"هيونداي" تعمل على إنتاج خلايا وقود بديلة تعمل لأكثر من 348 ميلاً

تجهّز لإطلاقها رسمياً في سيارات دفع رباعي يناير 2018

كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن شركة "هيونداي" تجهّز لإنتاج خلايا وقود تعمل بالوقود البديل مثل الهيدروجين، تعمل على جيل جديد من سيارات الدفع الرباعي، وتكفي للسير لأكثر من 348 ميلاً تقريباً.

 

وكانت الشركة المتخصّصة في تصنيع السيارات قد أنتجت منذ عام 2014، سيارات تعمل بخلايا الوقود، ولكن طاقتها كانت ضعيفة؛ لذلك قررت أن تنتج الجيل الثاني من خلايا وقود "توكسون" ذي القدرات العالية على السير لمسافات أطول مما هو معتاد.

 

ورغم إعلان "هيونداي" المُثير إلا أنها لم تتفوق على شركة "هوندا" اليابانية، التي تنتج فعلياً سيارات ذات خلايا وقود تعمل لأكثر من 366 ميلاً، ولكنها متفوقة على "تويوتا"، التي تنتج خلايا وقود تعمل لنحو 316 ميلاً.

 

وأشارت تقارير إلى أن خلايا وقود "توكسون" تحظى بدعم شركات التقنية الكبرى في كوريا الجنوبية، مثل "سامسونج" و"إل جي"، اللتين تسعيان لتقديم الدعم التقني لها لتعمل بأفضل كفاءة.

 

وستكون سيارة "هيونداي" الجديدة "FCEV" من نوع السيارات الهجينة، التي سيجمع محركها إمكانية السير بوقود الهيدروجين أو بخلايا الطاقة الشمسية، حيث ستبلغ قدرة المحرّك الكهربائي 80 كيلو واط، فيما تبلغ سعة خزان وقود الهيدروجين 152 لتراً؛ ما يجعلها قادرةً على السير لنحو 300 كيلو متر دون الحاجة إلى الشحن، لكن تلك القدرات قد تتضاعف مع الخلايا الجديدة التي تجهزها الشركة.

 

كما تمتلك السيارة الجديدة تقنية حديثة تجعل استهلاكها للوقود أقل بنسبة 30 % من النموذج السابق الخاص بها؛ ما يوفر مسافات إضافية يمكن أن يقطعها المحرّك الهجين الخاص بها.

اعلان
"هيونداي" تعمل على إنتاج خلايا وقود بديلة تعمل لأكثر من 348 ميلاً
سبق

كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن شركة "هيونداي" تجهّز لإنتاج خلايا وقود تعمل بالوقود البديل مثل الهيدروجين، تعمل على جيل جديد من سيارات الدفع الرباعي، وتكفي للسير لأكثر من 348 ميلاً تقريباً.

 

وكانت الشركة المتخصّصة في تصنيع السيارات قد أنتجت منذ عام 2014، سيارات تعمل بخلايا الوقود، ولكن طاقتها كانت ضعيفة؛ لذلك قررت أن تنتج الجيل الثاني من خلايا وقود "توكسون" ذي القدرات العالية على السير لمسافات أطول مما هو معتاد.

 

ورغم إعلان "هيونداي" المُثير إلا أنها لم تتفوق على شركة "هوندا" اليابانية، التي تنتج فعلياً سيارات ذات خلايا وقود تعمل لأكثر من 366 ميلاً، ولكنها متفوقة على "تويوتا"، التي تنتج خلايا وقود تعمل لنحو 316 ميلاً.

 

وأشارت تقارير إلى أن خلايا وقود "توكسون" تحظى بدعم شركات التقنية الكبرى في كوريا الجنوبية، مثل "سامسونج" و"إل جي"، اللتين تسعيان لتقديم الدعم التقني لها لتعمل بأفضل كفاءة.

 

وستكون سيارة "هيونداي" الجديدة "FCEV" من نوع السيارات الهجينة، التي سيجمع محركها إمكانية السير بوقود الهيدروجين أو بخلايا الطاقة الشمسية، حيث ستبلغ قدرة المحرّك الكهربائي 80 كيلو واط، فيما تبلغ سعة خزان وقود الهيدروجين 152 لتراً؛ ما يجعلها قادرةً على السير لنحو 300 كيلو متر دون الحاجة إلى الشحن، لكن تلك القدرات قد تتضاعف مع الخلايا الجديدة التي تجهزها الشركة.

 

كما تمتلك السيارة الجديدة تقنية حديثة تجعل استهلاكها للوقود أقل بنسبة 30 % من النموذج السابق الخاص بها؛ ما يوفر مسافات إضافية يمكن أن يقطعها المحرّك الهجين الخاص بها.

02 يناير 2017 - 4 ربيع الآخر 1438
09:01 AM

تجهّز لإطلاقها رسمياً في سيارات دفع رباعي يناير 2018

"هيونداي" تعمل على إنتاج خلايا وقود بديلة تعمل لأكثر من 348 ميلاً

A A A
0
3,065

كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن شركة "هيونداي" تجهّز لإنتاج خلايا وقود تعمل بالوقود البديل مثل الهيدروجين، تعمل على جيل جديد من سيارات الدفع الرباعي، وتكفي للسير لأكثر من 348 ميلاً تقريباً.

 

وكانت الشركة المتخصّصة في تصنيع السيارات قد أنتجت منذ عام 2014، سيارات تعمل بخلايا الوقود، ولكن طاقتها كانت ضعيفة؛ لذلك قررت أن تنتج الجيل الثاني من خلايا وقود "توكسون" ذي القدرات العالية على السير لمسافات أطول مما هو معتاد.

 

ورغم إعلان "هيونداي" المُثير إلا أنها لم تتفوق على شركة "هوندا" اليابانية، التي تنتج فعلياً سيارات ذات خلايا وقود تعمل لأكثر من 366 ميلاً، ولكنها متفوقة على "تويوتا"، التي تنتج خلايا وقود تعمل لنحو 316 ميلاً.

 

وأشارت تقارير إلى أن خلايا وقود "توكسون" تحظى بدعم شركات التقنية الكبرى في كوريا الجنوبية، مثل "سامسونج" و"إل جي"، اللتين تسعيان لتقديم الدعم التقني لها لتعمل بأفضل كفاءة.

 

وستكون سيارة "هيونداي" الجديدة "FCEV" من نوع السيارات الهجينة، التي سيجمع محركها إمكانية السير بوقود الهيدروجين أو بخلايا الطاقة الشمسية، حيث ستبلغ قدرة المحرّك الكهربائي 80 كيلو واط، فيما تبلغ سعة خزان وقود الهيدروجين 152 لتراً؛ ما يجعلها قادرةً على السير لنحو 300 كيلو متر دون الحاجة إلى الشحن، لكن تلك القدرات قد تتضاعف مع الخلايا الجديدة التي تجهزها الشركة.

 

كما تمتلك السيارة الجديدة تقنية حديثة تجعل استهلاكها للوقود أقل بنسبة 30 % من النموذج السابق الخاص بها؛ ما يوفر مسافات إضافية يمكن أن يقطعها المحرّك الهجين الخاص بها.