8.6 مليار دولار

دفعتها شركة المملكة القابضة الذراع الاستثمارية المملوكة للأمير الوليد بن طلال إلى شركة "إيرباص" مقابل شراء عدد من الطائرات لتنضم إلى أسطول شركة طيران "ناس" التي تملك شركة المملكة القابضة 34.1% منها، بحسب "رويترز".
 
وأضافت المملكة القابضة في بيان للبورصة أنه "من المتوقع أن تحدث هذه الصفقة نقلة نوعية في عمليات شركة طيران ناس وسيكون ابتداء الأثر المالي عند استلام أول دفعة طائرات في بداية عام 2018."
 
وكانت مصادر قالت لـ"رويترز" إن ايرباص استكملت اتفاقاً لبيع أكثر من 60 طائرة إلى طيران ناس السعودية للرحلات المنخفضة التكلفة في خطوة ربما تساعد شركة صناعة الطائرات الأوروبية في مواصلة التفوق على منافستها الأمريكية بوينج في السباق السنوي للطلبيات الجديدة.
 

اعلان
8.6 مليار دولار
سبق

دفعتها شركة المملكة القابضة الذراع الاستثمارية المملوكة للأمير الوليد بن طلال إلى شركة "إيرباص" مقابل شراء عدد من الطائرات لتنضم إلى أسطول شركة طيران "ناس" التي تملك شركة المملكة القابضة 34.1% منها، بحسب "رويترز".
 
وأضافت المملكة القابضة في بيان للبورصة أنه "من المتوقع أن تحدث هذه الصفقة نقلة نوعية في عمليات شركة طيران ناس وسيكون ابتداء الأثر المالي عند استلام أول دفعة طائرات في بداية عام 2018."
 
وكانت مصادر قالت لـ"رويترز" إن ايرباص استكملت اتفاقاً لبيع أكثر من 60 طائرة إلى طيران ناس السعودية للرحلات المنخفضة التكلفة في خطوة ربما تساعد شركة صناعة الطائرات الأوروبية في مواصلة التفوق على منافستها الأمريكية بوينج في السباق السنوي للطلبيات الجديدة.
 

11 يناير 2017 - 13 ربيع الآخر 1438
11:50 PM
اخر تعديل
23 يناير 2017 - 25 ربيع الآخر 1438
08:30 AM

8.6 مليار دولار

A A A
1
5,430

دفعتها شركة المملكة القابضة الذراع الاستثمارية المملوكة للأمير الوليد بن طلال إلى شركة "إيرباص" مقابل شراء عدد من الطائرات لتنضم إلى أسطول شركة طيران "ناس" التي تملك شركة المملكة القابضة 34.1% منها، بحسب "رويترز".
 
وأضافت المملكة القابضة في بيان للبورصة أنه "من المتوقع أن تحدث هذه الصفقة نقلة نوعية في عمليات شركة طيران ناس وسيكون ابتداء الأثر المالي عند استلام أول دفعة طائرات في بداية عام 2018."
 
وكانت مصادر قالت لـ"رويترز" إن ايرباص استكملت اتفاقاً لبيع أكثر من 60 طائرة إلى طيران ناس السعودية للرحلات المنخفضة التكلفة في خطوة ربما تساعد شركة صناعة الطائرات الأوروبية في مواصلة التفوق على منافستها الأمريكية بوينج في السباق السنوي للطلبيات الجديدة.