نوكيا: 81% من هواتف أندرويد مصابة بالفيروسات

ارتفاع معدل هجمات البرمجيات الخبيثة إلى 400%

كشفت شركة نوكيا، في تقريرها السنوي الخاص بالكشف عن الفيروسات المتنقلة والثغرات الأمنية عبر الأجهزة الذكية في النصف الأول والثاني من عام 2016م، عن مفاجآت مدوية، أبرزها أن 81% من الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" مصابة بفيروسات خبيثة ومليئة بالعديد من الثغرات الأمنية.

وقالت الشركة: بلغت نسبة الأجهزة الأخرى 4% فقط، مع زيادة كبيرة في معدل الهجمات بواسطة البرمجيات الخبيثة بلغت 400%.

وأشارت إلى تراجع الفيروسات والثغرات على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز، الأمر الذي يثبت التحول الكبير من استخدام أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية.

ولفت التقرير إلى القلق من أمن الأجهزة المتصلة بالإنترنت، بسبب هجمات "دوس" التي فاقت قدرتها على الاتصال بشبكتها ووظيفتها، وقدمت "نوكيا" عدة مقترحات وحلولاً أمنية لحل تلك المشكلات.

وقالت "نوكيا": ارتفع معدل إجمالي الإصابة إلى نسبة 63٪ في النصف الثاني من عام 2016م مقارنة مع النصف الأول من نفس العام، وبلغ معدل العدوى بالجهاز الذكي المحمول 1.35٪ في شهر أكتوبر، وهو أعلى مستوى منذ عام 2012م، وقد تم قياسه عند 1.06٪ في أبريل 2016م.

وأضافت: لا تزال الهواتف الذكية هي أعلى أهداف للبرمجيات الخبيثة بنسبة 85٪ من المجموع الكلي، كما أن البرامج الضارة الموجهة نحو الهواتف الذكية ارتفعت بنسبة 83٪ في النصف الثاني من 2016م، كما أن الإصابات ارتفعت بنسبة 400٪ في عام 2016م.

وأردفت: تم رصد إطلاق ثلاث من أكبر هجمات "دوس" في التاريخ، والتي استغرقت العديد من الخدمات على شبكة الإنترنت رفيعة المستوى، ولا يزال هناك ضعف كبير في عدد من التقنيات الكبرى.

وتابعت: أصبحت الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" هي الهدف الرئيسي للهجمات البرمجيات الخبيثة بمعدل "81%"، فيما بلغ استهداف الأجهزة الذكية الأخرى 4% في النصف الثاني من العام 2016م.

وقالت "نوكيا": هناك انخفاض كبير في معدل إصابة الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز"، حيث بلغ الانخفاض 22٪ في النصف الأول من 2016م إلى 15٪ من معدل الإصابات الخبيثة في النصف الثاني من العام نفسه، كما انخفضت عدوى الشبكة الثابتة إلى 10.7٪ في المتوسط ​​من 12٪، والتي لوحظت في النصف الأول من العام 2016م.

اعلان
نوكيا: 81% من هواتف أندرويد مصابة بالفيروسات
سبق

كشفت شركة نوكيا، في تقريرها السنوي الخاص بالكشف عن الفيروسات المتنقلة والثغرات الأمنية عبر الأجهزة الذكية في النصف الأول والثاني من عام 2016م، عن مفاجآت مدوية، أبرزها أن 81% من الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" مصابة بفيروسات خبيثة ومليئة بالعديد من الثغرات الأمنية.

وقالت الشركة: بلغت نسبة الأجهزة الأخرى 4% فقط، مع زيادة كبيرة في معدل الهجمات بواسطة البرمجيات الخبيثة بلغت 400%.

وأشارت إلى تراجع الفيروسات والثغرات على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز، الأمر الذي يثبت التحول الكبير من استخدام أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية.

ولفت التقرير إلى القلق من أمن الأجهزة المتصلة بالإنترنت، بسبب هجمات "دوس" التي فاقت قدرتها على الاتصال بشبكتها ووظيفتها، وقدمت "نوكيا" عدة مقترحات وحلولاً أمنية لحل تلك المشكلات.

وقالت "نوكيا": ارتفع معدل إجمالي الإصابة إلى نسبة 63٪ في النصف الثاني من عام 2016م مقارنة مع النصف الأول من نفس العام، وبلغ معدل العدوى بالجهاز الذكي المحمول 1.35٪ في شهر أكتوبر، وهو أعلى مستوى منذ عام 2012م، وقد تم قياسه عند 1.06٪ في أبريل 2016م.

