ارتكبوا فظائع.. الأمم المتحدة تطالب تركيا بمنع انتهاكات المسلحين السوريين التابعين لها

"بينيرو" أشار إلى احتجاز رهائن وتعذيب واغتصاب

طالبت اليوم الثلاثاء لجنة تابعة للأمم المتحدة، مختصة بالتحقيق في جرائم الحرب، تركيا بكبح جماح المسلحين السوريين الذين تدعمهم في شمال سوريا، الذين ربما نفَّذوا عمليات خطف وتعذيب ونهب لممتلكات مدنية.

وأوضحت أن نقل مواطنين سوريين إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم بعد احتجازهم من قِبل الجيش الوطني السوري المعارض قد يرقى إلى جريمة حرب، تتمثل في الترحيل غير القانوني، وفقًا لـ"رويترز".

وفي تقرير يشمل النصف الأول من عام 2020 ذكرت لجنة التحقيق بشأن سوريا أن عمليات الاغتيال والاغتصاب للمدنيين من جانب جميع الأطراف، التي تميزت بالصبغة الطائفية، تشهد تصاعدًا في الصراع الذي بدأ في عام 2011.


من ناحيته، قال رئيس اللجنة باولو بينيرو في إفادة صحفية: "إن الجيش الوطني السوري المعارض المدعوم من تركيا ربما ارتكب جرائم حرب في عفرين ورأس العين والمناطق المحيطة بها، تتمثل في أخذ الرهائن، والمعاملة القاسية، والتعذيب، والاغتصاب".

وطالب تركيا بالعمل على منع هذه الانتهاكات، وضمان حماية المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

اعلان
ارتكبوا فظائع.. الأمم المتحدة تطالب تركيا بمنع انتهاكات المسلحين السوريين التابعين لها
سبق

طالبت اليوم الثلاثاء لجنة تابعة للأمم المتحدة، مختصة بالتحقيق في جرائم الحرب، تركيا بكبح جماح المسلحين السوريين الذين تدعمهم في شمال سوريا، الذين ربما نفَّذوا عمليات خطف وتعذيب ونهب لممتلكات مدنية.

وأوضحت أن نقل مواطنين سوريين إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم بعد احتجازهم من قِبل الجيش الوطني السوري المعارض قد يرقى إلى جريمة حرب، تتمثل في الترحيل غير القانوني، وفقًا لـ"رويترز".

وفي تقرير يشمل النصف الأول من عام 2020 ذكرت لجنة التحقيق بشأن سوريا أن عمليات الاغتيال والاغتصاب للمدنيين من جانب جميع الأطراف، التي تميزت بالصبغة الطائفية، تشهد تصاعدًا في الصراع الذي بدأ في عام 2011.


من ناحيته، قال رئيس اللجنة باولو بينيرو في إفادة صحفية: "إن الجيش الوطني السوري المعارض المدعوم من تركيا ربما ارتكب جرائم حرب في عفرين ورأس العين والمناطق المحيطة بها، تتمثل في أخذ الرهائن، والمعاملة القاسية، والتعذيب، والاغتصاب".

وطالب تركيا بالعمل على منع هذه الانتهاكات، وضمان حماية المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442
09:51 PM

ارتكبوا فظائع.. الأمم المتحدة تطالب تركيا بمنع انتهاكات المسلحين السوريين التابعين لها

"بينيرو" أشار إلى احتجاز رهائن وتعذيب واغتصاب

A A A
2
3,170

طالبت اليوم الثلاثاء لجنة تابعة للأمم المتحدة، مختصة بالتحقيق في جرائم الحرب، تركيا بكبح جماح المسلحين السوريين الذين تدعمهم في شمال سوريا، الذين ربما نفَّذوا عمليات خطف وتعذيب ونهب لممتلكات مدنية.

وأوضحت أن نقل مواطنين سوريين إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم بعد احتجازهم من قِبل الجيش الوطني السوري المعارض قد يرقى إلى جريمة حرب، تتمثل في الترحيل غير القانوني، وفقًا لـ"رويترز".

وفي تقرير يشمل النصف الأول من عام 2020 ذكرت لجنة التحقيق بشأن سوريا أن عمليات الاغتيال والاغتصاب للمدنيين من جانب جميع الأطراف، التي تميزت بالصبغة الطائفية، تشهد تصاعدًا في الصراع الذي بدأ في عام 2011.


من ناحيته، قال رئيس اللجنة باولو بينيرو في إفادة صحفية: "إن الجيش الوطني السوري المعارض المدعوم من تركيا ربما ارتكب جرائم حرب في عفرين ورأس العين والمناطق المحيطة بها، تتمثل في أخذ الرهائن، والمعاملة القاسية، والتعذيب، والاغتصاب".

وطالب تركيا بالعمل على منع هذه الانتهاكات، وضمان حماية المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.