاص حتفهم بينهم ستة أفراد من عائلة واحدة (رجل وسيدتان وثلاثة أطفال)؛ جراء قصف القوات السورية على مدينة حلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له اليوم، بأن الأفراد الستة قُتِلوا جرّاء سقوط قذائف على منطقة الفرقان.

وأشار إلى أن المعارك تجددت بين النظام السوري والميليشيات التابعة له، وفصائل المعارضة المسلحة بحلب في جنوب غربي المدينة.

وقال ناشطون إن طائرات عسكرية روسية وسورية قصفت أمس أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، بينما شهدت الغوطة الشرقية تقدماً للمعارضة في منطقة حوش نصري، وإن ما لا يقل عن خمسة أشخاص قُتِلوا في غارات جوية بقنابل عنقودية وصواريخ فراغية على أحياء السكري والميسر وجب القبة والبياضة في حلب، في حين قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي.

ولفت البيان النظر إلى تراجع كتائب المعارضة المسلحة من عدة مواقع سيطرت عليها في وقت سابق قرب معمل الإسمنت جنوبي حلب؛ إثر الغارات الجوية المكثفة التي استهدفت خط الاشتباك مع النظام السوري والميليشيات الموالية له.

اعلان
مقتل 6 من عائلة واحدة في قصف للقوات السورية على حلب
سبق

لقي ثمانية أشخاص حتفهم بينهم ستة أفراد من عائلة واحدة (رجل وسيدتان وثلاثة أطفال)؛ جراء قصف القوات السورية على مدينة حلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له اليوم، بأن الأفراد الستة قُتِلوا جرّاء سقوط قذائف على منطقة الفرقان.

وأشار إلى أن المعارك تجددت بين النظام السوري والميليشيات التابعة له، وفصائل المعارضة المسلحة بحلب في جنوب غربي المدينة.

وقال ناشطون إن طائرات عسكرية روسية وسورية قصفت أمس أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، بينما شهدت الغوطة الشرقية تقدماً للمعارضة في منطقة حوش نصري، وإن ما لا يقل عن خمسة أشخاص قُتِلوا في غارات جوية بقنابل عنقودية وصواريخ فراغية على أحياء السكري والميسر وجب القبة والبياضة في حلب، في حين قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي.

ولفت البيان النظر إلى تراجع كتائب المعارضة المسلحة من عدة مواقع سيطرت عليها في وقت سابق قرب معمل الإسمنت جنوبي حلب؛ إثر الغارات الجوية المكثفة التي استهدفت خط الاشتباك مع النظام السوري والميليشيات الموالية له.

16 أغسطس 2016 - 13 ذو القعدة 1437
11:39 AM

مقتل 6 من عائلة واحدة في قصف للقوات السورية على حلب

تعبيرية
A A A
5
4,525

لقي ثمانية أشخاص حتفهم بينهم ستة أفراد من عائلة واحدة (رجل وسيدتان وثلاثة أطفال)؛ جراء قصف القوات السورية على مدينة حلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له اليوم، بأن الأفراد الستة قُتِلوا جرّاء سقوط قذائف على منطقة الفرقان.

وأشار إلى أن المعارك تجددت بين النظام السوري والميليشيات التابعة له، وفصائل المعارضة المسلحة بحلب في جنوب غربي المدينة.

وقال ناشطون إن طائرات عسكرية روسية وسورية قصفت أمس أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، بينما شهدت الغوطة الشرقية تقدماً للمعارضة في منطقة حوش نصري، وإن ما لا يقل عن خمسة أشخاص قُتِلوا في غارات جوية بقنابل عنقودية وصواريخ فراغية على أحياء السكري والميسر وجب القبة والبياضة في حلب، في حين قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي.

ولفت البيان النظر إلى تراجع كتائب المعارضة المسلحة من عدة مواقع سيطرت عليها في وقت سابق قرب معمل الإسمنت جنوبي حلب؛ إثر الغارات الجوية المكثفة التي استهدفت خط الاشتباك مع النظام السوري والميليشيات الموالية له.