حفل افتراضي.. أمير المدينة يرعى تخريج الدفعة 56 من الجامعة الإسلامية

كوكبة تضم 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة تتكامل بها علاقة الماضي والمستقبل

أكد أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أن التكامل بين الماضي والحاضر والمستقبل هو عنوان مسيرة التعليم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والتي أسسها الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله، ثم تولى رئاستها الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله، وصولًا إلى عهد الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله، والملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.. وشهدت الجامعة تطورات متسارعة في مسيرة التعليم فيها، حتى أصبحت كيانًا مستقلًا يشرف على إدارتها علماء أجلاء من هذه البلاد نفخر ونعتز بهم.

جاء ذلك خلال رعاية أمير المدينة، أمس الخميس، الحفل الافتراضي لتخريج الدفعة السادسة والخمسين من طلاب الجامعة الإسلامية، والتي ضمت 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة.

وقال: "نحتفل جميعًا هذا المساء بهذه الكوكبة من الخريجين الذين نتمنى أن يكونوا خير سفراء للإسلام المعتدل متسلحين بمنهج الوسطية الذي يجسد دين النور والحضارة، وأملنا أن يواصل جميع أعضاء هيئة التدريس هذه المسيرة التي أريد لهذه الجامعة أن تسير عليها منذ تأسيسها، وأن تتطور وتتواكب مع الاحتياجات الحضارية والتنموية في العالم الإسلامي، مع تعدد تدريس العلوم والمهارات التي يحتاجها عالمنا المعاصر، مع الاحتفاظ بأصالة هذه الجامعة والاهتمام بالعلوم الشرعية".

ووجّه الأمير حديثه للخرجين قائلًا: "كونوا خير سفراء لبلادكم في العالم الإسلامي ولهذه البلاد، ونتطلع لأن نراكم في أفضل المراكز تقومون بمهام جليلة في بلادكم في مختلف المجالات".

كما ألقى رئيس الجامعة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد العتيبي، كلمة أوصى فيها الخريجين بتقوى الله، وأن يكونوا دعاة خير وسفراء وسطية في مجتمعاتهم، وأن يكون الاعتدال منهجهم والتسامح شعارهم، مقدمًا شكره لأمير المنطقة على ما يقوم به من جهود عظيمة لخدمة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبنائها، موصلًا الشكر والتقدير لوزير التعليم على دعمه المتواصل لجهود التعليم وللجامعة الإسلامية على وجه الخصوص.

أعقب ذلك كلمة عميد شؤون الخريجين بالجامعة الدكتور إبراهيم الصاعدي الذي أعلن خلالها نتائج خريجي الدفعة السادسة والخمسين، وأوضح فيها أن عدد الخريجين للعام 1440هـ- 1441هـ بلغ 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة، بواقع 2640 طالبًا في مرحلة البكالوريوس، و50 طالبًا في مرحلة الدبلوم، و140 طالبًا في مرحلة الماجستير، و120 طالبًا في مرحلة الدكتوراه.

الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز
اعلان
حفل افتراضي.. أمير المدينة يرعى تخريج الدفعة 56 من الجامعة الإسلامية
سبق

أكد أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أن التكامل بين الماضي والحاضر والمستقبل هو عنوان مسيرة التعليم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والتي أسسها الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله، ثم تولى رئاستها الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله، وصولًا إلى عهد الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله، والملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.. وشهدت الجامعة تطورات متسارعة في مسيرة التعليم فيها، حتى أصبحت كيانًا مستقلًا يشرف على إدارتها علماء أجلاء من هذه البلاد نفخر ونعتز بهم.

جاء ذلك خلال رعاية أمير المدينة، أمس الخميس، الحفل الافتراضي لتخريج الدفعة السادسة والخمسين من طلاب الجامعة الإسلامية، والتي ضمت 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة.

وقال: "نحتفل جميعًا هذا المساء بهذه الكوكبة من الخريجين الذين نتمنى أن يكونوا خير سفراء للإسلام المعتدل متسلحين بمنهج الوسطية الذي يجسد دين النور والحضارة، وأملنا أن يواصل جميع أعضاء هيئة التدريس هذه المسيرة التي أريد لهذه الجامعة أن تسير عليها منذ تأسيسها، وأن تتطور وتتواكب مع الاحتياجات الحضارية والتنموية في العالم الإسلامي، مع تعدد تدريس العلوم والمهارات التي يحتاجها عالمنا المعاصر، مع الاحتفاظ بأصالة هذه الجامعة والاهتمام بالعلوم الشرعية".

