من الرياضة للإعلام والفن والإمامة.. هؤلاء فَقَدَتهم السعودية في 2016

شخصيات أثّرت في عقول وقلوب مواطني المملـكة بما قدّموه من إسـهامات

شَهِد عام 2016م، وفاة عدد من الشخصيات السعودية الإعلامية والشعرية والدعاة والأئمة والممثلين والرياضيين؛ منهم الإعلامي ماجد الشبل، والشاعران سعد بن جدلان وجار الله السواط، والممثلان عبدالله العصيمي "لورانس العرب" والممثل فؤاد بخش والممثل إبراهيم السويلم، وإمام الحرم الشريف محمد أيوب، وغيرهم من الشخصيات الأخرى في شتى المجالات.
 
ماجد الشبل
انتقل الإعلامي المعروف، ماجد الشبل، إلى رحمة الله تعالى، يوم الأربعاء 21 مايو 2016م، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ حيث صُلّي عليه بعد صلاة العصر لليوم الثاني بجامع الملك خالد بحي أم الحمام بالرياض.
 
ويُعَد الفقيد أحد أشهر المذيعين الذين ظهروا على شاشة التلفزيون السعودي؛ لا سيما في نشرات الأخبار اليومية وبرامجه الحوارية المعروفة، واشتُهر في بداية مشواره ببرنامج "شاعر وقصيدة"، ثم برنامج "الميزان"؛ في حين لاقى برنامجه المسابقات "حروف" شهرة عربية واسعة في شهر رمضان المبارك.

 

سعد بن جدلان
فيما شهد يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2016م، وفاة أشهر الشعراء الشعبيين في المملكة والخليج، الشاعر الشعبي سعد بن جدلان الأكلبي؛ إثر أزمة قلبية أصيب بها بمحافظة بيشة.
 
وكان "بن جدلان" الملقب بـ"ملك الشعر"، قد تُوفي عن عمر ٦٩ عاماً، خاض فيها ميادين الشعر وكتباً في شعر النظم والمحاورة، وصَنَع مدرسة شعرية سرقت القلوب، وتناقلت أبياته الركبان، ووصل صيته الخليج والعرب، وكتب في الحكمة والغزل وغير ذلك، وعُرف عنه إبداعه في أسلوبه السهل الممتنع. ومما يُذكر أنه شاعر أمّي؛ ولكنه يكتب من العذوبة الشعرية ما يجعل البعض يتوقف عند أبياته ويتفحصها.

 

"لورانس العرب"
وتوفي في 13 مايو من نفس العام، الممثل المعروف عبدالله العصيمي الملقب بـ"لورانس العرب"؛ إثر سكته قلبية وهو على فراشه، بعد أن برز "لورانس" قبل سنوات في "البالتوك"، واتجه في آخر حياته للتمثيل.
 

 

إمام الحرم "أيوب"
وتوفي إمام المسجد النبوي الشريف سابقاً، الدكتور محمد أيوب، فجر يوم 16 من مايو 2016م بالمدينة المنورة؛ حيث يُعَد "أيوب" من أشهر مَن قرأ بالحجازية في محراب المسجد النبوي، حين تولى إمامته أول مرة سنة 1410هـ.
 
وكان الشيخ محمد أيوب، قد عُيّن إماماً متعاوناً بالمسجد النبوي الشريف عام ١٤١٠هـ، واستمر فيه حتى عام ١٤١٧هـ، ثم انقطع عن إمامة المسجد النبوي ١٩ عاماً؛ ليعود مرة أخرى ويصلي في المسجد النبوي الشريف بتكليف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في شهر رمضان قبل الماضي.
 

فؤاد بخش
وتوفي إلى رحمة الله، الفنان فؤاد بخش، أحد رواد التمثيل السعودي وعمالقته، بعد تعرضه لجلطة في 7 فبراير 2016؛ نُقِل على إثرها إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، وبعد ساعات من دخوله العناية المركزة انتقل إلى رحمة الله.
 
وكان "بخش" قد قضى أربعة عقود في المجال الفني بالسعودية والعالم العربي، وشارك في عدد كبير من المسلسلات والأفلام، قدّم من خلالها رسائل اجتماعية عديدة، ويُعتبر من أوائل الفنانين في الساحة الفنية.
 
 

إبراهيم تحسين
فيما انتقل إلى رحمة الله تعالى في 3 ديسمبر 2016، لاعبُ الشباب والمنتخب السعودي السابق إبراهيم تحسين؛ حيث يُعَد من أبرز المدافعين السعوديين الذي مثّلوا نادي الشباب والمنتخب السعودي في فترة السبعينيات.
 
 

إبراهيم السويلم
وتوفي الفنان السعودي القدير إبراهيم السويلم، يوم الثلاثاء 2 فبراير 2016، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 62 عاماً.
 
