"هروب السياحية" تعاني من ضعف شبكات الاتصال.. والمحافظ: نطالب ولا تجاوب!

​طالب الشركات بتقوية الأبراج و"وزارة الاتصالات" بإيجاد حلول فورية

فيما تكتظ محافظة هروب بالمتنزهين لما تمتلكه من مقومات طبيعية وجبال شاهقة تعانق السحاب وتكسوها الخضرة، تعاني المحافظة من ضعف شبكات الاتصال، ما اضطر محافظها أحمد حسن الفيفي إلى مناشدة شركات الاتصالات للالتفات للمحافظة الخضراء وتغطيتها بالشبكة. 

 
وطالب "الفيفي" شركات الاتصالات" شركة  stc، وشركة موبايلي، وشركة زين، بالعمل على تغطية محافظة هروب ومراكزها وقراها بشبكة اتصالات، وتقوية الأبراج الموجودة حالياً ودعمها، مشيراً إلى أن المحافظة ومراكزها تعاني من ضعف عام في جميع الاتصالات، فيما بعض المراكز لا يوجد بها أي خدمة تذكر. 
 
وأضاف "الفيفي": "نتلقى يومياً عدة شكاوى من المشايخ والأهالي وطلاب المدارس والمعلمين وكذلك السياح والزوار للمحافظة، بسبب ضعف الخدمة واختفائها إطلاقاً في أوقات معينة، سواء اتصال أو شبكة الإنترنت الضعيفة، ولا توجد خدمات للجيل الثالث والرابع"، مشيراً إلى أن أغلب الطلاب والطالبات والدارسين عن بعد بالجامعات من أكثر المحتاجبن للخدمة.
 

اعلان
"هروب السياحية" تعاني من ضعف شبكات الاتصال.. والمحافظ: نطالب ولا تجاوب!
سبق

فيما تكتظ محافظة هروب بالمتنزهين لما تمتلكه من مقومات طبيعية وجبال شاهقة تعانق السحاب وتكسوها الخضرة، تعاني المحافظة من ضعف شبكات الاتصال، ما اضطر محافظها أحمد حسن الفيفي إلى مناشدة شركات الاتصالات للالتفات للمحافظة الخضراء وتغطيتها بالشبكة. 

 
وطالب "الفيفي" شركات الاتصالات" شركة  stc، وشركة موبايلي، وشركة زين، بالعمل على تغطية محافظة هروب ومراكزها وقراها بشبكة اتصالات، وتقوية الأبراج الموجودة حالياً ودعمها، مشيراً إلى أن المحافظة ومراكزها تعاني من ضعف عام في جميع الاتصالات، فيما بعض المراكز لا يوجد بها أي خدمة تذكر. 
 
وأضاف "الفيفي": "نتلقى يومياً عدة شكاوى من المشايخ والأهالي وطلاب المدارس والمعلمين وكذلك السياح والزوار للمحافظة، بسبب ضعف الخدمة واختفائها إطلاقاً في أوقات معينة، سواء اتصال أو شبكة الإنترنت الضعيفة، ولا توجد خدمات للجيل الثالث والرابع"، مشيراً إلى أن أغلب الطلاب والطالبات والدارسين عن بعد بالجامعات من أكثر المحتاجبن للخدمة.
 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
10:34 PM

"هروب السياحية" تعاني من ضعف شبكات الاتصال.. والمحافظ: نطالب ولا تجاوب!

​طالب الشركات بتقوية الأبراج و"وزارة الاتصالات" بإيجاد حلول فورية

A A A
8
12,037

فيما تكتظ محافظة هروب بالمتنزهين لما تمتلكه من مقومات طبيعية وجبال شاهقة تعانق السحاب وتكسوها الخضرة، تعاني المحافظة من ضعف شبكات الاتصال، ما اضطر محافظها أحمد حسن الفيفي إلى مناشدة شركات الاتصالات للالتفات للمحافظة الخضراء وتغطيتها بالشبكة. 

 
وطالب "الفيفي" شركات الاتصالات" شركة  stc، وشركة موبايلي، وشركة زين، بالعمل على تغطية محافظة هروب ومراكزها وقراها بشبكة اتصالات، وتقوية الأبراج الموجودة حالياً ودعمها، مشيراً إلى أن المحافظة ومراكزها تعاني من ضعف عام في جميع الاتصالات، فيما بعض المراكز لا يوجد بها أي خدمة تذكر. 
 
وأضاف "الفيفي": "نتلقى يومياً عدة شكاوى من المشايخ والأهالي وطلاب المدارس والمعلمين وكذلك السياح والزوار للمحافظة، بسبب ضعف الخدمة واختفائها إطلاقاً في أوقات معينة، سواء اتصال أو شبكة الإنترنت الضعيفة، ولا توجد خدمات للجيل الثالث والرابع"، مشيراً إلى أن أغلب الطلاب والطالبات والدارسين عن بعد بالجامعات من أكثر المحتاجبن للخدمة.