وضع حجر الأساس لأكبر مستودع إمدادات للأونروا في غزة بتبرع سخي من السعودية

بقيمة عشرة ملايين دولار عبر الصندوق السعودي للتنمية

وضعت الأونروا حجر الأساس لأكبر قاعدة ومستودع إمدادات في قطاع غزة بفضل تبرع سخي من المملكة العربية السعودية، وذلك في حفل تدشين نظم اليوم بهذه المناسبة في موقع بناء المستودع في رفح جنوبي القطاع .
 
وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة اليوم أن البناء في مستودع الإمدادات أصبح ممكنًا بفضل تبرع سخي بقيمة عشرة ملايين دولار من المملكة العربية السعودية عبر الصندوق السعودي للتنمية.
 
وسيخدم المشروع كمستودع الأونروا الرئيس لتخزين المواد الغذائية وغير الغذائية الأساسية، كما سيدعم أيضًا عمليات التوزيع من خلال 12 مركز توزيع في مختلف أنحاء قطاع غزة للمستفيدين من مساعدات الأونروا, إضافة إلى ذلك، سيُستخدم مستودع الإمدادات كورشة عمل للصيانة ومحطة تزود بالوقود لعمليات الأونروا في المحافظات الجنوبية لقطاع غزة.
 
ومن المتوقع أن ينتهي البناء في المستودع في شهر سبتمبر 2017. وسيعمل بطاقم من نحو 200 موظف من موظفي الأونروا من ضمنهم أشخاص سيعملون من خلال برنامج خلق فرص العمل.
 
ويعد بناء مستودع الإمدادات جزءًا من مشروع شامل تم توقيعه بين الأونروا والصندوق السعودي للتنمية في شهر مايو 2015 من أجل إعادة بناء وترميم وحدات سكنية وإنشاء مستودع الإمدادات ودعم قطاعي الصحة والتعليم في قطاع غزة وذلك بقيمة إجمالية 62 مليون دولار.

 
وحضر الحفل مدير عمليات الأونروا في غزة بو شاك، ومسؤول العلاقات الخارجية والمشاريع في الأونروا السيد منير مناع، ووزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الدكتور مفيد الحساينة، إضافة إلى حضور عددٍ من كبار موظفي الأونروا وممثلين عن وكالات أممية ومسؤولين محليين فلسطينيين.
 

اعلان
وضع حجر الأساس لأكبر مستودع إمدادات للأونروا في غزة بتبرع سخي من السعودية
سبق

وضعت الأونروا حجر الأساس لأكبر قاعدة ومستودع إمدادات في قطاع غزة بفضل تبرع سخي من المملكة العربية السعودية، وذلك في حفل تدشين نظم اليوم بهذه المناسبة في موقع بناء المستودع في رفح جنوبي القطاع .
 
وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة اليوم أن البناء في مستودع الإمدادات أصبح ممكنًا بفضل تبرع سخي بقيمة عشرة ملايين دولار من المملكة العربية السعودية عبر الصندوق السعودي للتنمية.
 
وسيخدم المشروع كمستودع الأونروا الرئيس لتخزين المواد الغذائية وغير الغذائية الأساسية، كما سيدعم أيضًا عمليات التوزيع من خلال 12 مركز توزيع في مختلف أنحاء قطاع غزة للمستفيدين من مساعدات الأونروا, إضافة إلى ذلك، سيُستخدم مستودع الإمدادات كورشة عمل للصيانة ومحطة تزود بالوقود لعمليات الأونروا في المحافظات الجنوبية لقطاع غزة.
 
ومن المتوقع أن ينتهي البناء في المستودع في شهر سبتمبر 2017. وسيعمل بطاقم من نحو 200 موظف من موظفي الأونروا من ضمنهم أشخاص سيعملون من خلال برنامج خلق فرص العمل.
 
ويعد بناء مستودع الإمدادات جزءًا من مشروع شامل تم توقيعه بين الأونروا والصندوق السعودي للتنمية في شهر مايو 2015 من أجل إعادة بناء وترميم وحدات سكنية وإنشاء مستودع الإمدادات ودعم قطاعي الصحة والتعليم في قطاع غزة وذلك بقيمة إجمالية 62 مليون دولار.

 
وحضر الحفل مدير عمليات الأونروا في غزة بو شاك، ومسؤول العلاقات الخارجية والمشاريع في الأونروا السيد منير مناع، ووزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الدكتور مفيد الحساينة، إضافة إلى حضور عددٍ من كبار موظفي الأونروا وممثلين عن وكالات أممية ومسؤولين محليين فلسطينيين.
 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
11:20 PM

بقيمة عشرة ملايين دولار عبر الصندوق السعودي للتنمية

وضع حجر الأساس لأكبر مستودع إمدادات للأونروا في غزة بتبرع سخي من السعودية

A A A
6
7,441

وضعت الأونروا حجر الأساس لأكبر قاعدة ومستودع إمدادات في قطاع غزة بفضل تبرع سخي من المملكة العربية السعودية، وذلك في حفل تدشين نظم اليوم بهذه المناسبة في موقع بناء المستودع في رفح جنوبي القطاع .
 
وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة اليوم أن البناء في مستودع الإمدادات أصبح ممكنًا بفضل تبرع سخي بقيمة عشرة ملايين دولار من المملكة العربية السعودية عبر الصندوق السعودي للتنمية.
 
وسيخدم المشروع كمستودع الأونروا الرئيس لتخزين المواد الغذائية وغير الغذائية الأساسية، كما سيدعم أيضًا عمليات التوزيع من خلال 12 مركز توزيع في مختلف أنحاء قطاع غزة للمستفيدين من مساعدات الأونروا, إضافة إلى ذلك، سيُستخدم مستودع الإمدادات كورشة عمل للصيانة ومحطة تزود بالوقود لعمليات الأونروا في المحافظات الجنوبية لقطاع غزة.
 
ومن المتوقع أن ينتهي البناء في المستودع في شهر سبتمبر 2017. وسيعمل بطاقم من نحو 200 موظف من موظفي الأونروا من ضمنهم أشخاص سيعملون من خلال برنامج خلق فرص العمل.
 
ويعد بناء مستودع الإمدادات جزءًا من مشروع شامل تم توقيعه بين الأونروا والصندوق السعودي للتنمية في شهر مايو 2015 من أجل إعادة بناء وترميم وحدات سكنية وإنشاء مستودع الإمدادات ودعم قطاعي الصحة والتعليم في قطاع غزة وذلك بقيمة إجمالية 62 مليون دولار.

 
وحضر الحفل مدير عمليات الأونروا في غزة بو شاك، ومسؤول العلاقات الخارجية والمشاريع في الأونروا السيد منير مناع، ووزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الدكتور مفيد الحساينة، إضافة إلى حضور عددٍ من كبار موظفي الأونروا وممثلين عن وكالات أممية ومسؤولين محليين فلسطينيين.