وكان الفنان الراحل، قد اشتكى من عدم حصوله على فرصة علاج جيد من سرطان الكبد، وتطورت حالته بعد ذلك إلى غيبوبة أفاق منها ثم تدهورت حالته إلى أن فارق الحياة.
 
ويُعَد "السويلم" من الجيل المؤسس للدراما في المنطقة الشرقية، وله مشاركات عديدة في مسلسلات مهمة؛ مثل "خزنة"، و"صراع الأجيال" و"عائلة أبو كلش".
 
 

جار الله السواط
وفوجئت الساحة الشعرية، صباح 27 ديسبمر 2016، بنبأ وفاة الشاعر الكبير جارالله السواط، بعد معاناة مع المرض. ومن المعروف أن الشاعر جارالله السواط من أبرز الشعراء في شعر المحاورة في الخليج العربي.
 
وكان الفقيد من أساطير شعراء "القلطة"، ووُلد في منطقة السر، قُرب الطائف، عام 1351 هـ، وبدأ الشعر عام 1372هـ، وله العديد من القصائد والمحاورات، وله ديوان شعري، وحاوَرَ الكثير من كبار الشعراء المعاصرين ومن ودّعوا الحياة.
 
وحصل على العديد من الألقاب؛ منها لقب "المحارب"، وبدأ حياته الشعرية بمكة صغيراً لم يتجاوز الـ16 سنة، وقال عنه الملك سعود، رحمه الله: "الشاعر الصغير بعمره الكبير في شعره".

اعلان
من الرياضة للإعلام والفن والإمامة.. هؤلاء فَقَدَتهم السعودية في 2016
سبق

شَهِد عام 2016م، وفاة عدد من الشخصيات السعودية الإعلامية والشعرية والدعاة والأئمة والممثلين والرياضيين؛ منهم الإعلامي ماجد الشبل، والشاعران سعد بن جدلان وجار الله السواط، والممثلان عبدالله العصيمي "لورانس العرب" والممثل فؤاد بخش والممثل إبراهيم السويلم، وإمام الحرم الشريف محمد أيوب، وغيرهم من الشخصيات الأخرى في شتى المجالات.
 
ماجد الشبل
انتقل الإعلامي المعروف، ماجد الشبل، إلى رحمة الله تعالى، يوم الأربعاء 21 مايو 2016م، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ حيث صُلّي عليه بعد صلاة العصر لليوم الثاني بجامع الملك خالد بحي أم الحمام بالرياض.
 
ويُعَد الفقيد أحد أشهر المذيعين الذين ظهروا على شاشة التلفزيون السعودي؛ لا سيما في نشرات الأخبار اليومية وبرامجه الحوارية المعروفة، واشتُهر في بداية مشواره ببرنامج "شاعر وقصيدة"، ثم برنامج "الميزان"؛ في حين لاقى برنامجه المسابقات "حروف" شهرة عربية واسعة في شهر رمضان المبارك.

 

سعد بن جدلان
فيما شهد يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2016م، وفاة أشهر الشعراء الشعبيين في المملكة والخليج، الشاعر الشعبي سعد بن جدلان الأكلبي؛ إثر أزمة قلبية أصيب بها بمحافظة بيشة.
 
وكان "بن جدلان" الملقب بـ"ملك الشعر"، قد تُوفي عن عمر ٦٩ عاماً، خاض فيها ميادين الشعر وكتباً في شعر النظم والمحاورة، وصَنَع مدرسة شعرية سرقت القلوب، وتناقلت أبياته الركبان، ووصل صيته الخليج والعرب، وكتب في الحكمة والغزل وغير ذلك، وعُرف عنه إبداعه في أسلوبه السهل الممتنع. ومما يُذكر أنه شاعر أمّي؛ ولكنه يكتب من العذوبة الشعرية ما يجعل البعض يتوقف عند أبياته ويتفحصها.

 

"لورانس العرب"
وتوفي في 13 مايو من نفس العام، الممثل المعروف عبدالله العصيمي الملقب بـ"لورانس العرب"؛ إثر سكته قلبية وهو على فراشه، بعد أن برز "لورانس" قبل سنوات في "البالتوك"، واتجه في آخر حياته للتمثيل.
 

 

إمام الحرم "أيوب"
وتوفي إمام المسجد النبوي الشريف سابقاً، الدكتور محمد أيوب، فجر يوم 16 من مايو 2016م بالمدينة المنورة؛ حيث يُعَد "أيوب" من أشهر مَن قرأ بالحجازية في محراب المسجد النبوي، حين تولى إمامته أول مرة سنة 1410هـ.
 
