أمير الشمالية: زيارة الملك وولي العهد جسّدت تلاحم القيادة والشعب‎

خلال استقباله القضاة والمسؤولين والمواطنين في جلسته المسائية

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، مساء أمس، القضاةَ ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين، أثناء جلسته المسائية.

وفي بداية الاستقبال، ثمّن الأمير "فيصل"، باسمه وباسم أهالي المنطقة، الزيارة الكريمة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للمنطقة، وتدشين 65 مشروعاً بقيمة 10 مليارات ريال.

وأعرب عن تقديره لتدشين القيادة لمشروعات بمدينة "وعد الشمال" بقيمة 55 مليار ريال، ووضع حجر الأساس لمشروعات بقيمة 30 مليار ريال.

وأكد أن هذه الزيارة التاريخية وغيرها من الزيارات المباركة لمناطق المملكة؛ تؤكد متانة ورسوخ العلاقات بين القيادة والشعب.

وأعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، عن شكره لأهالي منطقة الحدود الشمالية على ما أظهروه من مشاعر الفرح بلقاء خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

وأضاف: هذه المشاعر ليست غريبة على شعب المملكة العربية السعودية بما عُرف عنه من أصالة وولاء؛ انطلاقاً من تلاحم متين بين القيادة والمواطن؛ في ظل ما تنعم به هذه البلاد من لحمة وطنية صادقة، وما تنعم به من أمن واستقرار وطمأنينة انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته.

‏‎وتناول الجميع طعام العشاء على مائدة أمير المنطقة.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الحدود الشمالية جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
أمير الشمالية: زيارة الملك وولي العهد جسّدت تلاحم القيادة والشعب‎
سبق

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، مساء أمس، القضاةَ ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين، أثناء جلسته المسائية.

وفي بداية الاستقبال، ثمّن الأمير "فيصل"، باسمه وباسم أهالي المنطقة، الزيارة الكريمة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للمنطقة، وتدشين 65 مشروعاً بقيمة 10 مليارات ريال.

وأعرب عن تقديره لتدشين القيادة لمشروعات بمدينة "وعد الشمال" بقيمة 55 مليار ريال، ووضع حجر الأساس لمشروعات بقيمة 30 مليار ريال.

وأكد أن هذه الزيارة التاريخية وغيرها من الزيارات المباركة لمناطق المملكة؛ تؤكد متانة ورسوخ العلاقات بين القيادة والشعب.

وأعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، عن شكره لأهالي منطقة الحدود الشمالية على ما أظهروه من مشاعر الفرح بلقاء خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

وأضاف: هذه المشاعر ليست غريبة على شعب المملكة العربية السعودية بما عُرف عنه من أصالة وولاء؛ انطلاقاً من تلاحم متين بين القيادة والمواطن؛ في ظل ما تنعم به هذه البلاد من لحمة وطنية صادقة، وما تنعم به من أمن واستقرار وطمأنينة انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته.

‏‎وتناول الجميع طعام العشاء على مائدة أمير المنطقة.

27 نوفمبر 2018 - 19 ربيع الأول 1440
01:22 PM
اخر تعديل
29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441
09:34 PM

أمير الشمالية: زيارة الملك وولي العهد جسّدت تلاحم القيادة والشعب‎

خلال استقباله القضاة والمسؤولين والمواطنين في جلسته المسائية

A A A
0
1,963

استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، في ديوان الإمارة بمدينة عرعر، مساء أمس، القضاةَ ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين، أثناء جلسته المسائية.

وفي بداية الاستقبال، ثمّن الأمير "فيصل"، باسمه وباسم أهالي المنطقة، الزيارة الكريمة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للمنطقة، وتدشين 65 مشروعاً بقيمة 10 مليارات ريال.

وأعرب عن تقديره لتدشين القيادة لمشروعات بمدينة "وعد الشمال" بقيمة 55 مليار ريال، ووضع حجر الأساس لمشروعات بقيمة 30 مليار ريال.

وأكد أن هذه الزيارة التاريخية وغيرها من الزيارات المباركة لمناطق المملكة؛ تؤكد متانة ورسوخ العلاقات بين القيادة والشعب.

وأعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، عن شكره لأهالي منطقة الحدود الشمالية على ما أظهروه من مشاعر الفرح بلقاء خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

وأضاف: هذه المشاعر ليست غريبة على شعب المملكة العربية السعودية بما عُرف عنه من أصالة وولاء؛ انطلاقاً من تلاحم متين بين القيادة والمواطن؛ في ظل ما تنعم به هذه البلاد من لحمة وطنية صادقة، وما تنعم به من أمن واستقرار وطمأنينة انعكست آثارها على المواطن ورفاهيته.

‏‎وتناول الجميع طعام العشاء على مائدة أمير المنطقة.