​هل تطلب الولايات المتحدة فعلاً من المسافرين كشف حساباتهم في شبكات التواصل؟

 الإجابة المختصرة عن هذا السؤال هي: نعم و.. لا!
نعم.. حيث على الأشخاص المتجهين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ابتداءً من 20 ديسمبر الحالي تقديم أسماء حساباتهم المستخدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولا.. لأن هذا الإجراء حتى اليوم ليس إجبارياً على الجميع، لكنه وفقاً لـ"يورو نيوز"، إجراء احترازي قد يُتّخذ ضد أي مسافر مشتبه به، وليس على جميع المسافرين.

وبمزيد من التفصيل؛ فإن المسافرين المعنيين هم القادمون من الدول المعفاة من التأشيرة، في إطار برنامج يسمح لمواطني 38 دولة، منها فرنسا وبريطانيا وبلجيكا، بالسفر إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوماً.

وعلى الرغم من هذا الإعفاء؛ إلا أن طلباً على موقع النظام الإلكترونى لترخيص السفر "ESTA" بات إجبارياً! وتمت إضافة البند المتعلق بالمعلومات المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي على ذلك الموقع.
 
وتقول الحكومة الأمريكية: إن تخطي البند الجديد "الاختياري" لا يشكل سبباً كافياً لرفض دخول الزائر للولايات المتحدة، غير أن المسافرين لن يخاطروا مخافة أن يصبحوا محل شك بإخفاء أشياء معينة.

وأثارت السياسة الجديدة للولايات المتحدة موجةً من الانتقادات منذ اقتراحها من الحكومة، وخصوصاً من قبل العرب والمسلمين، الذين يرون أن ذلك الإجراء الجديد يمكن أن يكون جائراً حيالهم، وخصوصاً أنهم باتوا يتعرضون أكثر من الآخرين للتفتيش والاستجواب.
 

اعلان
​هل تطلب الولايات المتحدة فعلاً من المسافرين كشف حساباتهم في شبكات التواصل؟
سبق

 الإجابة المختصرة عن هذا السؤال هي: نعم و.. لا!
نعم.. حيث على الأشخاص المتجهين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ابتداءً من 20 ديسمبر الحالي تقديم أسماء حساباتهم المستخدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولا.. لأن هذا الإجراء حتى اليوم ليس إجبارياً على الجميع، لكنه وفقاً لـ"يورو نيوز"، إجراء احترازي قد يُتّخذ ضد أي مسافر مشتبه به، وليس على جميع المسافرين.

وبمزيد من التفصيل؛ فإن المسافرين المعنيين هم القادمون من الدول المعفاة من التأشيرة، في إطار برنامج يسمح لمواطني 38 دولة، منها فرنسا وبريطانيا وبلجيكا، بالسفر إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوماً.

وعلى الرغم من هذا الإعفاء؛ إلا أن طلباً على موقع النظام الإلكترونى لترخيص السفر "ESTA" بات إجبارياً! وتمت إضافة البند المتعلق بالمعلومات المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي على ذلك الموقع.
 
وتقول الحكومة الأمريكية: إن تخطي البند الجديد "الاختياري" لا يشكل سبباً كافياً لرفض دخول الزائر للولايات المتحدة، غير أن المسافرين لن يخاطروا مخافة أن يصبحوا محل شك بإخفاء أشياء معينة.

وأثارت السياسة الجديدة للولايات المتحدة موجةً من الانتقادات منذ اقتراحها من الحكومة، وخصوصاً من قبل العرب والمسلمين، الذين يرون أن ذلك الإجراء الجديد يمكن أن يكون جائراً حيالهم، وخصوصاً أنهم باتوا يتعرضون أكثر من الآخرين للتفتيش والاستجواب.
 

28 ديسمبر 2016 - 29 ربيع الأول 1438
12:23 AM

​هل تطلب الولايات المتحدة فعلاً من المسافرين كشف حساباتهم في شبكات التواصل؟

A A A
3
6,413

 الإجابة المختصرة عن هذا السؤال هي: نعم و.. لا!
نعم.. حيث على الأشخاص المتجهين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ابتداءً من 20 ديسمبر الحالي تقديم أسماء حساباتهم المستخدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولا.. لأن هذا الإجراء حتى اليوم ليس إجبارياً على الجميع، لكنه وفقاً لـ"يورو نيوز"، إجراء احترازي قد يُتّخذ ضد أي مسافر مشتبه به، وليس على جميع المسافرين.

وبمزيد من التفصيل؛ فإن المسافرين المعنيين هم القادمون من الدول المعفاة من التأشيرة، في إطار برنامج يسمح لمواطني 38 دولة، منها فرنسا وبريطانيا وبلجيكا، بالسفر إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوماً.

وعلى الرغم من هذا الإعفاء؛ إلا أن طلباً على موقع النظام الإلكترونى لترخيص السفر "ESTA" بات إجبارياً! وتمت إضافة البند المتعلق بالمعلومات المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي على ذلك الموقع.
 
وتقول الحكومة الأمريكية: إن تخطي البند الجديد "الاختياري" لا يشكل سبباً كافياً لرفض دخول الزائر للولايات المتحدة، غير أن المسافرين لن يخاطروا مخافة أن يصبحوا محل شك بإخفاء أشياء معينة.

وأثارت السياسة الجديدة للولايات المتحدة موجةً من الانتقادات منذ اقتراحها من الحكومة، وخصوصاً من قبل العرب والمسلمين، الذين يرون أن ذلك الإجراء الجديد يمكن أن يكون جائراً حيالهم، وخصوصاً أنهم باتوا يتعرضون أكثر من الآخرين للتفتيش والاستجواب.