وأضافت: لا تزال الهواتف الذكية هي أعلى أهداف للبرمجيات الخبيثة بنسبة 85٪ من المجموع الكلي، كما أن البرامج الضارة الموجهة نحو الهواتف الذكية ارتفعت بنسبة 83٪ في النصف الثاني من 2016م، كما أن الإصابات ارتفعت بنسبة 400٪ في عام 2016م.

وأردفت: تم رصد إطلاق ثلاث من أكبر هجمات "دوس" في التاريخ، والتي استغرقت العديد من الخدمات على شبكة الإنترنت رفيعة المستوى، ولا يزال هناك ضعف كبير في عدد من التقنيات الكبرى.

وتابعت: أصبحت الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" هي الهدف الرئيسي للهجمات البرمجيات الخبيثة بمعدل "81%"، فيما بلغ استهداف الأجهزة الذكية الأخرى 4% في النصف الثاني من العام 2016م.

وقالت "نوكيا": هناك انخفاض كبير في معدل إصابة الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز"، حيث بلغ الانخفاض 22٪ في النصف الأول من 2016م إلى 15٪ من معدل الإصابات الخبيثة في النصف الثاني من العام نفسه، كما انخفضت عدوى الشبكة الثابتة إلى 10.7٪ في المتوسط ​​من 12٪، والتي لوحظت في النصف الأول من العام 2016م.

31 مارس 2017 - 3 رجب 1438
04:24 PM

نوكيا: 81% من هواتف أندرويد مصابة بالفيروسات

ارتفاع معدل هجمات البرمجيات الخبيثة إلى 400%

A A A
2
2,602

كشفت شركة نوكيا، في تقريرها السنوي الخاص بالكشف عن الفيروسات المتنقلة والثغرات الأمنية عبر الأجهزة الذكية في النصف الأول والثاني من عام 2016م، عن مفاجآت مدوية، أبرزها أن 81% من الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" مصابة بفيروسات خبيثة ومليئة بالعديد من الثغرات الأمنية.

وقالت الشركة: بلغت نسبة الأجهزة الأخرى 4% فقط، مع زيادة كبيرة في معدل الهجمات بواسطة البرمجيات الخبيثة بلغت 400%.

وأشارت إلى تراجع الفيروسات والثغرات على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز، الأمر الذي يثبت التحول الكبير من استخدام أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية.

ولفت التقرير إلى القلق من أمن الأجهزة المتصلة بالإنترنت، بسبب هجمات "دوس" التي فاقت قدرتها على الاتصال بشبكتها ووظيفتها، وقدمت "نوكيا" عدة مقترحات وحلولاً أمنية لحل تلك المشكلات.

وقالت "نوكيا": ارتفع معدل إجمالي الإصابة إلى نسبة 63٪ في النصف الثاني من عام 2016م مقارنة مع النصف الأول من نفس العام، وبلغ معدل العدوى بالجهاز الذكي المحمول 1.35٪ في شهر أكتوبر، وهو أعلى مستوى منذ عام 2012م، وقد تم قياسه عند 1.06٪ في أبريل 2016م.

وأضافت: لا تزال الهواتف الذكية هي أعلى أهداف للبرمجيات الخبيثة بنسبة 85٪ من المجموع الكلي، كما أن البرامج الضارة الموجهة نحو الهواتف الذكية ارتفعت بنسبة 83٪ في النصف الثاني من 2016م، كما أن الإصابات ارتفعت بنسبة 400٪ في عام 2016م.

وأردفت: تم رصد إطلاق ثلاث من أكبر هجمات "دوس" في التاريخ، والتي استغرقت العديد من الخدمات على شبكة الإنترنت رفيعة المستوى، ولا يزال هناك ضعف كبير في عدد من التقنيات الكبرى.

وتابعت: أصبحت الهواتف الذكية وأجهزة التابلت العاملة بنظام "أندرويد" هي الهدف الرئيسي للهجمات البرمجيات الخبيثة بمعدل "81%"، فيما بلغ استهداف الأجهزة الذكية الأخرى 4% في النصف الثاني من العام 2016م.

وقالت "نوكيا": هناك انخفاض كبير في معدل إصابة الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز"، حيث بلغ الانخفاض 22٪ في النصف الأول من 2016م إلى 15٪ من معدل الإصابات الخبيثة في النصف الثاني من العام نفسه، كما انخفضت عدوى الشبكة الثابتة إلى 10.7٪ في المتوسط ​​من 12٪، والتي لوحظت في النصف الأول من العام 2016م.