من مسودة بيان قمة العشرين.. التعهد بتمويل توزيع عادل للقاحات كورونا

قادة المجموعة: الاقتصاد العالمي بدأ بالنهوض لكن التعافي لا يزال "متفاوتاً"

جاء بمسودة بيان ختامي قمة مجموعة العشرين، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض، أن زعماء دول أكبر 20 اقتصاداً في العالم سيتعهدون، الأحد، بتمويل توزيع عادل للقاحات الوقاية من كوفيد-19، فضلاً عن الأدوية والفحوص في أنحاء العالم حتى لا تحرم منها الدول الفقيرة.. كما تعهدوا بمد تخفيف أعباء الديون عن هذه الدول.

وقال الزعماء في مسودة البيان التي اطلعت عليها رويترز "لن ندخر جهداً حتى نضمن وصولها (اللقاحات) إلى جميع الناس بشكل عادل وبسعر يمكن تحمله بما يتسق مع التزامات الأعضاء بتحفيز الابتكار".

وقال الزعماء إن الاقتصاد العالمي بدأ بالنهوض لكن التعافي لا يزال "متفاوتاً وغير مؤكّد إلى حد بعيد وعُرضة لمخاطر سلبية متزايدة".

ودعا الاتحاد الأوروبي دول المجموعة، إلى تقديم 4.5 مليار دولار بنهاية العام لتمويل أدوات محاربة كوفيد-19 للدول الأشد فقراً.

وأقرّ الزعماء بأن دولاً في إفريقيا ودولاً نامية صغيرة تواجه تحديات؛ ما يشير إلى أن بعض الدول متوسطة الدخل قد تحتاج إلى تخفيف أعباء الديون بسبب الوباء.

ووفق "سكاي نيوز" في إطار الحرص على الاستعداد بشكل أفضل لأيّ وباء آخر في المستقبل، قال الزعماء أيضاً إنهم سيلتزمون "بتعجيل الاستعداد العالمي لأي وباء وسبل الوقاية والرصد والتعامل معه".

وقالت المجموعة أيضاً إنها ستسعى إلى إيجاد سبيل لفرض ضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة وفي مقدمتها جوجل وأمازون وفيسبوك وأبل ومايكروسوفت.

واستفادت شركات الإنترنت العملاقة كثيراً من التحول إلى العمل عن بُعد الذي فرضه الوباء على الاقتصاد العالمي، وتسعى دول الاتحاد الأوروبي منذ فترة لفرض مثل تلك الضرائب.

قمة مجموعة العشرين
اعلان
من مسودة بيان قمة العشرين.. التعهد بتمويل توزيع عادل للقاحات كورونا
سبق

جاء بمسودة بيان ختامي قمة مجموعة العشرين، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض، أن زعماء دول أكبر 20 اقتصاداً في العالم سيتعهدون، الأحد، بتمويل توزيع عادل للقاحات الوقاية من كوفيد-19، فضلاً عن الأدوية والفحوص في أنحاء العالم حتى لا تحرم منها الدول الفقيرة.. كما تعهدوا بمد تخفيف أعباء الديون عن هذه الدول.

وقال الزعماء في مسودة البيان التي اطلعت عليها رويترز "لن ندخر جهداً حتى نضمن وصولها (اللقاحات) إلى جميع الناس بشكل عادل وبسعر يمكن تحمله بما يتسق مع التزامات الأعضاء بتحفيز الابتكار".

وقال الزعماء إن الاقتصاد العالمي بدأ بالنهوض لكن التعافي لا يزال "متفاوتاً وغير مؤكّد إلى حد بعيد وعُرضة لمخاطر سلبية متزايدة".

ودعا الاتحاد الأوروبي دول المجموعة، إلى تقديم 4.5 مليار دولار بنهاية العام لتمويل أدوات محاربة كوفيد-19 للدول الأشد فقراً.

وأقرّ الزعماء بأن دولاً في إفريقيا ودولاً نامية صغيرة تواجه تحديات؛ ما يشير إلى أن بعض الدول متوسطة الدخل قد تحتاج إلى تخفيف أعباء الديون بسبب الوباء.

ووفق "سكاي نيوز" في إطار الحرص على الاستعداد بشكل أفضل لأيّ وباء آخر في المستقبل، قال الزعماء أيضاً إنهم سيلتزمون "بتعجيل الاستعداد العالمي لأي وباء وسبل الوقاية والرصد والتعامل معه".

وقالت المجموعة أيضاً إنها ستسعى إلى إيجاد سبيل لفرض ضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة وفي مقدمتها جوجل وأمازون وفيسبوك وأبل ومايكروسوفت.

واستفادت شركات الإنترنت العملاقة كثيراً من التحول إلى العمل عن بُعد الذي فرضه الوباء على الاقتصاد العالمي، وتسعى دول الاتحاد الأوروبي منذ فترة لفرض مثل تلك الضرائب.

22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الآخر 1442
08:34 AM

من مسودة بيان قمة العشرين.. التعهد بتمويل توزيع عادل للقاحات كورونا

قادة المجموعة: الاقتصاد العالمي بدأ بالنهوض لكن التعافي لا يزال "متفاوتاً"

A A A
0
1,098

جاء بمسودة بيان ختامي قمة مجموعة العشرين، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض، أن زعماء دول أكبر 20 اقتصاداً في العالم سيتعهدون، الأحد، بتمويل توزيع عادل للقاحات الوقاية من كوفيد-19، فضلاً عن الأدوية والفحوص في أنحاء العالم حتى لا تحرم منها الدول الفقيرة.. كما تعهدوا بمد تخفيف أعباء الديون عن هذه الدول.

وقال الزعماء في مسودة البيان التي اطلعت عليها رويترز "لن ندخر جهداً حتى نضمن وصولها (اللقاحات) إلى جميع الناس بشكل عادل وبسعر يمكن تحمله بما يتسق مع التزامات الأعضاء بتحفيز الابتكار".

وقال الزعماء إن الاقتصاد العالمي بدأ بالنهوض لكن التعافي لا يزال "متفاوتاً وغير مؤكّد إلى حد بعيد وعُرضة لمخاطر سلبية متزايدة".

ودعا الاتحاد الأوروبي دول المجموعة، إلى تقديم 4.5 مليار دولار بنهاية العام لتمويل أدوات محاربة كوفيد-19 للدول الأشد فقراً.

وأقرّ الزعماء بأن دولاً في إفريقيا ودولاً نامية صغيرة تواجه تحديات؛ ما يشير إلى أن بعض الدول متوسطة الدخل قد تحتاج إلى تخفيف أعباء الديون بسبب الوباء.

ووفق "سكاي نيوز" في إطار الحرص على الاستعداد بشكل أفضل لأيّ وباء آخر في المستقبل، قال الزعماء أيضاً إنهم سيلتزمون "بتعجيل الاستعداد العالمي لأي وباء وسبل الوقاية والرصد والتعامل معه".

وقالت المجموعة أيضاً إنها ستسعى إلى إيجاد سبيل لفرض ضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة وفي مقدمتها جوجل وأمازون وفيسبوك وأبل ومايكروسوفت.

واستفادت شركات الإنترنت العملاقة كثيراً من التحول إلى العمل عن بُعد الذي فرضه الوباء على الاقتصاد العالمي، وتسعى دول الاتحاد الأوروبي منذ فترة لفرض مثل تلك الضرائب.