وكيل المعهد العلمي بالأفلاج يُكرّم زملاءه في نهاية عمله الحكومي‎

أقام لهم احتفالاً ووزع عليهم الهدايا حاثاً على تعزيز الانتماء

 ودّع وكيل المعهد العلمي في محافظة الأفلاج، مرضي الحبشان، زملاءه من معلمين وإداريين ومستخدمين، بحفل كرّم فيه كافة منسوبي المعهد الذين عمل معهم 22 عاما.

وتخلل الحفل الذي أقامه وكيل المعهد مرضي الحبشان لزملائه بعد صدور قرار تقاعده كلمة شَكر فيها الجميع على الوقوف معه طيلة عمله بالمعهد، مثمناً في الوقت نفسه ما يحظى به التعليم في بلادنا المباركة من دعم لا محدود لنهوض بالعملية التربوية والتعليمية.

وأهاب بجميع زملائه المعلمين مواصلة الجد والاجتهاد، والحرص على تخريج أجيال يعتمد الوطن على سواعدهم لتحقيق رؤية الوطن 2030، وضرورة تحصين أفكار النشء من أصحاب الفكر الهدام، وتعزيز روح الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

يذكر أن مرضي الحبشان عمل رئيسا للمجلس البلدي في محافظة الأفلاج في نسختيه السابقتين، وقدم الكثير من الأعمال التطويرية والتنموية للمحافظة، ويعمل حالياً رئيسا لمجلس الإدارة بلجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في المحافظة.

اعلان
وكيل المعهد العلمي بالأفلاج يُكرّم زملاءه في نهاية عمله الحكومي‎
سبق

 ودّع وكيل المعهد العلمي في محافظة الأفلاج، مرضي الحبشان، زملاءه من معلمين وإداريين ومستخدمين، بحفل كرّم فيه كافة منسوبي المعهد الذين عمل معهم 22 عاما.

وتخلل الحفل الذي أقامه وكيل المعهد مرضي الحبشان لزملائه بعد صدور قرار تقاعده كلمة شَكر فيها الجميع على الوقوف معه طيلة عمله بالمعهد، مثمناً في الوقت نفسه ما يحظى به التعليم في بلادنا المباركة من دعم لا محدود لنهوض بالعملية التربوية والتعليمية.

وأهاب بجميع زملائه المعلمين مواصلة الجد والاجتهاد، والحرص على تخريج أجيال يعتمد الوطن على سواعدهم لتحقيق رؤية الوطن 2030، وضرورة تحصين أفكار النشء من أصحاب الفكر الهدام، وتعزيز روح الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

يذكر أن مرضي الحبشان عمل رئيسا للمجلس البلدي في محافظة الأفلاج في نسختيه السابقتين، وقدم الكثير من الأعمال التطويرية والتنموية للمحافظة، ويعمل حالياً رئيسا لمجلس الإدارة بلجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في المحافظة.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
05:50 PM

وكيل المعهد العلمي بالأفلاج يُكرّم زملاءه في نهاية عمله الحكومي‎

أقام لهم احتفالاً ووزع عليهم الهدايا حاثاً على تعزيز الانتماء

A A A
0
877

 ودّع وكيل المعهد العلمي في محافظة الأفلاج، مرضي الحبشان، زملاءه من معلمين وإداريين ومستخدمين، بحفل كرّم فيه كافة منسوبي المعهد الذين عمل معهم 22 عاما.

وتخلل الحفل الذي أقامه وكيل المعهد مرضي الحبشان لزملائه بعد صدور قرار تقاعده كلمة شَكر فيها الجميع على الوقوف معه طيلة عمله بالمعهد، مثمناً في الوقت نفسه ما يحظى به التعليم في بلادنا المباركة من دعم لا محدود لنهوض بالعملية التربوية والتعليمية.

وأهاب بجميع زملائه المعلمين مواصلة الجد والاجتهاد، والحرص على تخريج أجيال يعتمد الوطن على سواعدهم لتحقيق رؤية الوطن 2030، وضرورة تحصين أفكار النشء من أصحاب الفكر الهدام، وتعزيز روح الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

يذكر أن مرضي الحبشان عمل رئيسا للمجلس البلدي في محافظة الأفلاج في نسختيه السابقتين، وقدم الكثير من الأعمال التطويرية والتنموية للمحافظة، ويعمل حالياً رئيسا لمجلس الإدارة بلجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في المحافظة.