708 ملايين دولار

هو مقدار الخسارة التي تكبّدتها شركة "أوبر"، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بحسب "بزنس إنسايدر"؛ لكنها أقل من الـ 991 مليون دولار التي خسرتها الشركة خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

في الوقت نفسه، كشفت شركة "أوبر" عن ارتفاع إيراداتها خلال الربع الأول من العام 2017 بنحو 18 % مقارنة بالربع الرابع من عام 2016 ووصولها إلى 3.4 مليار دولار، وأوضحت الشركة - التي جمعت 15 مليار دولار أخيراً - أنها لا تزال تملك 7.2 مليار دولار نقداً في متناول يدها، وهو المستوى نفسه المسجل نهاية العام الماضي.

كما أشارت إلى أن مديرها المالي "غوتام غوبتا"؛ البالغ من العمر 37 عاماً سيغادر، للانضمام إلى شركة ناشئة أخرى في سان فرانسيسكو، خلال يوليو القادم.

يأتي هذا بعد أسابيع من إعلان الشركة إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ المهندس الذي يقود خطط الشركة لاقتحام مجال السيارات ذاتية القيادة، الخطوة التي تأتي على خلفية المعركة القانونية بين كل من "أوبر" وشركة "وايمو" المملوكة لـ "جوجل"، إذ اتهمت الأخيرة أنطوني؛ الذي كان يعمل لديها سابقاً بأنه سرق 14 ألف ملف من الملفات الخاصّة بمشروع السيارات الذاتية التابع لها، وقام بإعطائها إلى "أوبر" عند الذهاب للعمل هناك!

ووفقاً لـ "نيويورك تايمز"، فإنه بعد تأكد "أوبر" من صحة اتهامات "جوجل" والعثور على تلك الملفات مخبأةً على جهاز لابتوب تابع لأحد العاملين لديها، قرّرت إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ وقالت المتحدثة باسم الشركة إنهم حثوا ليفاندوسكي؛ على التعاون مع تحقيق داخلي على مدار أشهر سابقة، لكنه لم يمتثل للأمر.

اعلان
708 ملايين دولار
سبق

هو مقدار الخسارة التي تكبّدتها شركة "أوبر"، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بحسب "بزنس إنسايدر"؛ لكنها أقل من الـ 991 مليون دولار التي خسرتها الشركة خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

في الوقت نفسه، كشفت شركة "أوبر" عن ارتفاع إيراداتها خلال الربع الأول من العام 2017 بنحو 18 % مقارنة بالربع الرابع من عام 2016 ووصولها إلى 3.4 مليار دولار، وأوضحت الشركة - التي جمعت 15 مليار دولار أخيراً - أنها لا تزال تملك 7.2 مليار دولار نقداً في متناول يدها، وهو المستوى نفسه المسجل نهاية العام الماضي.

كما أشارت إلى أن مديرها المالي "غوتام غوبتا"؛ البالغ من العمر 37 عاماً سيغادر، للانضمام إلى شركة ناشئة أخرى في سان فرانسيسكو، خلال يوليو القادم.

يأتي هذا بعد أسابيع من إعلان الشركة إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ المهندس الذي يقود خطط الشركة لاقتحام مجال السيارات ذاتية القيادة، الخطوة التي تأتي على خلفية المعركة القانونية بين كل من "أوبر" وشركة "وايمو" المملوكة لـ "جوجل"، إذ اتهمت الأخيرة أنطوني؛ الذي كان يعمل لديها سابقاً بأنه سرق 14 ألف ملف من الملفات الخاصّة بمشروع السيارات الذاتية التابع لها، وقام بإعطائها إلى "أوبر" عند الذهاب للعمل هناك!

ووفقاً لـ "نيويورك تايمز"، فإنه بعد تأكد "أوبر" من صحة اتهامات "جوجل" والعثور على تلك الملفات مخبأةً على جهاز لابتوب تابع لأحد العاملين لديها، قرّرت إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ وقالت المتحدثة باسم الشركة إنهم حثوا ليفاندوسكي؛ على التعاون مع تحقيق داخلي على مدار أشهر سابقة، لكنه لم يمتثل للأمر.

02 يونيو 2017 - 7 رمضان 1438
01:53 PM

708 ملايين دولار

A A A
1
4,439

هو مقدار الخسارة التي تكبّدتها شركة "أوبر"، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بحسب "بزنس إنسايدر"؛ لكنها أقل من الـ 991 مليون دولار التي خسرتها الشركة خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

في الوقت نفسه، كشفت شركة "أوبر" عن ارتفاع إيراداتها خلال الربع الأول من العام 2017 بنحو 18 % مقارنة بالربع الرابع من عام 2016 ووصولها إلى 3.4 مليار دولار، وأوضحت الشركة - التي جمعت 15 مليار دولار أخيراً - أنها لا تزال تملك 7.2 مليار دولار نقداً في متناول يدها، وهو المستوى نفسه المسجل نهاية العام الماضي.

كما أشارت إلى أن مديرها المالي "غوتام غوبتا"؛ البالغ من العمر 37 عاماً سيغادر، للانضمام إلى شركة ناشئة أخرى في سان فرانسيسكو، خلال يوليو القادم.

يأتي هذا بعد أسابيع من إعلان الشركة إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ المهندس الذي يقود خطط الشركة لاقتحام مجال السيارات ذاتية القيادة، الخطوة التي تأتي على خلفية المعركة القانونية بين كل من "أوبر" وشركة "وايمو" المملوكة لـ "جوجل"، إذ اتهمت الأخيرة أنطوني؛ الذي كان يعمل لديها سابقاً بأنه سرق 14 ألف ملف من الملفات الخاصّة بمشروع السيارات الذاتية التابع لها، وقام بإعطائها إلى "أوبر" عند الذهاب للعمل هناك!

ووفقاً لـ "نيويورك تايمز"، فإنه بعد تأكد "أوبر" من صحة اتهامات "جوجل" والعثور على تلك الملفات مخبأةً على جهاز لابتوب تابع لأحد العاملين لديها، قرّرت إقالة أنطوني ليفاندوسكي؛ وقالت المتحدثة باسم الشركة إنهم حثوا ليفاندوسكي؛ على التعاون مع تحقيق داخلي على مدار أشهر سابقة، لكنه لم يمتثل للأمر.