هدنة "واشنطن- موسكو".. 90 قتيلاً في إدلب وحلب بينهم 26 طفلاً

أكد المرصد السوري لحوق الإنسان، اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة مدينة إدلب التي نفّذتها طائرات حربية أمس السبت، غداة اتفاق واشنطن وموسكو على هدنة.

 

وقال المرصد في بيان: "ارتفع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفّذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب السبت، إلى 58 بينهم 13 طفلاً و13 امرأة والبعض منهم مجهولو الهوية".

 

وأشار إلى أنه "لا تزال أعداد القتلى مرشحة بشكل مؤكد للارتفاع؛ لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين".

 

وأكد المرصد ارتفاع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية خلال أمس واليوم، في محافظتيْ إدلب وحلب، إلى 90 على الأقل؛ حيث قُتِل رجلان اثنان في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، جراء قصف للطيران الحربي على المدينة؛ في حين سقط 30 بينهم 9 أطفال، و8 نساء؛ جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة حلب وريفها الغربي".

 

ووفق "رويترز" كان وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، قد أعلنا الجمعة، عن التوصل إلى خطة لإرساء هدنة تبدأ نهاية الأسبوع الحالي في سوريا، سيسفر صمودها عن تعاون عسكري بين البلدين.

اعلان
هدنة "واشنطن- موسكو".. 90 قتيلاً في إدلب وحلب بينهم 26 طفلاً
سبق

أكد المرصد السوري لحوق الإنسان، اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة مدينة إدلب التي نفّذتها طائرات حربية أمس السبت، غداة اتفاق واشنطن وموسكو على هدنة.

 

وقال المرصد في بيان: "ارتفع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفّذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب السبت، إلى 58 بينهم 13 طفلاً و13 امرأة والبعض منهم مجهولو الهوية".

 

وأشار إلى أنه "لا تزال أعداد القتلى مرشحة بشكل مؤكد للارتفاع؛ لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين".

 

وأكد المرصد ارتفاع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية خلال أمس واليوم، في محافظتيْ إدلب وحلب، إلى 90 على الأقل؛ حيث قُتِل رجلان اثنان في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، جراء قصف للطيران الحربي على المدينة؛ في حين سقط 30 بينهم 9 أطفال، و8 نساء؛ جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة حلب وريفها الغربي".

 

ووفق "رويترز" كان وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، قد أعلنا الجمعة، عن التوصل إلى خطة لإرساء هدنة تبدأ نهاية الأسبوع الحالي في سوريا، سيسفر صمودها عن تعاون عسكري بين البلدين.

11 سبتمبر 2016 - 10 ذو الحجة 1437
09:15 AM

هدنة "واشنطن- موسكو".. 90 قتيلاً في إدلب وحلب بينهم 26 طفلاً

A A A
3
3,393

أكد المرصد السوري لحوق الإنسان، اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة مدينة إدلب التي نفّذتها طائرات حربية أمس السبت، غداة اتفاق واشنطن وموسكو على هدنة.

 

وقال المرصد في بيان: "ارتفع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفّذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب السبت، إلى 58 بينهم 13 طفلاً و13 امرأة والبعض منهم مجهولو الهوية".

 

وأشار إلى أنه "لا تزال أعداد القتلى مرشحة بشكل مؤكد للارتفاع؛ لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين".

 

وأكد المرصد ارتفاع عدد الضحايا الذين قتلتهم الطائرات الحربية خلال أمس واليوم، في محافظتيْ إدلب وحلب، إلى 90 على الأقل؛ حيث قُتِل رجلان اثنان في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، جراء قصف للطيران الحربي على المدينة؛ في حين سقط 30 بينهم 9 أطفال، و8 نساء؛ جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة حلب وريفها الغربي".

 

ووفق "رويترز" كان وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، قد أعلنا الجمعة، عن التوصل إلى خطة لإرساء هدنة تبدأ نهاية الأسبوع الحالي في سوريا، سيسفر صمودها عن تعاون عسكري بين البلدين.