وكان الشيخ محمد أيوب، قد عُيّن إماماً متعاوناً بالمسجد النبوي الشريف عام ١٤١٠هـ، واستمر فيه حتى عام ١٤١٧هـ، ثم انقطع عن إمامة المسجد النبوي ١٩ عاماً؛ ليعود مرة أخرى ويصلي في المسجد النبوي الشريف بتكليف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في شهر رمضان قبل الماضي.
 

فؤاد بخش
وتوفي إلى رحمة الله، الفنان فؤاد بخش، أحد رواد التمثيل السعودي وعمالقته، بعد تعرضه لجلطة في 7 فبراير 2016؛ نُقِل على إثرها إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، وبعد ساعات من دخوله العناية المركزة انتقل إلى رحمة الله.
 
وكان "بخش" قد قضى أربعة عقود في المجال الفني بالسعودية والعالم العربي، وشارك في عدد كبير من المسلسلات والأفلام، قدّم من خلالها رسائل اجتماعية عديدة، ويُعتبر من أوائل الفنانين في الساحة الفنية.
 
 

إبراهيم تحسين
فيما انتقل إلى رحمة الله تعالى في 3 ديسمبر 2016، لاعبُ الشباب والمنتخب السعودي السابق إبراهيم تحسين؛ حيث يُعَد من أبرز المدافعين السعوديين الذي مثّلوا نادي الشباب والمنتخب السعودي في فترة السبعينيات.
 
 

إبراهيم السويلم
وتوفي الفنان السعودي القدير إبراهيم السويلم، يوم الثلاثاء 2 فبراير 2016، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 62 عاماً.
 
وكان الفنان الراحل، قد اشتكى من عدم حصوله على فرصة علاج جيد من سرطان الكبد، وتطورت حالته بعد ذلك إلى غيبوبة أفاق منها ثم تدهورت حالته إلى أن فارق الحياة.
 
ويُعَد "السويلم" من الجيل المؤسس للدراما في المنطقة الشرقية، وله مشاركات عديدة في مسلسلات مهمة؛ مثل "خزنة"، و"صراع الأجيال" و"عائلة أبو كلش".
 
 

جار الله السواط
وفوجئت الساحة الشعرية، صباح 27 ديسبمر 2016، بنبأ وفاة الشاعر الكبير جارالله السواط، بعد معاناة مع المرض. ومن المعروف أن الشاعر جارالله السواط من أبرز الشعراء في شعر المحاورة في الخليج العربي.
 
وكان الفقيد من أساطير شعراء "القلطة"، ووُلد في منطقة السر، قُرب الطائف، عام 1351 هـ، وبدأ الشعر عام 1372هـ، وله العديد من القصائد والمحاورات، وله ديوان شعري، وحاوَرَ الكثير من كبار الشعراء المعاصرين ومن ودّعوا الحياة.
 
وحصل على العديد من الألقاب؛ منها لقب "المحارب"، وبدأ حياته الشعرية بمكة صغيراً لم يتجاوز الـ16 سنة، وقال عنه الملك سعود، رحمه الله: "الشاعر الصغير بعمره الكبير في شعره".

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
08:03 PM
اخر تعديل
10 يونيو 2017 - 15 رمضان 1438
04:19 AM

من الرياضة للإعلام والفن والإمامة.. هؤلاء فَقَدَتهم السعودية في 2016

شخصيات أثّرت في عقول وقلوب مواطني المملـكة بما قدّموه من إسـهامات

A A A
9
22,026

شَهِد عام 2016م، وفاة عدد من الشخصيات السعودية الإعلامية والشعرية والدعاة والأئمة والممثلين والرياضيين؛ منهم الإعلامي ماجد الشبل، والشاعران سعد بن جدلان وجار الله السواط، والممثلان عبدالله العصيمي "لورانس العرب" والممثل فؤاد بخش والممثل إبراهيم السويلم، وإمام الحرم الشريف محمد أيوب، وغيرهم من الشخصيات الأخرى في شتى المجالات.
 
ماجد الشبل
انتقل الإعلامي المعروف، ماجد الشبل، إلى رحمة الله تعالى، يوم الأربعاء 21 مايو 2016م، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ حيث صُلّي عليه بعد صلاة العصر لليوم الثاني بجامع الملك خالد بحي أم الحمام بالرياض.
 
ويُعَد الفقيد أحد أشهر المذيعين الذين ظهروا على شاشة التلفزيون السعودي؛ لا سيما في نشرات الأخبار اليومية وبرامجه الحوارية المعروفة، واشتُهر في بداية مشواره ببرنامج "شاعر وقصيدة"، ثم برنامج "الميزان"؛ في حين لاقى برنامجه المسابقات "حروف" شهرة عربية واسعة في شهر رمضان المبارك.

