1.6 ملايين

هو عدد الأثرياء الصينيين الذين يملك كل واحد منهم 10 ملايين يوان على الأقل (1.47 مليون دولار) بنهاية العام 2016 وفقاً لتقرير الثروات الخاصة في الصين الصادر عن شركة باين الاستشارية وبنك تشاينا ميرشانتس.

ووفق التقرير الذي نشرت "رويترز" مقتطفات منه، فقد ارتفعت القيمة الإجمالية لسوق الثروات الخاصة إلى 165 تريليون يوان في 2016 بارتفاع نسبته 21% سنوياً بين عامي 2014 و2016 ومن المتوقع أن ينخفض معدل نمو سوق الثروات الخاصة الصينية إلى 14% في 2017 ليصل حجمها الإجمالي إلى 188 تريليون يوان.

يملك نحو 120 ألفاً من الأثرياء أصولاً قابلة للاستثمار بقيمة لا تقل عن مئة مليون يوان، وذلك ارتفاعاً من عشرة آلاف شخص في 2006. وارتفعت النسبة المئوية للأثرياء الذين يملكون استثمارات في الخارج إلى 56% في 2017 من 19% في 2011، لكن النسبة المئوية الإجمالية للأصول التي يتم استثمارها في الخارج لم تتغير منذ 2013.

وأشار المسح إلى أن الأثرياء الصينيين يتركزون في المدن الرئيسة والمناطق الساحلية لكن هناك 20 ألفاً من الأثرياء في 22 إقليماً صينياً حالياً، وقال معظم المشاركين في المسح إن أولوياتهم تشمل "الحفاظ على الثروة" و"توريثها"، بخلاف ما كان عليه الحال في 2009 عندما قال نحو نصف الأثرياء في مسح مماثل إن "تكوين الثروة" أو "جودة الحياة" تتربع على قائمة اهتماماتهم وأهدافهم.

اعلان
1.6 ملايين
سبق

هو عدد الأثرياء الصينيين الذين يملك كل واحد منهم 10 ملايين يوان على الأقل (1.47 مليون دولار) بنهاية العام 2016 وفقاً لتقرير الثروات الخاصة في الصين الصادر عن شركة باين الاستشارية وبنك تشاينا ميرشانتس.

ووفق التقرير الذي نشرت "رويترز" مقتطفات منه، فقد ارتفعت القيمة الإجمالية لسوق الثروات الخاصة إلى 165 تريليون يوان في 2016 بارتفاع نسبته 21% سنوياً بين عامي 2014 و2016 ومن المتوقع أن ينخفض معدل نمو سوق الثروات الخاصة الصينية إلى 14% في 2017 ليصل حجمها الإجمالي إلى 188 تريليون يوان.

يملك نحو 120 ألفاً من الأثرياء أصولاً قابلة للاستثمار بقيمة لا تقل عن مئة مليون يوان، وذلك ارتفاعاً من عشرة آلاف شخص في 2006. وارتفعت النسبة المئوية للأثرياء الذين يملكون استثمارات في الخارج إلى 56% في 2017 من 19% في 2011، لكن النسبة المئوية الإجمالية للأصول التي يتم استثمارها في الخارج لم تتغير منذ 2013.

وأشار المسح إلى أن الأثرياء الصينيين يتركزون في المدن الرئيسة والمناطق الساحلية لكن هناك 20 ألفاً من الأثرياء في 22 إقليماً صينياً حالياً، وقال معظم المشاركين في المسح إن أولوياتهم تشمل "الحفاظ على الثروة" و"توريثها"، بخلاف ما كان عليه الحال في 2009 عندما قال نحو نصف الأثرياء في مسح مماثل إن "تكوين الثروة" أو "جودة الحياة" تتربع على قائمة اهتماماتهم وأهدافهم.

22 يونيو 2017 - 27 رمضان 1438
02:17 AM

1.6 ملايين

A A A
0
12,156

هو عدد الأثرياء الصينيين الذين يملك كل واحد منهم 10 ملايين يوان على الأقل (1.47 مليون دولار) بنهاية العام 2016 وفقاً لتقرير الثروات الخاصة في الصين الصادر عن شركة باين الاستشارية وبنك تشاينا ميرشانتس.

ووفق التقرير الذي نشرت "رويترز" مقتطفات منه، فقد ارتفعت القيمة الإجمالية لسوق الثروات الخاصة إلى 165 تريليون يوان في 2016 بارتفاع نسبته 21% سنوياً بين عامي 2014 و2016 ومن المتوقع أن ينخفض معدل نمو سوق الثروات الخاصة الصينية إلى 14% في 2017 ليصل حجمها الإجمالي إلى 188 تريليون يوان.

يملك نحو 120 ألفاً من الأثرياء أصولاً قابلة للاستثمار بقيمة لا تقل عن مئة مليون يوان، وذلك ارتفاعاً من عشرة آلاف شخص في 2006. وارتفعت النسبة المئوية للأثرياء الذين يملكون استثمارات في الخارج إلى 56% في 2017 من 19% في 2011، لكن النسبة المئوية الإجمالية للأصول التي يتم استثمارها في الخارج لم تتغير منذ 2013.

وأشار المسح إلى أن الأثرياء الصينيين يتركزون في المدن الرئيسة والمناطق الساحلية لكن هناك 20 ألفاً من الأثرياء في 22 إقليماً صينياً حالياً، وقال معظم المشاركين في المسح إن أولوياتهم تشمل "الحفاظ على الثروة" و"توريثها"، بخلاف ما كان عليه الحال في 2009 عندما قال نحو نصف الأثرياء في مسح مماثل إن "تكوين الثروة" أو "جودة الحياة" تتربع على قائمة اهتماماتهم وأهدافهم.