ووجّه الأمير حديثه للخرجين قائلًا: "كونوا خير سفراء لبلادكم في العالم الإسلامي ولهذه البلاد، ونتطلع لأن نراكم في أفضل المراكز تقومون بمهام جليلة في بلادكم في مختلف المجالات".

كما ألقى رئيس الجامعة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد العتيبي، كلمة أوصى فيها الخريجين بتقوى الله، وأن يكونوا دعاة خير وسفراء وسطية في مجتمعاتهم، وأن يكون الاعتدال منهجهم والتسامح شعارهم، مقدمًا شكره لأمير المنطقة على ما يقوم به من جهود عظيمة لخدمة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبنائها، موصلًا الشكر والتقدير لوزير التعليم على دعمه المتواصل لجهود التعليم وللجامعة الإسلامية على وجه الخصوص.

أعقب ذلك كلمة عميد شؤون الخريجين بالجامعة الدكتور إبراهيم الصاعدي الذي أعلن خلالها نتائج خريجي الدفعة السادسة والخمسين، وأوضح فيها أن عدد الخريجين للعام 1440هـ- 1441هـ بلغ 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة، بواقع 2640 طالبًا في مرحلة البكالوريوس، و50 طالبًا في مرحلة الدبلوم، و140 طالبًا في مرحلة الماجستير، و120 طالبًا في مرحلة الدكتوراه.

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441
02:15 PM

حفل افتراضي.. أمير المدينة يرعى تخريج الدفعة 56 من الجامعة الإسلامية

كوكبة تضم 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة تتكامل بها علاقة الماضي والمستقبل

A A A
1
1,953

أكد أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أن التكامل بين الماضي والحاضر والمستقبل هو عنوان مسيرة التعليم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والتي أسسها الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله، ثم تولى رئاستها الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله، وصولًا إلى عهد الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله، والملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.. وشهدت الجامعة تطورات متسارعة في مسيرة التعليم فيها، حتى أصبحت كيانًا مستقلًا يشرف على إدارتها علماء أجلاء من هذه البلاد نفخر ونعتز بهم.

جاء ذلك خلال رعاية أمير المدينة، أمس الخميس، الحفل الافتراضي لتخريج الدفعة السادسة والخمسين من طلاب الجامعة الإسلامية، والتي ضمت 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة.

وقال: "نحتفل جميعًا هذا المساء بهذه الكوكبة من الخريجين الذين نتمنى أن يكونوا خير سفراء للإسلام المعتدل متسلحين بمنهج الوسطية الذي يجسد دين النور والحضارة، وأملنا أن يواصل جميع أعضاء هيئة التدريس هذه المسيرة التي أريد لهذه الجامعة أن تسير عليها منذ تأسيسها، وأن تتطور وتتواكب مع الاحتياجات الحضارية والتنموية في العالم الإسلامي، مع تعدد تدريس العلوم والمهارات التي يحتاجها عالمنا المعاصر، مع الاحتفاظ بأصالة هذه الجامعة والاهتمام بالعلوم الشرعية".

ووجّه الأمير حديثه للخرجين قائلًا: "كونوا خير سفراء لبلادكم في العالم الإسلامي ولهذه البلاد، ونتطلع لأن نراكم في أفضل المراكز تقومون بمهام جليلة في بلادكم في مختلف المجالات".

كما ألقى رئيس الجامعة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد العتيبي، كلمة أوصى فيها الخريجين بتقوى الله، وأن يكونوا دعاة خير وسفراء وسطية في مجتمعاتهم، وأن يكون الاعتدال منهجهم والتسامح شعارهم، مقدمًا شكره لأمير المنطقة على ما يقوم به من جهود عظيمة لخدمة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبنائها، موصلًا الشكر والتقدير لوزير التعليم على دعمه المتواصل لجهود التعليم وللجامعة الإسلامية على وجه الخصوص.

أعقب ذلك كلمة عميد شؤون الخريجين بالجامعة الدكتور إبراهيم الصاعدي الذي أعلن خلالها نتائج خريجي الدفعة السادسة والخمسين، وأوضح فيها أن عدد الخريجين للعام 1440هـ- 1441هـ بلغ 2950 طالبًا يمثلون 115 دولة، بواقع 2640 طالبًا في مرحلة البكالوريوس، و50 طالبًا في مرحلة الدبلوم، و140 طالبًا في مرحلة الماجستير، و120 طالبًا في مرحلة الدكتوراه.