 

سعد بن جدلان
فيما شهد يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2016م، وفاة أشهر الشعراء الشعبيين في المملكة والخليج، الشاعر الشعبي سعد بن جدلان الأكلبي؛ إثر أزمة قلبية أصيب بها بمحافظة بيشة.
 
وكان "بن جدلان" الملقب بـ"ملك الشعر"، قد تُوفي عن عمر ٦٩ عاماً، خاض فيها ميادين الشعر وكتباً في شعر النظم والمحاورة، وصَنَع مدرسة شعرية سرقت القلوب، وتناقلت أبياته الركبان، ووصل صيته الخليج والعرب، وكتب في الحكمة والغزل وغير ذلك، وعُرف عنه إبداعه في أسلوبه السهل الممتنع. ومما يُذكر أنه شاعر أمّي؛ ولكنه يكتب من العذوبة الشعرية ما يجعل البعض يتوقف عند أبياته ويتفحصها.

 

"لورانس العرب"
وتوفي في 13 مايو من نفس العام، الممثل المعروف عبدالله العصيمي الملقب بـ"لورانس العرب"؛ إثر سكته قلبية وهو على فراشه، بعد أن برز "لورانس" قبل سنوات في "البالتوك"، واتجه في آخر حياته للتمثيل.
 

 

إمام الحرم "أيوب"
وتوفي إمام المسجد النبوي الشريف سابقاً، الدكتور محمد أيوب، فجر يوم 16 من مايو 2016م بالمدينة المنورة؛ حيث يُعَد "أيوب" من أشهر مَن قرأ بالحجازية في محراب المسجد النبوي، حين تولى إمامته أول مرة سنة 1410هـ.
 
وكان الشيخ محمد أيوب، قد عُيّن إماماً متعاوناً بالمسجد النبوي الشريف عام ١٤١٠هـ، واستمر فيه حتى عام ١٤١٧هـ، ثم انقطع عن إمامة المسجد النبوي ١٩ عاماً؛ ليعود مرة أخرى ويصلي في المسجد النبوي الشريف بتكليف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في شهر رمضان قبل الماضي.
 

فؤاد بخش
وتوفي إلى رحمة الله، الفنان فؤاد بخش، أحد رواد التمثيل السعودي وعمالقته، بعد تعرضه لجلطة في 7 فبراير 2016؛ نُقِل على إثرها إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، وبعد ساعات من دخوله العناية المركزة انتقل إلى رحمة الله.
 
وكان "بخش" قد قضى أربعة عقود في المجال الفني بالسعودية والعالم العربي، وشارك في عدد كبير من المسلسلات والأفلام، قدّم من خلالها رسائل اجتماعية عديدة، ويُعتبر من أوائل الفنانين في الساحة الفنية.
 
 

إبراهيم تحسين
فيما انتقل إلى رحمة الله تعالى في 3 ديسمبر 2016، لاعبُ الشباب والمنتخب السعودي السابق إبراهيم تحسين؛ حيث يُعَد من أبرز المدافعين السعوديين الذي مثّلوا نادي الشباب والمنتخب السعودي في فترة السبعينيات.
 
 

إبراهيم السويلم
وتوفي الفنان السعودي القدير إبراهيم السويلم، يوم الثلاثاء 2 فبراير 2016، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 62 عاماً.
 
وكان الفنان الراحل، قد اشتكى من عدم حصوله على فرصة علاج جيد من سرطان الكبد، وتطورت حالته بعد ذلك إلى غيبوبة أفاق منها ثم تدهورت حالته إلى أن فارق الحياة.
 
ويُعَد "السويلم" من الجيل المؤسس للدراما في المنطقة الشرقية، وله مشاركات عديدة في مسلسلات مهمة؛ مثل "خزنة"، و"صراع الأجيال" و"عائلة أبو كلش".
 
 

جار الله السواط
وفوجئت الساحة الشعرية، صباح 27 ديسبمر 2016، بنبأ وفاة الشاعر الكبير جارالله السواط، بعد معاناة مع المرض. ومن المعروف أن الشاعر جارالله السواط من أبرز الشعراء في شعر المحاورة في الخليج العربي.
 
وكان الفقيد من أساطير شعراء "القلطة"، ووُلد في منطقة السر، قُرب الطائف، عام 1351 هـ، وبدأ الشعر عام 1372هـ، وله العديد من القصائد والمحاورات، وله ديوان شعري، وحاوَرَ الكثير من كبار الشعراء المعاصرين ومن ودّعوا الحياة.
 
وحصل على العديد من الألقاب؛ منها لقب "المحارب"، وبدأ حياته الشعرية بمكة صغيراً لم يتجاوز الـ16 سنة، وقال عنه الملك سعود، رحمه الله: "الشاعر الصغير بعمره الكبير في شعره".