وانتهى البحث عن الأب وابنه بـ"قليّب الحفر".. هنا وُجدت جثتاهما

ضلا الطريق وسيارتهما غاصت في الرمال فترجلا منها بحثاً عن مُنقذ

عثرت جمعية "عون" للبحث والإنقاذ، على جثة المواطن المفقود أمس والبالغ من العمر 30 عاماً، وجثة ابنه البالغ من العمر تسعة أعوام؛ وذلك في "القليب" بمحافظة حفر الباطن.

وكان المواطن ونجله يستقلان "جيب تويوتا" ذات لوحات كويتية في طريقهما إلى الكويت، قبل أن يضلا الطريق، وينقطع بهما الاتصال.

وبعد تلقي البلاغ والتأكد من المعلومات بشكل سريع وجمع البيانات اللازمة؛ هرع الفريق إلى الميدان بالسيارات والآليات، في ظل شدة الحر ونظراً لوجود طفل.

وقد شارك 18 عضواً وكابتن طيار في جهود البحث التي تكللت، صباح هذا اليوم، بعثور ذوي المفقود على السيارة، وبالقرب منها جثة الطفل، فيما عثر عضو جمعية "عون" على جثة الأب، بعد أن غاصت مركبتهما بالرمال، فترجلا منها بحثاً عن مُنقذين.

وتبيّن أن هذا الموقع قريب من عزبة صاحب إبل، وأن إخراج السيارة لم يكن بالأمر العسير جداً، ولكن شدة الحر حالت دون إنقاذ الضحيتين.

ودعت الجمعية إلى استصحاب جوال الثريا وهو مهم جداً، واستعمال "القارمن"؛ للتأكد من أقرب مكان في حال التعطل، وعدم التساهل في الصحراء وتنزيل الهواء بشكل مناسب، وإخبار الأقارب عن الوجهة حتى لو كانت قريبة، وحمل ما يكفي من الماء، وحمل مظلة؛ لأن الكثير من الأماكن مثل النفود لا يوجد فيها شجر.

اعلان
وانتهى البحث عن الأب وابنه بـ"قليّب الحفر".. هنا وُجدت جثتاهما
سبق

عثرت جمعية "عون" للبحث والإنقاذ، على جثة المواطن المفقود أمس والبالغ من العمر 30 عاماً، وجثة ابنه البالغ من العمر تسعة أعوام؛ وذلك في "القليب" بمحافظة حفر الباطن.

وكان المواطن ونجله يستقلان "جيب تويوتا" ذات لوحات كويتية في طريقهما إلى الكويت، قبل أن يضلا الطريق، وينقطع بهما الاتصال.

وبعد تلقي البلاغ والتأكد من المعلومات بشكل سريع وجمع البيانات اللازمة؛ هرع الفريق إلى الميدان بالسيارات والآليات، في ظل شدة الحر ونظراً لوجود طفل.

وقد شارك 18 عضواً وكابتن طيار في جهود البحث التي تكللت، صباح هذا اليوم، بعثور ذوي المفقود على السيارة، وبالقرب منها جثة الطفل، فيما عثر عضو جمعية "عون" على جثة الأب، بعد أن غاصت مركبتهما بالرمال، فترجلا منها بحثاً عن مُنقذين.

وتبيّن أن هذا الموقع قريب من عزبة صاحب إبل، وأن إخراج السيارة لم يكن بالأمر العسير جداً، ولكن شدة الحر حالت دون إنقاذ الضحيتين.

ودعت الجمعية إلى استصحاب جوال الثريا وهو مهم جداً، واستعمال "القارمن"؛ للتأكد من أقرب مكان في حال التعطل، وعدم التساهل في الصحراء وتنزيل الهواء بشكل مناسب، وإخبار الأقارب عن الوجهة حتى لو كانت قريبة، وحمل ما يكفي من الماء، وحمل مظلة؛ لأن الكثير من الأماكن مثل النفود لا يوجد فيها شجر.

15 يوليو 2017 - 21 شوّال 1438
01:56 PM

وانتهى البحث عن الأب وابنه بـ"قليّب الحفر".. هنا وُجدت جثتاهما

ضلا الطريق وسيارتهما غاصت في الرمال فترجلا منها بحثاً عن مُنقذ

A A A
75
198,175

عثرت جمعية "عون" للبحث والإنقاذ، على جثة المواطن المفقود أمس والبالغ من العمر 30 عاماً، وجثة ابنه البالغ من العمر تسعة أعوام؛ وذلك في "القليب" بمحافظة حفر الباطن.

وكان المواطن ونجله يستقلان "جيب تويوتا" ذات لوحات كويتية في طريقهما إلى الكويت، قبل أن يضلا الطريق، وينقطع بهما الاتصال.

وبعد تلقي البلاغ والتأكد من المعلومات بشكل سريع وجمع البيانات اللازمة؛ هرع الفريق إلى الميدان بالسيارات والآليات، في ظل شدة الحر ونظراً لوجود طفل.

وقد شارك 18 عضواً وكابتن طيار في جهود البحث التي تكللت، صباح هذا اليوم، بعثور ذوي المفقود على السيارة، وبالقرب منها جثة الطفل، فيما عثر عضو جمعية "عون" على جثة الأب، بعد أن غاصت مركبتهما بالرمال، فترجلا منها بحثاً عن مُنقذين.

وتبيّن أن هذا الموقع قريب من عزبة صاحب إبل، وأن إخراج السيارة لم يكن بالأمر العسير جداً، ولكن شدة الحر حالت دون إنقاذ الضحيتين.

ودعت الجمعية إلى استصحاب جوال الثريا وهو مهم جداً، واستعمال "القارمن"؛ للتأكد من أقرب مكان في حال التعطل، وعدم التساهل في الصحراء وتنزيل الهواء بشكل مناسب، وإخبار الأقارب عن الوجهة حتى لو كانت قريبة، وحمل ما يكفي من الماء، وحمل مظلة؛ لأن الكثير من الأماكن مثل النفود لا يوجد فيها شجر.